صموئيل الأول

مقدمة

ألقانة وأهل بيته

1 كانَ رَجلٌ مِنَ الرَّامةِ مِنْ جبَلِ أفرايمَ اَسمُهُ ألقانَةُ بنُ يَروحامَ بنِ أَلِيهُوَ بنِ توحوَ بنِ صُوفٍ الأفرايميِّ. 2وكانَت لَه زَوجتانِ، إحداهُما حَنَّةُ والأخرى فِنِنَّةُ. فرُزِقَت فِنِنَّةُ بَنينَ، وأمَّا حَنَّةُ فما كانَ لها بَنونَ.3وكانَ ألقانَةُ يَصعدُ مِنْ مدينتِهِ كُلَ سنَةٍ لِيسجدَ لِلرّبِّ القديرِ ويُقدِّمَ لَه الذَّبائحَ في شيلوهَ، حَيثُ كانَ حِفني وفِنحاسُ، اَبنا عالي، كاهنَينِ لِلرّبِّ. 4وكانَ إذا قدَّمَ ألقانَةُ الذَّبيحةَ لِلرّبِّ أعطى فِنِنَّةَ زَوجتَهُ وبَنيها وبَناتِها حِصَصًا مِنَ الذَّبيحةِ 5وأمَّا حَنَّةُ فيُعطيها حِصَّةً واحدةً معَ أنَّهُ كانَ يُحِبُّها، لأنَّ الرّبَّ جعَلَها عاقِرًا. 6وكانَت فِنِنَّةُ ضَرَّتُها تُغضِبُها وتُهينُها بِسبَبِ ذلِكَ. 7وهكذا كانَ يَحدُثُ كُلَ سنَةٍ عِندَ صُعودِهِم إلى بَيتِ الرّبِّ، فكانَت فِنِنَّةُ تُغضِبُها فتبكي حَنَّةُ ولا تأكُلُ.
8فقالَ لها ألقانَةُ زَوجها: ((يا حَنَّةُ، لماذا تبكينَ ولا تأكُلينَ؟ ولماذا يكتئِبُ قلبُكِ؟ أما أنا خيرٌ لكِ مِنْ عشَرَةِ بَنينَ؟))

حنّة وعالي الكاهن

9بَعدَ أنْ أكلوا وشرِبوا في شيلوهَ، قامَت حَنَّةُ، ووقَفَت أمامَ الرّبِّ تُصلِّي. وكانَ عالي الكاهنُ جالِسًا على كُرسيٍّ عِندَ مدخلِ هيكَلِ الرّبِّ. 10فصلَّت إلى الرّبِّ بِمَرارةٍ وبَكَت 11ونذَرَت نَذْرًا وقالَت: ((أيُّها الرّبُّ القديرُ، إذا نظَرْتَ إلى شَقاءِ أمَتِكَ وذَكرْتَني وما نَسيتَني، بل رزَقتَني مولودًا ذَكَرًا، فأنا أُكَرِّسُهُ لكَ كُلَ حياتِهِ، دونَ أنْ يَقُصَ شَعرَ رأسِهِ)).12وأطالَت حَنَّةُ صلاتَها لِلرّبِّ، وكانَ عالي الكاهنُ يُراقِبُ فَمَها. 13كانَت تُصلِّي في قلبِها، وشَفتاها تتَحرَّكانِ ولا تُخرِجانِ صوتًا، فظنَّهَا عالي سَكْرى. 14فقالَ لها: ((إلى متى أنتِ سَكْرى؟ أفيقي مِنْ خمرِكِ)). 15فأجابَت: ((لا يا سيِّدي. أنا اَمرأةٌ حزينةُ النَّفْسِ لم أشربْ خمرًا ولا مُسكِرًا، بل أكشِفُ نفْسي أمامَ الرّبِّ. 16فلا تَحسِبْ أمَتَكَ مِنْ بَناتِ السُّوءِ، فأنا أطَلتُ الصَّلاةَ مِنْ شِدَّةِ الحُزنِ والغَمِّ)). 17فأجابَها عالي: ((إذهَبي بِسلامِ، وإلهُ إِسرائيلَ يُعطيكِ ما طلَبْتِ مِنهُ)). 18فقالَت: ((أرجو يا سيِّدي أنْ أحظى بِعَطفِكَ)). ومَضَت في طريقِها، وأكلَت، وزالَ الحُزنُ عَنْ وجهِها.

مولد صموئيل وتكريسه

19وبكَّرَ ألقانَةُ وأهلُ بَيتِهِ في الصَّباحِ وسجدوا لِلرّبِّ، ثُمَ رجعوا إلى منزِلِهِم في الرَّامةِ. ونامَ ألقانَةُ معَ حَنَّةَ زَوجتِه واَستَجابَ الرّبُّ صلاتَها، 20فحَبِلَت في تِلكَ السَّنةِ ووَلَدَتِ اَبنًا ودَعتْهُ صَموئيلَ لأنَّها قالَت: ((مِنَ الرّبِّ طَلَبتُهُ)).21وبَعدَ ذلِكَ، صَعِدَ ألقانَةُ معَ جميعِ أهلِ بَيتِهِ إلى شيلوهَ لِيُقدِّمَ لِلرّبِّ الذَّبيحةَ السَّنويَّةَ ويوفيَ نَذْرَهُ. 22أمَّا حَنَّةُ فلم تَصعَدْ وقالَت لِزَوجها: ((متى فطَمْتُ الصَّبيَ آخذُهُ إلى شيلوهَ لِيَحضَرَ أمامَ الرّبِّ ويُقيمَ هُناكَ كُلَ حياتِهِ)). 23فقالَ لها ألقانَةُ: ((إفعلي ما يَحسُنُ في عَينيكِ واَنتَظِري حتى تَفطِميهِ، ونرجو أنْ يُحَقِّقَ الرّبُّ وعدَهُ)). فَلزمَت حَنَّةُ البيتَ تُرضِعُ اَبنَها حتى فطَمَتْهُ. 24فلمَّا فَطَمتْهُ صَعِدت بِهِ إلى الرّبِّ في شيلوهَ ومعَها عِجلٌ اَبنُ ثَلاثِ سِنينَ وقُفَّةٌ مِن دقيقٍ وزِقُّ خمرٍ، وكانَ الصَّبيُّ طِفلاً. 25فذَبَحوا العِجلَ وقدَّموا الصَّبيَ إلى عالي الكاهنِ. 26وقالت لَه حَنَّةُ: ((أتَذكُرُ يا سيِّدي، أنا المرأةُ التي وقَفَت أمامَكَ هُنا تُصلِّي إلى الرّبِّ. 27طَلبْتُ مِنهُ هذا الصَّبيَ، فأعطاني ما طَلَبْتُ. 28فكَرَّسْتُهُ لِلرّبِّ كُلَ حياتِهِ. فهوَ مُكَرَّسٌ لهُ)). وسجدوا هُناكَ لِلرّبِّ.

صلاة حنّة

2 وصلَّت حَنَّةُ وقالَت:بِكَ، يا ربُّ تَهَلَّلَ قلبي واَرتَفَعَ رأسي عاليًا فَمي يَضحكُ في وجهِ أعدائي لأنِّي فرِحتُ بِخلاصِكَ 2لا أحدَ مِثلُ الرّبِّ، لا قُدُّوسَ ولا خالقَ سِواهُ.
3لا تُكثِروا مِنَ التَّبجُّحِ والإفتخارِ ولا يَخرُج مِنْ أفواهِكُم تكبُّرٌ لأنَّ الرّبَّ إلهٌ عليمٌ. يَدينُ أعمالَ البشَرِ.4تكسَّرَت أقواسُ الجبابرةِ وتَزنَّرَ الضُّعَفاءُ بالقوَّةِ. 5الشَّبعانُ أجرَ نفْسَهُ لِيأكُلَ، وأمَّا الجوعانُ فاَستَغنى. العاقِرُ ولَدَتْ سَبعةً، وكثيرةُ البَنينَ ذَبلَت. 6الرّبُّ يُميتُ ويُحيي. وإلى عالَمِ الأمواتِ يُسقِطُ ويُعلي.7الرّبُّ يُفقِرُ ويُغني. يَحُطُّ مَنْ يشاءُ ويرفَعُ مَنْ يشاءُ. 8يُقيمُ المِسكينَ عَنِ التُّرابِ والبائِسَ عَنِ المَزبَلةِ، يُجلِسُهُما معَ العُظَماءِ ويَمنَحُهُما عرشَ المَجدِ،لأنَّ لِلرّبِّ أعمِدةَ الأرضِ، وعلَيها أرسى المسكونةَ،9يحفَظُ خطواتِ أتقيائِهِ، يَزولُ الأشرارُ في الظَّلامِ10خصومُ الرّبِّ يَنكسرونَ حينَ يُرعِدُ علَيهِم مِنَ السَّماءِ. الرّبُّ يَدينُ أقاصيَ الأرضِ. يَختارُ مَلِكَهُ ويَمسحُهُ ويَمنَحهُ النَّصرَ والعِزَّ. 11ثمَ ذهبَ ألقانَةُ إلى مَنزِلِه في الرَّامةِ، وأمَّا الصَّبيُّ فظَلَ يَخدُمُ الرّبَّ عِندَ عالي الكاهنِ.

بنو عالي الكاهن

12وكانَ بَنو عالي حقيرينَ لا يعرفونَ الرّبَّ 13ولا حَقَ الكهَنةِ على الشَّعبِ. فكُلَّما ذبحَ رَجلٌ ذبيحةً أرسلوا خادِمَ الكاهنِ عِندَ طَبْخ اللَّحمِ، وبِيدِهِ شوكةٌ لها ثَلاثُ شُعَبٍ، 14فيضرِبُها في المِرجلِ أوِ الطَّبَقِ أوِ المِقلَى أوِ القِدرِ ويأخذُ ما خرج بِها لِلكاهنِ. هكذا كانَ بَنو عالي يُعامِلونَ جميعَ بَني إِسرائيلَ القادِمينَ إلى شيلوهَ لِيَذبَحوا لِلرّبِّ. 15بل كانَ خادِمُ الكاهنِ يَجيءُ قَبلَ حَرْقِ الشَّحْمِ إلى صاحِبِ الذَّبيحةِ ويقولُ لَه: ((هاتِ لحمًا لِلشَّويِ، فالكاهنُ لا يأخذُ مِنكَ لحمًا مَطبوخا بل نيِّئًا)). 16فإذا أجابَهُ الرَّجلُ: ((مَهلاً حتى يحترِقَ الشَّحْمُ أوَّلاً فتأخذَ ما تشتَهي نفْسُكَ)). أجابَهُ الخادمُ: ((كلاَ، بلِ الآنَ تُعطيني وإلاَ أخذْتُ مِنكَ بِالقوَّةِ)). 17وكانَت خطيئةُ بَني عالي عظيمةً جدُا أمامَ الرّبِّ لأنَّهُم اَحتَقَروا ذبيحتَهُ.

