صموئيل الثاني

مقدمة

داود يعلم بموت شاول

1 بعدَ موتِ شاولَ رجعَ داوُدُ مِنْ قِتالِ العماليقيِّينَ وأقامَ يومَينِ في صِقلَغ. 2وفي اليومِ الثَّالثِ أقبَلَ رجلٌ مِنْ مُعسكَرِ شاولَ إلى داوُدَ واَنحَنى إلى الأرضِ، بَعدَ أنْ مزَّقَ ثيابَهُ وعلى رأسِهِ ذرَ التُّرابَ تعبيرًا عَنِ الحُزنِ، 3فسألَهُ داوُدُ: ((مِنْ أينَ أقبَلتَ؟)) فأجابَهُ: ((مِنَ المعركةِ نَجوتُ بنفْسي مِنَ الفِلسطيِّينَ)). 4فسألَهُ داوُدُ: ((ما الخبَرُ؟ أعلِمْني)). قالَ: ((إنهزَمَ الجيشُ في الحربِ وسقطَ مِنهُ كثيرونَ وماتوا، ومِنْ بَينِهِم شاوُلُ ويوناثانُ اَبنُهُ)). 5فسألَهُ داوُدُ: ((كيفَ عَلِمتَ بموتِ شاولَ ويوناثانَ اَبنِهِ؟)) 6فأجابَهُ الرَّجلُ: ((كُنتُ مارُا في جبَلِ جلبوعَ فرأيتُ شاوُلَ مُستنِدًا إلى رُمحِهِ، ومَركباتُ العَدوِّ وفُرسانُهُ يُطاردونَهُ. 7فاَلتفتَ وراءَهُ فرَآني وناداني فقُلتُ: ((ها أنا يا سيِّدي)).
8فقالَ لي: ((مَنْ أنتَ؟)) فأجبتُهُ: ((عماليقيٌّ)). 9فقالَ لي: ((قِفْ عليَ واَقتُلْني. جراحي بَليغَةٌ ومعَ هذا لم تزَلْ فيَ حياةٌ)). 10فوقَفتُ علَيهِ وقتلتُهُ لأنِّي عَلِمتُ أنَّهُ لن يحيى بَعدَ سُقوطِهِ، وأخذْتُ التَّاج الذي على رأسِهِ والسِّوارَ الذي في ساعدِهِ وجئتُ بِهِما إليكَ يا سيِّدي)).
11فأمسَكَ داوُدُ ثيابَهُ ومَزَّقَها، وكذلِكَ فعَلَ جميعُ الرِّجالِ الذينَ معَهُ. 12وناحوا وبكَوا وصاموا إلى المساءِ على شاوُلَ ويوناثانَ اَبنِهِ، وعلى شعبِ الرّبِّ بَني إِسرائيلَ لأنَّهُم سقطوا في الحربِ. 13ثمَ قالَ داوُدُ للرَّجلِ الذي أخبرَهُ: ((مِنْ أينَ أنتَ؟)) فأجابَهُ: ((أنا اَبنُ رجلٍ عماليقيٍّ مُقيمِ في أرضِكُم)). 14فقالَ لَه داوُدُ: ((كيفَ لم تخفْ أنْ تمُدَ يدَكَ لتَقتُلَ المَلِكَ الذي مَسحَهُ الرّبُّ؟)) 15ودعا داوُدُ أحدَ رِجالِهِ وقالَ لَه: ((تعالَ اَقتُلْهُ!)) فضربَهُ فماتَ. 16فقالَ داوُدُ للمَيْتِ: ((دمُكَ على رأسِكَ لأنَّ فمَكَ شهِدَ علَيكَ حيثُ قُلتَ: ((قتلتُ مَنْ مَسحَهُ الرّبُّ)).17ورَثى داوُدُ شاوُلَ ويوناثانَ اَبنَهُ بهذِهِ المَرثيَّةِ 18وأمرَ بأنْ يتَعَلَّمَها بَنو يَهوذا، وهيَ مكتوبةٌ في سِفرِ ياشَرَ: 19مَجدُكَ يا إِسرائيلُ قتيلٌ على روابيكَ. فيا لَسُقوطِ الجبابِرةِ!20لا تَحكوا عَنْ ذلِكَ في جتَ وفي ساحاتِ أشقَلونَ لا تُعلِنوهُ،لِئلاَ تفرحَ بَناتُ الفِلسطيِّينَ،لِئلاَ تطرَبَ بَناتُ غيرِ المَختونينَ. 21يا جبالَ جلبوعَ،لا يكُنْ فيكِ ندًى ولا مَطرٌ ومَهجورةً حُقولُكِ تَبقى أنَّ أبطالَنا سقطوا هُناكَ، تُرسُ شاوُلَ سقطَ في التُّرابِ، ولم يُمسَحْ بزيتٍ.22عنْ دمِ القتلى وشَحْمِ الجبابِرةِ قوسُ يوناثانَ لم ترتَدَ إلى الوراءِ وسَيفُ شاوُلَ لم يَرجعْ خائِبًا.23شاولُ ويوناثانُ مَحبوبانِ مُحَبَّبانِ، معًا في الحياةِ، معًا في الموتِ، أسرَعُ مِنَ النُّسورِ هُما وأقوى منَ الأُسودِ.
24يا بَناتِ إِسرائيلَ اَبكينَ على شاوُلَ. كانَ يكسوكُنَّ الحُلَلَ القِرمزيَّةَ ويُرَصِّعُ ثيابَكُنَّ بِحُلىالذَّهبِ. 25يا لَسُقوطِ الجبابِرةِ في القِتالِ. يوناثانُ قتيلٌ على روابيكِ. 26يا أخي يوناثانُ يا أعزَ صديقٍ مَليئًا بالألَمِ والحُزنِ أبكيكَ لأنَّ صداقَتَكَ لي أولى مِنْ حُبِّ النِّساءِ. 27كيفَ سقطَ الجبابِرةُ،إلى الأبدِ سقطوا.

داود ملك على يهوذا

2 وبَعدَ ذلِكَ سألَ داوُدُ الرّبَّ: ((هل أصعَدُ إلى إحدى مُدُنِ يَهوذا؟)) فأجابَهُ الرّبُّ: ((إصعَدْ)). فعادَ داوُدُ وسألَهُ: ((إلى أينَ؟)) أجابَ: ((إلى حَبرونَ)). 2فصعِدَ داوُدُ إلى هُناكَ معَ اَمرَأتَيهِ أخينوعَمَ اليَزرَعيليَّةِ وأبيجايِلَ أرمَلَةِ نابالَ الكرمليّ. 3واَصطَحَب داوُدُ الرِّجالَ الذينَ معَهُ، كُلَ واحدٍ وعائلَتَهُ، فأقاموا في جوارِ حَبرونَ. 4وجاءَ رِجالُ يَهوذا ومسَحوا هُنالِكَ داوُدَ مَلِكًا على بيتِ يَهوذا. وقيلَ لداوُدَ إنَّ أهلَ يابيشَ في جلعادَ هُمُ الذينَ دفَنوا شاوُلَ 5فأرسَلَ رُسُلاً يقولونَ لهُم: ((بارككُمُ الرّبُّ لأنَّكُم أظهَرتُم هذا الوفاءَ لِسيِّدكُم شاوُلَ ودَفنتُموهُ. 6والآنَ لِيُحسِنِ الرّبُّ إليكُم ويَرأفْ بِكُم، وأنا أيضًا أُجازيكُم خيرًا على هذا العمَلِ. 7فقَوُّوا قُلوبَكُم وكونوا أشدَّاءَ. ماتَ شاوُلُ سيِّدُكُم، ولكِنَّ بيتَ يَهوذا مَسحوني مَلِكًا علَيهِم)).

إيشبوشث ملك على إسرائيل

8وأخذَ أبنيرُ بنُ نيرَ، قائدُ جيشِ شاوُلَ، إيشبوشثَ بنَ شاوُلَ وعبرَ بهِ الأردُنَّ إلى مَحنايِمَ،
9وأقامَهُ مَلِكًا على بَني جلعادَ وأشيرَ ويِزرَعيلَ وأفرايمَ وبنيامينَ، وعلى جميعِ بَني إِسرائيلَ.
10وكانَ إيشبوشثُ اَبنَ أربعينَ سنَةً حينَ مَلكَ على بَني إِسرائيلَ، ودامَ ملْكُهُ سَنتينِ. وأمَّا بيتُ يَهوذا فتبِعوا داوُدَ. 11وكانَ عددُ الأيّامِ التي ملَكَ فيها داوُدُ بِحَبرونَ على بيتِ يَهوذا سبْعَ سنينَ وسِتَّةَ أشهرٍ.

الحرب بين إسرائيل ويهوذا

12وسارَ أبنيرُ بنُ نيرَ وأتباعُ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ مِنْ مَحنايِمَ إلى جبعونَ، 13وسارَ يوآبُ اَبنُ صرويَّةَ وأتباعُ داوُدَ، فاَلتَقَوا جميعًا عِندَ بِركَةِ جبعونَ. فأقامَ أُولئِكَ على جانبِ البِركَةِ مِنْ هُناكَ، وهؤلاءِ على جانبِ البِركَة مِنْ هُنا. 14فقالَ أبنيرُ ليوآبَ: ((لِيَنهَضْ فِتيانٌ منَّا ومِنكُم إلى البِرازِ أمامَنا)). فقالَ يوآبُ: ((لِيَنهَضوا)) 15فنهَضَ للبِرازِ اَثنا عشَرَ مِنْ بَني بنيامينَ التَّابِعينَ لإيشبوشثَ بنِ شاوُلَ، واَثنا عشَرَ مِنْ أتباعِ داوُدَ، 16وأخذَ كُلُّ واحدٍ برأسِ خصمِهِ وطَعنَهُ بالسَّيفِ في جنبِه فسقَطوا جميعًا. فدُعيَ ذلِكَ المكانُ حِلقَثَ هَصُّوريمَ، وهوَ في جبعونَ. 17وكانَ قتال شديدٌ في ذلِكَ اليومِ، فاَنهزَمَ أبنيرُ ورِجالُ إِسرائيلَ مِنْ وجهِ أتباعِ داوُدَ.
18وكانَ هُناكَ بَنو صرويَّةَ الثَّلاثَةُ: يوآبُ وأبيشايُ وعسائيلُ، وكانَ عسائيلُ خفيفَ الرِّجلَينِ كأنَّهُ غزالٌ مِنْ غُزلانِ الصَّحراءِ. 19فطارَدَ أبنيرَ ولم يَحدْ عنهُ يَمينًا ولا شمالاً. 20فاَلتفَتَ أبنيرُ إليهِ وقالَ: ((أعسائيلُ أنتَ؟)) فأجابَهُ: ((أنا هوَ)). 21فقالَ لَه أبنيرُ: ((حِدْ عنِّي يَمينًا أو شمالاً، واَقبِضْ على أحدِ الجنودِ وخذْ ما معَهُ)). فرفضَ عسائيلُ أنْ يَحيدَ عنهُ. 22فعادَ أبنيرُ وقالَ لَه: ((إرتَدَ عنِّي لماذا تُجبِرُني على قَتلِكَ؟ وكيفَ أرفَعُ عينيَ إلى يوآبَ أخيكَ؟)) 23فرفضَ أنْ يرتَدَ، فطَعنَهُ أبنيرُ في بطنِهِ فخرَج الرُّمحُ مِنْ ظهرِهِ فسقطَ وماتَ في مكانِهِ. وكُلُّ مَنْ جاءَ ذلِكَ المكانَ الذي سقطَ فيهِ عسائيلُ كانَ الجمودُ يُصيبُه.
24فجدَ يوآبُ وأبيشايُ وراءَ أبنيرَ، فغابَت لهُما الشَّمسُ عِندَ تَلَّةِ أمَّةَ شَرقيَ جيحَ، على طريقِ برِّيَّةِ جبعونَ. 25واَنضَمَ بَنو بنيامينَ إلى أبنيرَ، وتمَركَزوا على التَّلَّةِ المذكورةِ. 26فنادى أبنيرُ يوآبَ وقالَ: ((أنبقى طَعامًا للحربِ إلى الأبدِ؟ ألا تعلَمُ أنَّ في نِهايةِ هذا الأمرِ مَرارةً؟ فحتى متى لا تأمُرُ رِجالَكَ أنْ يَرجعوا عَنْ بَني قومِهِم؟)) 27فأجابَهُ يوآبُ: ((حَيًّ هوَ اللهُ. لولا كلامُكَ هذا لما عادَ رِجالي عَنْ بَني قومِهِم إلى الصَّباحِ)). 28ثُمَ نفَخ في البوقِ فتوقَّفَ جميعُ رجالِه عن مُطارَدةِ رِجالِ إِسرائيلَ وعَنْ مُقاتَلَتِهِم.29فسارَ أبنيرُ ورِجالُهُ في غَورِ الأردُنِّ كُلَ ذلِكَ اللَّيلِ، وعبَروا الأردُنَّ ومشَوا صباحًا حتى بَلَغوا مَحنايمَ. 30ورجعَ يوآبُ مِنْ مُطارَدةِ أبنيرَ وجمَعَ رِجالَهُ الذينَ لداوُدَ، فوجدَ أنَّهُ فقدَ تِسعَةَ عشَرَ رَجلاً وعسائيلَ 31وقتَلَ رجالُ داوُدَ مِنْ بَني بنيامينَ ومِنْ رِجالِ أبنيرَ ثَلاثَ مِئةٍ وسِتينَ رجلاً. 32ثُمَ حمَلوا عسائيلَ ودفَنوهُ في قبرِ أبيهِ في بيتَ لحمَ. وسارَ يوآبُ ورِجالُهُ اللَّيلَ كُلَّه حتى وصَلوا حبرونَ في الصَّباحِ.

بنو داود

3 وطالَتِ الحربُ بَينَ أتباعِ شاوُلَ وأتباعِ داوُدَ، وكانَ أتباعُ داوُدَ يَتقَوَّونَ وأتباعُ شاوُلَ يَضعفونَ. 2ووُلِدَ لِداوُدَ بَنونَ في حبرونَ، وكانَ بِكرُهُ أمنونَ مِنْ أخينوعَمَ اليَزرَعيليَّةِ، 3والثَّاني كيلأبَ مِنْ أبيجايِلَ أرمَلَةِ نابالَ الكرمليّ، والثَّالثُ أبشالومَ بنَ معكَةَ بنتِ تَلمايَ ملِكِ جشورَ،
4والرَّابعُ أدونيَّا بنَ حَجيتَ، والخامسُ شَفَطْيَا بنَ أبيطالَ، 5والسَّادسُ يَثْرَعامُ مِنْ عَجلَةَ زوجةِ داوُدَ. هؤُلاءِ وُلِدوا لِداوُدَ في حبرونَ.

أبنير يلتحق بداود

6وفيما الحربُ مُستمرَّةٌ بَينَ أتباعِ شاوُلَ وأتباعِ داوُدَ، كانَ أبنيرُ يزدادُ قوَّةً في جماعةِ شاوُلَ. 7وكانَ لِشاوُلَ جاريَةٌ اَسمُها رِصفَةُ بنتُ أيَّةَ، فقالَ إيشبوشثُ لأبنيرَ: 8((لماذا تدخلُ على جاريَةِ أبي؟)) فغَضِبَ أبنيرُ جدُا لكلامِ إيشبوشثَ وقالَ: ((أتظنُّ أنِّي عميلٌ ليَهوذا؟ إلى هذا اليومِ وأنا وَفيًّ لبيتِ شاوُلَ أبيكَ وإلى إخوَتِه وأصحابِه، ولم أُسلِمْكَ إلى يدِ داوُدَ، وأنتَ تَشُكُّ بي بسبَبِ اَمرأةٍ؟ 9ويلٌ لي مِنَ اللهِ إنْ لم أُحقِّقْ لداوُدَ ما حلفَ الرّبُّ لَه 10مِنْ نَقلِ المَملكةِ مِنْ بَيتِ شاوُلَ وإقامةِ عرشِ داوُدَ على بَني إِسرائيلَ ومِنهُم بَيتُ يَهوذا، مِنْ دانَ إلى بئرَ سَبْعَ)). 11فلم يقدِرْ إيشبوشثُ أنْ يُجيبَ أبنيرَ بكلِمةٍ واحدةٍ لِخوفِهِ مِنهُ.
12وللحالِ أرسلَ أبنيرُ رُسُلاً إلى داوُدَ يقولونَ: ((لِمَنِ الأرضُ؟ لِنَتَّفِقْ، فأساعِدَكَ على اَسترجاعِ جميعِ إِسرائيلَ)). 13فأجابَ داوُدُ: ((حسَنٌ. أتَّفقُ معَكَ، ولكِنِّي أطلبُ مِنكَ أنْ تأتيَ بِميكالَ اَبنةِ شاوُلَ متى جئتَ لِتَراني)). 14وأرسَلَ داوُدُ إلى إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ يقولُ: ((رُدَ لي زَوجتي ميكالَ التي أخذتُها بمئةِ غُلفَةٍ مِنْ الفِلسطيِّينَ)). 15فأرسَلَ إيشبوشَثُ واَسترَدَّها مِنْ عِندِ زَوجها فَلْطيئيلَ بنِ لايشَ. 16فرافَقَها زَوجها وهوَ يبكي إلى بَحوريمَ فقالَ لَه أبنيرُ: ((إرجعْ))، فرَجعَ.
17وقالَ أبنيرُ لشُيوخ بَيتِ إِسرائيلَ: ((كُنتُم مِنْ قَبلُ تَطلبونَ داوُدَ مَلِكًا علَيكُم، 18فاَفعَلوا هذا الآنَ لأنَّ الرّبَّ قالَ لَه: ((على يدِ داوُدَ عبدي أخلِّصُ شعبي إِسرائيلَ مِنْ أيدي الفِلسطيِّينَ ومِنْ أيدي جميعِ أعدائِهِم)). 19وتكلَّمَ أبنيرُ أيضًا على مسامِعِ بَيتِ بنيامينَ، ثُمَ ذهَبَ ليُخبِرَ داوُدَ في حبرونَ بِما اَتَّفقَ علَيهِ جميعُ بَني إِسرائيلَ، ومِنهُم بَيتُ بنيامّينَ.20فجاءَ أبنيرُ إلى داوُدَ في حبرونَ ومعَهُ عِشرونَ رجلاً، فأقامَ داوُدُ مأدبَةً لَه ولِرِجالِه. 21فقالَ أبنيرُ لداوُدَ: ((أقومُ الآنَ وأذهبُ لأجمَعَ لكَ يا سيِّدي المَلِكُ جميعَ بَيتِ إِسرائيلَ، فيُعاهِدونَكَ وتملِكُ علَيهِم وتنالُ ما يشتهي قلبُكَ)). فصرَفَ داوُدُ أبنيرَ، فذهبَ بأمانٍ.

مقتل أبنير ودفنه

22ثُمَ رجعَ أتباعُ داوُدَ ويوآب منَ الغَزوِ ومَعَهُم غنيمَةٌ عظيمَةٌ، ولم يكُنْ أبنيرُ عِندَ داوُدَ في حبرونَ لأنَّهُ كان صرفَهُ وذهَبَ بأمانٍ. 23فلمَّا حضرَ يوآبُ معَ رِجالِه قيلَ لَه: ((جاءَ أبنيرُ بنُ نيرَ إلى المَلِكِ وصرفَهُ، فذهبَ بأمانٍ)). 24فدخلَ يوآبُ على المَلِكِ وقالَ: ((ماذا فعلتَ؟ أتى أبنيرُ إليكَ فلِماذا صَرَفتَه فذهبَ بأمانٍ؟ 25ألا تعرِفُ أنَّه أتى ليخدعَكَ، وليعرِفَ كُلَ ما تقومُ بهِ وما تفعلُهُ؟)). 26وخرج يوآبُ مِنْ عِندِ داوُدَ وبعثَ رُسُلاً في طلبِ أبنيرَ، فلحِقوا به وردُّوهُ مِنْ بئرَ سيرَةَ مِنْ دونِ أنْ يعلَمَ داوُدُ. 27فلمَّا رجعَ أبنيرُ إلى حبرونَ، اَنفرَدَ بهِ يوآبُ إلى وسَطِ البابِ، كأنَّما يُريدُ أن يكلِّمَهُ، وضربَهُ هُناكَ في بَطنِه اَنتقامًا لِعسائيلَ أخيهِ. 28فسمِعَ داوُدُ بَعدَ ذلِكَ فقالَ: ((يشهدُ الرّبُّ أنِّي ومَملكَتي بريئانِ مِنْ دمِ أبنيرَ بنِ نيرَ، 29ليكُنْ دمُهُ على رأسِ يوآبَ وعلى جميعِ بَيتِ أبيهِ، فلا يَنقطِعُ منهُ مريضٌ بالسَّيلانِ وأبرصُ ومتوكِّئِّ على عُكَّازٍ وساقِطَ بالسَّيفِ وجائعٌ إلى الخبزِ)). 30وهكذا قُتِلَ أبنيرُ بيَدِ يوآبَ وأبيشايَ أخيهِ، لأنَّه قتلَ عسائيلَ أخاهُما بِجبعونَ في الحربِ. 31وقالَ داوُدُ ليوآبَ ولجميعِ الذينَ معَهُ: ((مزِّقوا ثِيابَكُم واَلبَسوا المُسوحَ ونوحوا على أبنيرَ)). ومشى داوُدُ المَلِكُ وراءَ النَّعشِ. 32ودفَنوا أبنيرَ بحَبرونَ، فرفَعَ المَلِكُ صوتَهُ وبكى على قبرِ أبنيرَ، وبكى جميعُ الشَّعبِ. 33ورثى المَلِكُ أبنيرَ. فقالَ: ((أتموتُ يا أبنيرُ بهذِهِ البساطةِ؟ 34ما كانَ قيدٌ في يدَيكَ، ولا في رجلَيكَ، بل كمَنْ يسقطُ أمامَ المُجرِمينَ سَقطتَ)). وظلَ الشَّعبُ يَبكونَه. 35وحاوَلوا أنْ يُقَدِّموا لداوُدَ طَعامًا، وكانَ نهارٌ بَعدُ، فأقسَمَ وقالَ: ((ويلٌ لي مِنَ اللهِ إنْ ذُقتُ خبزًا أو شيئًا آخرَ قبلَ أنْ تَغرُبَ الشَّمسُ)). 36فعلِمَ جميعُ الشَّعبِ بذلِكَ واَستَحسَنوه، ككُلِّ ما كانَ يَفعلُهُ داوُدُ، 37وأيقَنوا في ذلِكَ اليومِ أنَّ المَلِكَ لم يكُنْ لَه يَدٌ في مَقتَلِ أبنيرَ بنِ نيرَ. 38وقالَ المَلِكُ لِحاشيَتِهِ: ((ألا تَعلَمونَ أنَّ رئيسًا وعظيمًا سقطَ اليومَ في أرضِ إِسرائيلَ؟ 39وأنا اليومَ ضعيفٌ، بَعدُ، ولو مُسِحتُ مَلِكًا، وبَنو صرويَّةَ هؤلاءِ هُم أشَدُّ منِّي. عاقبَ الرّبُّ فاعِلَ الشَّرِّ بحَسَبِ شرِّهِ)).

