ملاخي

مقدمة

محبة الرب لشعبه

1هذِهِ كَلِمةُ الرّبِّ إلى إِسرائيلَ كما أوحى بها على لِسانِ ملاخي:
2قال الرّبُّ: ((أحبَبْتُكُم)). فقُلتُم: ((كيفَ أحبَبْتَنا؟)) فقالَ: ((أمَا عيسو أخا ليَعقوبَ؟ فأحبَبْتُ يَعقوبَ
3وأبغَضتُ عيسو وجعَلتُ جبالَهُ خرابًا ومِيراثَهُ لذِئابِ البرِّيَّةِ)).
4قالَ الأدوميُّونَ بَنو عيسو: ((تشَتَّتَ شَمْلُنا، لكنَّنا سنعودُ ونبني الخرائِبَ: ولكنْ يقولُ الرّبُّ القديرُ: ((هُم يَبنونَ وأنا أهدِمُ، فيُقالُ لهُم أهلُ الشَّرِّ والشَّعبُ الذي غَضِبَ الرّبُّ علَيه إلى الأبدِ)).
5فتَرى عُيونُكُم وتقولونَ: ((الرّبُّ عظيمٌ حتى فيما وراءَ تُخومِ إِسرائيلَ)).

توبيخ الرب لكهنته

6قالَ الرّبُّ القديرُ: ((الابنُ يُكرِمُ أباهُ، والعَبدُ يُكرِمُ سيِّدَهُ. فإنْ كُنتُ أنا أبًا، فأينَ كرامتي؟ وإنْ كُنتُ سيِّدًا، فأينَ مَهابَتي أيُّها الكهَنةُ الذينَ تَحتَقِرونَ اَسمي. وتقولونَ: كيفَ اَحتَقَرْنا اَسمَكَ؟
7إحتَقَرتُموهُ بِأنَّكُم تُقَرِّبونَ على مذبَحي خُبزًا نَجسًا. وتقولونَ: كيفَ نجسناهُ؟ نَجستُموهُ بِقولِكُم: مائدةُ الرّبِّ مُحتقَرةٌ. 8إذا قَرَّبْتُمُ الأعمَى أوِ الأعرج أوِ السَّقيمَ ذبيحةً لي، أفلا يكونُ ذلِكَ شَرُا؟ إنْ قَرَّبتُموهُ لِحاكِمِكُم أفيرضَى عَنكُم أو يَرفَعُ شأنَكُم؟)) هكذا قالَ الرّبُّ القديرُ.
9فالآنَ اَسْتَعطِفُوا أيُّها الكهنَةُ وجهَ اللهِ ليَحِنَّ علَينا. مِنْ أيديكُم وبِسبَبِكُم ما جرى لنا. فكيفَ يرفعُ الرّبُّ القديرُ شأنَكُم؟ 10يقولُ: ((ليتَ فيكُم مَنْ يُغلِقُ أبوابَ هَيكلي حتى لا تُوقِدوا نارَ مذبحي عبَثًا. لا مسَرَّةَ لي بِكُم، ولا أرضى تَقدِمةً مِنْ أيديكُم. 11فمِنْ مَشرِقِ الشَّمسِ إلى مَغرِبِها اَسمي عظيمٌ في الأُمَمِ، وفي كُلِّ مكانٍ يُحرَقُ لاَسمي البَخورُ وتُقرَّبُ تقدِمةٌ طاهرةٌ، لأنَّ اَسمي عظيمٌ في الأُمَمِ، أنا الرّبُّ القديرُ. 12أمَّا أنتُم فدَنَّستُموهُ بِقولِكُم: مائِدةُ الرّبِّ مُنجسةٌ وثمَرَتُها طَعامٌ مَنبُوذٌ)).