صموئيل في شيلوه

18وكانَ صَموئيلُ يَخدُمُ الرّبَّ وهوَ صَبيًّ، وكانَ يَلبَسُ أفودًا مِنْ كَتَّانٍ. 19وكانَت حَنَّةُ أمُّهُ تَنسُج لَه جبَّةً صغيرةً وتَأتيهِ بِها كُلَ سنَةٍ حينَ تصعَدُ معَ زَوجها لِيقَدِّمَ الذَّبيحةَ السَّنويَّةَ. 20فيُبارِكُ عالي الكاهنُ ألقانَةَ وزَوجتَهُ ويقولُ لَه: ((يَرزُقُكَ اللهُ نَسلاً مِنْ هذِهِ المرأةِ بدَلَ الابنِ الذي كَرَّسْتَهُ لِلرّبِّ)). ثمَ يَرجعانِ إلى مَنزِلِهِما.21وبارَكَ الرّبُّ حَنَّةَ، فحَملَت ووَلَدت ثَلاثةَ بَنينَ واَبنَتَينِ. وشبَ صَموئيلُ الصَّبيُّ أمامَ الرّبِّ، 22وأمَّا عالي فشاخ جدُا. وعَلِمَ عالي بِكُلِّ ما يفعَلُ بَنوهُ بِجميعِ بَني إِسرائيلَ، وبأنَّهُم ينامونَ مع النِّساء اللَّواتي كُنَّ يخدُمنَ عِندَ بابِ خيمَةِ الاجتِماعِ، 23فقالَ لهُم: ((لِماذا تعملونَ هذِهِ الأعمالَ؟ وما هذا الخبَرُ القبيحُ الذي أسمَعُ عَنكُم مِنْ جميعِ هذا الشَّعبِ؟ 24لا يا أبنائي، فهذِهِ السُّمعَةُ غيرُ حسَنةٍ، وأنتُم تدفعونَ شعبَ الرّبِّ إلى المعصِيةِ. 25إذا خطِئَ إنسانٌ إلى آخرَ فاللهُ يَحكُمُ، وأمَّا إذا خطئَ إنسانٌ إلى الرّبِّ فمَنْ يكونُ حَكَمًا؟)) فما سَمِعوا لِكلامِ أبيهِم، لأنَّ الرّبَّ شاءَ أن يُميتَهُم.26وأمَّا صَموئيلُ الصَّبيُّ فكانَ يَنمو ويَحظى بِعَطفِ الرّبِّ والنَّاسِ.

كلام الرّبّ على بني عالي

27وجاءَ نبيًّ إلى عالي وقالَ لَه: ((هذا ما يقولُ الرّبُّ: أما تَجلَّيتُ لِسَلَفِكَ هرونَ، وهوَ بِمصْرَ في أرضِ فِرعَونَ، 28واَخترْتُ بَيتَ هرونَ مِنْ جميعِ أسباطِ بَني إِسرائيلَ كهَنةً لي لِيَصعَدوا إلى مذبَحي ويُحرِقوا البَخورَ ويلبَسوا أفودًا أمامي؟ أما أعطَيتُهُم حِصَّةً مِنْ جميعِ الذَّبائِحِ التي يُقَدِّمُها لي بَنو إِسرائيلَ؟ 29فلماذا نظَرْتُم بِنَهَمِ إلى ذبائحي وتقدماتي التي أمَرْتُ بِها في بَيتي المُقدَّسِ؟ لماذا فضَّلتَ بَنيكَ عليَ حتى يتَسمَّنوا بأفضَلِ ما يُقَدِّمُهُ لي بَنو إسرائيلَ شعبي؟ 30قُلتُ مِنْ قَبلُ، أنا الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ، إنَّ نسلَكَ ونسلَ أبيكَ يَخدِمونَني إلى الأبدِ، أمَّا الآنَ فأقولُ: لن يكونَ ذلِكَ بَعدَ اليومِ. فأنا أُكرِمُ الذينَ يُكرِمونَني، أمَّا الذينَ يَستَهينونَ بي، يُهانونَ. 31لِذَلكَ تأتي أيّامٌ أُعاقِبُكَ فأُزيلُ فيها كُلَ شابٍّ في بَيتِكَ وعشيرتِكَ، فلا يَشيخ مِنهُم أحدٌ. 32وترى خصمَكَ يَخدُمُ في المَعبدِ وتنظُرُ بِعينِ الحسَدِ إلى جميعِ الخيرِ الذي أُحسِنُ بِهِ إلى بَني إِسرائيلَ، ولن يَشيخ في بَيتِكَ أحدٌ. 33ولكِنِّي أُبقي في بَيتِكَ على رَجلٍ يَخدُمُ أمامَ مذبَحي، إلى أنْ تكِلَ عيناهُ وتذوبَ نفْسُهُ، وكُلُّ مَن يُولَدُ في بَيتِكَ يموتُ شابُا. 34وعِندَما يموتُ اَبناكَ حفني وفِنحاسُ في يومِ واحدٍ، يكونُ لكَ ذلِكَ عَلامةً تُثبِتُ ما أقولُ. 35ثمَ أُقيمُ لي كاهنًا أمينًا يعمَلُ حسَبَ ما في قلبي ونفْسي، وأبني لَه بَيتًا لا تنقطِعُ ذُرِّيَّتُه، فيخدمونَ مَنْ أمسَحُهُ مَلِكًا كُلَ الأيّامِ. 36وكُلُّ مَنْ يبقى مِنْ ذُرِّيَّتِكَ يأتيهِ ويرتَمي أمامَهُ لأجلِ قِطعةٍ منْ فِضَّةٍ ورغيفِ خبزٍ، ويقولُ لَه مُلتَمِسًا: دَعني أساعِدِ الكهَنةَ لآكُلَ كِسرَةَ خبزٍ)).

الربّ يدعو صموئيل

3 أمَّا صَموئيلُ الصَّبيُّ، فكانَ يَخدُمُ الرّبَّ بإشرافِ عالي. وكانَت كلمَةُ الرّبِّ نادرةً والرُّؤى قليلَةً في ذلِكَ الزَّمانِ. 2وفي إحدى اللَّيالي كانَ عالي الكاهنُ نائمًا في غُرفَتِهِ واَبتدَأت عيناهُ تَضعُفانِ فلم يَقدِرْ أنْ يُبصِرَ. 3ومِصباحُ بَيتِ اللهِ لم يَنطَفِئْ بَعدُ، وصَموئيلُ نائمًا في الهيكَلِ حيثُ تابوتُ العَهدِ. 4فدَعا الرّبُّ صَموئيلَ، فأجابَ: ((ها أنا يا سيِّدي)). 5وأسرعَ إلى عالي وقالَ لَه: ((دَعوتَني، فها أنا)). فقالَ لَه: ((ما دَعَوتُكَ. إرجعْ ونَمْ)). فرجعَ صَموئيلُ ونامَ. 6فعادَ الرّبُّ ودَعا صَموئيلَ ثانيةً، فقامَ وأسرعَ إلى عالي وقالَ لَه: ((دَعوتَني، فها أنا)). فقالَ لَه: ((ما دَعَوتُكَ يا اَبني. إرجعْ ونَمْ)). 7ولم يكُنْ صَموئيلُ عرَفَ الرّبَّ ولا كلامُهُ اَنكَشَفَ لَه بَعدُ. 8فعادَ الرّبُّ ودَعا صَموئيلَ ثالثةً، فقامَ صَموئيلُ وأسرعَ إلى عالي وقالَ لَه: ((دَعوتَني، فها أنا)). ففَهِمَ عالي أنَّ الرّبَّ يدعو الصَّبيَ، 9فقالَ لَه: ((إذهَبْ ونَمْ، وإنْ دَعاكَ صوتٌ فَقُلْ: تكلَّمْ يا ربُّ لأنَّ عبدَكَ سامِعٌ)). فذهَبَ صَموئيلُ إلى فِراشِهِ ونامَ.
10فجاءَ الرّبُّ واَقتَرَبَ مِنْ صَموئيلَ ودَعاهُ كالمرَّاتِ السَّابقةِ: ((صَموئيلُ، صَموئيلُ)). فأجابَ صَموئيلُ: ((تَكلَّمْ يا ربُّ لأنَّ عبدَكَ سامعٌ)). 11فقالَ لَه الرّبُّ: ((سأعمَلُ في إِسرائيلَ عمَلاً يُذهِلُ كُلَ مَنْ سَمِعَ بهِ 12في ذلِكَ اليومِ أُنفِّذُ بِنسلِ عالي كُلَ وعيدي مِنْ أوَّلِهِ إلى آخرِهِ. 13فأنا أنذَرْتُهُ بأنِّي سأقضي على نسلِهِ إلى الأبدِ، لأنَّهُ عَلِمَ أنَّ بَنيهِ أثِموا، ولم يَردَعْهُم. 14ولِذلِكَ أقسمْتُ أنَّ لا ذبيحةَ ولا تقدمةَ تُكَفِّرانِ عَنْ إثْمِ عالي ونسلِهِ إلى الأبدِ)).15وبَقيَ صَموئيلُ نائمًا حتى الصُّبحِ، ثمَ فتحَ أبوابَ بَيتِ الرّبِّ وخافَ أنْ يكشِفَ الرُّؤيا إلى عالي.16فدَعاهُ عالي وقالَ لَه: ((يا صَموئيلُ اَبني))، فأجابَهُ صَموئيلُ: ((ها أنا)) 17فقالَ لَه: ((ما قالَ الرّبُّ لكَ، عاقبَكَ اللهُ وزادَ عِقابَكَ، إنْ أخفَيتَ عنِّي كلمةً مِنْ كلماتِهِ لكَ)). 18فأخبَرَهُ صَموئيلُ وما أخفى عَنهُ شيئًا. فقالَ عالي: ((هوَ الرّبُّ لِيفعَلْ ما حَسُنَ في عينيهِ)).19وكبُرَ صَموئيلُ وكانَ الرّبُّ معَهُ، ولم يُهمِلْ شيئًا مِنْ جميعِ ما كلَّمَهُ بهِ. 20وعَلِمَ بَنو إِسرائيلَ، مِن دانَ إلى بِئرِ سَبْعَ، أنَّ الرّبَّ اَختارَ صَموئيلَ نبيُا. 21وعادَ الرّبُّ يَتراءى في شيلوهَ، لأنَّهُ تَجلَّى لِصَموئيلَ هُناكَ وكلَّمَهُ.