مقتل إيشبوشث

4 وسمِعَ إيشبوشَثُ بنُ شاوُلَ بموتِ أبنيرَ في حَبرونَ، فخارت عزيمَتُهُ واَرتاعَ جميعُ بيتِ إِسرائيلَ. 2وكانَ لإيشبوشثَ رجلانِ يقودانِ الغُزاةَ، اَسمُ الواحدِ بَعنَةُ والآخرُ ريكابُ، وهُما اَبنا رِمُّونَ البَئيروتيِّ مِنْ بَني بنيامينَ. وكانَت بَئيروتُ مِنْ مُدُنِ بَني بنيامينَ، 3فهرَبَ أهلُها إلى جتَّايمَ وفيها نَزَلوا إلى هذا اليومِ. 4وكانَ ليوناثانَ بنِ شاوُلَ اَبنٌ اَسمُه مَفيبوشَثُ، وكانَ اَبنَ خمْسِ سنينَ حينَ جاءَ خبَرُ موتِ شاوُلَ ويوناثانَ مِنْ يَزرَعيلَ، فحمَلَتهُ حاضِنتُهُ وهرَبَت بهِ، فوقَعَ وصارَ أعرَج. 5فذهبَ اَبنا رِمُّونَ البَئيروتيِّ، ريكابُ وبَعنَةُ، ودَخلا بيتَ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ في حَرِّ النَّهارِ وكانَ نائِمًا يَستريحُ. 6وكانَتْ حارِسَةُ البَيتِ نامت وهيَ تُنَقِّي الحِنطَةَ. فتسَلَّلَ ريكابُ وأخوهُ 7إلى داخلِ البَيتِ حيثُ كانَ إيشبوشَثُ نائِمًا على سريرهِ في غُرفةِ نومِهِ، فضرَباهُ بالسَّيفِ وقَتلاهُ وقَطَعا رأسَهُ وأخذاهُ وسارا في طريقِ غَورِ الأردُنِّ طولَ اللَّيلِ. 8وأتَيا برأسِ إيشبوشثَ إلى داوُدَ المَلِكِ في حَبرونَ وقالا لَه: ((ها رأسُ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ عدُوِّكَ الذي طلبَ حياتَكَ. وبذلِكَ اَنتَقَمَ الرّبُّ لكَ اليومَ، يا سيِّدَنا المَلِك، مِنْ شاوُلَ ومِنْ ذُرِّيَّتِه)). 9فقالَ لهما داوُدُ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ الذي خلَّصَني مِنْ كُلِّ ضيقٍ 10إنَّ الذي أخبَرَني بموتِ شاوُلَ، وهوَ يظُنُّ أنَّه يُبشِّرُني بِخيرٍ، قبَضتُ علَيهِ وقتَلتُهُ في صِقْلَغَ جزاءً لِما قالَ. 11فماذا يكونُ جزاءُ رَجلينِ ظالِمَينِ قتَلا بَريئًا في بَيتِهِ على سريرِهِ؟ ألا أثأرُ لِدَمِه مِنكُما وأُبيدُكُما مِنَ الأرضِ؟)) 12وأمرَ داوُدُ حرَسَهُ فقَتلوهُما وقطَعوا أيديَهما وأرجلَهما وعَلَّقوهُما على بِركَةِ حَبرونَ. وأمَّا رأسُ إيشبوشثَ فأخذوهُ ودفَنوهُ في قبرِ أبنيرَ بِحَبرونَ.

داود يملك على إسرائيل ويهوذا

(1أخ 11: 1-3).

5 وأقبلَ جميعُ أسباطِ إِسرائيلَ إلى داوُدَ في حَبرونَ وقالوا لَه: ((أنتَ ونحنُ: جميعُنا مِنْ شعبٍ واحدٍ. 2حينَ كانَ شاوُلُ علَينا مَلِكًا، كنتَ تقودُ شعبَ إِسرائيلَ للحربِ، والرّبُّ قالَ لكَ: أنتَ ترعى شعبي بَني إِسرائيلَ وتكونُ قائدًا لهُم)). 3وأقبَلَ شُيوخ إِسرائيلَ إلى داوُدَ في حَبرونَ، فعاهَدَهُم أمامَ الرّبِّ ومَسحوهُ مَلِكًا على بَيتِ إِسرائيلَ. 4وكانَ داوُدُ اَبنَ ثَلاثينَ سنَةً يومَ صارَ مَلِكًا، وملَكَ أربعينَ سنَةً. 5ملَكَ بِحَبرونَ على بَيتِ يَهوذا سبْعَ سِنينَ وستَّةَ أشهرٍ، وملَكَ بأورُشليمَ ثَلاثًا وثلاثينَ سنَةً على جميعِ إِسرائيلَ ويَهوذا.

داود يستولي على أورشليم

(1أخ 11: 4-9، 14: 1-2).

6وسارَ المَلِكُ ورِجالُهُ إلى أورُشليمَ لِمُحاربَةِ اليَبوسيِّينَ سُكّانِها، فقالَ لَه هؤلاءِ وهُم يَظنُّونَ أنَّه لا يَقدِرُ أنْ يَدخلَها: ((لا يُمكِنُكَ أنْ تَدخلَ إلى هُنا، فحتى العميانُ والعُرْج يصدُّونكَ)). 7لكنَّ داوُدَ اَحتَلَ حِصنَ صِهيونَ وهوَ مدينةُ داوُدَ 8وقالَ في ذلِكَ اليومِ لرجالِهِ: ((مَنْ أرادَ أنْ يُهاجمَ يَبوسيُا، فليَدخلْ عبرَ قناةِ المياهِ إلى حيثُ أولئِكَ العُرْج والعُميانُ الذينَ تَعافُهُم نفْسي)). فلذلِكَ يُقالُ: ((لا يدخلُ بَيتَ الرّبِّ أعمى ولا أعرَج)). 9وأقامَ داوُدُ في الحِصنِ وسَمَّاهُ مدينةَ داوُدَ، وبَنى حولَه سُورًا مِنَ القَلعةِ إلى الدَّاخلِ. 10وكانَ داوُدُ يَزدادُ عظمَةً، والرّبُّ القديرُ معَهُ.11وأرسَلَ حِيرامُ مَلِكُ صورَ وفدًا إلى داوُدَ وأخشابَ أرزٍ ونَجارينَ ونحَّاتينَ، فبَنَوا لَه قصرًا 12وعرَفَ داوُدُ أنَّ الرّبَّ ثَبَّتهُ مَلِكًا على بَني إِسرائيلَ وعَظَّمَ مُلكَهُ إكرامًا لِشعبِه. 13وبَعدَ مَجيئِهِ مِنْ حَبرونَ اَتَّخذَ لَه جواريَ وزوجاتٍ مِنْ أورُشليمَ، ووُلِدَ لَه بَنونَ وبَناتٌ. 14وهذِهِ أسماءُ المَولودينَ لَه في أورُشليمَ: شَمُّوعُ وشوبابُ وناثانُ وسليمانُ 15وبيحارُ وأليشوعُ ونافَج ويافيعُ 16وأليشَمَعُ وأليداعُ وأليفَلَطُ.

داود ينتصر على الفلسطيّين

(1أخ 14: 8 -16).

17ولمَّا سمِعَ الفِلسطيُّونَ أنَّ داوُدَ صارَ مَلِكًا على إسرائيلَ، صعِدوا جميعًا لمُحاربَتِهِ. فعَلِمَ داوُدُ بذلِكَ، فنَزَلَ إلى موقعِ حصينٍ. 18وجاءَ الفِلسطيُّونَ واَنتَشَروا في وادي الرَّفائيمِ. 19فسألَ داوُدُ الرّبَّ: ((هل أصعَدُ لِمُحاربَتِهِم؟ وهل تُسلِمُهُم إلى يدي؟)) فقالَ لَه الرّبُّ: ((إصعَدْ، فأسلِمَهُم إلى يَدِكَ)). 20وزحَفَ داوُدُ إلى بَعل فراصيمَ وهَزَمهُم هُناكَ وقالَ: ((الرّبُّ اَجتاحَ أعدائي كالسَّيلِ)). ولذلِكَ سُمِّيَ ذلِكَ الموضِعُ بَعلَ فراصيمَ. 21وترَكَ الفِلسطيُّونَ أصنامَهُم هُناكَ، فأخذَها داوُدُ ورجالُه. 22وعادَ الفِلسطيُّونَ واَنتَشَروا في وادي الرَّفائيمِ. 23فسألَ داوُدُ الرّبَّ، فأجابَه: ((لا تَصعَدْ إليهِم مُواجهةً، بلِ اَلتَفَ علَيهِم مِنَ الخلْفِ مِنْ جهةِ أشجارِ البَلسَمِ، 24فإذا سَمِعتَ صوتَ خطواتٍ في رُؤوسِ أشجارِ البَلسَمِ فتقدَّمْ لأنِّي أكونُ خرجتُ أمامَكَ للانتصارِ علَيهِم)). 25ففعَلَ داودُ كما أمرَهُ الرّبُّ وهزَمَ الفِلسطيِّينَ مِنْ جبَعِ إلى مدخلِ جازَرَ.

تابوت العهد في أورشليم

(1أخ 13: 4-14).

6 وعادَ داوُدُ وجمَعَ نُخبَةَ رجالِ إِسرائيلَ ثَلاثينَ ألفًا 2وسارَ بِهِم إلى بعلَةَ في يَهوذا ليأخذوا مِنْ هُناكَ تابوتَ العَهدِ الذي يحمِلُ اَسمَ الرّبِّ القديرِ الجالِسِ على الكروبيمِ. 3فحَمَلوه على مركبةٍ جديدةٍ وجاؤوا بهِ مِنْ بَيتِ أبينادابَ الذي على الرَّابيةِ. وكانَ عُزَّةُ وأخيو، اَبنا أبينادابَ يَسوقانِ المركبةَ الجديدةَ. 4وكانَ أخيو يسيرُ أمامَ التَّابوتِ. 5وكانَ داوُدُ وجميعُ بَني إِسرائيلَ يَرقُصونَ بكُلِّ قِواهُم ويُنشِدونَ على أنغامِ القيثاراتِ والرَّبابِ والدُّفوفِ والجنوكِ والصُّنوج. 6فلمَّا وصَلوا إلى بيدَرِ ناخونَ عثَرتِ الثِّيرانُ، فمَدَ عُزَّةُ يدَهُ إلى تابوتِ العَهدِ وأمسكَهُ. 7فاَشتَدَ غضَبُ الرّبِّ علَيهِ وضرَبَه لجسارتِهِ، فماتَ هُناكَ عِندَ التَّابوتِ. 8فاَغتاظَ داوُدُ لأنَّ الرّبَّ ضربَ عُزَّةَ، ولذلِكَ دُعيَ ذلِكَ الموضِعُ فارَصَ عُزَّةَ إلى هذا اليومِ. 9وخافَ داوُدُ مِنَ الرّبِّ في ذلِكَ اليومِ وقالَ: ((كيفَ أتجرَّأُ وأُنزِلُ تابوتَ العَهدِ عندي؟)) 10ولم يَشأْ داوُدُ أنْ يأخذَهُ معَهُ إلى أورُشليمَ، فمالَ بهِ إلى بَيتِ عوبيدَ أدومَ الجتِّي. 11حيثُ بَقيَ ثَلاثةَ أشهرٍ، فبارَكَ الرّبُّ عوبيدَ أدومَ وكُلَ أهلِ بَيتِهِ. 12فقيلَ لداوُدَ: ((باركَ الرّبُّ عوبيدَ أدومَ وكُلَ ما لَه بِسبَبِ تابوتِ العَهدِ)). فذهبَ داوُدُ وأصعَدَ التَّابوتَ مِنْ هُناكَ إلى أورُشليمَ بِفرحِ. 13فكانَ كُلَّما خطا حامِلوهُ سِتَ خطواتٍ يَذبحونَ ثورًا وكَبْشًا مُسمَّنًا. 14وكانَ داوُدُيرقُصُ بكُلِّ قوَّتِهِ أمامَ الرّبِّ، وهوَ مُتَّزِرٌ بأفودٍ مِنْ كَتَّانٍ. 15وأصعَدَ داوُدُ وجميعُ بَيتِ إِسرائيلَ تابوتَ العَهدِ بالهُتافِ وصوتِ البوقِ.
16ولمَّا دخلَ التَّابوتُ أورُشليمَ نظَرت ميكالُ اَبنَةُ شاوُلَ مِنَ الطَّاقةِ ورأتِ المَلِكَ داوُدَ يقفِزُ ويرقصُ أمامَ الرّبِّ، فاَحتَقرَتهُ في قلبِها. حينَ رَأتهُ يرقصُ على هذِهِ الطَّريقةِ 17وأدخلوا التَّابوتَ وأقاموهُ في مكانِه وسَطَ الخيمةِ التي نصَبَها لَه داوُدُ. وقدَّمَ داوُدُ مُحرقاتٍ أمامَ الرّبِّ وذبائِحَ سلامةٍ، 18ثُمَ بارَكَ الشَّعبَ باَسمِ الرّبِّ القديرِ 19ووزَّعَ على كُلِّ رجلٍ واَمرأةٍ مِنهُم رغيفَ خبزٍ وكَمشَةً مِنَ البَلحِ والزَّبيبِ، ثُمَ اَنصرَفَ كُلُّ واحدٍ إلى بَيتِه.20ورجعَ داوُدُ إلى بَيتِهِ، فخرَجت ميكالُ اَبنَةُ شاوُلَ لِلقائِهِ وقالَت في سُخريةٍ: ((كم كانَ مَلِكُ إِسرائيلَ وَقورًا اليومَ، حينَ تَعرَّى أمامَ جواري رِجالِه كما يتَعرَّى السُّفهاءُ)). 21فقالَ لها داوُدُ: ((كانَ ذلِكَ كُلُّهُ لأجلِ الرّبِّ الذي فضَّلَني على أبيكِ، وعلى جميعِ بَيتِهِ، ليُقيمَني رئيسًا على شعبِهِ بَني إِسرائيلَ وسأرقصُ، أكثرَ مِنْ ذلِكَ لأجلِ الرّبِّ، 22وأُحِطُّ مِنْ قيمتي أكثرَ مِنْ ذلِكَ. رُبَّما أبدو وضيعًا في عينَيكِ، أمَّا في عُيونِ تِلكَ الجواري التي ذكَرتِهِنَّ، فأنا أزدادُ شَرَفًا)). 23ولم تَلِدْ ميكالُ اَبنَةُ شاوُلَ ولدًا إلى يومِ وفاتِها.

نبوءة ناثان

(1أخ 17: 1-15).

7 ولمَّا سكنَ المَلِكُ في قصرِه وأراحَهُ الرّبُّ مِنْ جميعِ أعدائِهِ 2قالَ لناثانَ النَّبيِّ: ((أُنظُرْ. أنا مُقيمٌ في بيتٍ مِنْ أرزٍ، وتابوتُ العَهدِ مُقيمٌ في خيمةٍ)). 3فأجابَهُ ناثانُ: ((إذهَبْ واَفعَلْ كُلَ ما في بالِكَ لأنَّ الرّبَّ معَكَ)).
4ولكنَّ الرّبَّ قالَ لناثانَ في تلكَ اللَّيلةِ: 5((إذهَبْ وقُلْ لِعبدي داوُدَ: هذا ما يقولُ الرّبُّ: أأنتَ تَبني لي بَيتًا لِسُكنايَ؟ 6ما سَكنتُ بَيتًا مِنْ يومِ أخرجتُ بَني إِسرائيلَ مِنْ مِصْرَ حتى الآنَ، بل في خيمةٍ كُنتُ أنتَقِلُ معَهُم على الدَّوامِ، 7وفي كُلِّ اَرتحالي معَ جميعِ بَني إِسرائيلَ لم أسألْ أحدًا مِنْ رُؤسائِهِمِ الذينَ أمرتُهُم أنْ يَرعَوا بَني إِسرائيلَ شعبي: لِماذا لم تُقِمْ لي بَيتًا مِنَ الأرْزِ؟ 8فقُلْ لِعبدي داوُدَ: هذا ما يقولُ الرّبُّ القديرُ: أنا أخذتُكَ مِنَ الحظيرةِ، مِنْ وراءِ الغنَمِ، لتكونَ رئيسًا على شعبي بَني إِسرائيلَ، 9وكُنتُ معَكَ حيثُما سِرتَ، وأبَدْتُ جميعَ أعدائِكَ وسأُقيمُ لكَ اَسمًا عظيمًا كأسماءِ العُظَماءِ في الأرضِ. 10وسأجعَلُ مكانًا لشعبي بَني إِسرائيلَ، وفيهِ أغرُسُهُ، فيثبُتُ في مكانِهِ فلا يتَزَعزَعُ مِنْ بَعدُ، ولا يعودُ بَنو الشَّرِّ يضطَهِدونَهُ كما كانوا مِنْ قَبلُ، 11يومَ أقَمتُ قُضاةً علَيهِ. سأُريحُكَ مِنْ جميعِ أعدائِكَ. وأنا الرّبُّ أُخبِرُكَ أنِّي سأُقيمُ لكَ ذُرِّيَّةً. 12وإذا اَنتهَتْ أيّامُكَ ورقدتَ معَ آبائِكَ، أقمتُ خلَفًا لكَ مِنْ نسلِكَ الذي يخرُج مِنْ صُلبِكَ وثبَّتُّ مُلكَهُ، 13فهوَ يَبني بَيتًا لاَسمي وأنا أُثَبِّتُ عرشَ مُلْكِه إلى الأبدِ. 14أنا أكونُ لَه أبًا وهوَ يكونُ لي اَبنًا، وإذا فعَلَ الشَّرَ أُؤدِّبُهُ بِعصًا كالتي يستخدِمُها النَّاسُ وبها يَضرِبونَ. 15وأمَّا رحمَتي فلا أنزعُها عَنهُ كما نَزعتُها عَنْ شاوُلَ الذي أزلْتُهُ مِنْ أمامِ وجهِكَ، 16بل يكونُ بَيتُكَ ومُلكُكَ ثابِتَينِ على الدَّوامِ أمامَ وجهي، وعرشُكَ يكونُ راسخا إلى الأبدِ)). 17فكَلَّمَ ناثانُ داوُدَ بِجميعِ هذا الكلامِ وهذِهِ الرُّؤيا كُلِّ

 

(1أخ 17: 16-27).