13وقالَ الرّبُّ القديرُ: ((تقولونَ: تَعِبْنا مِنْ هذا كُلِّهِ، وتتأفَّفونَ عليَ. تَجيئُونَ بالمُغتَصَبِ والأعرَج والسَّقيمِ وتُقرِّبونَهُ تَقدِمةً لي. أفأرضى بهذا مِنْ أيديكم. أنا الرّبُّ؟ 14ملعُونٌ كُلُّ ماكرٍ يَنذُرُ ذكَرًا سليمًا في قطيعِهِ للرّبِّ ويذبحُ لَه ما يكونُ فيه عَيبٌ. فأنا الرّبُّ القديرُ مَلِكٌ عظيمٌ، واَسمي مَهيبٌ بَينَ الأُمَمِ)).
2 والآنَ إليكُم مِنَ الرّبِّ هذِهِ الوصيَّةَ أيُّها الكهَنةُ: 2((إنْ كُنتُم لا تَسمَعونَ ولا تُبالونَ أنْ تُعطُوا مَجدًا لاَسمي. أنا الرّبُّ القديرُ، أُرسِلُ عليكُمُ اللَّعنةَ وأجعَلُ بَركتَكُم لعنةً، بل إنِّي لعنْتُها لأنَّكُم لم تُبالوا بوصيَّتي. 3ها أنا أمنَعُ عَنكُمُ الزَّرعَ وأرمي وجوهَكُم بالزِّبْلِ، زِبْلِ ذبائِحِ أعيادِكُم، وأُبعدُكُم عنِّي، 4فتعلمونَ أنِّي أرسلْتُ إليكُم بهذِهِ الوصيَّةِ ليثبُتَ عَهدي معَ لاوي أبيكُم. 5كانَ عَهدي معَهُ للحياةِ والسَّلامِ، فأعطيتُهما لَه ليخافَني، فخافَني وهابَ اَسمي. 6شريعةُ الحَقِّ كانَت في فَمِهِ ولا جورَ في شفَتَيهِ. سارَ معي بالسَّلامِ والاستقامةِ ورَدَ كثيرًا مِنَ النَّاسِ عَنِ الإثْمِ. 7شفَتا الكاهنِ تَحفَظانِ المعرِفةَ، ومِنْ فَمِهِ تُطلَبُ الشَّريعةُ لأنَّهُ رسولُ الرّبِّ القديرِ)).
8وقالَ الرّبُّ القديرُ: ((أمَّا أنتُم فحِدتُمُ الآنَ عَنِ الطَّريقِ، وجعلتُم كثيرًا مِنَ النَّاسِ يرتابونَ في الشَّريعةِ، ونَقَضْتُم عَهدَ لاوي أبيكُم. أيُّها الكهنَةُ 9فأنا أيضًا أجعَلُكُم مَنبوذينَ سافِلينَ عِندَ جميعِ الشَّعبِ، بقَدْرِ ما لم تَحفَظوا طُرُقي، وحابَيتُم هذا وذاكَ في أحكامِكُم)).