الفلسطيُّون يأخذون تابوت العهد

4 وكانَ بَنو إِسرائيلَ يَسمعونَ إلى كُلِّ ما يقولُه صَموئيلُ وخرَج بَنو إِسرائيلَ لِمُحارَبةِ الفلِسطيِّينَ، فنزَلوا عِندَ ابن عازرَ ونزَلَ الفلِسطيُّونَ في أفيقَ. 2واَصطَفَ الفلِسطيُّونَ قُبالةَ بَني إِسرائيلَ وحَميَتِ الحربُ، فاَنهَزَمَ بَنو إِسرائيلَ مِنْ وجهِ الفلِسطيِّينَ وسقَطَ مِنهُم في ساحةِ القِتالِ نحوَ أربعَةِ آلافِ رَجلٍ. 3فلمَّا رجعَ الباقونَ إلى المُعسكَرِ، قالَ شُيوخ بَني إِسرائيلَ: ((لماذا كسَرَنا اليومَ الرّبُّ أمامَ الفلِسطيِّينَ؟ فلنَأخذْ مِنْ شيلوهَ تابوتَ عَهدِ الرّبِّ، فيكونَ في وسَطِنا لِيُخلِّصَنا مِنْ أيدي أعدائِنا)). 4فأرسَلوا إلى شيلوهَ جماعةً حمَلَت مِنْ هُناكَ تابوتَ عَهدِ الرّبِّ القديرِ الجالسِ على الكَروبيمِ. وسارَ اَبنا عالي، حفني وفِنحاسُ، معَ تابوتِ العَهدِ. 5فلمَّا دخلَ تابوتُ العَهدِ إلى المُعَسكَرِ هتفَ جميعُ بَني إِسرائيلَ هُتافًا عظيمًا حتى اَرتَجتِ الأرضُ. 6وسَمِعَ الفلِسطيُّونَ الهُتافَ فقالوا: ((ما هذا الهُتافُ العظيمُ في مُعسكَرِ العِبرانيِّينَ؟)) فقيلَ لهُم إنَّ تابوتَ العَهدِ جاءَ إلى المُعسكَرِ، 7فاَرتَعَبوا وقالوا: ((جاءَ اللهُ إلى المُعسكَرِ. الويلُ لنا، ما حدثَ شيءٌ كهذا مِنْ قَبلُ. 8الويلُ لنا، مَنْ يُنقِذُنا مِنْ يَدِ هذا الإلهِ القادِرِ الذي أنزلَ بِمِصْرَ جميعَ الضَّرباتِ في البَرِّيَّةِ. 9تشَجعوا أيُّها الفلِسطيُّونَ وكونوا رِجالاً لئلاَ يَستَعبِدَكُمُ العِبرانيُّونَ كما اَستَعبدْتُموهُم أنتُم. فكونوا رِجالاً وقاتِلوا)).10ونزَلَ الفلِسطيُّونَ إلى المعركَةِ، فاَنهَزَمَ بَنو إِسرائيلَ وهربَ كُلُّ واحدٍ مِنهُم إلى خيمَتِهِ. وكانَتِ الضَّربةُ عظيمةً جدُا، فسَقطَ مِنهُم ثَلاثونَ ألفَ رَجلٍ. 11واَستَولى الفلِسطيُّونَ على تابوتِ العَهدِ، وقُتِلَ اَبنا عالي، حفني وفِنحاسُ.

موت عالي الكاهن

12وأسرعَ رجلٌ مِنْ بنيامينَ مِنْ ساحةِ القِتالِ وجاءَ إلى شيلوهَ في ذلِكَ اليومِ، بَعدَ أنْ مزَّقَ ثيابَهُ وذرَ التُّرابَ على رأسِهِ. 13ولما وصَلَ إلى شيلوه، نشَرَ فيها الخبَرَ فضَجتِ المدينةُ كُلُّها. وكانَ عالي الكاهنُ جالسًا على الكُرسيِّ أمامَ البابِ يُراقِبُ الطَّريقَ، لأنَّ قلبَهُ كانَ خائفًا على تابوتِ العَهدِ، 14فسَمِعَ الضَّجيج فسألَ: ((ما هذِهِ الضَّجةُ؟)) فأسرعَ الرَّجلُ وأخبَرَهُ بالأمرِ، 15وكانَ عالي اَبنَ ثمانٍ وتِسعينَ سنَةً، وكانَت عيناهُ ضعيفتَينِ ولم يَكُنْ يُبصِرُ. 16فقالَ الرَّجلُ لِعالي ((أنا هارِبٌ مِنْ ساحةِ القِتالِ، ومِنها جئتُ اليومَ)). فسألَهُ عالي: ((ما الخبَرُ يا اَبني؟)) 17فأجابَهُ الرَّجلُ: ((إنهَزَمَ بَنو إِسرائيلَ مِنْ وجهِ الفلِسطيِّينَ ونَزَلت بِهِم ضَربةٌ عظيمةٌ، وقُتِلَ اَبناكَ أيضًا، حفني وفِنحاسُ، واَستَولَوا على تابوتِ العَهدِ)). 18فلمَّا ذكَرَ الرَّجلُ تابوتَ العَهدِ سقَطَ عالي عَنْ كُرسيِّهِ إلى الخلْفِ جانِبَ البابِ، فاَنكسَرَت رَقبَتُه وماتَ، لأنَّهُ كانَ عجوزًا وثقيلَ الجسمِ. وكانَ حَكَمَ بَني إِسرائيلَ أربعينَ سنَةً.

موت زوجة فنحاس

19وكانَت كَنَّةُ عالي، زَوجةُ فِنحاسَ، حُبلى وحانَ وقتُها لِتَلِدَ. فلمَّا سَمِعَت أنَّ الفلِسطيِّينَ أخذوا تابوتَ العَهدِ وأنَّ حَماها وزَوجها ماتا، اَنحَلَّت مَفاصِلُها وسقَطَت ووَلَدَت. 20ولمَّا أشرَفَت على الموتِ قالَ لها مَنْ كانَ حَولَها: ((لا تخافي، لأنَّ الذي ولَدتِهِ ذَكَرٌ))، فما أجابَتْهم وما اَهتَمَّت.
21وسَمَّتِ الصَّبيَ إيخابودَ وقالَت: ((زالَ مَجدُ إِسرائيلَ)). مُشيرةً إلى اَستيلاءِ الفلِسطيِّينَ على تابوتِ العَهدِ وإلى موتِ حَميِّها وزَوجها. 22وقالَت: ((زالَ المَجدُ عَنْ إِسرائيلَ لأنَّ تابوتَ العَهدِ أُخذَ)).

تابوت العهد عند الفلسطيين

5 أخذَ الفلِسطيُّونَ تابوتَ العَهدِ وجاؤوا بهِ مِن اَبنِ عازَرَ إلى أشدودَ، 2حيثُ أدخلوهُ بَيتَ داجونَ إلَهِهِم، ووَضَعوهُ بِقُربِهِ. 3وبَكَّرَ الأشدوديُّونَ في الصَّباحِ، فوَجدوا داجونَ مُلقًى على وجهِهِ على الأرضِ أمامَ تابوتِ العَهدِ، فحَملوهُ ورَدُّوهُ إلى موضِعِه. 4ثُمَ بكَّروا في صَباحِ اليومِ الثَّاني، فوَجدوا داجونَ مُلقًى على وجهِهِ على الأرضِ أمامَ تابوتِ العَهدِ، ورأسُهُ ويَداهُ مَقطوعةٌ عِندَ عتَبةِ البابِ، 5وجثَّتُهُ وحدَها في موضِعِها. لِذلِكَ لا يدوسُ كهَنةُ داجونَ، وجميعُ الدَّاخلينَ بَيتَ داجونَ عتبةَ بابِهِ في أشدودَ إلى هذا اليومِ.
6وثَقُلَت يَدُ الرّبِّ على أهلِ أشدودَ، فرمى الرُّعبَ فيهِم، وضربَهُم بِالبَواسيرِ في أشدودَ وأراضيها.
7فلمَّا رَأوا ذلِكَ قالوا: ((لن يَبقى تابوتُ عَهدِ إلهِ إِسرائيلَ عِندَنا، لأنَّ يَدَهُ قاسيةٌ علَينا وعلى داجونَ إلهِنا)).
8وجمَعوا إليهِم مُلوكَ الفلِسطيِّينَ الخمسةَ وقالوا لهُم: ((ماذا نصنَعُ بِتابوتِ عَهدِ إلهِ إِسرائيلَ؟)) فأجابوا: ((نَنقُلُهُ إلى جتَ)). فنَقلوهُ إلى جتَ.
9وبَعدَ أنْ نَقلوهُ نزَلَت يَدُ الرّبِّ على المدينةِ بِرُعبٍ عظيمِ جدُا، وضربَ أهلَها مِنَ الصَّغيرِ إلى الكبيرِ، وتفَشَّت فيهِمِ البَواسيرُ.
10فأرسَلوا تابوتَ العَهدِ إلى عقرونَ، فلمَّا دخلَ المدينةَ صرخ أهلُها وقالوا: ((جاؤوا بِتابوتِ عَهدِ إلهِ إِسرائيلَ لِيَقتُلونا نحنُ وشعبَنا)).
11وجمَعوا مُلوكَ الفلِسطيِّينَ الخمسةَ وقالوا: ((رُدُّوا تابوتَ عَهدِ إلهِ إِسرائيلَ إلى موضِعِهِ لِئلاَ يقتُلَنا نحنُ وشعبَنا)). وأخذَ الرُّعبُ يَعُمُّ المدينةَ كُلَّها. وكانَت يَدُ اللهِ هُناكَ قاسيةً جدُا، 12ومَنْ لم يَمُتْ مِنْهم أُصيبَ بِالبَواسيرِ، واَرتفَعَ صُراخ أهلِ المدينةِ حتى السَّماءِ.