18فدخلَ المَلِكُ داوُدُ وجلَسَ أمامَ الرّبِّ وقالَ: ((مَنْ أنا يا سيِّدي الرّبُّ، وما بَيتي الذي أنتَسِبُ إليهِ حتى أوصَلتَني إلى هُنا. 19وكانَ هذا كُلُّه قليلاً في عينَيكَ يا سيِّدي الرّبُّ، فدَعوتَني أيضًا، أنا عبدُكَ، أنْ يدومَ نسلي إلى زمانٍ طويلٍ، وهذا خلافًا لِسُنَّةِ البشَرِ أيُّها السَّيِّدُ الرّبُّ. 20فبماذا أعودُ أُكلِّمُكَ وأنتَ عرَفتَني أيُّها السَّيِّدُ الرّبُّ؟
21فمِنْ أجلِ وعدِكَ ومَحبَّةِ قلبِكَ فعلتَ هذا الأمرَ العظيمَ وأعلَمتَني بهِ. 22فما أعظَمَكَ أيُّها الرّبُّ الإلهُ. أنتَ لا مثيلَ لكَ ولا إلهَ سِواكَ، كما سَمِعنا بآذانِنا. 23وأيَّةُ أمَّةٍ في الأرضِ مِثلُ شعبِكَ بَني إِسرائيلَ الذينَ اَختَرتَهُم لِنَفسِكَ شعبًا وجعَلتَ لهُم اَسمًا، وعمِلتَ لهُم تِلكَ الأعمالَ العظيمةَ الهائلَةَ، حيثُ طردتَ مِنْ أمامِهِمِ الشُّعوبَ وآلِهتَهُم، 24وثبَّتَ شعبَكَ بَني إِسرائيلَ شعبًا لكَ إلى الأبدِ، وأنتَ يا ربُّ صرتَ لهُم إلهًا 25والآنَ يا ربُّ أقِمْ إلى الأبدِ وعدَك الذي وعدتَني أنا ونسلي. واَفعَلْ كما قُلتَ 26ليَعظُمَ اَسمُكَ إلى الأبدِ ويُقالَ: الرّبُّ القديرُ إلهٌ على إِسرائيلَ. وليكُنْ بَيتُ عبدِكَ داوُدَ ثابِتًا أمامَكَ، 27لأنَّكَ أنتَ، أيُّها الرّبُّ القديرُ إلهُ إِسرائيلَ، أعلَنتَ ذلِكَ على مَسمَعي حينَ قُلتَ: أبني لكَ بَيتًا. لذلِكَ تشَجعَ قلبي، أنا عبدُكَ أنْ أُصلِّيَ إليكَ هذِهِ الصَّلاةَ. 28والآنَ أيُّها الرّبُّ الإلهُ، أنتَ هوَ اللهُ وكلامُكَ حَقًّ، وأنتَ الذي وعَدْتَني هذا الوعدَ الحسَنَ. 29فالآنَ تحَنَّنْ وبارِكْ نسلي لِيكونَ أمامَكَ على الدَّوامِ، لأنَّكَ أنتَ يا سيِّدي الرّبُّ تَكلَّمتَ، ومِنْ برَكتِكَ يتبارَكُ نسلُ عبدِكَ داوُدَ إلى الأبدِ)).

حروب داود

(1أخ 18: 1-13).

8 وبَعدَ ذلِكَ تغلَّبَ داوُدُ على الفِلسطيِّينَ وأذَلَّهُم، وأخذَ السُّلطَةَ مِنْ أيديهِم. 2وتغلَّبَ على الموآبيِّينَ ومدَّدَ أسراهُم على الأرضِ وقاسَهُم بالحَبلِ. فقَتلَ منهُم ثُلثَينِ وأبقى على الثُّلثِ، وصارَ الموآبيُّونَ عبيدًا لَه يُؤدُّونَ الجزيَةَ.
3وتغَلَّبَ داوُدُ على هددَعزَرَ بنِ رحوبَ ملِكِ صوبَةَ الذي كانَ ذاهبًا ليَستَرِدَ سُلطَتَهُ على نهرِ الفُراتِ. 4وأخذَ مِنهُ ألفًا وسبعَ مئةِ فارسٍ وعشرينَ ألفًا مِنَ المُشاةِ وقطَعَ مفاصِلَ أرجلِ خيلِ جميعِ المركباتِ وأبقى مِنها ما يكفي لمِئةِ مركبةٍ. 5فجاءَ الآراميُّونَ مِنْ دِمشقَ لنَجدَةِ هددَعزَرَ مَلِكِ صوبَةَ، فقتلَ داوُدُ مِنهُم اَثنينِ وعشرينَ ألفَ رجلٍ، 6وأقامَ حُكَّامًا علَيهِم، فصارَ الآراميُّونَ عبيدًا لَه يُؤدُّونَ الجزيَةَ. ونصَرَهُ الرّبُّ حيثُما توجهَ. 7وأخذَ داوُدُ تُروسَ الذَّهبِ التي كانَت معَ رِجالِ هددَعزَرَ وجاءَ بها إلى أورُشليمَ 8كذلِكَ أخذَ مِنْ باطِحَ وبيرَوثاي، مدينَتَي هددَعزَرَ، نُحاسًا كثيرًا جدُا.9وسمِعَ توعي مَلِكُ حَماةَ أنَّ داوُدَ كسَرَ جيشَ هددَعزَرَ 10فأرسَلَ إليهِ اَبنَهُ يورامَ ليُسلِّمَ علَيهِ ويُهَنِّئَهُ لأنَّه قاتلَ هددَعزَرَ وكسَرَه، وهوَ الذي كانَت لَه حُروبٌ معَهُ. وحمَلَ يورامُ إلى داوُدَ آنيةً مِنَ الفضَّةِ والذَّهبِ والنُّحاسِ. 11وهذِهِ أيضًا كرَّسَها المَلِكُ داوُدُ للرّبِّ، في ما كرَّسَ مِنْ فضَّةٍ وذهَبٍ أخذَها مِنْ جميعِ الشُّعوبِ الذينَ أخضَعَهُم 12مِنَ الآراميِّينَ والموآبيِّين وبَني عمُّونَ والفِلسطيِّينَ والعَماليقيِّينَ، وما غنِمَهُ مِنْ هددَعزَرَ بنِ رحوبَ مَلكِ صوبةَ.13وزادَ داوُدُ شُهرَةً عِندَ رُجوعِهِ، بَعدَ ما قتلَ ثمانيةَ عشَرَ ألفًا مِنَ الآدوميِّينَ في وادي المِلحِ. 14وأقامَ في أدومَ كُلِّها حُكَّامًا وصارَ جميعُهُم عبيدًا لَه. ونصَرَهُ الرّبُّ حيثُما توجهَ.15وملَكَ داوُدُ على جميعِ بَني إِسرائيلَ، وكانَ يحكُمُ بالعَدلِ والإنصافِ. 16وكانَ يوآبُ بنُ صرويَّةَ قائدًا للجيشِ، ويوشافاطُ بنُ أخيلودَ مُسَجلاً، 17وصادوقُ بنُ أخيطوبَ وأخيمالِكُ بنُ أبياثارَ كاهنَينِ، وسرايا كاتبًا في الدِّيوانِ. 18وبناياهو بنُ يَوياداعَ قائدًا لحَرسِ المَلكِ، وبَنو داوُدَ كانوا كَهنَةً.

داود ومفيبوشث

9 وقالَ داوُدُ: ((هل بَقيَ أحدٌ مِنْ بَيتِ شاوُلَ، فأُحسِنَ إليهِ إكرامًا ليوناثانَ؟)) 2وكانَ لبيتِ شاوُلَ عبدٌ اَسمُهُ صيبا، فدعاهُ داوُدُ وقالَ لَه: ((هل أنتَ صيبا؟)) فأجابَ: ((أنا هوَ يا سيِّدي)). 3فقالَ لَه: ((أما بَقيَ أحدٌ في بَيتِ شاوُلَ، فأُحسِنَ إليه كما عاهَدتُ الرّبَّ؟)) فقالَ صيبا: ((بَقيَ إبنٌ ليوناثانَ، وهوَ أعرَج)). 4فقالَ لَه المَلِكُ: ((أينَ هوَ؟)) فأجابَ صيبا: ((هوَ في بَيتِ ماكيرَ بنِ عَمِّيئيلَ في لودَبارَ)). 5فأرسَلَ المَلِكُ داوُدُ في طلبِهِ.6فجاءَ مَفيبوشَثُ بنُ يوناثانَ بنِ شاوُلَ إلى داوُدَ واَنحَنى أمامَهُ اَحترامًا، فقالَ لَه داوُدُ: ((يا مَفيبوشَثُ)). أجابَهُ: ((ها أنا يا سيِّدي)). 7فقالَ لَه داوُدُ: ((لا تخفْ. سأُحسِنُ إليكَ إكرامًا ليوناثانَ أبيكَ، وآمُرُ بإرجاعِ جميعِ مزارِعِ شاوُلَ جدِّكَ إليكَ، وأنتَ ستأكُلُ على مائِدتي دائمًا)). 8فاَنحَنى أمامَهُ وقالَ: ((مَنْ أنا يا سيِّدي حتى تهتمَ بي ما أنا إلاَ كلبٌ مَيِّتٌ)).9فدَعا المَلِكُ داوُدُ صيبا وقالَ لَه: ((كُلُّ ما كانَ لشاوُلَ ولبَيتهِ أعطَيتُهُ لحَفيدِ مَولاكَ. 10فتَفلَحُ لَه الأرضَ، أنتَ وبَنوكَ وعبيدُكَ، وتستغِلُّونَها لأهلِ بَيتِهِ فيكونُ لهُم قُوتٌ يأكُلونَهُ. وأمَّا مَفيبوشَثُ فيأكلُ دائمًا على مائِدتي)). وكانَ لصيبا خمسةَ عشَرَ اَبنًا وعشرونَ عبدًا. 11فقالَ للمَلِكِ: ((كُلُّ ما أمرَني بهِ سيِّدي المَلِكُ أفعلُهُ)). وبدأَ مَفيبوشَثُ يأكُلُ على مائدةِ المَلِكِ كواحدٍ مِنْ بَنيهِ. 12وكانَ لمَفيبوشَثَ اَبنٌ صغيرٌ اَسمُهُ ميكا. فصارَ كُلُّ أهلِ بَيتِ صيبا عبيدًا لمَفيبوشَثَ.
13وأقامَ مَفيبوشَثُ بأورُشليمَ لأنَّه كانَ يأكُلُ دائمًا على مائدةِ المَلِكِ، وبَقيَ أعرَج مِنْ رِجلَيهِ.

داود يهزم العمونيين والآراميين

(1أخ 19: 1-5).

10 وبَعدَ ذلِكَ تُوفِّيَ مَلِكُ بَني عمُّونَ، فمَلكَ حَنونُ اَبنُهُ مكانَهُ. 2فقالَ داوُدُ: ((أُحسِنُ إلى حَنونَ بنِ ناحاشَ كما أحسَنَ أبوهُ إليَّ)) وأرسَلَ وفدًا يُعزِّيهِ بأبيهِ. فجاؤوا إلى أرضِ بَني عَمُّونَ، 3فقالَ زُعَماؤُهُم لحَنونَ سيّدِهِم: ((أتظُنُّ داوُدَ أرسلَ إليكَ مُعزِّينَ إكرامًا لأبيكَ؟ أم ليَستَطلِعوا المدينةَ تَمهيدًا للاستيلاءِ علَيها؟)) 4فقبَضَ حَنونُ على رسُلِ داوُدَ، وحلَقَ نِصْفَ لِحاهُم، وقطَعَ نِصفَ ثيابِهِم عِندَ الوِركِ، ثُمَ أطلَقَهُم. 5فسمِعَ داوُدُ بِما حَلَ بِهِم ولأنَّهُم كانوا خجلينَ جدُا، أرسَلَ إليهِم مَنْ يقولُ: ((أقيموا بأريحا حتى تنبُتَ لِحاكُم ثُمَ اَرجعوا)).
6ولمَّا رأى بَنو عَمُّونَ أنَّ داوُدَ أصبحَ يكرهُهُم اَستأجروا عشرينَ ألفَ جنديٍّ آراميٍّ مِنْ بَيتَ رَحوبَ ومن صوبَةَ، واَثنَي عشَرَ ألفَ رجلٍ مِنْ طُوبَ، وألفَ رجلٍ مِنْ رِجالِ مَلِكِ مَعكَةَ. 7فلمَّا سمِعَ داوُدُ بالأمرِ، أرسَلَ يوآبَ على رأسِ الجيشِ كُلِّهِ. 8فخرَج بَنو عَمُّونَ واَصطفُّوا لِلحربِ عِندَ مدخلِ بابِ المدينةِ، وأخذَ آراميُّو صوبَةَ ورَحوبَ ورجالُ طُوبَ ومعكَةَ مواقِعَهُم في البَرِّيَّةِ.
9فلمَّا رأى يوآبُ أنَّ الهُجومَ علَيهِ مِنَ الأمامِ والخلْفِ، إختارَ نُخبَةَ جنودِهِ وصفَّهُم لمُقاتَلَةِ الآراميِّينَ، 10وأسنَدَ قيادَةَ بقيَّةِ الجنودِ إلى أبيشايَ أخيهِ، فصَفَّهُم لمُقاتَلةِ بَني عَمُّونَ. 11وقالَ لأبيشايَ: ((إنْ قَويَ عليَ الآراميُّونَ تُنجدُني، وإنْ قَويَ علَيكَ بَنو عَمُّونَ أُنجدُكَ. 12فتَشَجعْ واَثبُتْ مِنْ أجلِ شعبِنا ومُدُنِ إلهِنا، وليفعَلِ الرّبُّ ما يَراهُ حسَنًا)). 13ثُمَ تقدَّمَ يوآبُ ورجالُه لمُقاتلَةِ الآراميِّينَ فاَنهَزَموا مِنْ أمامِهِ. 14ولمَّا رأى بَنو عَمُّونَ هزيمةَ الآراميِّينَ، هرَبوا هُم أيضًا مِنْ أمامِ أبيشايَ ودخلوا المدينةَ. فاَمتَنَعَ يوآبُ عَنْ مُقاتلَةِ بَني عَمُّونَ ورجعَ إلى أورُشليمَ.15فلمَّا رأى الآراميُّونَ أنَّهُم اَنكَسَروا أمامَ بَني إِسرائيلَ، جمَعوا بَعضَهُم بَعضًا. 16وجندَ المَلِكِ هددَعزَرَ وجندَ الآراميِّينَ الذينَ كانوا شرقيَ نهرِ الفُراتِ، فجاؤُوا إلى حيلامَ بقِيادةِ شوباكَ رئيسِ جيشِهِ.
17وسمِعَ داوُدُ فحشَدَ جميعَ رجالِ بَني إِسرائيلَ وعبَرَ الأردُنَّ وزحفَ إلى حيلامَ. فاَصطَفَ الآراميُّونَ لمُحاربَتِه، 18فاَنهَزَموا مِنْ أمامِهِ بَعدَ أنْ أهلَكَ لهُم سبْعَ مئةِ مركبةٍ وأربعينَ ألفَ فارسٍ، وقُتِلَ شوباكُ قائدُهُم هُناكَ. 19فلمَّا رأى جميعُ المُلوكِ الخاضعينَ إلى هددَعزَرَ أنَّهُم اَنكَسَروا أمامَ بَني إِسرائيلَ، سالَموهُم وخضَعوا لهُم. وخافَ الآراميُّونَ أنْ يَعودوا إلى نَجدَةِ بَني عَمُّونَ. داود وبتشابع
11 ولمَّا جاءَ الرَّبيعُ، وهوَ وقتُ خروج المُلوكِ إلى الحربِ، أرسلَ داوُدُ يوآبَ والقادةَ معَهُ على رأسِ كُلِّ جيشِ بَني إِسرائيلَ، فسحقوا بَني عَمُّونَ وحاصروا مدينةَ رِبَّةَ. وأمَّا داوُدُ فبَقيَ في أورُشليمَ. 2وعِندَ المَساءِ قامَ داوُدُ عَنْ سريرهِ وتمشَّى على سطحِ القصرِ، فرأى على السَّطحِ اَمرأةً تَستحِمُّ وكانَت جميلةً جدُا. 3فسألَ عَنها، فقيلَ لَه: ((هذِهِ بَتشابَعُ بنتُ أليعامَ، زوجةُ أوريَّا الحِثِّيِّ)). 4فأرسَلَ إليها رُسُلاً عادوا بها وكانَت اَغتَسلت وتَطهَّرت، فدخلَ علَيها ونامَ معَها، ثُمَ رجعت إلى بَيتِها. 5وحينَ أحسَّت أنَّها حُبلى أعلَمتهُ بذلِكَ. 6فأرسَلَ داوُدُ إلى يوآبَ يقولُ: ((أرسِلْ إليَ أوريَّا الحِثِّيَّ)) فأرسَلَهُ. 7فلمَّا جاءَ سألَهُ داوُدُ عَنْ سلامةِ يوآبَ والجيشِ وعَنِ الحربِ، 8ثُمَ قالَ لَه: ((إنزِلْ إلى بَيتِكَ واَغسِلْ رِجلَيكَ واَسترِحْ)). فخرج أوريَّا مِنَ القصرِ وتَبِعتْهُ هديَّةٌ مِنْ عِندِ داوُدَ. 9فنامَ على بابِ القصرِ معَ الحرَسِ ولم ينزِلْ إلى بَيتِهِ. 10فلمَّا قيلَ لداوُدَ: ((أوريَّا لم يَنزِلْ إلى بَيتِهِ))، دَعاهُ وقالَ لَه: ((أما جئتَ مِنَ السَّفرِ؟ فما بالُكَ لا تنزِلُ إلى بَيتِكَ؟)) 11فأجابَهُ أوريَّا: ((تابوتُ العَهدِ ورِجالُ إسرائيلَ ويَهوذا مُقيمونَ في الخيامِ، ويوآبُ وقادَةُ سيِّدي المَلِكِ في البَرِّيَّةِ، فكيفَ أدخلُ بَيتي وآكُلُ وأشربُ وأنامُ معَ زوجتي؟ لا وحياتِكَ، لا أفعَلُ هذا)). 12فقالَ لَه داوُدُ: ((أقمْ هُنا اليومَ، وغَدًا أصرِفُكَ)). فبقيَ أوريَّا ذلِكَ اليومَ في أورُشليمَ، 13وفي اليومِ التَّالي دعاهُ داوُدُ، فأكلَ معَهُ وشربَ حتى سَكِرَ. ثُمَ خرَج مساءً، فنامَ حيثُ ينامُ الحرَسُ، ولم ينزِلْ إلى بَيتِهِ. 14فلمَّا طلَعَ الصَّباحُ كتَبَ داوُدُ إلى يوآبَ مكتوبًا وأرسَلَهُ بيَدِ أوريَّا، 15يقولُ فيهِ: ((وجهوا أوريَّا إلى حيثُ يكونُ القِتالُ شديدًا، واَرجعوا مِنْ ورائِه فيَضرِبَهُ العَدوُّ ويموتُ)). 16وكانَ يوآبُ يحاصِرُ المدينةَ، فعيَّنَ لأوريَّا موضِعًا عَلِمَ أنَّ للعدوِّ فيهِ رِجالاً أشدَّاءَ. 17فخرَج رِجالُ المدينةِ وحارَبوا يوآبَ، فسقَطَ لداوُدَ بَعضُ القادَةِ ومِنْ بَينِهِم أوريَّا الحِثِّيُّ. 18فأرسَلَ يوآبُ وأخبَرَ داوُدَ بكلِّ ما جرى في الحربِ. 19وقالَ يوآبُ للرَّسولِ: ((بَعدَما تُخبِرُ الملكَ بكُلِّ ما جرى في الحربِ، 20وإذا ثارَ غضَبُهُ وقالَ: لماذا دنَوتُم مِنْ سورِ المدينةِ لِتُحاربوا؟ أما تعلَمونَ أنَّ الذينَ فوقَ السُّورِ يَرمونَكُم بالسِّهامِ؟ 21مَنْ قتَلَ أبيمالِكَ بنَ يَروبَّشْثَ؟ أما هيَ اَمرأةٌ في تاباصَ رَمتْهُ بِحَجرِ طاحونةٍ مِنْ فوقِ السُّورِ فقُتِلَ؟ فلماذا دَنوتم مِنَ السُّورِ؟)) إذا قالَ لكَ هذا الكلامَ أجبْهُ: ((عبدُكَ أوريَّا الحِثِّيُّ أيضًا ماتَ)). 22فذهَبَ الرَّسولُ إلى داوُدَ وأخبرَهُ بِجميعِ ما أمرَهُ بهِ يوآبُ، 23وقالَ لداوُدَ: ((قَويَ علَينا الأعداءُ وخرَجوا لقِتالِنا في البَرِّيَّةِ، فطارَدناهُم إلى بابِ المدينةِ، 24فرَمانا العَدوُّ بالسِّهامِ مِنْ فوقِ السُّورِ، فماتَ البَعضُ مِنْ قادَةِ المَلِكِ، وقُتِلَ أيضًا عبدُكَ أوريَّا الحِثِّيُّ)). 25فقالَ لَه داوُدُ: ((هذا ما تقولُ ليوآبَ: ((لا يُحزِنُكَ ذلِكَ، لأنَّ السَّيفَ لا يرحَمُ أحدًا. تابِعْ هُجومَكَ على المدينةِ ودمِّرْها. قُل لَه ذلِكَ حتى يتشجعَ)).26وسمِعَت زوجةُ أوريَّا أنَّ زوجها ماتَ، فناحَت علَيهِ. 27ولمَّا اَنتَهَت أيّام مَناحَتِها، أرسَلَ داوُدُ وضَمَّها إلى بَيتِهِ، فكانَت زوجةً لَه وولدَت لَه اَبنًا. واَستاءَ الرّبُّ مِمَّا فعلَهُ داوُدُ.