خيانة الشعب

10أمَا لنا كُلِّنا أبٌ واحدٌ؟ أمَا إلهٌ واحدٌ خلَقَنا؟ فلِماذا يَغدُرُ الواحدُ بالآخرِ مُدَنِّسًا عَهدَ اللهِ معَ آبائِنا؟ 11غدَرَ بَيتُ يَهوذا بالرّبِّ فعمِلُوا الرِّجسَ في أرضِ إِسرائيلَ وفي أُورُشليمَ، لأنَّهُم دَنَّسوا مَقدِسَ الرّبّ, فأحبُّوا وتَزَوَّجوا بناتِ آلهةٍ غريبةٍ. 12فسيقطَعُ الرّبُّ مِنْ مساكِنِ يَعقوبَ كُلَ مَنْ يفعَلُ هذا، سيِّدًا كانَ أو مسُودًا، ولو أنَّهُ قرَّبَ تقدِمةً إلى الرّبِّ القديرِ.
13وهذا أيضًا فعَلتُم: غمَرتُم مذبحَ الرّبِّ بدموعِ البُكاءِ والنَّحيبِ، لأنَّهُ لا يَلتَفِتُ إلى التَّقدمةِ مِنْ بَعدُ ولا يَرضى بها مِنْ أيديكُم. 14وتقولونَ: لماذا؟ فأقولُ لكُم: لأنَّ الرّبَّ كانَ شاهدًا بَينكَ وبَينَ اَمرأةِ شَبابِكَ التي غدَرْتَ بها وهيَ قرينَتُكَ والمرأةُ التي عاهدْتَها على الوفاءِ. 15أمَا هوَ اللهُ الذي خلقَ مِنكُما كائنًا واحدًا لَه جسَدٌ وروحٌ؟ وماذا يَطلُبُ هذا الكائِنُ الواحدُ؟ إنَّه يَطلُبُ نَسلاً لَه مِنَ اللهِ. فاَحذرُوا ولا يَغدُرْ أحدٌ باَمرأةِ شبابِهِ. 16فمَنْ أبغضَ فَطلَّقَ، قالَ الرّبُّ إلهُ إسرائيلَ، يَلبَسُ لِباسَ العُنْفِ. فاَحذرُوا ولا تغدُروا. قالَ الرّبُّ القديرُ.17أتعبتُمُ الرّبَّ بكلامِكُم وتقولونَ: كيفَ أتعبناهُ؟ أتعبتُموهُ بقولِكُم: كُلُّ مَنْ يفعَلُ الشَّرَ فهوَ صالحٌ في نَظرِ الرّبِّ وبهِ يُسَرُّ، أو بقولِكُم: أينَ إلهُ العَدلِ؟

اقتراب يوم القضاء

3 وقالَ الرّبُّ القديرُ: ((ها أنا أُرسِلُ رسولي فيُهيِّئْ الطَّريقَ أمامي، وسُرعانَ ما يأتي إلى هَيكلِه الرّبُّ الذي تَطلبونَهُ ورسولُ العَهدِ الذي بهِ تُسَرُّونَ. هَا هوَ آتٍ. 2فمَنْ تُرى يَحتَمِلُ يومَ مجيئِهِ. ومَنْ يَثبُتُ عِندَ ظُهورِهِ؟ فهوَ مثلُ نارِ المُمَحِّصِ وكصابُونِ القَصَّارِ. 3ويَجلِسُ كمَنْ يُمحِّصُ الفِضَّةَ ويُنَقِّيها، فيُنَقِّي بَني لاوي ويُصفِّيهم كالذَّهبِ والفِضَّةِ ليُقرِّبوا التَّقدِمةَ للرّبِّ صادقينَ.
4فتكونُ تَقدِمَةُ يَهوذا وأُورُشليمَ عُربُونًا للرّبِّ، كالأيّامِ السَّالفةِ والسِّنينَ القديمةِ.
5((وأقتَرِبُ مِنكُم لأقاضِيَكُم وأكونَ شاهدًا عليمًا على العرَّافينَ والفاسقينَ والحالفينَ زُورًا، وعلى الذينَ يظلُمونَ الأجيرَ في أُجرتِهِ والأرملةَ واليَتيمَ، والذينَ يَصُدُّونَ الغريبَ ولا يخافُونَني، أنا الرّبُّ القديرُ.
6((فأنا الرّبُّ لا أتغيَّرُ، ولا أنتُم يا بَني يَعقوبَ تكلُّونَ. 7مِنْ أيّامِ آبائِكُم زُغْتُم عَنْ فرائِضي وما عمِلتُم بها. إرجعوا إليَ أرجعْ إليكُم، أنا الرّبُّ القديرُ. وتقولونَ: كيفَ نرجعُ؟ 8فأسألُكُم: أيَسلُبُ البشَرُ اللهَ؟ فأنتُم سَلَبتُموني، وتقولونَ: ماذا سلبْناكَ؟ سَلبتُموني العُشورَ والتَّقدماتِ. 9اللَّعنةُ علَيكم، على الأمَّةِ كُلِّها. لأنَّكُم تسلُبونَني. 10هاتوا جميعَ العُشورِ إلى بَيتِ مالِ الهَيكلِ، وليكُنْ في بيتي طعامٌ. جرِّبوني بذلِكَ، أنا الرّبُّ القديرُ، ترَوا إنْ كُنتُ لا أفتَحُ لكُم نوافذَ السَّماءِ وأفيضُ علَيكُم بَرَكةً لا حَصْرَ لها. 11وأمنَعُ عَنكُمُ الآفةَ، فلا تُفسِدُ ثمَرَ أرضِكُم ولا يكونُ لكُمُ الكرمُ عقيمًا في الحقلِ. 12فتُهنِّئُكُم جميعُ الأُمَمِ، لأنَّ أرضَكُم تكونُ أرضَ مسَرَّةٍ)). هكذا قالَ الرّبُّ القديرُ.