استرداد تابوت العهد

6 وبقيَ تابوتُ العَهدِ في بِلادِ الفلِسطيِّينَ سبعَةَ أشهرٍ، 2فدَعا الفلِسطيُّونَ الكُهَّانَ والعَرَّافينَ وسألوهُم: ((ما نصنَعُ بِتابوتِ العَهدِ؟ أخبِرونا كيفَ نُعيدُهُ إلى مُقامِهِ)). 3فأجابوا: ((إذا أعَدْتُم تابوتَ عَهدِ إلهِ إِسرائيلَ فلا تُعيدوهُ دونَ شيءٍ، بل قدِّموا لَه قربانًا تُكفِّرونَ بهِ عَنْ إِثْمِكُم فتَبرأونَ وتعلَمونَ لِماذا يَدُهُ لم تَكُفَ عَنكُم)). 4فقالوا: ((ما قربانُ التَّكفيرِ الذي نُقدِّمُهُ لهُ؟)) قالوا: ((خمسةُ أشكالِ بَواسيرَ مِنْ ذهَبٍ على عددِ مُلوكِ الفلِسطيِّينَ، وخمسةُ أشكالِ فِئرانٍ مِنْ ذهَبٍ، لأنَّ ضَربةً واحدةً شمَلتْكُم جميعًا أنتُم ومُلوكَكُم، 5فتَصوغونَها على مِثال بَواسيرِكُم ومِثالِ فِئرانِكُم التي تُخرِّبُ أرضَكُم، وتُمجدونَ إلهَ إِسرائيلَ، لعلَّهُ يُخفِّفُ يَدَهُ عَنكُم وعَنْ آلِهَتِكُم وأرضِكُم. 6لماذا تُقَسُّونَ قُلوبَكُم كما قسَّى المِصْريُّونَ وفِرعَونُ قُلوبَهُم؟ فبَعدَ أنْ أنزَلَ اللهُ علَيهِمِ الضَّرَباتِ، أطلَقوا بَني إِسرائيلَ فخرَجوا مِنَ البِلادِ. 7والآنَ اَصنَعوا مركَبةً جديدةً، وخذوا بقرتَينِ مُرضِعَينِ لم يُوضَعْ علَيهِما نيرٌ، وشُدُّوهُما إلى المركَبةِ، ورُدُّوا عِجلَيهِما إلى الحظيرةِ. 8وخذوا تابوتَ العَهدِ وضَعوهُ على المركبةِ، وبِجانِبِهِ ما أمَرْناكُم بهِ مِنَ الذَّهَبِ الذي تُقَدِّمونَهُ لَه قربانَ تكفيرٍ، وأطلِقوهُ فيذهَبَ. 9واَنظُروا إليهِ، فإنْ صَعِدَ الطَّريقَ إلى أرضِهِ صَوبَ بَيتِ شَمسَ، يكونُ هوَ الذي أنزَلَ بِنا هذا البَلاءَ العظيمَ، وإلاَ عَلِمنا أنَّ يدَهُ لم تَكُنْ هيَ التي ضرَبَتْنا، وإنَّما كانَ ذلِكَ مُصادَفَةً)).
10ففَعَلوا كذلِكَ. أخذوا بقَرتَينِ مُرضِعَينِ وشَدُّوهُما إلى المركَبةِ، وحبَسوا عِجلَيهِما في الحظيرةِ، 11ووَضَعوا تابوتَ العَهدِ على المركَبةِ معَ الصُّندوقِ الذي فيهِ أشكالُ الفِئرانِ والبَواسيرِ الذَّهبيَّةِ. 12فتَوجهَتِ البقَرتانِ في طريقِهِما إلى بَيتِ شَمسَ. وكانَتا تَسيرانِ، وهُما تَخورانِ في سَيرِهِما، باَتِّجاهٍ واحدٍ فلا تَميلانِ يمينًا ولا شمالاً. وكانَ مُلوكُ الفلِسطيِّينَ الخمسةُ يَسيرونَ وراءَهُما إلى أنْ بلَغَتا حُدودَ أرضِ بَيتِ شَمسَ. 13وكانَ أهلُ بَيتِ شَمسَ يَحصدونَ الحِنطةَ في السَّهلِ، فلمَّا رفَعوا عُيونَهُم وأبصَروا التَّابوتَ فرِحوا لِرُؤيتِهِ. 14ووصَلَتِ المركَبةُ إلى حقلِ يَشوعَ في بَيتِ شَمسَ ووَقَفت هُناكَ قُربَ حجرٍ كبيرٍ، فشَقُّوا خشَبَ المركَبةِ وقدَّموا البقرَتيَنِ مُحرقَةً لِلرّبِّ.
15وأنزَلَ اللاَويُّونَ تابوتَ العَهدِ وصُندوقَ الأشكالِ الذَّهبِيَّةِ ووَضَعوهُما على الحجرِ الكبيرِ. ثُمَ أصعَدَ أهلُ بَيتِ شَمسَ مُحرقاتٍ وقدَّموا ذبائِحَ لِلرّبِّ. 16حينَما رآهُم مُلوكُ الفلِسطيِّينَ الخمسةُ رجعوا في ذلِكَ اليومِ إلى عقرونَ.17أمَّا أشكالُ البَواسيرِ الذَّهَبيَّةِ الخمسةِ التي قدَّمَها الفلِسطيُّونَ قربانَ تكفيرٍ لِلرّبِّ، فواحدٌ مِنها عَن كُلٍّ مِنْ أشدودَ وغزَّةَ وأشقَلونَ وجتَ وعقرونَ. 18وأمَّا أشكالُ فِئرانِ الذَّهَبِ الخمْسِ فعلى عدَدِ جميعِ مُدُنِ الفلِسطيِّينَ التَّابِعةِ لِلمُلوكِ الخمسةِ، سَواءٌ المُدُنُ المُسَوَّرةُ أوِ القُرى المكشوفةُ. والحجرُ الكبيرُ الذي وَضَعوا علَيهِ تابوتَ العَهدِ بقيَ إلى اليومِ في حقلِ يَشوعَ في بَيتِ شَمسَ.19وضرَبَ الرّبُّ أهلَ بَيتِ شَمسَ لأنَّهُم نظَروا إلى تابوتِ العَهدِ، فماتَ مِنهُم سَبعونَ رَجلاً. فناحوا لهذِهِ الضَّربةِ العظيمةِ 20وقالوا: ((مَنْ يَقدِرُ أنْ يَصمُدَ أمامَ الرّبِّ الإلهِ القُدُّوسِ هذا؟ ومَنْ يُبعِدُ هذا التَّابوتَ عنَّا؟)) 21وأرسلوا إلى سُكَّانِ قريةِ يَعاريمَ يقولونَ: ((رَدَ الفلِسطيُّونَ تابوتَ العَهدِ، فتَعالَوا وأصْعِدوه إليكُم)).
7 فجاء أهلُ قريةِ يَعاريمَ وأصعَدوا تابوتَ العَهدِ وأدخلوهُ بَيتَ أبينادابَ على التَّلَّةِ وكَرَّسوا ألعازارَ اَبنَه لِحِراسَتِهِ. 2وبقيَ تابوتُ العَهدِ في قريةِ يَعاريمَ مُدَّةَ عِشرينَ سنَةً، صرَخ بَعدَها جميعُ بَني إسرائيلَ إلى الرّبِّ.

صموئيل يحكم إِسرائيل

3فقالَ صَموئيلُ لِبَني إِسرائيلَ: ((إذا رَجعتُم إلى الرّبِّ مِنْ كُلِّ قُلوبِكُم، أزيلوا الآلِهةَ الغريبةَ وتَماثيلَ عَشتاروتَ مِنْ بَينِكُم، وثَبِّتوا قُلوبَكُم في الربِّ واَعبُدوهُ وحدَهُ، فيُنقِذَكُم مِنْ أيدي الفلِسطيِّينَ)). 4فأزالَ بَنو إِسرائيلَ تَماثيلَ بَعلَ وعَشتاروتَ وعبَدوا الرّبَّ وحدَهُ.
5فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((إجتَمِعوا كُلُّكُم في المِصفاةِ، فأصلِّيَ لأجلِكُم إلى الرّبِّ)). 6فاَجتَمَعوا في المِصفاةِ وغرَفوا ماءً وصَبُّوهُ أمامَ الرّبِّ وصاموا في ذلِكَ اليومِ وقالوا: ((خطِئنا إلى الرّبِّ)). وهُنا في المِصفاةِ صارَ صَموئيلُ حاكمًا على بَني إِسرائيلَ. 7وسَمِعَ الفلِسطيُّونَ أنَّ بَني إِسرائيلَ اَجتَمَعوا في المِصفاةِ، فصَعِدَ مُلوكُهُم إليهِم. فلمَّا سَمِعَ بَنو إِسرائيلَ بِصُعودِهِم خافوا 8وقالوا لِصَموئيلَ: ((لا تكُفَ عَنِ الدُّعاءِ لأجلِنا إلى الربِّ إلهِنا، لِيُخلِّصَنا مِنْ أيدي الفلِسطيِّينَ)). 9فأخذَ صَموئيلُ حمَلاً رضيعًا وقدَّمَهُ مُحرقَةً للرّبِّ وصلَّى إليهِ لأجلِ بَني إِسرائيلَ، فاَستَجابَ لَه الرّبُّ. 10وبَينَما كانَ يُقدِّمُ المُحرَقةَ أقبَلَ الفلِسطيُّونَ لِمُحارَبةِ بَني إِسرائيلَ، فأرعَدَ الرّبُّ بِصوتٍ عظيمِ في ذلِكَ اليومِ على الفلِسطيِّينَ وأرعَبَهُم، فاَنهَزَموا مِنْ وجهِ بَني إِسرائيلَ 11فخرَج رِجالُ بَني إِسرائيلَ مِنَ المِصفاةِ وطارَدوهُم إلى ما تَحتَ بَيتِ كارَ. 12فأخذَ صَموئيلُ حجرًا ونصَبَهُ بَينَ المِصفاةِ والسِّنِّ وسَمَّاهُ ابنَ عازَرَ المعونةِ، وقالَ: ((إلى هُنا أعاننا الرّبُّ)). 13فخضعَ الفلِسطيُّونَ ولم يَعودوا يَدخلونَ حُدودَ بَني إِسرائيلَ، وكانَت يَدُ الرّبِّ مَرفوعةً على الفلِسطيِّينَ كُلَ أيّامِ صَموئيلَ. 14واَستردَ بَنو إِسرائيلَ المُدُنَ التي أخذَها مِنهُمُ الفلِسطيُّونَ، مِن عقرونَ إلى جتَ، وبِذلِكَ اَستَعادوا كُلَ أراضيهِم. وكانَ سلامٌ بَينَ بَني إِسرائيلَ والأموريِّينَ.15وتولَّى صَموئيلُ الحُكمَ على بَني إِسرائيلَ كُلَ حياتِهِ. 16وكانَ يذهَبُ كُلَ سنَةٍ ويطوفُ في بَيتِ إيلَ والجلجالِ والمِصفاةِ ويقضي لإِسرائيلَ في جميعِ تِلكَ الأماكِنِ، 17ثُمَ يرجعُ إلى بَيتِه في الرَّامةِ ويقضي هُناكَ أيضًا لِبَني إِسرائيلَ. واَبتَنى في الرَّامةِ مذبحًا لِلرّبِّ.