عقاب داود وتوبته

12 فأرسَلَ الرّبُّ ناثانَ النَّبيَ إلى داوُدَ، فجاءَهُ وقالَ لَه: ((كانَ رَجلانِ في إحدى المُدُنِ، أحدُهُما غنيًّ والآخرُ فقيرٌ. 2وكانَ للغنيِّ غنَمٌ وبقَرٌ كثيرةٌ جدُا، 3ولم يكُنْ للفقيرِ غيرُ نعجةٍ واحدةٍ صغيرةٍ اَشتَراها وربَّاها وكبُرت معَهُ ومعَ بنيهِ، تأكُلُ مِنْ لُقمَتِه وتشربُ مِنْ كأسِهِ وترقُدُ في حُضنِه، وكانَت عِندَهُ كاَبنَتِهِ. 4فنزَلَ بالرَّجلِ الغنيِّ ضَيفٌ، فلم يشأْ أنْ يأخذَ مِنْ غنَمِهِ وبقَرِهِ ليُهَيِّئَ طَعامًا للضَّيفِ، بل أخذَ نعجةَ الرَّجلِ الفقيرِ وهيَّأَها طَعامًا لَه)). 5فغَضِبَ داوُدُ على الرَّجلِ الغنيِّ جدُا وقالَ لناثانَ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ، الرَّجلُ الذي صنَعَ هذا يستوجبُ الموتَ. 6بدَلَ الواحدةِ يرُدُّ أربَعًا جزاءَ ما فعَلَهُ دونَ شفَقةٍ)).
7فقالَ ناثانُ لَه: ((أنتَ هوَ الرَّجلُ. هذا ما قالَ الرّبُّ إلَهُ إِسرائيلَ: أنا مَسحتُكَ مَلِكًا على بَني إِسرائيلَ، وأنقَذتُكَ مِنْ يَدِ شاوُلَ، 8وأعطيتُكَ بَيتَهُ وزَوجاتِهِ، وجعَلتُكَ مَلِكًا على إِسرائيلَ ويَهوذا معًا، وإنْ كانَ ذلِكَ قليلاً فأنا أُضاعِفُهُ لكَ. 9فلماذا اَحتقرتَ كلامي واَرتَكَبتَ القبيحَ في عينيَ؟ قتَلتَ أوريَّا الحثِّيَ بالسَّيفِ، سَيفِ بَني عَمُّونَ، وأخذتَ اَمرأتَهُ زوجةً لكَ. 10والآنَ جيلاً بَعدَ جيلٍ لن يموتَ أحدٌ مِنْ نسلِكَ إلاَّ قتلاً، لأنَّكَ فعَلتَ هذا)). 11((وهذا أيضًا ما قالَ الرّبُّ: ها أنا أُثيرُ علَيكَ الشَّرَ مِنْ أهلِ بَيتِكَ، وآخذُ زوجاتِكَ وأدفَعُهُنَّ إلى قَريبكَ فيُضاجعُهُنَّ في وضَحِ النَّهارِ.
12أنتَ فعلتَ ذلكَ سِرُا، وأنا أفعلُ هذا الأمرَ على عُيونِ جميعِ بني إِسرائيلَ وفي وضَحِ النَّهارِ)). 13فقالَ داوُدُ لناثانَ: ((خطِئتُ إلى الرّبِّ)). فقالَ لَه ناثانُ: ((الرّبُّ غفَرَ خطيئتَكَ فلا تموتُ.
14ولكنْ لأنَّكَ اَستهَنتَ بالرّبِّ بِفِعلِكَ هذا، فالاَبنُ الذي يُولَدُ لكَ يموتُ)). 15واَنصرَفَ ناثانُ إلى بَيتِهِ.

موت ابن داود

وولدَت زوجةُ أوريَّا لداوُدَ اَبنًا فضربَهُ الرّبُّ بمرضٍ شديدٍ. 16فتضرَّعَ داوُدُ إلى اللهِ مِنْ أجلِ الولدِ، وصامَ ونامَ لياليَه على الأرضِ. 17فاَلتَفَ حولَهُ شيوخ بَيتِهِ لِيُقيموهُ عنِ الأرضِ، فرفَضَ ولم يأكُلْ معَهُم. 18فلمَّا جاءَ اليومُ السَّابِعُ ماتَ الصَّبيُّ، فخافَ رجالُ حاشيةِ داوُدَ أنْ يُخبِروهُ بِموتِهِ لأنَّهُم قالوا: ((عِندَما كانَ الصَّبيُّ حيُا كُنَّا نتكلَّمُ فلا يسمَعُ لِكلامِنا، فكيفَ نقولُ لَه: ماتَ الصَّبيُّ؟ يُمكِنُ أنْ يؤذيَ نفْسَهُ)). 19ورآهُم داوُدُ يتَهامَسونَ، فأدرَكَ أنَّ الصَّبيَ ماتَ، فقالَ لهُم: ((هل ماتَ الصَّبيُّ؟)) فقالوا: ((ماتَ)). 20فنهضَ عنِ الأرضِ، واَغتَسلَ وسرَّحَ شعرَهُ، وغيَّرَ ثِيابَهُ، ودخلَ بَيتَ الرّبِّ، فسجدَ ورجعَ إلى قصرِهِ وطلَبَ طَعامًا فأكَلَ. 21فقالَ لَه رِجالُ حاشيَتِهِ: ((ماذا فعَلتَ؟ حينَ كانَ الصَّبيُّ حيُا صُمتَ وبكيتَ، فلمَّا ماتَ قُمتَ وأكلتَ طَعامًا؟)) 22فأجابَ: ((حينَ كانَ الصَّبيُّ حيُا صُمتُ وبكيتُ لأنِّي قلتُ: مَنْ يَعلَمُ؟ لعلَ الرّبَّ يرحَمُني ويَحيا الصَّبيُّ. 23وأمَّا الآنَ فهوَ مَيْتٌ، فلماذا أصومُ؟ هل أقدِرُ أنْ أرُدَّهُ؟ أنا أذهَبُ إليهِ، أمَّا هوَ فلا يَرجعُ إليَّ)).
24وعزَّى داوُدُ بَتشابَعَ زوجتَهُ ودخلَ علَيها ونامَ معَها، فولَدَتِ اَبنًا سَمَّاهُ سُليمانَ. وأحبَّهُ الرّبُّ، 25وكانَ حبُّهُ هذا على لسانِ ناثانَ النَّبيِّ الذي سمَّاهُ يَديديَّا.

الإستيلاء على ربة

(1أخ 20: 1-3).

26وهاجمَ يوآبُ مدينةَ ربَّةَ، عاصمةِ بَني عَمُّونَ، واَستولى علَيها. 27وأرسَلَ إلى داوُدَ مَنْ يقولُ: ((هاجمتُ رِبَّةَ واَستوليتُ على مياهِ المدينةِ. فاَجمَعِ الآنَ بقِيَّةَ الجيشِ واَهجمْ على المدينةِ وخذْها أنتَ حتى لا آخذَها أنا، فتُدعَى باَسمي)). 29فجمَعَ داوُدُ الجيشَ كُلَّهُ وسارَ إلى ربَّةَ، فهاجمَها واَستَولى علَيها، 30وأخذَ التَّاج عَنْ رأسِ الإلهِ مِلكامَ، وكانَ وزنُهُ ثلاثةَ عشَرَ رَطلاً مِنَ الذَّهبِ وفيهِ حجرٌ كريمٌ، فوضَعَهُ على رأسِه. وغنِمَ داوُدُ مِنَ المدينةِ غَنائمَ وافِرةً جدُا. 31وأخرَج سُكَّانَها مِنها وأجبَرَهُم على العمَلِ بالمَناشيرِ والنَوارج وفُؤوسِ الحديدِ، وعلى الاشتغالِ بصِناعةِ اللِّبْنِ. هكذا فعلَ بِجميعِ مُدُنِ بَني عَمُّونَ، ثُمَ رجعَ معَ الجيشِ إلى أورُشليمَ.

أمنون وتامار

13 وكانَ لأبشالومَ بنِ داوُدَ أختٌ جميلةٌ اَسمُها تامارُ، فأحبَّها أمنونُ بنُ داوُدَ. 2وبلَغَ بهِ الحبُّ حَدَ المرضِ، وكانَ مَنالُها صعبًا لأنَّها كانَت عذراءَ. 3وكانَ لأمنونَ صاحبٌ اَسمُهُ يونادابُ بنُ شَمعي أخي داوُدَ، وكانَ يونادابُ رجلاً ذكيُا جدُا. 4فقالَ لَه: ((مالي أراكَ يا اَبنَ المَلِكِ تَنغمُّ يومًا فيومًا، ألا تُخبِرُني؟)) فقالَ لَه أمنونُ: ((أُحِبُّ تامارَ أُختَ أبشالومَ)). 5فقالَ يونادابُ: ((نَمْ على سريرِكَ وتَمارَضْ، فإذا جاءَ أبوكَ ليَزورَكَ فقُلْ لَه: ((لتَجئْ تامارُ أختي وتُطعِمْني وتُهيِّئِ الطَّعامَ أمامَ عيني فمِنْ يَدِها وحدَها آكُلُ)). 6فنامَ أمنونُ وتَمارضَ، فجاءَ المَلِكُ يَزورُهُ، فقالَ لَه أمنونُ: ((لِتَجئْ تامارُ أختي وتعمَلْ أمامي كعكَتَينِ وآكُل مِنْ يَدِها)).
7فأرسلَ داوُدُ يقولُ لتامارَ في القصرِ: ((إذهبي إلى بَيتِ أمنونَ أخيكِ واَعمَلي لَه طَعامًا)).
8فذهَبت إليهِ وهوَ مُستَلقٍ، فأخذَت دقيقًا وعجنت وعَمِلَت كَعكًا أمامَهُ وقَلَتْهُ. 9وأخذَتِ المِقلاةَ وسكبَت أمامَهُ، فرفضَ أنْ يأكُلَ وقالَ لِمَن حَولَهُ: ((أُخرُجوا كُلُّكُم مِنْ عِندي)). فخرَجوا جميعًا. 10فقالَ أمنونُ لتامارَ: ((أَدخلي الطَّعامَ إلى غُرفَتي فآكُلَ مِنْ يَديكِ)). فأخذَت تامارُ الكعكَ وجاءت بهِ إلى أمنونَ أخيها في غُرفَتِهِ. 11وقدَّمَت لَه ليأكُلَ فأمسَكَها وقالَ: ((تَعالَي نامي معي يا أُختي)). 12فقالَت لَه: ((لا تُغصِبْني يا أخي. هذِهِ فاحِشَةٌ لا يفعَلُها أبناءُ إِسرائيلَ، فلا تَفعَلْها أنتَ. 13فأنا أينَ أذهَبُ بعاري؟ وأنتَ، ألا تكونُ كواحدٍ مِنَ السُّفهاءِ في إِسرائيلَ، فكلِّمِ المَلِكَ، فهوَ لا يَمنَعُني عَنكَ)). 14فرفَضَ أنْ يَسمعَ لِكلامِها، وهجمَ علَيها واَغتَصَبها.15ثُمَ أبغضَها أمنونُ بُغضًا أشدَ مِنَ الحُبِّ الذي أحبَّها إيَّاهُ، وقالَ لها: ((قومي اَنصَرِفي)). 16فقالَت لَه: ((لِماذا تَطرُدُني؟ هذا شَرًّ أعظَمُ مِمَّا فَعلتَهُ بي)). فرفَضَ أنْ يسمَعَ لها 17ودَعا خادِمَهُ وقالَ لَه: ((أخرِج هذِهِ عنِّي وأغلِقِ البابَ وراءَها)). 18وكانَ علَيها ثوبٌ موشُى، لأنَّ بَناتِ المَلِكِ العذارى كُنَّ يَلبَسنَ مِثلَهُ. فأخرَجها الخادِمُ وأغلَقَ البابَ وراءَها. 19فذرَّتْ تامارُ رمادًا على رأسِها، ومزَّقت ثوبَها الموشَّى وغَطَّت وجهَها بِيَدِها وراحت تبكي عاليًا.20فقالَ لها أبشالومُ أخوها: ((هل فعَلَ أخوكِ أمنونُ شيئًا معَكِ؟ اَسكُتي الآنَ يا أُختي، فهوَ أخوكِ ولا يَحُزَ في قلبِكِ هذا الأمرُ)). فاَعتَزَلت تامارُ في بَيتِ أبشالومَ أخيها. 21وسمِعَ داوُدُ المَلِكُ بِكُلِّ ما جرى، فغضِبَ جدُا لكِنْ لم يَشأْ أذيَّةَ اَبنِهِ أمنونَ، لأنَّه كانَ يُحبُّه، فهوَ اَبنُه البِكرُ. 22أمَّا أبشالومُ فلم يكلِّمْ أمنونَ بشَرٍّ ولا بخيرٍ، لأنَّهُ أبغَضَهُ لاَغتِصابِهِ تامارَ أختَهُ.
23وبَعدَ سنَتينِ كانَ الجزَّازونَ يَجزُّونَ غنَمَ أبشالومَ في بَعلِ حاصورَ بالقربِ مِنْ مدينةِ أفرايمَ، فدَعا جميعَ بَني المَلِكِ إلى وليمةٍ. 24وجاءَ إلى المَلِكِ وقالَ لَه: ((عِندي، يا سيِّدي جزَّازونَ، فتعالَ أنتَ وحاشيَتُك معي إلى الوليمةِ)). 25فأجابَهُ المَلِكُ: ((لا يا اَبني، لا نذهَبُ كُلُّنا لِئلاَ نُثقِّلَ علَيكَ)). فألَحَ علَيهِ فلم يقبَلْ، بل باركَهُ. 26فقالَ أبشالومُ: ((إذًا يذهَبُ معَنا أمنونُ أخي)). فقالَ المَلِكُ: ((لماذا؟)) 27فألحَ علَيهِ أبشالومُ، فأرسلَ معهُ أمنونَ وجميعَ بَني المَلِكِ. وأقامَ أبشالومُ وليمةً كوليمةِ المُلوكِ. 28وقالَ أبشالومُ لِرجالِه: ((إنتَبِهوا، إذا سكِرَ أمنونُ وقلتُ لكُمُ اَقتُلوهُ، أُقتُلوهُ ولا تَخافوا. أنا أمَرتُكُم فتَشَجعوا وكونوا رِجالاً)). 29ففعَلوا بأمنونَ كما أمرَهُم. فقامَ بَنو المَلِكِ ورَكِبوا بِغالَهُم وهرَبوا. 30وبَينَما هُم في الطَّريقِ قيلَ لداوُدَ إنَّ أبشالومَ قتَلَ بَنيكَ كُلَّهُم وما أبقى على أحدٍ. 31فقامَ ومَزَّقَ ثيابَهُ وتَمدَّدَ على الأرضِ، كذلِكَ مزَّقَ رِجالُ حاشيتِهِ ثيابَهُم ووقَفوا بَينَ يَدَيهِ. 32فقالَ يونادابُ بنُ شَمعي أخي داوُدَ: ((لا تَحسِبْ يا سيِّدي المَلِكُ أنَّ أبشالومَ قتَلَ جميعَ بَنيكَ، وإنَّما قتَلَ أمنونَ وحدَهُ، وكانَ يَنوي ذلِكَ مُنذُ أنِ اَغتصَبَ تامارَ أختَهُ. 33فلا تُصدِّقْ أنَّ جميعَ بَنيكَ قُتِلوا، بل قُتِلَ أمنونُ وحدَهُ)).34وهربَ أبشالومُ. وتطلَّعَ الحارِسُ فرَأى جمعًا كبيرًا يسيرونَ على طريقِ حورانيمَ بجانِبِ الجبَلِ. 35فقالَ يونادابُ للمَلِكِ: ((ها هُم بَنوكَ مُقبِلونَ، كما قُلتُ لكَ يا سيِّدي)). 36فما إنْ فرِغَ مِنْ كلامِهِ حتى جاءَ بَنو المَلِكِ ورفَعوا أصواتَهُم بالبُكاءِ. وبكى المَلِكُ وجميعُ رجالِ حاشيتِهِ بُكاءً شديدًا. 37وأمَّا أبشالومُ فهربَ واَلتَجأ إلى تَلمايَ بنِ عَميهودَ مَلِكِ جشورَ. وناحَ داوُدُ على اَبنِهِ أيّامًا طويلَةً. 38وأقامَ أبشالومُ في جشورَ ثَلاثَ سِنينَ. 39واَشتاقَ داوُدُ إلى لقاءِ أبشالومَ، لأنَّه بدأ يُشفَى مِنْ حُزنِهِ على أمنونَ.

رجوع أبشالوم

14 وعرفَ يوآبُ بنُ صرويَّةَ أنَّ داوُدَ اَشتاقَ إلى أبشالومَ، 2فأرسَلَ إلى تَقوعَ وجاءَ مِنْ هُناكَ باَمرأةٍ حكيمةٍ وقالَ لها: ((تظاهري بالحُزنِ، واَلبَسي ثيابَ الحِدادِ ولا تَتزيَّني، بل كُوني كاَمرأةٍ تَنوحُ مِنْ أيّامِ عديدةٍ على مَيْتٍ، 3ورُوحي إلى المَلِكِ وكلِّميهِ بِما أقولُهُ لكِ)). وقالَ لها يوآبُ ما تقولُ للمَلِكِ.4فذهبَتِ المَرأةُ إلى المَلِكِ واَنحَنَت إلى الأرضِ وقالَت: ((ساعِدْني أيُّها المَلِكُ)).
5فسألَها: ((ما حاجتُكِ؟)) فأجابَت: ((أنا أرملَةٌ توفِّيَ زوجي. 6وكانَ لي يا سيِّدي اَبنانِ تشاجرا في البَرِّيَّةِ، ولم يكُنْ مَنْ يَفصِلُ بَينَهُما، فضربَ أحدُهُما الآخرَ وقتَلَهُ. 7فهجمَ جميعُ العَشيرةِ عليَ وقالوا: سلِّمي إلينا قاتِلَ أخيهِ لِنَقتُلَهُ اَنتِقامًا لَه، فإذا فَعَلوا ذلِكَ يُهلِكونَ الوارِثَ أيضًا ويُطفِئونَ جمرَةَ أملي التي بَقيَت، ولا يَترُكونَ لِزَوجي اَسمًا ولا نسلاً على وجهِ الأرضِ)).8فقالَ المَلِكُ للمرأةِ: ((عُودي إلى بَيتِكِ، فأنا أقومُ بالمطلوبِ)). 9فقالَتِ المرأةُ: ((عليَ اللَّومُ يا سيِّدي المَلِكُ وعلى بَيتِ أبي في كُلِّ ما تفعَلُ، وليكُنِ المَلِكُ وعرشُهُ بَريئَينِ)). 10فقالَ لها المَلِكُ: ((إذا تَهدَّدكِ أحدٌ، فَجيئي بهِ إليَ، فلا يتعَرَّضْ لكِ مِنْ بَعدُ)). 11فقالَت لَه: ((أكِّدْ لي عونَكَ، واَجعَلِ الرّبَّ إلهَكَ شاهِدًا أيُّها المَلِكُ، فلا يرتكِبُ الذي يثأرُ لدَمِ اَبني جريمةً أُخرى ويُهلِكُ اَبني الآخرَ)). فقالَ لها: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ، لا تسقُط شعرةٌ مِنْ رأسِ اَبنِكِ على الأرضِ)).
12فقالَتِ المَرأةُ: ((دَعني يا سيِّدي المَلِكُ أقولُ شيئًا آخرَ)). قالَ: ((تكلَّمي)). 13فقالَتِ المَرأةُ: ((لماذا نوَيتَ شرُا مُماثِلاً على شعبِ اللهِ؟ فأنتَ بِما حكَمتَ لي، أيُّها المَلِكُ، حكَمتَ على نفْسِكَ لأنَّكَ لا ترُدُّ اَبنَكَ الذي نَفيتَهُ. 14لا بُدَ أنْ نموتَ كُلُّنا ونكونَ كماءٍ مَصبوبٍ على الأرضِ، ولا يجمَعُهُ شيءٌ لكنَّ اللهَ لا يُريدُ أنْ يَقضيَ على حياةِ أحدٍ، ولا هوَ يُريدُ أنْ يظَلَ منفِيًّ بعيدًا عَنهُ في مَنفاهُ. 15والآنَ فأنا جئتُ لأكلِّمَ المَلِكَ سيِّدي بِهذا الأمرِ لأنَّ الشَّعبَ هَدَّدني، فقُلتُ في نفْسي: أُكلِّمُ المَلِكَ لعلَّهُ يُساعدُني. 16فالمَلِكُ يسمعُ لي ويُنقِذُني مِنْ يدِ الرَّجلِ الذي يُريدُ أنْ يُزيلَني أنا واَبنيَ مِنَ الأرضِ التي أورَثَها اللهُ شعبَهُ. 17وقُلتُ: ليكُنْ وعدُ سيِّدي المَلِكِ عزاءً لي، لأنَّكَ يا سيِّدي كمَلاكِ اللهِ في فَهمِ الخيرِ والشَّرِّ، والرّبُّ إلهُكَ يكونُ معَكَ)).
18فأجابَها المَلِكُ: ((لا تكتُمي عنِّي شيئًا مِمَّا أسألُكِ)). فقالتِ المَرأةُ: ((ليتكَلَّمْ سيِّدي المَلِكُ)).
19فقالَ: ((هل ليوآبَ يَدٌ في هذا كُلِّه؟)) فأجابَت ((وحياتِكَ يا سيِّدي المَلِكُ لا أحيدُ يَمينًا ولا يَسارًا عَنْ قولِ الحقيقةِ لكَ. نعم، يوآبُ قائدُ جيشِكَ هوَ الذي أمرَني ولقَّنَني كُلَ هذا الكلامِ. 20وهوَ لَجأَ إلى هذِهِ الطَّريقةِ لتسويةِ هذا الأمرِ، ولسيِّدي حِكمَةٌ كحِكمةِ ملاكِ اللهِ في فَهمِ جميعِ ما يَحدُثُ في الأرضِ)).
21وبَعدَ ذلِكَ قالَ المَلِكُ ليوآبَ: ((ها أنا فاعلٌ ما تُريدُ. فاَذهبْ ورُدَ الفتى أبشالومَ)). 22فاَنحَنى يوآبُ بوجهِهِ إلى الأرضِ. ودَعا للمَلِكِ وقالَ: ((اليومَ علِمتُ أنِّي أنعَمُ برِضاكَ يا سيِّدي المَلِكُ، لأنَّكَ فعلتَ ما قُلتُ لكَ)). 23وذهَبَ يوآبُ إلى جشورَ وجاءَ بأبشالومَ إلى أورُشليمَ. 24فقالَ المَلِكُ: ((لينصرِفْ أبشالومُ إلى بَيتِهِ ولا يَرى وجهي)). فاَنصرَفَ وما قابَلَهُ المَلِكُ.