وعد الرب بالرحمة

13وقالَ الرّبُّ: ((جرتُم عليَ بكلامِكُم وتقولونَ: ماذا تكلَّمنا علَيكَ؟ 14تكلَّمتُم قائِلينَ: عِبادةُ اللهِ باطلةٌ، وما المَنفعةُ في حِفْظِنا شعائِرَهُ وفي سَيرِنا بلا لومِ أمامَ الرّبِّ القديرِ؟ 15ونحنُ نرى أنَّ المُتَجبِّرينَ هُمُ السُّعَداءُ، وفاعِلي الشَّرِّ هُمُ الذينَ يَنجحونَ. يُجرِّبونَ اللهَ ويَنجونَ)).16وهُنا تكَلَّمَ خائفُو الرّبِّ، الواحدُ معَ الآخرِ، وأصغى الرّبُّ وسمِعَ كلامَهُم. وكتَبَ الرّبُّ أمامَهُ كتابًا يُذكِّرُهُ بخائِفيهِ والذينَ يُقدِّرونَ اَسمَهُ. 17وقالَ الرّبُّ القديرُ: ((هؤلاءِ يكونونَ لي يومَ تَسجيلِ الأُمَمِ، وأُشفِقُ علَيهِم كما يُشفِقُ الإنسانُ على اَبنهِ الذي يَخدِمُهُ، 18ويَعودونَ يُمَيِّزونَ بَينَ الصِّدِّيقِ والشِّرِّيرِ، بَينَ الذي يعبدُ اللهَ والذي لا يعبُدُهُ)).

مجيء يوم الرب

19وقالَ الرّبُّ القديرُ: ((سيأتي يومٌ يَحترقُ فيهِ جميعُ المُتجبِّرينَ وفاعِلي الشَّرِّ كالقَشِّ في التَّنُّورِ المُتَّقِدِ. في ذلِكَ اليومِ يَحترقونَ، حتى لا يَبقى لهُم أصلٌ ولا فَرْعٌ. 20وتُشرِقُ لكُم أيُّها المُتَّقونَ لاَسمي شمسُ البِرِّ والشِّفاءُ في أجنِحتِها، فتسرَحونَ وتمرَحونَ كالعُجولِ المَعلوفةِ، 21وتدوسونَ الأشرارَ وهُم رمادٌ تَحتَ أخامِصِ أقدامِكُم، يومَ أعمَلُ عملي، أنا الرّبُّ القديرُ.
22((أُذكُروا شريعةَ موسى عبدي التي أوصَيتُهُ بها في حوريبَ إلى جميعِ بَني إِسرائيلَ، لتكونَ فرائضَ وأحكامًا. 23ها أنا أُرسِلُ إليكُم إيليَّا النَّبيَّ، قَبلَ أنْ يجيءَ يومُ الرّبِّ العظيمِ الرَّهيبِ.
24فيُصالِحُ الآباءَ معَ البنينَ، والبنينَ معَ الآباءِ، لِئلاَ أجيءَ وأضربَ الأرضَ بالحِرمَانِ)).