الشعب يطالب بملك عليهم

8 ولمَّا شاخ صَموئيلُ أوكَلَ إلى بَنيهِ القضاءَ لإِسرائيلَ. 2فكانَ اَبنُه البِكْرُ يوئيلُ، واَبنُهُ الثَّاني أبيَّا، قاضِيَينِ في بِئرِ سَبعَ. 3ولم يَقتَدِيا بِأبيهِما، فسَعيا وراءَ المكاسِبِ، وقَبِلا الرَّشوةَ، واَستَهانا بِالعَدالةِ.
4فاَجتمَعَ شُيوخ بَني إسرائيلَ وجاؤُوا إلى صَموئيلَ في الرَّامةِ 5وقالوا لَه: ((أنتَ شِختَ، وبَنوكَ لا يقتَدونَ بِكَ، فأقِمْ علَينا مَلِكًا يقضي بَينَنا كما هيَ الحالُ في جميعِ الأُمَمِ)). 6فاَستاءَ صَموئيلُ مِنْ قولِهِم: ((أقِمْ علَينا مَلِكًا يقضي بَينَنا)). فصلَّى إلى الرّبِّ. 7فقالَ لَه الرّبُّ: ((إسمَعْ لِكلامِ الشَّعبِ في جميعِ ما يقولونَ لكَ. فهُم لا يرفُضونَكَ أنتَ، وإنَّما يرفُضونَني أنا كَمَلِكٍ علَيهِم.
8فكما عامَلوني مُنذُ أخرَجتُهُم مِنْ أرضِ مِصْرَ إلى هذا اليومِ إذْ تركوني وعبَدوا آلِهةً غريبةً، هكذا يُعامِلونَكَ أنتَ أيضًا. 9فاَسمَعْ لِقولِهِم، ولكِنْ أنذِرْهُم وأخبِرهُم بِحُقوقِ المَلِكِ علَيهِم)).10فأخبَرَ صَموئيلُ شُيوخ الشَّعبِ الذينَ طَلَبوا مِنهُ مَلِكًا بِجميعِ ما كلَّمَه بهِ الرّبُّ، 11وقالَ لهُم: ((هذِهِ حُقوقُ المَلِكَ علَيكُم: يأخذُ بَنيكُم ويُجنِّدُهُم لِخيلِهِ ومركباتِهِ وللجري أمامَ مركبَتِهِ. 12ويتَّخذُ مِنهُم قادةَ ألفٍ وقادةَ خمسينَ وفلاَحينَ وحصَّادينَ وصُنَّاعًا لآلاتِ حربِهِ وأدَواتِ مركباتِهِ. 13ويتَّخذُ بَناتِكُم عطَّاراتٍ وطبَّاخاتٍ وخبَّازاتٍ. 14ويأخذُ أفضَلَ حُقولِكُم وكُرومِكُم وزيتونِكُم ويُعطيها لِرجالِهِ. 15ويأخذُ ضَريبةَ العُشْرِ مِنْ زرعِكُم وكُرومِكُم ويُعطيهِ لِحاشيتِهِ وسائِرِ رِجالِهِ. 16ويأخذُ عبيدُكُم وجواريَكُم ونُخبةَ بقَرِكُم وحميرِكُم ويستَخدِمُها. 17ويَجبي ضَريبةَ العُشْرِ مِنْ ماشيتِكُم، وأنتُم تكونونَ لَه عبيدًا. 18في ذلِكَ اليومِ تصرُخونَ إلى الرّبِّ، كي يُنقِذَكُم مِنَ المَلِكِ الذي اَختَرتُموهُ لأنفُسِكُم، فلا يُجيبُكُمُ الرّبُّ)).19فرفَضَ شُيوخ الشَّعبِ أنْ يَسمَعوا لِصَموئيلَ وقالوا: ((كلاَ، بل يَملِكُ علَينا مَلِكٌ. 20ونكونُ نحنُ أيضًا كسائِرِ الشُّعوبِ، فيَقضي بَينَنا ويكونُ قائِدَنا ويُحارِبُ حُروبَنا)). 21فسَمِعَ صَموئيلُ هذا الكلامَ ورَدَّدَهُ على مَسامِعِ الرّبِّ. 22فقالَ لَه الرّبُّ: ((إسمَعْ لهُم وأقِمْ علَيهِم مَلِكًا)). فقالَ صَموئيلُ لِشُيوخ بَني إِسرائيلَ: ((إنصَرِفوا الآنَ كُلُّ واحدٍ إلى مدينَتِهِ)).

شاول وصموئيل يتلاقيان

9 وكانَ رَجلٌ جبَّارٌ وغنيًّ مِن قبيلَةِ بنيامينَ اَسمُهُ قَيسُ بنُ أبييلَ بنِ صَرورَ بنِ بَكورَةَ بنِ أفيحَ، 2وكانَ لَه اَبنٌ حسَنُ الطَّلعةِ في زَهوَةِ العُمرِ اَسمُهُ شاوُلُ. ولم يَكُنْ في بَني إِسرائيلَ رَجلٌ أبهى مِنهُ، وكانَ يَزيدُ طُولاً على جميعِ الشَّعبِ مِنْ كَتفِهِ وما فوقُ.3فحدَثَ أنْ ضَلَّت حميرٌ لِقيسَ أبي شاوُلَ، فقالَ قَيسُ لِشاوُلَ اَبنِهِ: ((خذْ معَكَ واحدًا مِنَ الخدَمِ، واَذهَبْ في طَلَبِ الحميرِ)). 4فقَطَعا جبَلَ أفرايمَ، ولم يَجداها، بَحَثًا عَنها في أرضِ شَليشَةَ ولَكِنْ دونَ نتيجةٍ. ثُمَ في أرضِ شَعليمَ وبَعدَها في أرضِ بنيامينَ، فلم يَعثُرا على أثَرٍ. 5فلمَّا دخلا أرضَ صُوفَ قالَ شاوُلُ لِخادِمِه الذي معَهُ: ((تَعالَ نَرجعُ لِئلاَ يتَحوَّلَ قلقُ أبي على الحميرِ إلى قلقٍ أكبرَ علَينا)). 6فقالَ لَه خادِمُهُ: ((هُناكَ رَجلٌ مِنْ رِجالِ اللهِ في هذِهِ المدينةِ، وهوَ مُحتَرمٌ، وكُلُّ ما يقولهُ يَتِمُّ. فتعالَ نذهَبُ إليهِ عَلَّهُ يَدُلُّنا إلى الإتِّجاهِ الصَّحيحِ)). 7فقالَ لَه شاوُلُ: ((إذا ذَهَبنا إليهِ، فماذا نُقَدِّمُ لَه؟ الخبزُ نفَدَ وأكياسُنا فرَغَت، ولا شيءَ لَدَينا فماذا نُعطيهِ؟)) 8فأجابَهُ الخادِمُ: ((معي رُبعُ مِثقالِ فِضَّةٍ أقَدِّمُهُ لَه فيهدِينا إلى طريقِنا)). 9وكانَ فيما سبَقَ إذا أرادَ أحدٌ مِنْ بَني إِسرائيلَ أنْ يذهَبَ لِيَستشيرَ اللهَ يقولُ: ((تَعالَوا نذهَبُ إلى الرَّائي)). لأنَّ الذي يُقالُ لَه اليومَ ((نبي)) كانَ يُقالُ لَه مِنْ قَبلُ راءٍ. 10فقالَ شاوُلُ لِخادِمِه: ((حسَنًا نذهَبُ إليهِ)). وقصَدا المدينةَ التي فيها رَجلُ اللهِ.
11وبينَما هُما يَصعَدانِ إلى المدينةِ، صادَفا فتَياتٍ خارِجاتٍ لِيَستَقينَ ماءً، فقالا لهُنَّ: ((هلِ الرَّائي هُنا؟)) 12فأجبنَ: ((نعَم، إنَّهُ في المدينةِ جاءَها مِنْ وقتٍ قصيرٍ لأنَّ الشَّعبَ سَيُقَدِّمُ اليومَ ذبيحةً على التَّلَّةِ فأسرِعا إليهِ. 13فحالَما تَدخلانِ المدينَةَ تَجدانِه، قَبلَ أنْ يَصعَدَ إلى التَّلَّةِ لِيَأكُلَ، لأنَّ المَدعوِّينَ مِنَ الشَّعبِ لا يأكلونَ حتى يَجيءَ ويُبارِكَ الذَّبيحةَ. فاَصعَدا الآنَ تَجدانِه في الحالِ)). 14فصَعِدا إلى المدينةِ وفيما هُما يَدخلانِها كانَ صَموئيلُ يَخرُج مِنها لِيَصعَدَ إلى التَّلَّةِ.
15وكانَ الرّبُّ أوحى إلى صَموئيلَ، قَبلَ أنْ يأتيَهُ شاوُلُ بِيومِ، وقالَ لَه: 16((غدًا، في مِثلِ هذِهِ السَّاعةِ، أُرسِلُ إليكَ رَجلاً مِنْ أرضِ بنيامّينَ، فاَمسَحْهُ رئيسًا على شعبي إِسرائيلَ، فيُخلِّصَ شعبي مِن أيدي الفلِسطيِّينَ، لأنِّي نَظَرتُ إلى آلامِ شعبي وسَمِعتُ صُراخهُم)). 17فلمَّا رأى صَموئيلُ شاولَ قالَ لَه الرّبُّ: ((ها هوَ الرَّجلُ الذي كلَّمتُكَ عَنهُ. هذا يَحكُمُ شعبي)). 18فَدَنا شاوُلُ مِنْ صَموئيلَ، وهوَ في بابِ المدينةِ، وقالَ لَه ((أخبِرني أينَ بَيتُ الرَّائي؟)) 19فأجابَهُ صَموئيلُ: ((أنا هوَ الرَّائي، فاَصعَدا أمامي إلى التَّلَّةِ وكُلا اليومَ معي، وفي الغَدِ أخبِرُكُما عَنْ كُلِّ ما في قلبَيكُما، وأصرِفُكما. 20أمَّا الحميرُ التي ضَلَّت لكَ مُنذُ ثلاثَةِ أيّامِ، فلا يَنشَغِلْ بالُكَ علَيها لأنَّها وُجدَت. والآنَ لِمَنْ ستكونُ كُلُّ ثَروةٍ في إِسرائيلَ إنْ لم تَكُنْ لكَ ولِكُلِّ بَيتِ أبيكَ؟)) 21فأجابَهُ شاوُلُ: ((أنا بنيامينيًّ مِنْ أصغَرِ أسباطِ بَني إِسرائيلَ، وقبيلَتي أصغَرُ قَبائِلِها، فكيفَ تقولُ لي مِثلَ هذا الكلامِ؟))22فأخذَ صَموئيلُ شاولَ وخادِمَهُ ودخلَ بِهِما المَجلِسَ، وأجلَسَهُما في صَدْرِ المَدعوِّينَ، وهم نَحوَ ثَلاثينَ رَجلاً، 23وقالَ لِلطَّباخ: ((أعطِني الحِصَّةَ التي سَلَّمتُها إليكَ وقُلتُ لكَ: إحفَظْها عِندَكَ)). 24فأخذَ الطبَّاخ السَّاقَ والإليَةَ ووَضَعَهُما أمامَ شاولَ، فقالَ صَموئيلُ لِشاوُلَ: ((ضَعْ أمامَكَ هذا الذي بقيَ وكُلْ، فأنا حَفِظْتُه لكَ إلى هذا الوقتِ لِتأكُلَهُ معَ الذينَ دَعوتُهم مِنَ الشَّعبِ)). فأكَلَ شاوُلُ معَ صَموئيلَ في ذلِكَ اليومِ. 25ثُمَ نَزَلا مِن التَّلَّةِ إلى المدينةِ، وتَحدَّثا طَويلاً على سَطحِ البَيتِ، حيثُ فَرَشوا لِشاولَ ونامَ.