داود يصالح أبشالوم

25ولم يكنْ في جميعِ بَني إِسرائيلَ رَجلٌ مَشهورٌ بجمالِهِ كأبشالومَ. فما كانَ فيهِ عيبٌ مِنْ أسفلِ قدمِهِ إلى قِمَّةِ رأسِهِ. 26وكانَ إذا حَلقَ شعرَ رأسِهِ في آخرِ كُلِّ سنَةٍ لأنَّهُ كانَ يثقُلُ علَيهِ، بلغَ وزنُ هذا الشَّعرِ مئتي مِثقالٍ بالوزنِ الرَّسميِّ. 27ووُلِدَ لأبشالومَ ثَلاثَةُ بَنينَ واَبنَةٌ واحدةٌ سمَّاها تامار وكانَت جميلةَ المنظَرِ.
28وأقامَ أبشالومُ بأورُشليمَ سنَتينِ وما قابَلَهُ المَلِكُ. 29فأرسَلَ يتوسَّطُ يوآبَ ليحقِّقَ هذِهِ المُقابلَةَ، فلم يَجئْ إليهِ. فأرسَلَ يتوسَّطُه ثانيةً، فرفَضَ. 30فقالَ لِعبيدِهِ: ((أُنظُروا. حقلُ يوآبَ بجانِبِ حقلي وهوَ مزروعٌ شعيرًا، فاَذهَبوا وأحرقوهُ بالنَّارِ)). فنفَّذوا الأمرَ.فجاءَ عبيدُ يوآبَ إلى سيّدِهِم، وثيابُهُم ممزَّقَةٌ وقالوا: ((أحرقَ عبيدُ أبشالومَ حقلَكَ بالنَّارِ)). 31فأسرَعَ يوآبُ إلى أبشالومَ في بَيتِهِ وسألَهُ: ((لماذا أحرَقَ عبيدُكَ حقلي بالنَّارِ؟)) 32فأجابَهُ: ((لأنَّكَ لم تَحضُرْ حينَ أرسلتُ وراءَكَ، لأطلُبَ مِنكَ أنْ تذهبَ إلى المَلِكِ وتسألَهُ: لماذا جاءَ بي مِنْ جشورَ؟ كانَ خيرًا لي لو بقيتُ هُناكَ. والآنَ ساعِدْني دَعْني أقابِلُ المَلِكَ، فإنْ كُنتُ مُذنبًا في شيءٍ فليَقتُلْني)). 33فذهَبَ يوآبُ إلى المَلِكِ وأخبرَهُ بالأمرِ، فاَستَدعى أبشالومَ. فدخلَ على المَلِكِ واَنحَنى بوجهِه إلى الأرضِ أمامَه، فقبَّلهُ المَلِكُ.

ثورة أبشالوم

15 وبَعدَ ذلِكَ اَتَّخذَ أبشالومُ مركبةً وخيلاً وخمسينَ رجلاً لخدمتِهِ. 2وكانَ يجلِسُ باكرًا جانبَ طريقِ بابِ المدينةِ، فكُلُّ مَنْ كانَت لَه دعوى يُريدُ أنْ يَحتكِمَ إلى المَلِكِ يدعوهُ أبشالومُ إليهِ ويسألُهُ: ((مِن أيَّةِ مدينةٍ أنتَ؟)) فيُجيبُ: ((أنا يا سيِّدي مِنْ أحدِ أسباطِ إِسرائيلَ)). 3فيقولُ لَه أبشالومُ: ((أُنظُرْ. قضيَّتُكَ صالحةٌ قويمةٌ، ولكِنْ لا أحدَ عِندَ المَلِكِ يسمعُ لَك)). ثُمَ يقولُ: 4((ليتَ مَنْ يَجعَلُني قاضيًا في هذِهِ البلادِ، فيجيئَني كُلُّ مَنْ لَه قضيَّةٌ ودعوى فأُنصِفَهُ)). 5فإذا اَقترَبَ الرَّجلُ ليَنحَني أمامَهُ كانَ أبشالومُ يمُدُّ يَدَهُ إليهِ ويُمسِكُهُ ويُقَبِّلُهُ. 6وكانَ يفعَلُ ذلِكَ معَ جميعِ رجالِ إِسرائيلَ الذينَ كانوا يأتونَ ليَحتكِموا إلى المَلِكِ، فسلَبَ قُلوبَهُم بهذِهِ الحيلةِ.
7وبَعدَ أربَعِ سنَواتٍ قالَ أبشالومُ للمَلكِ: ((دَعني أذهبُ إلى حبرونَ فأوفيَ نَذْري الذي نَذرْتُهُ للرّبِّ، 8لأنِّي قلتُ وأنا بَعدُ في جشورَ بآرامَ: إنْ ردَّني الرّبُّ إلى أورُشليمَ أُقدِّمُ لَه الذَّبائحَ في حبرونَ)). 9فقالَ لَه المَلِكُ: ((إذهَبْ بسلامِ)). فقامَ وذهبَ إلى حبرونَ. 10وأرسلَ أبشالومُ خفيةً رُسُلاً إلى جميعِ أسباطِ إِسرائيلَ وقالَ: ((إذا سَمِعتُم صوتَ البوقِ، فقولوا: ملَكَ أبشالومُ في حبرونَ)). 11ودعا أبشالومُ مئتَي رجلٍ مِنْ أورُشليمَ فلبّوا الدَّعوةَ على سلامةِ نيَّةٍ وهُم لا يَعلَمونَ شيئًا. 12وفيما هوَ يُقدِّمُ الذَّبائحَ أرسلَ إلى مدينةِ جيلوهَ في طلبِ أخيتوفَلَ الجيلونيِّ مُستشارِ داوُدَ. وقويَت ثورةُ أبشالومَ على المَلِكِ وتزايَدَ أنصارُهُ.

داود يهرب من أورشليم

13فجاءَ مَنْ أخبرَ المَلِكَ داوُدَ أنَّ قلوبَ رجالِ إِسرائيلَ تعلَّقَت بأبشالومَ. 14فقالَ داوُدُ لجميعِ حاشيتِهِ الذينَ معَهُ في أورُشليمَ: ((قوموا نهرُبْ مِنَ المدينةِ لأنَّ لا نجاةَ لنا مِنْ أبشالومَ. أسرِعوا في المَسيرِ لِئَّلا يُطبِقَ علَينا ويُنزِلَ بنا الشَّرَ، ويضرِبَ المدينةَ بحَدِّ السَّيفِ)). 15فقالَت لَه حاشيتُهُ: ((نفعَلُ كُلَ ما يرتَئيهِ سيّدُنا المَلِكُ)). 16فخرَج المَلِكُ وجميعُ أهلِ بَيتِهِ وراءَهُ، وتركَ عَشْرًا مِنَ الجواري للعنايةِ بالقصرِ. 17وبَينما هُم خارجونَ مِنَ المدينةِ وقفوا عِندَ آخرِ بَيتٍ فيها، 18فعبَرَ أمامَ المَلِكِ جميعُ حرسِهِ وستُّ مئةِ رجلٍ تبعوهُ مِنْ جتَ.19فقالَ الملكُ لإتَّايَ الجتِّي قائدِهِم: ((لماذا أنتَ سائرٌ معَنا أيضًا؟ إرجعْ وكُنْ في خدمةِ المَلِكِ الجديدِ، لأنَّكَ غريبِّ ومَنفيًّ أيضًا عنْ وطَنِكَ. 20البارحةَ جئتَنا، فلماذا آخذُكَ اليومَ لتتَشرَّدَ معَنا؟ فأنا لا أعرِفُ إلى أينَ أذهَبُ، فاَرجعْ وخذْ معَكَ بَني قومِكَ، وليَرحمْكَ الرّبُّ ويُرافِقكَ أمانٌ)). 21فأجابَهُ إتَّايُ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ وحَيًّ سيِّدي المَلِكُ، حيثُما كُنتَ، سَواءٌ للموتِ أو للحياةِ، فهُناكَ أكونُ أنا)). 22فقالَ لَه داوُدُ: ((إذهبْ واَعبُرْ )). فعبَرَ معَ جميعِ أصحابِه وعيالِهِم. 23وكانَ جميعُ الشَّعبِ يَبكونَ بصوتٍ عظيمِ وأتباعُ المَلِكِ يَعبرونَ. ثُمَ عَبرَ المَلِكُ وادي قدرونَ ومرَ أتباعُهُ كُلُّهم أمامَهُ نحوَ البَرِّيَّةِ.
24وكانَ صادوقُ الكاهنُ هُناكَ ومعَهُ اللاَويُّونَ يحملونَ تابوتَ العَهدِ، فوضَعوهُ جانِبَ أبياثارَ ولم يَرفعوهُ ثانيةً حتى خرَج المَلِكُ وجميعُ الذينَ معَهُ مِنَ المدينةِ. 25فقالَ المَلِكُ لصادوقَ: ((رُدَ تابوتَ العَهدِ إلى المدينةِ، فإنْ رضيَ الرّبُّ، فهوَ يَرُدُّني ويُريني إيَّاهُ معَ مَسكنِه، 26وإنْ تخلَّى عنِّي، فليفعَلْ بي ما يشاءُ)). 27ثُمَ قالَ لصادوقَ الكاهنِ: ((أُنظُرْ. خذْ أخيمَعصَ اَبنَكَ ويوناثانَ بنَ أبياثارَ واَرجعْ معَ أبياثارَ بسلامِ إلى المدينةِ. 28أمَّا أنا فأنتَظِرُ عِندَ معابرِ النَّهرِ في البَرِّيَّةِ حتى يَجيئَني خبَرٌ مِنكُم)). 29فرجعَ صادوقُ وأبياثارُ بتابوتِ العَهدِ إلى أورُشليمَ وأقاما هُناكَ.30وصعِدَ داوُدُ جبَلَ الزَّيتونِ باكيًا، ووجهُهُ مُغطُى وهوَ يمشي حافيًا، وجميعُ الذينَ معَهُ غَطوا رؤُوسَهُم وصعِدوا وهُم يَبكونَ. 31وقيلَ لداوُدَ: ((أخيتوفَلُ مِنَ الثَّائرينَ معَ أبشالومَ)) فأجابَ: ((حوِّلْ يا ربُّ نصائحَ أخيتوفلَ إلى حماقةٍ)).
32ولمَّا وصَلَ داوُدُ إلى قِمَّةِ الجبَلِ ليسجدَ للهِ هُناكَ، لاقاهُ حوشايُ الأركِيُّ، وثيابُهُ ممزَّقَةٌ وعلى رأسِه تُرابٌ. 33فقالَ لَه داوُدُ: ((إذا عبَرتَ مَعي كُنتَ حِملاً ثقيلاً عليَ، 34ولكِنْ إذا رَجعتَ إلى المدينةِ وقُلتَ لأبشالومَ: أنا أخدُمُكَ أيُّها المَلِكُ كما خدمتُ أباكَ مِنْ قَبلُ وسمِعَ لكَ، كُنتَ لي عَونًا على تفشيلِ نصائحِ أخيتوفلَ. 35وعِندَكَ هُناكَ صادوقُ وأبياثارُ الكاهنانِ، فأخبِرْهُما بكُلِّ ما تسمَعُ في قصرِ المَلِكِ. 36وعِندَكَ أيضًا اَبناهُما أخيمَعصُ ويوناثانُ، فتُرسِلونَ إليَ معَهُما كُلَ ما تَسمعونَ)). 37فعادَ حوشايُ، صَديقُ داوُدَ، إلى مدينةِ أورُشليمَ، حينَ كانَ أبشالومُ يَدخلُها.

داود وصيبا

16 وبَعدَ أنْ عَبرَ داوُدُ القِمَّةَ بقليلٍ، صادفَهُ صيبا، خادمُ مفيبوشثَ، ومعَهُ حِمارانِ يَحملانِ مئتي رغيفٍ، ومئةَ عُنقودِ زبيبٍ، ومئةَ قُرصِ تينٍ أخضَرَ وزقَ خمرٍ. 2فسألَهُ المَلِكُ: ((لمن كُلُّ هذا؟)) فأجابَ: ((الحمارانِ لأهلِ المَلِكِ للرُّكوبِ، والخبزُ والتِّينُ لطَعامِ الجندِ، والخمرُ ليشرَبَ مَنْ أنهكَهُ التَّعَبُ في البَرِّيَّة)). 3فسألَهُ المَلِكُ: ((أينَ مفيبوشثُ اَبنُ مولاكَ؟)) فأجابَهُ صيبا: ((هوَ مُقيمٌ بأورُشليمَ لأنَّهُ قالَ: اليومَ يُعيدُ إليَ بيتُ إِسرائيلَ مُلْكَ أبي)). 4فقالَ لَه المَلِكُ: ((كُلُّ ما يَملِكُه مفيبوشثُ لكَ)). فاَنحَنى صيبا وقالَ لَه: ((سَمعًا وطاعةً ليتني أنعَمُ دائِمًا برِضاكَ يا سيِّدي المَلِكُ)).

داود وشمعي

5ولمَّا وصَلَ المَلِكُ داوُدُ إلى بَحوريمَ خرَج رجلٌ مِنْ هُناكَ، مِنْ قبيلةِ شاوُلَ اَسمُهُ شِمعي بنُ جيرا، وهوَ يَصُبُّ اللَّعناتِ في أثناءِ خروجهِ. 6وقذَفَ داوُدَ وحاشيَتَهُ بالحِجارةِ، رُغمَ أنَّ جميعَ الجنودِ والقادةِ كانوا يسيرونَ عَنْ يَمينِهِ وعَنْ يَسارِه. 7وكانَ شِمعي يقولُ في لَعناتِه: ((أُخرج. أُخرج. يا قاتلُ، يا رجلَ السُّوءِ. 8الرّبُّ اَنتقَمَ مِنكَ لِدماءِ بَيتِ شاوُلَ التي سَفكتَها ومَلكتَ مكانَهُ، وسلَّمَ مُلكَكَ إلى يَدِ أبشالومَ اَبنِكَ. وها أنتَ تنالُ جزاءَ شرِّكَ لأنَّكَ سافِكُ دِماءٍ)).
9فقالَ أبيشايُ بنُ صرويَّةَ للمَلِكِ: ((كيفَ يَلعَنُ هذا الكلبُ المَيِّتُ سيِّدي المَلِكَ؟ دَعني أقطَعُ رأسَه)). 10فقالَ المَلِكُ: ((ما لي ولكم يا بَني صرويَّةَ، دعوهُ يَصُبُّ اللَّعناتِ لأنَّ الرّبَّ قالَ لَه: ((إلعَنْ داوُدَ. فمَنْ لَه الحَقُّ أنْ يسألَهُ لماذا يفعَلُ هذا؟)). 11وقالَ داوُدُ لأبيشاي وجميعِ حاشيَتِهِ: ((إذا كانَ اَبني الذي خرَج مِنْ صُلبي يطلُبُ حياتي، فكم بالحري هذا البنيامينيُّ؟ دَعوهُ يلعَنُ لأنَّ الرّبَّ أمرَهُ بذلِكَ. 12لعَلَ الرّبَّ يرى بُؤسي ويحوِّلُ لعنَتَهُ ليَ اليومَ إلى خيرٍ)). 13وكانَ داوُدُ ورجالُهُ يسيرونَ في الطَّريقِ، وشِمعي يسيرُ في الجبَلِ مُقابلَهُ، وهوَ يَلعنُ ويقذِفُ بالحجارةِ والتُّرابِ. 14ووصَلَ المَلِكُ وجميعُ الذينَ معَهُ إلى الأُردُنِّ وهُم مُتعَبونَ، فاَستَراحوا هُناكَ.

أبشالوم في أورشليم

15وأمَّا أبشالومُ وجميعُ رجالِ إِسرائيلَ، فجاؤوا إلى أورُشليمَ وأخيتوفَلُ معَهُم. 16فلمَّا دخلَ حوشايُ الأركيُّ، صديقُ داوُدَ، على أبشالومَ قالَ لَه: ((ليَحيَ المَلِكُ، ليَحيَ المَلِكُ)). 17فقالَ لَه أبشالومُ: ((أهذا وفاؤُكَ لصديقِكَ داوُدَ؟ ما بالُكَ لم تُرافِقْهُ؟)) 18فأجابَ حوشايُ: ((كيفَ أرافِقُهُ وأنتَ الذي اَختارَكَ الرّبُّ وهذا الشَّعبُ وجميعُ رجالِ إِسرائيلَ؟ فلكَ أكونُ ومعَكَ أُقيمُ. 19وبَعدُ، فمَنِ الذي أخدُمُ؟ أما أنتَ اَبنُهُ؟ فكما خدمتُ أباكَ أخدُمُكَ أنتَ)).20وقالَ أبشالومُ لأخيتوفَلَ: ((ما رأيُكُم؟ ماذا نفعَلُ؟)) 21فقالَ لَه أخيتوفَلُ: ((أُدخلْ على جواري أبيكَ اللَّواتي ترَكهُنَّ للعنايةِ بالقصرِ، فيسمَع بَنو إِسرائيلَ جميعُهُم أنَّك صِرتَ مكروهًا مِنْ أبيكَ، فتَقوى عزيمةُ جميعِ الذينَ معَكَ)). 22فنُصِبَت لأبشالومَ خيمَةٌ على السَّطحِ ودخلَ على جواري أبيهِ، على مَشهدٍ مِنْ بَني إِسرائيلَ. 23وكانَت نصيحةُ أخيتوفَلَ في تلكَ الأيّامِ كما لو كانَت مِنْ عِندِ اللهِ. هكذا كانَت لداوُدَ، كما كانَت لأبشالومَ.