صموئيل يمسح شاول ملكًا

26وبَكَّرَ صَموئيلُ عِندَ طُلوعِ الفَجرِ، فَدَعا شاوُلَ عَنِ السَّطحِ وقالَ لَه: ((إنهَضْ، سأرافِقُكَ مَسافةً قَصيرةً)). فقامَ شاوُلُ وخرَج معَ صَموئيلَ. 27وبَينَما هُما نازِلانِ عِندَ طَرَفِ المدينةِ، قالَ لَه صَموئيلُ: ((قُلْ لِخادِمِكَ أنْ يَسبُقَنا، وقِفْ أنتَ قليلاً فأُسمِعَكَ كلامَ اللهِ)). فسبَقَهُما الخادِمُ.
10 فأخذَ صَموئيلُ قارورَةَ الزَّيتِ وصَبَّها على رأسِ شاوُلَ وقبَّلَهُ وقالَ: ((الرّبُّ مسَحَكَ رئيسًا على شعبِهِ إِسرائيلَ. 2فَبعدَ أنْ تُفارِقَني اليومَ يَستقبِلُكَ رَجلانِ عِندَ قبرِ راحيلَ، في صَلصَحَ بأرضِ بنيامينَ، فيقولانِ لكَ: وُجدَتِ الحميرُ التي خرَجتَ تَطلُبُها، وأبوكَ لم يَعُدْ يَهتَمُّ بِها، بل بِكَ ويقولُ: ما أصابَ إبني؟ 3وحينَ تتقدَّمُ مِنْ هُناكَ إلى بلُّوطَةِ تابورَ تُصادِفُ ثَلاثَةَ رِجالٍ صاعِدينَ إلى بَيتِ اللهِ في بَيتِ إيلِ، ومعَ أحدِهِم ثَلاثَةُ جداءٍ، ومعَ الآخرِ ثَلاثَةُ أرغِفةٍ مِنَ الخبزِ، ومعَ الثَّالِثِ زِقُّ خمرٍ. 4فيُسلِّمونَ علَيكَ ويُعطونَكَ رَغيفَينِ، فتأخذُهُما مِنهُم. 5ثُمَ تَجيءُ إلى جبعَةِ اللهِ، حيثُ مُعسكَرُ الفلِسطيِّينَ، فتُصادِفُ عِندَ دُخولِكَ المدينةَ جماعةً مِنَ الأنبِياءِ نازِلينَ مِنَ التَّلَّةِ، وقُدَّامَهُم رَبابٌ ودُفوفٌ ومَزاميرُ وكنَّاراتٌ وهُم يتَنبَّأونَ. 6فيحِلُّ علَيكَ روحُ الرّبِّ، وتتَنبَّأُ معَهُم وتَصيرُ رَجلاً آخرَ. 7فإذا تَمَّت لكَ هذِهِ الدَّلائِلُ، فاَفعَلْ ما في قُدرَتِكَ، لأنَّ اللهَ معَكَ. 8واَنزِلْ أمامي إلى الجلجالِ، فأتبَعَكَ لأقدِّمَ مُحرقاتٍ وذبائِحَ سلامةٍ. فاَنتَظِرْ هُناكَ سَبعَةَ أيّامِ حتى أجيءَ وأُخبِرَكَ بِما تفعَلُ)).
9فلمَّا أدارَ شاوُلُ ظَهرَهُ لِيَنصَرِفَ مِنْ عِندِ صَموئيلَ، بَدَّلَ اللهُ قلبَهُ، وتَمَّت لَه تِلكَ الدَّلائِلُ كُلُّها في ذلِكَ اليومِ، 10ومِنها أنَّه حينَ جاءَ إلى جبعةَ اَستَقبَلَهُ جماعةٌ مِنَ الأنبِياءِ، فحَلَ علَيهِ روحُ اللهِ فتَنبَّأَ بَينَهُم. 11فلمَّا رأى جميعُ الذينَ عرَفوهُ أنَّهُ يَتَنبَّأُ معَ الأنبِياءِ، قالَ بَعضُهُم لِبَعضٍ: ((ما جرى لاَبنِ قَيسَ؟ أشاوُلُ أيضًا مِنَ الأنبياءِ؟)) 12فأجابَهُم رَجلٌ: ((ولكِنْ، هؤلاءِ الأنبِياءُ مَنْ أبوهُم؟)) لِذلِكَ يقولُ المَثَلُ: ((أشاوُلُ أيضًا مِنَ الأنبياءِ؟)) 13ولمَّا اَنتَهى شاوُلُ مِنَ التَنَبُّوءِ جاءَ إلى المذبحِ على التَّلَّةِ.14ورَآهُ عَمُّهُ، فقالَ لَه ولِخادِمِهِ: ((أينَ ذَهبتُما؟)) فقالا: ((ذَهَبنا في طَلَبِ الحميرِ، فلمَّا لم نَجدْها جئْنا إلى صَموئيلَ)).15فقالَ العَمُّ لهُما: ((ما قالَ لكُما صَموئيلُ؟)) 16فأجابَهُ شاوُلُ: ((أخبَرَنا أنَّ الحميرَ وُجدَت)). ولم يُخبِرْ عَمَّهُ بِما قالَ لَه صَموئيلُ وكيفَ مسَحهُ مَلِكًا.

شاول ينادى به ملكًا

17ودَعا صَموئيلُ الشَّعبَ إلى الإجتِماعِ أمامَ الرّبِّ في المِصفاةِ 18وقالَ لهُم: ((هذا ما قالَ الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ: أنا الذي أخرَجكُم مِنْ مِصْرَ وأنقَذَكُم مِنْ أيدي المِصْريِّينَ، ومِنْ أيدي جميعِ المَمالِكِ التي ظَلَمَتكُم. 19وأنتُمُ اليومَ رفَضتُم إلهَكُمُ الذي خلَّصَكُم مِنْ جميعِ بَلاياكُم وضيقِكُم وقُلتُم لَه: أقِمْ علَينا مَلِكًا. فتَقدَّموا الآنَ أمامَ الرّبِّ على حسَبِ أسباطِكُم وعشائِرِكُم)).20ثُمَ قدَّمَ صَموئيلُ جميعَ أسباطِ إِسرائيلَ، وألقى القُرعَةَ فأصابَت سِبْطَ بنيامينَ. 21قَدَّمَ سِبْطَ بنيامينَ بِعشائِرِها، فأصابَتِ القُرعةُ عَشيرَةَ مَطْري. وقدَّمَ عَشيرَةَ مَطْري بِرِجالِها، فأصابَتِ القُرعةُ شاوُلَ بنَ قَيسَ. فبحَثوا عَنهُ فلم يَجدوهُ. 22فسألوا الرّبَّ أيضًا: ((هل يَجيءُ شاوُلُ إلى هُنا؟)) فقالَ الرّبُّ: ((هَا هوَ مُختَبِئِّ بَينَ الأمتِعةِ)). 23فأسرَعوا وأخذوهُ مِنْ هُناكَ، فلمَّا وقَفَ بَينَ الشَّعبِ زادَهُم طُولاً مِنْ كَتِفِهِ فما فَوقُ. 24فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((أرأيتُم أنَّ الذي اَختارَهُ الرّبُّ لا مَثيلَ لَه فيكُم جميعًا؟)) فهَتَفوا كُلُّهُم وقالوا: ((يَحيَ المَلِكُ)).25فأخبَرَ صَموئيلُ الشَّعبَ بِحُقوقِ المَلكِ، ودوَّنَها في كتابٍ وضَعَهُ أمامَ الرّبِّ. ثُمَ صرَفَ الجميعَ، كُلَ واحدٍ إلى مَنزِلِه. 26وكذلِكَ رجعَ شاوُلُ إلى بَيتِهِ في جبعَةَ، ومعَهُ رِجالٌ أشِدَّاءُ ألهَمَ اللهُ قلوبَهُم. 27وأمَّا رُعاعُ القَومِ فقالوا: ((كيفَ يُخلِّصُنا هذا الرَّجلُ؟)) واَحتَقَروهُ ولم يُقَدِّموا إليهِ الهَدايا .

شاول يغلب بني عمّون

11 وبَعدَ ذلِكَ بنَحوِ شهرٍ صَعِدَ ناحاشُ العَمُّونيُّ إلى يابيشَ في جلعادَ وحاصَرَها، فقالَ أهلُها لِناحاشَ: ((أعطِنا الأمانَ، فنَخضَعَ لكَ)). 2فأجابَهُم: ((أُعطيكُمُ الأمانَ شَرطَ أنْ أقلَعَ عُيونكُمُ اليُمنى فيكونُ ذلِكَ عارًا على جميعِ بَني إسرائيلَ)). 3فقالَ شُيوخ يابيشَ: ((أمهِلْنا سَبْعةَ أيّامِ حتى نُرسِلَ إلى جميعِ أرضِ إِسرائيلَ رُسُلاً، فإنْ لم نَجدْ مُخلِّصًا نستَسلِمْ إليكَ)). 4وجاءَ الرُّسلُ إلى جبعَةَ، حيثُ يُقيمُ شاوُلُ، ووَصَفوا حالَتَهُم على مَسامِعِ جميعِ الشَّعبِ، فرَفَعوا أصواتَهُم بِالبُكاءِ. 5وكانَ شاوُلُ آتيًا وراءَ البقَرِ مِنَ الحقلِ، فقالَ: ((ما لي أرى الشَّعبَ يبكونَ؟)) فأخبَروهُ بِكلامِ رُسُلِ يابيشَ. 6وحَلَ روحُ اللهِ على شاوُلَ عِندَ سَماعِهِ هذا الكلامَ، فغَضِبَ جدُا 7وأخذَ ثورَينِ، فقَطَّعَهُما وأرسلَ الرُّسُلَ إلى جميعِ أرضِ إِسرائيلَ يقولونَ: ((كُلُّ مَنْ لا يخرُج وراءَ شاوُلَ وصَموئيلَ إلى الحربِ هكذا يكونُ مَصيرُ بقَرِهِ)). فوقَعَ رُعبٌ مِنَ الرّبِّ على الشَّعبِ، وخرَجوا كرَجلٍ واحدٍ.
8فعدَّهُم شاوُلُ في بازاقَ، فكانَ بَنو إِسرائيلَ ثَلاثَ مئَةِ ألفِ رَجلٍ. ورِجالُ يَهوذا ثَلاثينَ ألفًا.
9فقالوا لِلرُّسُلِ الذينَ جاؤوهُم مِنْ يابيشَ: ((هذا ما تقولونَه لأهلِ يابيشَ في جلعادَ: غدًا يكونُ خلاصُكُم عِندَما تَحمى الشَّمسُ)). فرَجعَ الرُّسُلُ إلى يابيشَ المُحاصرةِ وأخبَروا أهلَها بالأمرِ، فاَرتاحوا لِلخبرِ 10وقالوا لِناحاشَ: ((غدًا نخرُج إليكُم، فتَفعلونَ بِنا ما يَروقُ لكُم)).
11فلمَّا كانَ الغَدُ نَظَّمَ شاوُلُ الجيشَ ثَلاثَ فِرَقٍ فدَخلوا مُعسكرَ بَني عَمُّونَ عِندَ الفجرِ وقاتَلوهُم حتى حَميَ النَّهارُ، فتَشتَّتَ مَنْ بقيَ مِنْ بَني عَمُّونَ حيُا، ولم يَبقَ اَثنانِ مِنهُم معًا.
12فقالَ شعبُ إِسرائيلَ لِصَموئيلَ: ((مَنِ الذينَ قالوا: لا يَملِكُ شاوُلُ علَينا، سَلِّمهُم إلينا لِنَقتُلَهُم)). 13فقالَ شاوُلُ: ((لا يُقتَلُ أحدٌ في هذا اليومِ، لأنَّ فيهِ خلَّصَ الرّبُّ بَني إِسرائيلَ)). 14وقالَ لهُم صَموئيلُ: ((تعالَوا نذهَبُ إلى الجلجالِ، لِنُجدِّدَ هُناكَ المُلْكَ لِشاوُلَ)). 15فذهَبوا جميعًا إلى الجلجالِ، وأعلَنوا هُناكَ شاوُلَ مَلِكًا أمامَ الرّبِّ، وقدَّموا ذبائِحَ سلامةٍ. وفرِحَ شاوُلُ ورِجالُ إِسرائيلَ فرَحًا عظيمًا.

صموئيل يودع بني إسرائيل

12 ثُمَ قالَ صَموئيلُ لِجميعِ بَني إِسرائيلَ: ((سَمِعتُ لِكلِّ ما قُلتُم لي وأقَمتُ علَيكُم مَلِكًا. 2فهذا مَلِكُكُم الذي سيَقودُكُم هَا هوَ أمامَكُم. أمّا أنا فشِختُ وشِبتُ، وهؤلاءِ أبنائي معَكُم. وأنا قُدتُكُم مُنذُ صِبايَ إلى اليومِ. 3وها أنا أمامَكُم، فاَشهَدوا عليَ أمامَ الرّبِّ وأمامَ الرَّجلِ الذي مسَحَهُ الرّبُّ مَلِكًا علَيكُم: هل أخذتُ ثورَ أحدٍ أو حمارَ أحدٍ؟ هل أسأتُ إلى أحدٍ أو ظَلَمتُ أحدًا؟ هلِ اَرتَشَيتُ مِنْ أحدٍ لأغُضَ عَنهُ النَّظَرَ فأرُدَ الرَّشوةَ لكُم؟)) 4فقالوا لَه: ((ما أسأتَ إلينا، ولا ظَلَمتَنا ولا أخذتَ مِنْ أحدٍ شيئًا)). 5فقالَ لهُم: ((يشهَدُ الرّبُّ ومَلِكُهُ علَيكُمُ اليومَ أنَّ لا مأخذَ لكُم عليَّ)). فقالوا: ((يشهدُ الرّبُّ)).
6فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((الرّبُّ هوَ الذي اَختارَ موسى وهرونَ وأخرَج آباءَكُم مِنْ أرضِ مِصْرَ،
7قوموا الآنَ أُحاكِمُكُم أمامَهُ وأُذَكِّركُم بِجميعِ الأعمالِ العظيمةِ التي عَمِلَها لكُم ولآبائِكُم. 8حينَ دخلَ يَعقوبُ وأهلُ بَيتِهِ مِصْرَ واَضطَهَدَهُمُ المِصْريُّونَ، صرَخ أباؤُكُم إلى الرّبِّ فأرسلَ موسى وهرونَ، فأخرَجاهُم مِنْ مِصْرَ وأسكَناهُم هذا المكانَ. 9لكنَّهم نَسَوا الرّبَّ إلهَهُم، فسَلَّمَهُم إلى يَدِ سيسَرا، قائِدِ جيشِ حاصورَ، وإلى أيدي الفلِسطيِّينَ، وإلى يَدِ مَلِكِ مُوآبَ، فحارَبوهُم. 10فصَرخوا إلى الرّبِّ وقالوا: خطِئنا لأنَّنا ترَكناكَ يا ربُّ وعبَدنا بَعلَ وعَشتاروتَ، فأنقِذْنا الآنَ مِنْ أيدي أعدائِنا ونعبُدَكَ. 11فأرسلَ الرّبُّ جدعونَ وباراقَ ويَفتاحَ وأنا صَموئيلَ، وأنقَذَكُم مِنْ أيدي أعدائِكُم وعِشتُم آمِنينَ. 12ولمَّا رأيتُم ناحاشَ، مَلِكَ بَني عَمُّونَ، صاعِدًا لِمُحاربَتِكُم رفَضتُمُ الرّبَّ إلهَكُم الذي هوَ مَلِكُكُم وقُلتُم لي: نُريدُ مَلِكًا علَينا. 13فهذا الآنَ مَلِكُكُم الذي اَخترتُم وطَلَبتُم وهوَ الذي أقامَهُ الرّبُّ مَلِكًا علَيكُم. 14فإنِ اَتَّقَيتُمُ الرّبَّ إلهَكُم وعبَدتُموهُ، وسَمِعتُم لِقولِهِ ولم تَعصَوا أمرَهُ، واَتَّبَعتُموهُ أنتُم ومَلِكُكُم الذي يَملِكُ علَيكُم، كانَ خيرٌ. 15ولَكِنْ إنْ لم تسمَعوا لِقولِ الرّبِّ إلهِكُم وعصَيتُم أمرَهُ، فيدُ اللهِ تكونُ علَيكُم وعلى مَلِكِكُم. 16والآنَ قِفوا هُنا واَنظُروا هذا الفِعلَ العظيمَ الذي يفعَلُهُ الرّبُّ أمامَ عُيونِكُم: 17أما هوَ حَصادُ الحنطةِ اليومَ؟ فأنا أدعو الرّبَّ، فيُحدِثُ رُعودًا ومطَرًا، فتَعلمونَ وترَونَ عظَمةَ الشَّرِّ الذي فعَلتُموهُ في عينيِّ الرّبِّ لأنَّكُم طلَبتُم لكُم مَلِكًا)). 18ثُمَ صرَخ صَموئيلُ إلى الرّبِّ فأحدَثَ رُعودًا ومطَرًا في ذلِكَ اليومِ، 19فخافَ الشَّعبُ كُلُّهُم مِنَ الرّبِّ ومِنْ صَموئيلَ خوفًا شديدًا، وقالوا لِصَموئيلَ: ((صَلِّ لأجلِ عبيدِكَ إلى الرّبِّ إلهِكَ لِئلاَ نَموتَ، لأنَّنا زِدْنا على جميعِ خطايانا سُوءًا حينَ طلَبنا لنا مَلِكًا)).20فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((لا تَخافوا أنَّكُم فعَلتُم هذا الشَّرَ كُلَّهُ، ولكِنْ مِنَ الآنَ لا تَحيدوا عَنْ دَربِ الرّبِّ، بلِ اَعبُدوهُ مِنْ كُلِّ قلوبِكُم، 21ولا تَلتَفِتوا إلى الأصنامِ الباطِلَةِ التي لا تَنفَعُ ولا تُخلِّصُ لأنَّها مُزيَّفةٌ. 22والرّبُّ لا يَخذُلُ شعبَهُ، مِنْ أجلِ اَسمِهِ العظيمِ، لأنَّهُ شاءَ أنْ يَجعَلَكُم لَه شعبًا. 23وأمَّا أنا فلن أترُكَ الصَّلاةَ مِنْ أجلِكُم، فأُخطِئَ بِذلِكَ إلى الرّبِّ ولكنِّي أُعلِّمُكُمُ الطَّريقَ الصَّالحَ المُستَقيمَ. 24فاَتَّقوا اللهَ واَعبُدوهُ مِنْ كُلِّ قلوبِكُم، لأنَّكُم تَرونَ عظَمةَ الأعمالِ التي عَمِلَها فيما بَينَكُم. 25وإنْ فعَلتُم شَرُا، ستَهلِكونَ، أنتُم والمَلِكُ)).