حوشاي يخدع أبشالوم

17 وبَعدَ هذا قالَ أخيتوفلُ لأبشالومَ: ((دَعني أختارُ اَثنَي عشَرَ ألفَ رجلٍ فأقومَ وأُلاحِقَ داوُدَ هذِهِ اللَّيلةَ، 2وأهجمُ علَيهِ وهوَ مُتعَبٌ وخائرُ العزيمةِ وأُرعِبُهُ، فيَهربُ جميعُ الذينَ معَه، وأقتُلُهُ على اَنفرادٍ 3وأرُدُّ جميعَ الشَّعبِ إليكَ، فيَرجعونَ رجوعَ العروسِ إلى زوجها. فالقضاءُ على هذا الرَّجلِ وحدَهُ يجعَلُ الشَّعبَ كُلَّهُ يعيشُ في سلامِ)). 4فحَسُنَتِ النَّصيحةُ عِندَ أبشالومَ وعِندَ جميعِ شُيوخ إِسرائيلَ.5وقالَ أبشالومُ: ((هاتوا لي حوشايَ الأركيَ، فنسمَعَ ما يقولُ هوَ أيضًا)). 6فلمَّا جاءَ حوشايُ قالَ لَه أبشالومُ: ((هكذا اَرتأى أخيتوفَلُ، فهل نعمَلُ برأيِه أم لا؟ فما نصيحَتُكَ؟)) 7فقالَ لَه حوشايُ: ((نصيحةُ أخيتوفَلَ غيرُ صالحةٍ هذِهِ المرَّةَ. 8أنتَ تعرِفُ أباكَ ورجالَهُ كم هُم أشِدَّاءُ وإذا غَضِبوا فهُم كالدُّبَّةِ في البَرِّيَّةِ فقَدَت أولادَها. وأبوكَ لَه خبرةٌ في الحربِ فهوَ لا يَبيتُ معَ الجنودِ. 9ولعَلَّه الآنَ مُختَبئِّ في أحدِ الكُهوفِ أو في مكانٍ آخرَ، فإذا اَنهزَمَ بَعضُ رجالِكَ في البدايةِ وسمِعَ السَّامعونَ قالوا: إنكسَرَ أنصارُ أبشالومَ.
10وفي هذِهِ الحالِ، حتى الجبَّارُ الذي قلبُهُ كقلبِ الأسدِ يذوبُ خوفًا، لأنَّ جميعَ بَني إِسرائيلَ يعرفونَ أنَّ أباكَ جبَّارٌ وأنَّ الذينَ معَهُ جبابرَةٌ. 11لذلِكَ أنصحُكَ بأنْ يجتمِعَ إليكَ جميعُ بَني إِسرائيلَ مِنْ دانَ إلى بئرَ سبْعَ، كالرَّملِ الذي على شاطئ البحرِ وأنتَ بنفْسِكَ تسيرُ بَينَهُم.
12فنُلاقيهِ في أحدِ الأماكِنِ حيثُ هوَ، ونُباغِتُهُ كما النَّدى يُباغِتُ الأرضَ، فلا يبقى هوَ ولا أحدٌ مِنْ جميعِ رجالِه حيُا 13وإذا لجأَ إلى مدينةٍ يحمِلُ جميعُ بَني إِسرائيلَ إليها حبالاً ويَجرُّونها إلى الوادي حتى لا يبقى هُناكَ ولا حَصاةٌ)).
14فقالَ أبشالومُ وجميعُ رجالِ إِسرائيلَ: ((نصيحةُ حوشايَ الأركيِّ خيرٌ مِنْ نصيحةِ أخيتوفَلَ)). وكانَ الرّبُّ قَضى بتَفشيلِ نصيحةِ أخيتوفَلَ الصَّائبةِ ليُنزِلَ الشَّرَ بأبشالومَ.

تنبيه داود وهربه

15ثُمَ قالَ حوشايُ لصادوقَ ولأبياثارَ الكاهنَينِ: ((هكذا نصَحَ أخيتوفَلُ أبشالومَ وشُيوخ إِسرائيلَ، وهكذا نَصَحتُهُ أنا. 16فأرسِلا الآنَ وأخبِرا داوُدَ سريعًا وقولا لَه: ((لا تبِتْ هذِهِ اللَّيلَةَ عِندَ معابِرِ الأردُنِّ في البَرِّيَّةِ، ولكِنْ أسرِعْ إلى عُبورِها لِئلاَ تَفنى أنتَ وجميعُ الذينَ معَكَ)). 17وكانَ يوناثانُ وأخيمَعصُ على اَنتظارٍ عِندَ عينِ روجلَ بضاحيةِ أورُشليمَ، لأنَّهما لم يقدِرا أنْ يَظهرا داخلَ المدينةِ. فذهَبت إليهِما جاريَةٌ وأخبَرَتهُما، فاَنصَرَفا وأخبرا داوُدَ المَلِكَ. 18فرَآهُما فتًى فأخبرَ أبشالومَ، وأمَّا هُما فأسرعا في مسيرِهِما ووصَلا إلى بَيتِ رجلٍ في بحوريمَ، وكانَت لَه في دارِهِ بِئرٌ فنزَلاها. 19فأخذَتِ المَرأةُ غِطاءً وفرَشَتهُ على فمِ البِئرِ، ونشَرَت علَيهِ سَميذًا حتى لا يُلاحِظَ أحدٌ شيئًا. 20فجاءَ رجالُ أبشالومَ إلى المرأةِ في البَيتِ وسألوها: ((أينَ أخيمَعصُ ويوناثانُ؟)) فقالَت لهُم: ((عبَرا النَّهرَ)). ففَتَّشوا فلم يَجدوهُما، فرَجعوا إلى أورُشليمَ.
21وبَعدَ اَنصرافِهِم، خرجا مِنَ البِئرِ وذَهبا إلى داوُدَ وأخبَراهُ بنصيحةِ أخيتوفَلَ، وقالا لَه: ((قوموا واَعبُروا النَّهرَ بُسرعةٍ)). 22فقامَ داوُدُ وجميعُ الذينَ معَهُ وعبَروا الأردُنَّ، فما إنْ طلَعَ الصُّبحُ حتى عَبروهُ جميعًا.23فلمَّا رأى أخيتوفَلُ أنَّ نصيحتَهُ لم يُعمَلْ بها، ركِبَ حمارَهُ واَنصرفَ إلى بَيتِه في مدينتِهِ. وبَعدَ أنْ رتَّبَ شؤُونَ بَيتِهِ، خنَقَ نفْسَهُ وماتَ ودُفنَ في قبرِ أبيهِ.
24وأمَّا داوُدُ فجاءَ إلى مَحنايمَ. وعبَرَ أبشالومُ الأردُنَّ هوَ وجميعُ رجالِ إِسرائيلَ معَه. 25وعيَّنَ عماسا بدَلَ يوآبَ قائدًا للجيشِ وكانَ اَبنَ رجلٍ اَسمُهُ يِثرا الإسماعيليُّ وهوَ الذي تزَوَّج أبيجايلَ بنتَ ناحاشَ أختَ صرويَّةَ أمِّ يوآبَ. 26وخيَّمَ أبشالومُ ورجالُ إِسرائيلَ بأرضِ جلعادَ.27وعِندَ دُخولِ داوُدَ إلى مَحنايمَ جاءَهُ شوبي بنُ ناحاشَ مِنْ مدينةِ ربَّةَ عاصمةِ بَني عَمُّونَ، وماكيرُ بنُ عمِّيئيلَ مِنْ لودَبارَ، وبَرزَلاَيُ الجلعاديُّ مِنْ روجليمَ، 28فقدَّموا لداوُدَ والذينَ معَهُ فَرشًا ودُسوتًا وأوعيةَ خزَفٍ وحِنطَةً وشعيرًا ودقيقًا وفريكًا وفُولاً وعدَسًا وحُمَّصًا مَشويُا 29وعَسَلاً وسَمنًا وغنَمًا وجبنَ بقَرٍ وقالوا: ((لا بُدَ أنْ يكونوا تَعِبوا وجاعوا وعطِشوا في البَرِّيَّةِ)).

هزيمة أبشالوم وموته

18 وأعَدَ داوُدُ جيشَهُ، وأقامَ علَيهِم قادةَ ألوفٍ وقادةَ مِئاتٍ. 2وأرسَلَ ثُلُثًا بقيادةِ يوآبَ، وثُلُثًا بقيادةِ أبيشايَ بنِ صرويَّةَ أخي يوآبَ، وثُلُثًا بقيادَةِ إتَّاي الجتِّيّ، وقالَ لهُم: ((أنا أيضًا أنضَمُّ إليكُم)). 3فقالوا: ((تبقى هُنا لأنَّه إذا أصابَنا شيءٌ وإذا هَرَبنا حتى لو ماتَ نِصفُنا فهذا لن يَترُكَ أثرًا مُهِمُا، أمّا أنتَ فتُساوي عشَرَةَ آلافٍ مِنَّا، فالأحسَنُ أنْ تبقى هُنا في المدينةِ لنَجدَتِنا)). 4فقالَ لهُمُ المَلِكُ: ((ما تَرَونَهُ حسَنًا أفعَلُهُ)). ووقَفَ عِندَ بابِ المدينةِ وخرَج الجيشُ كلُّهُم مئةً مئةً وألفًا ألفًا. 5وقالَ المَلِكُ ليوآبَ وأبيشاي وإتَّاي: ((ترَفَّقوا بالفتى أبشالومَ)). وسمِعَ الجنودُ كُلُّهم ما أوصى بهِ المَلِكُ قادتَهُ في شأنِ أبشالومَ.
6وخرَج جيشُ داوُدَ إلى البَرِّيَّةِ لقِتالِ رجالِ إِسرائيلَ، فجرى القتالُ في غابةِ أفرايمَ. 7فاَنكسَرَ هُناكَ رجالُ إِسرائيلَ أمامَ رجالِ داوُدَ، ووقَعَت مَجزَرَةٌ عظيمةٌ في ذلِكَ اليومِ قُتِلَ فيها عِشرون ألفًا. 8وكانَ القتالُ مُنتَشِرًا في البَرِّيَّةِ كُلِّها، واَفترَسَتِ الغابةُ مِنَ المُتقاتِلينَ أكثرَ مِمَّا اَفترَسَ السَّيفُ في ذلِكَ اليومِ.9وتلاقى أبشالومُ ببَعضِ رجالِ داوُدَ، وكانَ راكبًا على بَغلٍ فعبَرَ البغلُ تحتَ شجرةٍ مُلتَفَّةِ الأغصانِ فعلِقَ رأسُهُ بها، وما إنْ مَرَ البغلُ مِنْ تحتِ الشَّجرةِ حتى تدَلَّى بَينَ السَّماءِ والأرضِ. 10فرآهُ رجلٌ فقالَ ليوآبَ: ((رأيتُ أبشالومَ مُعلَّقًا بالشَّجرةِ)). 11فقالَ لَه يوآبُ: ((إنْ كُنتَ رأيتَهُ فلماذا لم تَقبِضْ علَيهِ، فكُنتُ أعطَيتُكَ عشَرَةً مِنَ الفضَّةِ وحِزامًا)). 12فأجابَهُ الرَّجلُ: ((لو وُزِنَ في كفِّي ألفٌ مِنَ الفضَّةِ لمَا رفَعتُ يَدي على اَبنِ المَلِكِ، لأنَّ المَلِكَ قالَ لكَ على مسامِعِنا أنتَ وأبيشايَ وإتَّايَ: حافِظوا لي على الفتى أبشالومَ. 13فلو فعَلتُ غيرَ ذلِكَ لخاطَرتُ بحياتي، إذ لا يَخفى على المَلِكِ شيءٌ، ولقُمتَ أنتَ ضِدِّي)). 14فأجابَهُ يوآبُ: ((لا أضَيِّعُ وقتًا كهذا معَكَ)). وأخذَ بيَدِه ثلاثَ حِرابٍ، فأنشَبَها في قلبِ أبشالومَ وهوَ بَعدُ حيًّ في وسَطِ الشَّجرَةِ. 15ثُمَ أحاطَ بهِ عشَرَةٌ مِنْ حامِلي سلاحِ يوآبَ وضربوهُ وقتلوهُ.
16ونفَخ يوآبُ في البوقِ لوقفِ القتالِ، فاَرتَدَ جيشُ داوُدَ عَنْ مُطارَدَةِ جيشِ إِسرائيلَ. 17وأخذوا أبشالومَ ورَمَوه في جبٍّ عميقٍ في الغابةِ، وجمَعوا فوقَهُ كومةً مِنَ الحجارةِ. وهربَ جميعُ جيشِ إِسرائيلَ كُلُّ واحدٍ إلى خيمَتِه. 18وكانَ أبشالومُ في حياتِه بَنى لنَفْسِه نُصُبًا في وادي المَلِكِ، لأنَّه قالَ: ((لا إبنَ لي يَحفَظُ اَسمي)). ودَعا النُّصُبَ باَسمِهِ، وهوَ يُدعى نُصُبَ أبشالومَ إلى هذا اليومِ.

داود يعلم بموت أبشالوم

19ثُمَ قالَ أخيمَعصُ بنُ صادوقَ ليوآبَ: ((دَعني أُسرِعُ وأُبَشِّرُ الملِكَ بأنَّ اللهَ اَنتقَمَ لَه مِنْ أعدائِهِ)). 20فأجابَهُ يوآبُ: ((أنتَ اليومَ لا تحمِلُ أيَّةَ بُشرى، بل تَحمِلُها في يومِ آخرَ فاَبنُ المَلِكِ ماتَ)).
21وقالَ يوآبُ لعبدِه الكوشيِّ: ((إذهَبْ واَخبِرِ المَلِكَ بما رأيتَ)). فحَنى لَه الكوشيُّ وجرى مُسرِعًا. 22وعادَ ثانيةً أخيمَعصُ بنُ صادوقَ وقال ليوآبَ: ((مهما يكُنْ فدَعني أجري وراءَ الكوشيِّ)). فأجابَهُ يوآبُ: ((لماذا تَجري أنتَ يا اَبني، ولا بُشْرى لكَ تُجازَى علَيها خيرًا)).
23فقالَ: ((مهما يكُنْ، فأُريدُ أنْ أجريَ)). فقالَ لَه: ((إجرِ)). فجرى أخيمَعصُ مُسرِعًا في طريقِ غورِ الأردُنِّ وسبقَ الكوشيَ.
24وكانَ داوُدُ جالسًا بَينَ بابَي المدينةِ، فطلَعَ الحارسُ على سطحِ البابِ قُربَ السُّورِ ورفَعَ عينيهِ فرأى رجلاً يركُضُ وحدَهُ. 25فنادى المَلِكَ وأخبرَهُ، فقالَ المَلِكُ: ((إنْ كانَ وحدَهُ فعِندَهُ بُشرى)). وبَينَما هوَ يقترِبُ 26رأى الحارِسُ رجلاً آخرَ يركُضُ وحدَهُ. فقالَ المَلِكُ: ((وهذا أيضًا عندَهُ بُشرى)). 27فقالَ الحارِسُ: ((أرى سَعيَ الأوَّلِ كسَعي أخيمَعصَ بنِ صادوقَ)). فقالَ المَلِكُ: ((هذا رجلٌ صالِحٌ ولا يحمِلُ إلاَ بشارةً صالحةً)).28ثُمَ دنا أخيمَعصُ إلى المَلِكِ ونادى: ((السَّلامُ على المَلِكِ)) واَنحَنى بوجهِه إلى الأرضِ وقالَ: ((تبارَكَ الرّبُّ إلهُكَ الذي أسلَمَ القومَ الذينَ ثاروا علَيكَ، يا سيِّدي المَلِكُ)). 29فقالَ المَلِكُ: ((هل سَلِمَ الفتى أبشالومُ؟)) فأجابَهُ: ((رأيتُ هَيجانًا عظيمًا حينَ أرسَلَني يوآبُ إليكَ يا سيِّدي، ولم أعلَمْ ما كانَ)). 30فقالَ المَلِكُ: ((قِفْ جانبًا)) فوقَفَ.
31وجاءَ الكوشيُّ وقالَ للمَلِكِ: ((بُشرى لسَيِّدي المَلِكِ. الرّبُّ اَنتَقَم لكَ اليومَ مِنْ جميعِ الثَّائرينَ علَيكَ)). 32فقالَ لَه المَلِكُ: ((هل سَلِمَ الفتى أبشالومُ؟)) فأجابَهُ: ((ليكُن نصيبُ أعداءِ سيِّدي المَلِكِ وجميعِ الذينَ قاموا علَيهِ بالشَّرِّ كنصيبِ ذلِكَ الفتى)).

يوآب يعاتب داود

19 فاَضطرَبَ المَلِكُ وصعِدَ إلى عُليَّةٍ فوقَ بابِ المدينةِ، وكانَ يبكي ويقولُ وهوَ يتمَشَّى: ((يا اَبني أبشالومُ، يا اَبني أبشالومُ. ليتَني مُتُّ بدلاً مِنكَ يا أبشالومُ اَبني، يا اَبني)). 2وقيلَ ليوآبَ: ((ها المَلِكُ يبكي وينوحُ على أبشالومَ)). 3فاَنقلَبَ فرَحُ النَّصرِ في ذلِكَ اليومِ مَناحةً عِندَ جميعِ الجنودِ حينَ سَمِعوا أنَّ المَلِكَ حزينٌ على اَبنِهِ. 4ودخلَ الجنودُ في ذلِكَ اليومِ إلى المدينةِ مُتَسلِّلينَ خجلاً كجنودٍ هرَبوا في القِتالِ. 5وأمَّا المَلِكُ فستَرَ وجهَهُ ونادى بصوتٍ عظيمِ: ((يا اَبني أبشالومُ، يا أبشالومُ اَبني، يا اَبني)). 6فدخلَ عليهِ يوآبُ في البَيتِ وقالَ لَه: ((سوَّدتَ اليومَ وجوهَ جميعِ رجالِكَ الذينَ أنقَذوكَ وأنقَذوا بَنيكَ وبَناتِكَ وزوجاتِكَ وجواريَكَ 7بحُبِّكَ لمُبغضيكَ وبُغضِكَ لِمُحبِّيكَ، وأظهرتَ أنَّ لا قيمةَ عِندَكَ لقادةٍ ولا لجنودٍ. فأنا اليومَ عرفتُ أنَّهُ لو ظَلَ أبشالومُ حيُا، وكُلُّنا هلَكنا، لرأيتَ ذلِكَ حسَنًا. 8فقُمِ الآنَ واَخرُج وطيِّبْ قلوبَ رجالِكَ لأنِّي أقسَمتُ بالرّبِّ إذا لم تَخرُج لا يَبيتُ عِندَكَ اللَّيلةَ أحدٌ، فيكونُ ذلِكَ أكثرَ شرُا علَيكَ مِنْ كُلِّ شرٍّ لقيتَهُ مُنذُ صِباكَ إلى الآنَ)). 9فقامَ المَلِكُ وجلسَ بِبابِ المدينةِ. فقيلَ لِلجنودِ: ((ها المَلِكُ جالسٌ بالبابِ))، فأقبَلوا كُلُّهُم إليهِ. ثُمَ تفرَّقَ رجالُ إِسرائيلَ، كُلُّ واحدٍ إلى خيمَتِه.

رجوع داود إلى أورشليم

10ووقَعَ الخصامُ والجدالُ في أسباطِ إِسرائيلَ. وقالَ بَعضُهُم لبَعضٍ: ((المَلِكُ هوَ الذي أنقَذَنا مِنْ أعدائِنا وخلَّصَنا منَ الفِلسطيِّينَ، وكانَ الآنَ الهرَبُ مِنَ البلادِ بسبَبِ أبشالومَ، 11وأبشالومُ الذي مسحناهُ علَينا مَلِكًا قُتِلَ في الحربِ، فلماذا لا يفعَلُ أحدٌ شيئًا لإرجاعِ المَلِكِ؟))12فلمَّا سَمِعَ المَلِكُ داوُدُ وهوَ في بَيتِه كلامَ بَني إِسرائيلَ، أرسلَ إلى صادوقَ وأبياثارَ الكاهنَينِ يقولُ لهُما: ((قُولا لشُيوخ بَيتِ يَهوذا: لماذا تكونونَ آخرَ مَنْ يرُدُّ الملِكَ إلى قصرِهِ؟ 13أنتُم مِنْ سِبطي ومِنْ أقارِبي. فلماذا تَدَعونَ الآخرينَ يسبقونكُم إلى إرجاعِ المَلِكَ؟)) 14وأوصاهُما أيضًا أنْ يقولا لعَماسا: ((أما أنتَ مِنْ أقاربي عظمي ولحمي؟ ويلٌ لي مِنَ اللهِ إنْ لم أجعلْكَ قائِدَ الجيشِ كُلَ أيّامِ حياتي بدَلَ يوآبَ)). 15فأمالَ إليهِ قلوبَ جميعِ رجالِ يَهوذا مُتَّحدينَ كما لو كانوا رجلاً واحدًا، وأرسلوا إليهِ يقولونَ: ((إرجعْ أنتَ وجميعُ رجالِكَ.)) 16فرجعَ المَلِكُ حتى وصَلَ إلى الأردُنِّ، فلاقاهُ رجالُ يَهوذا في الجلجالِ ليُرافقوهُ في عُبورِ النَّهرِ.

داود يصفح عن شمعي

17وأسرَعَ شِمعي بنُ جيرا البنيامينيُّ الذي مِنْ بَحوريمَ لاَستِقبالِ الملِكِ داوُدَ معَ رجالِ يَهوذا
18ومعَهُ ألفُ رجلٍ مِنْ بنيامينَ، وصيبا خادِمُ بَيتِ شاوُلَ وبَنوهُ الخمسةَ عشَرَ وعبيدُهُ العِشرونَ، فوصَلوا الأردُنَّ قَبلَ المَلِكِ. 19ثُمَ عبَروا النَّهرَ ليأتوا بهِ وبأهلِهِ ويعمَلوا لَه ما يريدُ. وبَينما كانَ المَلِكُ يعبُرُ الأردُنَّ تقدَّمَ إليهِ شِمعي وركَعَ أمامَهُ 20وقالَ لَه: ((لا تُحاسِبْني يا سيِّدي على خطيئتي. لا تذكُرْ ما فعلتُ يا سيِّدي المَلِكُ يومَ خرجتَ مِنْ أورُشليمَ، ولا يحِزُّ ذلِكَ في قلبِكَ.
21أعترِفُ بأنِّي أخطأتُ، لذلِكَ كنتُ اليومَ أوَّلَ مَنْ جاءَ مِنْ جميعِ بَيتِ يوسُفَ ونزَلَ للقائِكَ يا سيِّدي المَلِكُ)). 22فأجابَ أبيشايُ بنُ صرويَّةَ: ((ألا يستوجبُ شِمعي الموتَ لأنَّهُ لعنَكَ وأنتَ الذي مسحَكَ الرّبُّ مَلِكًا؟)) 23فقالَ داوُدُ: ((ما لي ولكُم يا بَني صرويَّةَ حتى تُعارضوني، أفي هذا اليومِ يُقتَلُ أحدٌ في إِسرائيلَ؟ أتَراني أجهَلُ أنِّي الآنَ مَلِكٌ ثانيةً على إِسرائيلَ؟)) 24وقالَ لِشِمعي: ((لا تموتُ)). وحلَفَ لَه بذلِكَ.

داود يرأف بمفيبوشث

25وجاءَ مفيبوشثُ بنُ شاوُلَ لمُقابلَةِ المَلِكِ، وكانَ لم يغسِلْ رِجليهِ، ولم يقُصَ شارِبَيهِ، ولم يُنَظِّفْ ثيابَه، مُنذُ خرَج المَلِكُ إلى يومِ رُجوعِه سالِمًا. 26فلمَّا جاءَ مِنْ أورُشليمَ لِمُقابلَةِ المَلِكِ، سألَهُ المَلِكُ: ((لماذا لم تأتِ معي يا مفيبوشثُ؟)) 27فأجابَ: ((أنتَ تعلَمُ يا سيِّدي المَلِكُ أنِّي أعرَج، فأمَرتُ خادمي أنْ يُجهِّزَ لي حمارًا فأركَبَ وأذهبَ معَكَ، ولكِنَّهُ خدَعني. 28فوشى بي إليكَ يا سيِّدي، وأنتَ كملاكِ اللهِ، فاَفعَلْ ما تراهُ حسَنًا. 29فبَيتُ أبي كُلُّهم كانوا يستحِقُّونَ الموتَ، ومعَ ذلِكَ جعلتَني يا سيِّدي بَينَ الآكِلينَ على مائِدتِكَ. فأيُّ حقٍّ لي بَعدُ حتى ألتَمِسَ مِنكَ الرَّأفةَ؟))
30فقالَ لَه المَلِكُ: ((لماذا كُلُّ هذا الكلامُ؟ حُكمي هوَ أنْ تقسِمَ مُلكَ شاوُلَ بَينَكَ وبَينَ صيبا)).
31فأجابَ: ((ليأخذْ صيبا كُلَ شيءٍ فكفاني أنَّ سيِّدي المَلِكَ عادَ إلى بَيتِهِ بسلامِ)).

داود يكافئ برزلاي

32ونزَلَ بَرزِلاَّيُ الجلعاديُّ مِنْ روجليمَ ليوَدِّعَ المَلِكَ عَبرَ الأردُنِّ. 33وكانَ بَرزِلاَّيُ شيخا في الثَّمانينَ مِنْ عُمرِهِ، وهوَ الْذي تكفَّلَ بمعيشةِ المَلِكِ عِندَ إقامتِهِ بِمَحنايمَ لأنَّه كانَ رجلاً غنيُا جدُا. 34فقالَ المَلِكُ لبرزلاَي: ((تعالَ معي، إلى أورُشليمَ، وأنا أتكفَّلُ بمعيشَتِكَ)). 35فأجابَهُ برزِلاَّيُ: ((كم مِنَ السِّنينَ بقيَ لي في الحياةِ حتى أصعَدَ معَ المَلِكِ إلى أورُشليمَ؟ 36أنا اَبنُ ثمانينَ سنَةً، فهل أمَيِّزُ بَينَ الطيِّبِ والرَّديءِ؟ وهل أجدُ طَعمًا لِما آكُلُ وأشربُ؟ وهل أتذوَّقُ أيضًا أصواتَ المُغنِّينَ والمُغنِّياتِ؟ فلماذا أكونُ ثِقْلاً على سيِّدي المَلِكِ، 37وأنا لا أقدِرُ أنْ أعبُرَ الأردُنَّ معَكَ إلاَّ مسافةً قصيرةً. فعلى ماذا يُكافِئُني المَلِكُ؟ 38دَعني يا سيِّدي أرجعُ فأموتَ في مدينتي، حيثُ قبرُ أبي وأمِّي. وها كِمْهامُ اَبني يعبُرُ معَكَ، فاَعمَلْ لَه ما تراهُ حسَنًا)). 39فقالَ المَلِكُ: ((يعبُرُ معي كِمْهامُ، وأنا أعمَلُ لَه ما تراهُ أنتَ حسَنًا. وكُلُّ ما تقتَرِحُهُ عليَ أفعَلُهُ لكَ)). 40وعبَرَ المَلِكُ وجميعُ رِجالِهِ الأردُنَّ. وقبَّلَ المَلِكُ بَرزِلاَّيَ وباركَهُ، فرَجعَ إلى بَيتِهِ. 41ولمَّا عبرَ المَلِكُ بِصُحبةِ جميعِ رِجالِ يَهوذا ونِصفِ رجالِ إِسرائيلَ، سارَ إلى الجلجالِ ومعَهُ كِمْهامُ.

خلاف بين إسرائيل ويهوذا

42واَجتمعَ رِجالُ إِسرائيلَ إلى المَلِكِ وسألوهُ عاتِبينَ: ((بأيِّ حقٍّ أخذَكَ إخوتُنا رجالُ يَهوذا وحدَهُم، وعبَروا بِكَ الأردُنَّ معَ أهلِ بَيتِكَ وجميعِ رجالِكَ)). 43فأجابَهُم رِجالُ يَهوذا: ((لأنَّ المَلِكَ مِنْ أقرِبائِنا وأمَّا أنتُم فما يَغيظُكُم مِنْ هذا الأمرِ؟ هل أكَلْنا مِنْ عِندِ المَلكِ أو نِلْنا هِبَةً؟)) 44فأجابَهُم رجالُ إِسرائيلَ: ((لنا عشَرَةُ أضعافِ ما لكُم في المُلْكِ، حتى لو كانَ واحدًا مِنْ عَشيرَتِكُم، فلِماذا اَستَهَنتُم بِنا؟ أما تَكلَّمْنا نحنُ أوَّلاً في إرجاعِ مَلِكِنا؟)) وكانَ جوابُ رجالِ يَهوذا إلى رجالِ إِسرائيلَ أكثرَ قسوةً.

ثورة شبع على داود

20 واَتَّفقَ أنَّه كانَ هُناكَ رجلٌ لئيمٌ اَسمُهُ شَبَعُ بنُ بكري مِنْ بَني بنيامينَ، فنفخ في البوقِ وقالَ: ((لا نصيبَ لنا معَ داوُدَ ولا لنا ميراثٌ معَ اَبنِ يَسَّى. كُلُّ واحدٍ إلى خيمتِهِ يا رجالَ إِسرائيلَ!)) 2فاَرتَدَ رجالُ إِسرائيلَ عَنْ داوُدَ وتبِعوا شبَعَ بنَ بِكري. أمَّا رجالُ يَهوذا، فرفعوا داوُدَ ملِكَهمُ مِنَ الأردُنِّ إلى أورُشليمَ.3فلمَّا وصلَ داوُدُ إلى قصرهِ في أورُشليمَ، أخذَ العَشْرَ الجواريَ اللَّواتي تركَهُنَّ للعنايةِ بالقصرِ، وأقامهُنَّ في بَيتِ الحَجزِ، وكانَ يتكفَّلُ بمَعيشتِهِنَّ ولكنْ لم ينَمْ معَهُنَّ، فكُنَّ كأرامِلَ إلى يومِ وفاتهِنَّ معَ أنَّ أزواجهُنَّ ما زالوا أحياءً.4وقالَ المَلِكُ لعماسا: ((إجمَعْ رجالَ يَهوذا في ثلاثةِ أيّامِ، واَحضُرْ معَهُم إلى هُنا)). 5فذهبَ عماسا ليجمَعَ رجالَ يَهوذا، فأبطَأ عنِ الموعِدِ الذي عيَّنَهُ المَلِكُ. 6فقالَ المَلِكُ لأبيشايَ: ((إنَّ شبَعَ بنَ بِكري أشدُّ خطرًا علَينا مِنْ أبشالومَ، فخذْ رجالي وطاردوهُ لِئلاَّ يجدَ لَه مُدُنًا حصينةً ويختفي عَنْ عُيونِنا)). 7فخرَج رجالُ يوآبَ والحرَسُ المَلَكيُّ وجميعُ المُحاربينَ الأشدَّاءُ من أورُشليمَ وساروا بقِيادةِ أبيشايَ في طلبِ شبعَ بنِ بِكري. 8فلمَّا وصَلوا إلى الصَّخرةِ العظيمةِ التي في جبعونَ اَستَقبَلَهُم عماسا، وكان يوآبُ في لباسِ الحربِ، وسيفُهُ في غِمدِهِ مشدودٌ إلى جنبِه، وفي مُتَناوَلِ يدِه. 9فقالَ يوآبُ لِعماسا: ((أبِخيرٍ أنتَ يا أخي؟)) وأمسَكَ بيدِهِ اليُمنى لِحيَةَ عماسا ليُقبِّلَهُ. 10ولم يأخذْ عماسا حذرَهُ منَ السَّيفِ في يدِ يوآبَ الذي طعَنَهُ في بطنِه فسقَطَت أمعاؤُهُ إلى الأرضِ، ولم يكُنْ في حاجةٍ لطَعنِه ثانيةً لأنَّهُ ماتَ على الفورِ. ثُمَ واصَلَ السَّيرَ معَ أبيشايَ أخيهِ في طلَبِ شبَعَ بنِ بِكري.
11ووقفَ عِندَ عماسا واحدٌ مِنْ رجالِ يوآبَ وقالَ: ((مَنْ أحَبَ يوآبَ ووالى داوُدَ، فليَتبَعْ يوآبَ)). 12وكانَ عماسا غائِصًا في دمِهِ وسَطَ الطَّريقِ، فرَأى رجلٌ أنَّ كُلَ مَنْ مرَ هُناكَ يَتوقَّفُ، فنَقلَ الجثَّةَ جانبًا وغطَّاها بثوبٍ. 13فلمَّا نقَلَهُ مِنَ الطَّريقِ، عبَرَ كُلُّ واحدٍ وراءَ يوآبَ في طلَبِ شَبعَ بنِ بِكري.
14ومرَ شبَعُ على جميعِ أسباطِ إِسرائيلَ وأخيرًا وصَلَ إلى مدينةِ آبَلَ في بَيت معكَةَ، وخلفَهُ أنصارُهُ الذينَ اَنضمُّوا إليهِ. 15فجاءَ رجالُ يوآبَ وحاصروهُ في المدينةِ ورفعوا تلاُ حَولَ السُّورِ ومِنْ هذا التلِّ أخذوا يعملونَ على هَدمِها. 16فنادَتِ اَمرأةٌ حكيمةٌ مِنَ المدينةِ: ((إسمَعوا. إسمَعوا. قولوا ليوآبَ أنْ يقترِبَ مِنْ هُنا لأُكلِّمَهُ)). 17فاَقترَبَ يوآبُ مِنها فقالَت لَه: ((هل أنتَ يوآبُ؟)) فقالَ لها: ((أنا هوَ)). فقالَت لَه: ((إسمَعْ كلامي يا سيِّدي)). قالَ: ((أنا سامعٌ)). 18فقالَت: ((كانَ يُقالُ مِنْ قَبلُ: أُطلُبِ النَّصيحةَ في آبَلَ. هكذا كانَت تُسَوَّى الأمورُ. 19مدينتُنا أكثرُ المُدنِ مُسالَمةً وولاءً، بل هيَ أمُّ المُدُنِ في إِسرائيلَ، فلماذا تُريدُ أنْ تهدمَها؟ لماذا تُتلِفُ ميراثَ الرّبِّ؟))
20فأجابَ يوآبُ: ((حرامٌ عليَ أنْ أُتلِفَ أو أهدمَ. 21هذا غيرُ صحيحِ، ولكِنَّ رجلاً مِنْ جبَلِ أفرايمَ اَسمُهُ شبَعُ بنُ بِكري ثارَ على المَلِكِ داوُدَ. سلِّموهُ وحدَهُ وأنا أنصرِفُ عنِ المدينةِ)). فقالَت لَه المرأةُ: ((رأسُهُ سيُلقى إليكَ مِنْ فوقِ السُّورِ)). 22وذهبَت إلى أهلِ المدينةِ وأقنعَتهُم برأيِها، فقطَعوا رأسَ شَبعَ بنِ بِكري وألقَوهُ إلى يوآبَ، فنفَخ في البوقِ فاَرتَدَ رجالُهُ عنِ المدينةِ وذهبوا إلى بُيوتِهِم، ورجعَ يوآبُ إلى المَلِكِ في أورُشليمَ.23وكانَ يوآبُ قائِدًا لجميعِ جيشِ إِسرائيلَ، وبنايا بنُ يوياداعَ قائدًا لحرَسِ المَلِكِ، 24وأدورامُ مُديرًا لأشغالِ سُخرَةٍ، ويوشافاطُ بنُ أخيلودَ المتحدِّثُ باَسمِ المَلِكِ مُسجلاً 25وشيوا كاتبًا، وصادوقُ وأبياثارُ كاهنَينِ، 26وعيرا اليائيريُّ أيضًا كانَ كاهنًا لداوُدَ.

مقتل سبعة من ذرية شاول

21 وحدَثَ جوعٌ أيّامَ داوُدَ مُدَّةَ ثَلاثِ سِنينَ على التَّوالي، فسألَ داوُدُ الرّبَّ عنِ السَّببِ فأجابَهُ: ((ذلِكَ بسبَبِ الدَّمِ الذي سَفكَهُ شاوُلُ وأهلُ بَيتِه حينَ قتَلَ الجبعونيِّينَ)). 2فدَعا المَلِكُ الجبعونيِّينَ وكلَّمَهُم. ولم يكونوا مِنْ بَني إِسرائيلَ، بل مِنْ بقيَّةِ الأموريِّينَ الذينَ حلَفَ لهُم بَنو إِسرائيلَ يَمينَ الأمانِ، ولكنَّ شاوُلَ حاوَلَ إبادَتَهُم غيرَةً على شعبِ إِسرائيلَ ويَهوذا. فدعا المَلِكُ داوُدُ الجبعونيِّينَ وكلَّمَهُم: ((3ما أفعَلُ لكُم؟ وكيفَ أُكفِّرُ عَنِ الإساءةِ إليكُم فتُبارِكوا شعبَ الرّبِّ؟))
4فأجابَهُ الجبعونيُّونَ: ((نحنُ لا نُريدُ مِنْ نَسلِ شاوُلَ ذهَبًا ولا فِضَّةً، كذلِكَ لا نُريدُ أنْ يَهلِكَ أحدٌ في بَني إِسرائيلَ غدًا)). لذلِكَ قالَ لهُم: ((ما تريدونَ إذًا؟)). 5فقالوا: ((شاوُلُ أرادَ أنْ يُهلِكَنا ويُبيدَنا حتى لا يبقى مِنَّا أحدٌ في أرضِ إِسرائيلَ 6فاَعطِنا سبعةَ رجالٍ مِنْ بَنيهِ، فنصلِبَهُم أمامَ الرّبِّ في جبعةَ، مدينةِ شاوُلَ هذا الذي اَختارَهُ الرّبُّ مَلِكًا)). فقالَ لهُم المَلِكُ: ((لكُم ما تُريدونَ)).
7فأشفَقَ المَلِكُ على مفيبوشثَ بنِ يوناثانَ بنِ شاوُلَ بسبَبِ اليمينِ التي حلَفَها هوَ ويوناثانُ أمامَ الرّبِّ، 8فأخذَ اَبنَي رِصفَةَ بنتِ أيَّةَ اللَّذينِ ولَدَتهُما لشاوُلَ وهُما أرموني ومفيبوشثَ، وأبناءَ ميكالَ اَبنَةِ شاوُلَ الخمسةَ الذينَ ولَدَتْهم لعَدرِئيلَ بنِ بَرزِلاَّي المَحوليِّ، 9وسَلَّمهُم إلى الجبعونيِّينَ، فصلَبوهُم على الجبَلِ أمامَ الرّبِّ فماتوا جميعًا، وكانَ موتُهُم في بدايةِ حَصادِ الشَّعيرِ. 10فأخذَت رِصفَةُ بنتُ أيَّةَ مِسْحًا وفرَشتهُ لها على الصَّخرةِ، مُنذُ بدايةِ الحَصادِ حتى نُزولِ المَطرِ، ولم تدَعْ طيرَ السَّماءِ تحُطُّ على الجثَثِ نهارًا ولا وحشَ البَرِّيَّةِ ليلاً.11ولمَّا سمِعَ داوُدُ بما فعَلَت رِصفَةُ، 12أمرَ بنقلِ عِظامِ شاوُلَ ويوناثانَ اَبنِهِ مِنْ عِندِ أهلِ يابيشَ في جلعادَ، وكانَ هؤلاءِ سرقوها مِنْ ساحَةَِ بَيتَ شانَ حيثُ علَّقَ الفِلسطيُّونَ جثَّتيهِما يومَ هزَموا شاوُلَ في جلبوعَ، 13وجاءَ بها مِنْ هُناكَ وجميعِ عِظامِ المصلوبينَ السَّبعةِ. 14ودُفِنتْ عِظامُ شاوُلَ ويوناثانَ اَبنِهِ وجميعُ عِظامِ المصلوبينَ السَّبعةِ في أرضِ بَني بنيامينَ بِصَيلَعَ، في مقبرَةِ قَيسٍ أبيهِ، فتمَ كُلُّ ما أمرَ بهِ المَلِكُ. وبَعدَ ذلِكَ صرفَ اللهُ غضبَهُ عنِ البلادِ.

محاربة الفلسطيين

(1أخ 20: 4-8)

15ووقعَت أيضًا حربٌ بَينَ الفِلسطيِّينَ وبَني إِسرائيلَ، فنزَلَ داوُدُ بجنودِهِ وحاربَهُم، ولمَّا تعبَ داوُدُ. 16وهَمَ يِشبي بَنوبُ أحدُ الجبابِرةِ الفِلسطيِّينَ أنْ يَقتُلَهُ، وكانَ وزنُ رُمحِه ثَلاثَ مئةِ مِثقالٍ مِنْ نُحاسٍ وسَيفُهُ حديدًا. 17فأنجدَهُ أبيشايُ بنُ صَرويَّةَ وضرَبَ الفِلسطيَ فقتَلَهُ. فما كانَ مِنْ رجالِ داوُدَ إلاَ أنِ اَستَحلفوهُ وقالوا: ((لا تَخرُج معَنا إلى الحربِ لِئلاَ تموتَ وينطفِئَ سِراج إِسرائيلَ)).18وجرى بَعدَ ذلِكَ قِتالٌ في جوبَ معَ الفِلسطيِّينَ، فقتَلَ سِبكايُ الحوشيُّ جبَّارًا اَسمُهُ سافُ. 19ثُمَ نشبَت معرَكةٌ أُخرى في جوبَ معَ الفِلسطيِّينَ، فقتلَ ألحانانُ بنُ يائيرَ الذي مِنْ بَيتَ لحمَ أخا جلياتِ الجتيِّ، وكانت قناةُ رُمحهِ سميكةً كنولِ النُّسَّاج. 20ونشبَت أيضًا معركةٌ في جتَ، شاركَ فيها رجلٌ مَديدُ القامةِ، في كُلٍّ مِنْ يَديهِ ورِجلَيهِ سِتُّ أصابعَ، وهوَ أيضًا أحدُ الجبابِرةِ.
21فلمَّا أخذَ يتَحدَّى رجالَ إِسرائيلَ قتلَهُ يوناثانُ بنُ شِمعي أخي داوُدَ. 22كانَ هؤلاءِ الأربَعَةُ مِنْ بَني الجبابِرةِ في جتَ، فسَقَطوا بيَدِ داوُدَ وأيدي رِجالِهِ.

نشيد لداود

(مز 18).

22 وأنشدَ داوُدُ الرّبَّ هذا النَّشيدَ يومَ أنقذَهُ مِنْ أعدائِهِ ومِنْ شاوُلَ، 2فقالَ: ((الرّبُّ صخرتي وحِصني ومُنقِذي3إلهي صخرتي وبهِ أحتَمي ودِرْعي ورُكنُ خلاصي. هوَ حِصني وملجإي،
ومِنَ الظُّلمِ يُنَجيني.
4أدعو الرّبَّ، لَه الحَمدُ، فيُخلِّصُني مِنْ أعدائي.
5((أمواج الموتِ أحاطَت بي، وسُيولُ الهلاكِ جرفَتني.
6حبالُ الهاويةِ زنَّرَتني، وأشراكُ الموتِ أمامي،
7فدَعوتُ الرّبَّ في ضيقي، وإليهِ صرَختُ. مِنْ هيكَلِهِ سمِعَ صوتي وبلَغَ صُراخي أذُنَيهِ،
8فاَرتَجتِ الأرضُ وتزلزَلَت واَرتجفت أسُسُ السَّماواتِ واَهتزَّت مِنْ شدَّةِ غضَبِه.
9تصاعدَ دُخانٌ مِنْ أنفِهِ، ومِنْ فمِهِ نارٌ آكِلَةٌ وجمرٌ مُتَّقِدٌ.
10أحنى السَّماواتِ ومِنها نزَلَ وتحتَ قدَميهِ الضَّبابُ الكثيفُ.
11ركِبَ على كَروبٍ وطارَ، وعلى أجنحةِ الرِّيحِ حلَّقَ.
12جعَلَ الظُّلمَةَ مَظلَّةً حَولَه والغيومَ الدَّاكنَةَ المُمطِرَةَ.
13مِنَ البريقِ أمامَهُ اَشتعَلَ جمرُ نارٍ.
14أرعَدَ الرّبُّ مِنَ السَّماءِ وأسمَعَ العليُّ صوتَهُ.
15أرسَلَ سِهامًا فشتَّتَ الأعداءَ، وبُروقًا لمَعَت فهزمَهُم.
16فظهَرَت أعماقُ البحارِ واَنكشَفَت أسُسُ الكونِ حينَ هدَّدَ الرّبُّ أعداءَهُ، وكشفَ غضبَهُ.
17((أرسلَ مِنَ العَلاءِ فأخذَني، واَنتَشَلني مِنَ المياهِ الغامِرةِ.
18مِنْ عدُوِّي القويِّ أنقَذَني ومِنْ مُبغضِيَ الأقوى منِّي.
19هاجموني يومَ بَليَّتي، فكانَ الرّبُّ سندي.
20إلى مكانٍ رحيبٍ أخرجني وأنقَذَني لأنَّه رضيَ عنِّي.
21لِحُسنِ أعمالي كافأني ولِطهارةِ يَدي جزاني خيرًا.
22تُبتُ على طريقِ الرّبِّ وما عصَيتُ إلهي.
23أحكامُهُ كُلُّها أمامي وفرائِضُهُ لم أحِدْ عَنها.
24بلا لَومِ عنِدَهُ كنت وصُنتُ نفسي عنِ الإثْمِ،
25فجزاني لِحُسنِ أعمالي ولِطهارتي أمامَ عينَيهِ.
26((معَ الرُّحماءِ تكونُ رحومًا، ومعَ الكاملينَ كامِلاً تكونُ.
27معَ الطَّاهرينَ تكونُ طاهرًا، ومعَ المُلتَوينَ تُظهِرُ دهاءَكَ.
28تُخلِّصُ المَساكينَ وتُبصِرُ المُترَفِّعينَ فتُذِلُّهُم
29سِراجي أنتَ يا ربُّ، سِراجي الذي يُنيرُ ظُلمَتي.
30بكَ يا ربُّ أقتَحِمُ جيشًا، وبكَ يا إلهي أصعَدُ سُورًا.
31طريقُ اللهِ كاملٌ، ما أصدقَ أقوالَهُ ودِرعٌ هوَ للمُحتمينَ بهِ.
32فلا إلهَ غيرُ الرّبِّ،ولا صخرةَ سِواه.
33((اللهُ ملجإي الحصينُ،يجعَلُ طريقي آمِنًا.
34كأرجلِ الظِّباءِ يجعَلُ رِجليَّ وإلى الأعالي يرفعُني.
35علَّمَ يَديَ القِتالَ فلَوَت ذِراعايَ قوسَ النُّحاسِ.
36((خلاصُكَ دِرْعٌ لي،وعونُكَ يُعظِّمُني.
37وسَّعتَ أمامَ خطُواتي فما زَلَّت قدَماي.
38أطارِدُ أعدائي فأسحَقُهُم ولا أرتَدُّ حتى أُفنِيَهُم.
39أصرَعُهُم فلا يَقومونَ،ويَسقُطونَ تَحتَ قدمَيَ.
40تُشدِّدُ عَزمي على القِتالِ وجعَلتَ القائمينَ عليَ تحتي.
41تهزِمُ أعدائي مِنْ أمامي،والذينَ يُبغِضونَني أُفنيهِم.
42يتطلَّعونَ وما مِنْ مُخلِّصٍ،ويَدعونَ الرّبَّ فلا يَستجيبُ.
43أسحَقُهُم كغُبارٍ في الرِّيحِ،وكوَحلِ الأسواقِ أدوسُهُم.
44((نجيتَني مِنْ شعبي المُتَمرِّدِوحَفِظتَني رئيسًا للأُمَمِ، وشعبٌ لم أكُنْ أعرِفُهُ صارَ اليومَ يَخدِمُني.
45الغُرباءُ يتَذلَّلونَ لي،وعندَما يَسمعونَني يُطيعونَ.
46الغُرباءُ تخورُ عزائِمُهُم ومِنْ حُصونِهِم مُرتَعِدينَ يَخرُجونَ.
47((حَيًّ هوَ الرّبُّ ومبارَكٌ،وتعالَى اللهُ خالقي ومُخلِّصي.
48اللهُ ينتقِمُ لي،ويُخضِعُ الشُّعوبَ تَحتَ قدَميَ.
49مِنْ بَينِ أعدائي يُخرِجني ومِنْ بَينِ القائِمينَ عليَ، ومِنْ رجلِ الظُّلمِ يُنقِذُني.
50لذلِكَ أحمَدُكَ يا ربُّ، وأرنِّمُ لاَسمِكَ بينَ الأُمَمِ.
51نَصرًا عظيمًا يمنَحُ مَلِكَهُ، ويُظهِرُ رحمةً لمَنْ مسحَهُ، لداوُدَ وذرِّيَّتِهِ إلى الأبدِ)).

كلمات داود الأخيرة

23 هذِهِ كلماتُ داوُدَ الأخيرةُ: كلامُ داوُدَ بنِ يَسَّى، كلامُ الرَّجلِ السَّامي المُقامِ،كلامُ الذي مسحَهُ إلهُ يعقوبَ كلامُ مُرنِّمِ إِسرائيلَ العَذْبُ:
2((روحُ الرّبِّ تكلَّمَ فيَ، وعلى لساني كَلِمتُهُ.
3تكلَّمَ إلهُ إِسرائيلَ، خالقُ إِسرائيلَ قالَ لي: مَنْ يَحكُمُ البشَرَ بالعدلِ، مَنْ يحكُمُ بمخافَةِ اللهِ،
4يُضيءُ علَيهِم كنورِ الصَّباحِ، كشمسِ صباحِ لا غيمَ فيهِ، ويجعَلُهُم مِثلَ عُشبِ الأرضِ بَعدَ نُزولِ المطرِ.
5هكذا ذُرِّيَّتي لَدى اللهِ، لأنَّهُ عاهدَني عَهدًا أبديُا هذا ما قالَ لي، ما رتَّبَهُ وأكَّدَهُ. هذا كُلُّ ما أشتَهي مِنْ خلاصٍ،والرّبُّ، لا بُدَ، يُحقِّقُهُ لي.
6لكِنَّ أهلَ السُّوءِ كالشَّوكِ اليابسِ لا يُمسَكُ باليَدِ،
7بل بحديدٍ وقناةِ رُمحِ،وفي مكانِهِ بالنَّارِ يُلقى.

مشاهير الأبطال

(1أخ 11: 10-47).

8وهذِهِ أسماءُ أبطالِ داوُدَ: يوشيبُ بَشَّبَثُّ التَّحكمونيُّ رئيسُ الأبطالِ الثَّلاثةِ الذي هَزَ الرُّمحَ على ثماني مئةٍ فَقتلَهُم بِمَرَّةٍ واحدةٍ. 9وبَعدَهُ ألعازارُ بنُ دودو بنِ أخوخي، وهوَ أحدُ الأبطالِ الثَّلاثةِ. كانَ معَ داوُدَ يومَ تحدَّيا الفِلسطيِّينَ الذينَ اَجتَمعوا مرَّةً للقتالِ واَنهزَمَ رجالُ إِسرائيلَ. 10أمَّا هوَ فقامَ وقاتَلَ الفِلسطيِّينَ حتى كَلَّتْ يَدُهُ ولصِقَت بالسَّيفِ، فمنحَ الرّبُّ نَصرًا عظيمًا لإسرائيلَ في ذلِكَ اليومِ، ورجعَ رجالُ إِسرائيلَ وراءَ ألعازارَ للنَّهبِ فقط.11وبَعدَهُ شَمَّةُ بنُ أجي الهَراريُّ، وكانَ أنْ حشدَ الفِلسطيُّونَ جيشَهُم للقتالِ في حَقلٍ مَملوءٍ بالعَدَسِ، فاَنهزَمَ رجالُ إِسرائيلَ أمامَهُم. 12ولكِنَّ شمَّةَ بنَ أجي الهَراريّ وقَفَ وسَطَ الحَقلِ فأنقَذَهُم، وقاتَلَ الفِلسطيِّينَ، فمنحَ الرّبُّ نَصرًا عظيمًا لإسرائيلَ.13وفي أوانِ الحَصادِ نزَلَ ثَلاثَةٌ مِنَ الثَّلاثينَ بَطلاً إلى داوُدَ في مغارَةِ عَدُلاَمَ. وكانَ جيشُ الفِلسطيِّينَ مُخيِّمًا في وادي الجبابِرةِ، 14وداوُدُ في الحِصنِ ومُعسكَرُ الفِلسطيِّينَ في بيتَ لَحمَ. 15فتنهَّدَ داوُدُ وقالَ: ((مَنْ يَسقيني ماءً مِنْ بئرِ بيتَ لحمَ التي عِندَ بابِ المدينةِ)).
16فاَخترَقَ هؤلاءِ الأبطالُ الثَّلاثَةُ مُعسكَرَ الفِلسطيِّينَ وجاؤُوا بماءٍ منَ البِئرِ إلى داوُدَ. فما شاءَ أنْ يشربَ مِنهُ، بل سكَبَهُ تقدمةً للرّبِّ وقالَ: 17((يا ربُّ حَرامٌ عليَ أنْ أفعَلَ هذا، لِئلاَ أكونَ كمَنْ يشربُ دمَ رجالٍ خاطَروا بأنفُسِهِم)). هذا ما فعَلَ هؤُلاءِ الأبطالُ الثَّلاثةُ.
18ثُمَ أبيشايُ أخو يوآبَ واَبنُ صرويَّةَ وهوَ قائِدُ الثَّلاثينَ بَطلاً. وهذا سَدَّدَ رُمحَهُ على ثَلاثِ مئةٍ وقتَلَهُم، وكانَ لَه اَسمٌ بينَ الثَّلاثَةِ. 19وهوَ أشهَرُ الثَّلاثينَ وكانَ لهُم قائِدًا، إلاَ أنَّهُ لم يبلُغْ مَرتبةَ الثَّلاثَةِ الأوَّلينَ.20ثُمَ بنايا بنُ يوياداعَ المُقاتِلُ المِغوارُ، العظيمُ الفِعالِ في قَبصِئيلَ، وهوَ الذي قتلَ جبّارَينِ مِنْ جبابِرةِ موآبَ، وقتَلَ أسدًا في وسَطِ جبٍّ في يومِ مُثلِج. 21وقاتَلَ رجلاً مِصْريُا ضَخمَ الجثَّةِ في يَدِهِ رُمحٌ، فنازَلَهُ بالعصا وخطَفَ الرُّمحَ مِنْ يَدِهِ وقتَلَه بهِ. 22هذا ما فعلَهُ بنايا بنُ يوياداعَ وكانَ لَه اَسمٌ بَينَ الأبطالِ الثَّلاثَةِ. 23وشُهرَتُهُ تفوقُ شُهرَةَ الثَّلاثينَ بَطلاً، إلاَ أنَّهُ لم يبلُغْ مرتَبَةَ الثَّلاثَةِ الأوَّلينَ، فجعَلَهُ داوُدُ قائِدًا لحَرَسِه.24ثُمَ عسائيلُ أخو يوآبَ وهوَ مِنَ الثَّلاثينَ، وألحانانُ بنُ دودو مِنْ بَيتَ لَحمَ، 25وشمَّةُ الحروديُّ، وأليقا الحروديُّ، 26وحالصُ الفلطيُّ، وعيرا بنُ عقِّيشَ التَّقوعيُّ، 27وأبيعزَرُ العَناثوثيُّ، ومبونايُ الحوشاتِيُّ، 28وصلمونُ الأخوخيُّ، ومَهرايُ النَّطوفاتيُّ، 29وخالبُ بنُ بعنَةَ النَّطوفاتيُّ، وإتَّايُّ بنُ ريباي مِنْ جبعَةِ بَني بنيامينَ،
30وبنايا الفَرعتونيُّ، وهدَّايُ مِنْ أوديَةِ جاعشَ. 31وأبو عَلبونَ العَربانيُّ، وعَزموتُ البَرحومِيُّ، 32وأليحبا الشَّعلُّبونيُّ، ومِنْ بَني ياشنَ يوناثانُ. 33وشمَّةُ الهَراريُّ، وأخيآمُ بنُ شارارَ الأراريُّ. 34وأليفلَطُ بنُ أحسَبايَ بنِ المَعكيِّ، وأليعامُ بنُ أخيتوفَلَ الجيلونيّ. 35وحَصرايُ الكَرمَلِيُّ، وفَعرايُ الأرَبيُّ، 36ويَجآلُ بنُ ناثانَ مِنْ صُوبَةَ، وباني الجاديُّ. 37وصالَقُ العمُّونيُّ، ونَحرايُ البَئيروتيُّ حامِلُ سلاحِ يوآبَ بنِ صرويَّةَ، 38وعيرا اليثريُّ، وجارَبُ اليثريُّ، 39وأوريَّا الحِثِّيّ. الجميعُ سبعةٌ وثَلاثونَ.

إحصاء شعب إسرائيل ويهوذا

(1أخ 21: 1-6).

24 وعادَ غضَبُ الرّبِّ فاَشتَدَ على بَني إِسرائيلَ، فأثارَ علَيهِم المَلِكَ داوُدَ. 2قالَ لَه الرّبُّ: ((عُدَ شعبَ إِسرائيلَ ويَهوذا)). فقالَ المَلِكُ ليوآبَ قائِدَ جيشِهِ: ((طُفْ معَ أعوانِكَ في جميعِ أسباطِ إِسرائيلَ، مِنْ دانَ إلى بِئرَ سَبعَ وعُدُّوا الشَّعبَ لأعلَمَ كم عدَدُهُ)). 3فأجابَهُ يوآبُ: ((ليَزِدِ الرّبُّ إلَهُك الشَّعبَ مئةَ ضُعفٍ ما هوَ علَيهِ اليومَ، وعيناكَ بَعدُ قادِرَتانِ أنْ تَرى ذلِكَ. ولكِنْ ماذا يُريدُ سيِّدي المَلِكُ بِهذا الأمرِ؟)) 4غيرَ أنَّ الملِكَ فرَضَ رأيَهُ على يوآبَ وعلى قادةِ الجيشِ، فخرَجوا مِنْ عندِهِ ليَعُدُّوا بَني إِسرائيلَ. 5فعَبَروا الأردُنَّ ونَزَلوا بِعَروعيرَ، عَنْ يَمينِ المدينةِ، وهوَ في وسَطِ وادي جادَ وتُجاهَ يَعزيرَ. 6وأتَوا إلى جلعادَ وإلى قادِشَ في أرضِ الحِثِّيِّينَ، ثُمَ إلى دانَ ومِنها إلى صيدونَ. 7وجاؤوا إلى حصنِ صورٍ وجميعِ مُدُنِ الحوِّيِّينَ والكنعانيِّينَ، ثُمَ خرَجوا إلى بئرَ سَبعَ في جنوبِ يَهوذا. 8ولمَّا طافوا في تِلكَ الأرضِ كُلِّها، رجعوا إلى أورُشليمَ بَعدَ تِسعةِ أشهرٍ وعِشرينَ يومًا 9فأخبَرَ يوآبُ المَلِكَ بعدَدِ الشَّعبِ، فكانَ رِجالُ إِسرائيلَ ثماني مئَةِ ألفِ رجلٍ قادرٍ على حَملِ السِّلاحِ، ورجالُ يَهوذا خمسَ مئةِ ألفِ رجلٍ.

عقاب الله وغفرانه

(1أخ 21: 7-17).

10فأخذَ ضميرُ داوُدَ يُؤَنِّبُه بَعدَ إحصاءِ الشَّعبِ وقالَ للرّبِّ: ((خطِئتُ جدُا في ما فعلتُ. والآنَ يا ربُّ اَغفِرْ لعَبدِكَ هذِهِ الخطيئةَ، لأنِّي بِحماقةٍ عظيمةٍ تصرَّفتُ)). 11فلمَّا نهضَ داوُدُ في الصَّباحِ كانَ الرّبُّ كلَّمَ جادَ النَّبيَ، رائي داوُدَ بقولِهِ 12((إذهَبْ إلى داوُدَ وقُلْ لَه: هذا ما يقولُ الرّبُّ: أعرِضُ علَيكَ ثَلاثَ ضرَباتٍ، فاَختَرْ واحدةً مِنها فأُنزِلَها بكَ)). 13فجاءَ جادُ إلى داوُدَ وقالَ لَه: ((ما تختارُ؟ أسَبْعَ سِنينَ جوعِ في أرضِكَ، أو الهربَ أمامَ أعدائِكَ ثَلاثَةَ أشهرٍ وهُم يُطارِدونَكَ، أو ثَلاثَةَ أيّامِ مِنَ الوباءِ في أرضِكَ؟ فكرِ الآنَ بِما أُجيبُ بهِ الرّبَّ)).
14فقالَ لَه داوُدُ: ((هذا اَختيارٌ عسيرٌ جدُا. فلنَقَعْ في يَدِ الرّبِّ لأنَّ مراحِمَهُ كثيرةٌ، ولا نقَعُ في يَدِ النَّاسِ)).
15فأرسَلَ الرّبُّ وباءً في إِسرائيلَ مِنَ الصَّباحِ إلى الموعِدِ الذي اَختارَهُ، فماتَ مِنَ الشَّعبِ في البلادِ كُلِّها، مِنْ دانَ إلى بئرَ سبعَ، سَبعونَ ألفَ رجلٍ. 16ومَدَ الملاكُ يدَهُ على أورُشليمَ ليُدمِّرَها، فندِمَ الرّبُّ على هذِهِ الضَّربَةِ وقالَ للملاكِ الذي كانَ يُميتُ الشَّعبَ: ((كفى، كُفَ الآنَ يَدَكَ)). وكانَ ملاكُ الرّبِّ عِندَ بَيدَرِ أرونا اليَبوسيِّ.17وحينَ رأى داوُدُ الملاكَ قالَ للرّبِّ: ((أنا الذي خطِئتُ، وأنا الذي فعَلتُ السُّوءَ، وأمَّا أولئِكَ المَساكينُ كالخرافِ فماذا فعَلوا؟ فَعاقِبْني، عاقِبْ بَيتَ أبي)).18فجاءَ جادُ ذلِكَ اليومَ إلى داوُدَ وقالَ لَه: ((إصعَدْ إلى بَيدَرِ أرونا اليَبوسيِّ، وأقِمْ هُناكَ مذبَحًا للرّبِّ)).
19فصعِدَ داوُدُ كما أمرَهُ الرّبُّ على لسانِ جادَ. 20ونظَرَ أرونا فرأى المَلِكَ وحاشيتَهُ عابرينَ إليهِ، فخرَج واَنحَنى لَه حتى الأرضِ 21وسألَ: ((لماذا جئتَني يا سيِّدي المَلِكُ؟)) فأجابَهُ داوُدُ: ((لأشتَريَ مِنكَ البَيدَرَ وفيه أُقيمُ مذبَحًا للرّبِّ، فتَكُفَ الضَّربَةُ عنِ الشَّعبِ)). 22فقالَ لَه أرونا: ((ليأخذْ سيِّدي المَلِكُ ويُصعِدْ للرّبِّ مِنَ المُحرَقاتِ ما يَراهُ حسَنًا. ها بقَرٌ للمُحرقَةِ، والنَّوارِج وأنيارُ البقَرِ تكونُ حطَبًا)). 23هذا كُلُّه قدَّمَهُ أرونا للمَلِكِ وقالَ لَه: ((الرّبُّ إلهُكَ يَرضى عَنكَ)). 24فأجابَهُ المَلِكُ: ((كلاَ، بل أدفَعُ لكَ الثَّمنَ. فأنا لا أُصعِدُ للرّبِّ إلهي مُحرَقاتٍ مجانيةً)). فاَشتَرى داوُدُ البَيدَرَ والبقَرَ بخمسينَ مِثقالاً مِنَ الفِضَّةِ، 25وبَنى هُناكَ مذبَحًا للرّبِّ، وأصعَدَ مُحرقاتٍ وذبائِحَ سلامةٍ، فأشفَقَ الرّبُّ على الشَّعبِ، وكفَّتِ الضَّربَةُ عَنْ إِسرائيلَ.