الحرب على الفلسطيِّين

13 وملَكَ شاوُلُ أربعينَ سنَةً على بَني إِسرائيلَ. 2واَختارَ شاوُلُ ثَلاثَةَ آلافِ رَجلٍ مِنْ بَني إِسرائيلَ، فكانَ معَهُ ألفانِ في مِخماسَ وجبَلِ بَيتِ إيلَ، وألفٌ معَ يوناثانَ في جبعةَ بأرضِ بَني بنيامّينَ وصرَفَ الباقينَ إلى خيامِهِم. 3وقتَلَ يوناثانُ قائِدَ الفلِسطيِّينَ في جبعةَ وسَمِعَ الفلِسطيُّونَ بِذلِكَ. ونفَخ شاوُلُ في البُوقِ، في البِلادِ كُلِّها، وقالَ: ((لِيَسمَعِ العِبرانِيُّونَ)). 4وسَمِعَ إِسرائيلُ أنَّ شاوُلَ قَتَلَ قائِدَ الفلِسطيِّينَ وأنَّ الفلِسطيِّينَ يَكرهونَهُم، فاَجتَمَعوا وراءَ شاوُلَ في الجلجالِ.
5واَحتَشَدَ الفلِسطيُّونَ لِمُحارَبةِ بَني إِسرائيلَ بِثلاثينَ ألفِ مركَبةٍ وسِتَّةِ آلافِ فارسٍ، وبِجنودٍ كرَملِ البحرِ، وصَعِدوا وعسكَروا في مِخماسَ شَرقيَ بَيتِ آوِنَ. 6فلمَّا رَأى رِجالُ إِسرائيلَ أنَّهُم في مأزَقٍ لأنَّ العَدُوَ أطبَقَ علَيهِم، اَختَبأوا في المَغاوِرِ والكُهوفِ والصُّخورِ والقُبورِ والآبارِ،
7وعبَرَ بَعضُهُم الأردُنَّ إلى أرضِ جادَ وجلعادَ. وكانَ شاوُلُ بَعدُ مُقيمًا بالجلجالِ، والذينَ معَهُ كانوا يَرتَعِدونَ مِنَ الخوفِ.8فاَنتَظَرَ شاوُلُ سبعَةَ أيّامِ، بِحسَبِ الموعِدِ الذي حَدَّدَهُ صَموئيلُ فلم يَجئْ صَموئيلُ إلى الجلجالِ وبَدأ الشَّعبُ بِالتفرُّقِ عَنْ شاوُلَ. 9فقالَ شاوُلُ: ((هاتوا ليَ المُحرَقةَ وذبائِحَ السَّلامةِ))، وقدَّمَ المُحرَقةَ. 10فلمَّا فرَغَ مِنْ تَقديمِ المُحرَقةِ أقبَلَ صَموئيلُ، فخرج شاوُلُ لِلقائِهِ والتَّسليمِ علَيهِ. 11فسألَهُ صَموئيلُ: ((ماذا فعَلتَ؟)) فأجابَهُ شاوُلُ: ((رَأيتُ الشَّعبَ يتَفرَّقونَ عنِّي، وأنتَ لم تَحضُرْ في الموعِدِ المُحَدَّدِ، والفلِسطيُّونَ مُحتَشِدونَ في مِخماسَ، 12فقُلتُ الآنَ يَهجمونَ عليَ في الجلجالِ قَبلَ أنْ ألتَمِسَ رِضى الرّبِّ، فوَجدْتُ نفْسي مُضْطَرُا إلى تَقديمِ المُحرَقةِ)). 13فقالَ لَه صَموئيلُ: ((بِحَماقةٍ تَصرَّفتَ، لأنَّكَ لم تَعمَلْ بِوَصيَّةِ الرّبِّ إلهِكَ. فلَو عَمِلْتَ بِها، لكانَ الرّبُّ ثبَّتَ مُلكَكَ على بَني إِسرائيلَ إلى الأبدِ. 14فأمَّا الآنَ فلن يَدومَ مُلكُكَ، لأنَّ الرّبَّ اَختارَ لَه رَجلاً يُرضيهِ، وأمرَهُ أنْ يكونَ رئيسًا على شعبِهِ. فأنتَ لم تَعمَلْ بِما أمرَكَ الرّبُّ بهِ)). 15وقامَ صَموئيلُ وصَعِدَ مِنَ الجلجالِ إلى جبعَةَ في أرضِ بنيامّينَ. وأحصى شاوُلُ عدَدَ الذينَ معَهُ فكانوا سِتَ مئةِ رَجلٍ. 16وكانَ شاوُلُ ويوناثانُ اَبنُهُ ومَنْ معَهُما مِنَ الشَّعبِ مُعسكرِينَ في جبعةَ بأرضِ بنيامّينَ، والفلِسطيُّونَ مُعسكِرينَ في مِخماسَ. 17فخرَج المُهاجمونَ مِنْ مُعسكَرِ الفلِسطيِّينَ ثَلاثَ فِرَقٍ، الفرقةُ الواحدةُ توجهت في طريقِ عفرةَ إلى أرضِ شُوعالَ، 18والفرقةُ الأخرى توجهت في طريقِ بيتِ حورونَ، والثَّالثةُ إلى الحُدودِ المُشرِفةِ على وادي صَبوعيمَ نحوَ البرِّيَّةِ. 19ولم يَكُنْ في كُلِّ أرضِ إِسرائيلَ حَدَّادٌ، لأنَّ الفلِسطيِّينَ ما أرادوا أنْ يصنَعَ العِبرانِيُّونَ سَيفًا أو رُمحًا. 20فكانَ على كُلِّ واحدٍ مِنْ بَني إِسرائيلَ أنْ يَنزِلَ إلى الفلِسطيِّينَ لِيُحَدِّدَ سكِّينَتَهُ أو مِنجلَهُ أو فأسَهُ أو مِعوَلَهُ. 21وكانَت كِلفَةُ التَّحديدِ ثُلثَي مِثقالٍ لِلسِّككِ والمَناجلِ وثُلثَ مِثقالٍ لِلفُؤُوسِ والمَناخسِ. 22فلمَّا جاءَ يومُ الحربِ لم يَكُنْ سَيفٌ ولا رُمحٌ في أيدي جميعِ الذينَ يُحارِبونَ معَ شاوُلَ ويوناثانَ، ما عَدا شاوُلَ ويوناثانَ اَبنَهُ. 23وخرَجت طَلائِعُ الفلِسطيِّينَ إلى مَعبَرِ مِخماسَ.

إنتصارات يوناثان المفاجئة

14 وفي أحدِ الأيّامِ قالَ يوناثانُ بنُ شاوُلَ لِحامِلِ سِلاحِهِ: ((تَعالَ نعبُرُ إلى مَخفَرِ الفلِسطِيِّينَ في الجانِبِ الآخرِ)) وهذا دونَ أنْ يُخبِرَ أباهُ. 2وكانَ شاوُلُ في طَرَفِ جبعَةَ تَحتَ شجرَةِ رُمَّانٍ في مِغرونَ، ومعَهُ نحوَ سِتُّ مئةِ رَجلٍ. 3وكانَ أخيَّا بنُ أخيطوبَ، أخي إيخابودَ بنِ فِنحاسَ بنِ عالي، كاهنِ الرّبِّ في شيلوهَ لابِسًا أفودًا. ولم يكُنِ العَسكَرُ على عِلْمِ بِذَهابِ يوناثانَ. 4وكانَ بَينَ المَعابِرِ التي أرادَ يوناثانُ أنْ يَعبُرَها إلى مَخفَرِ الفلِسطيِّينَ صَخرَةٌ ثابِتَةٌ مِنْ هذِهِ الجهةِ وصَخرَةٌ ثابِتَةٌ مِنْ تِلكَ الجهةِ، اَسمُ الواحدةِ بُوصيصُ والأخرى سَنَةُ. 5وبُوصيصُ قائِمَةٌ مِنْ جهةِ الشَّمالِ مُقابِلَ مِخماسَ، وسَنَةُ مِنَ الجنوبِ مُقابِلَ جبعَ.6فقالَ يوناثانُ لِحامِلِ سِلاحِهِ: ((تَعالَ نَعبُرُ إلى مَخفَرِ أُولئِكَ الفلِسطيِّينَ لعلَ الرّبَّ يُوَفِّقُنا. فلا شيءَ يَمنَعُ الرّبَّ مِنْ أنْ يَنصُرَنا علَيهِم، سَواءَ كانَ عدَدُنا كثيرًا أم قليلاً)). 7فقالَ لَه حامِلُ سِلاحِهِ: ((إفعَلْ ما تريدُ. تَقدَّمْ، فأنا معَكَ)). 8فقالَ يوناثانُ: ((نَعبُرُ إليهِم ونُظهِرُ لهُم أنفُسَنا، 9فإنْ قالوا: قِفا حتى نَصِلَ إليكُما، نَقِفُ ولا نَصعَدُ إليهِم. 10وإنْ قالوا لنا: إصعَدا إلينا، نَصعَدُ، لأنَّ قولَهُم هذا علامةٌ على أنَّ الرّبَّ إلهَنا سَلَّمَهُم إلى أيدينا)).
11فأظهَرا أنفُسَهُما لِلفلِسطيِّينَ، فقالَ الفلِسطيُّونَ: ((هَا العِبرانِيُّونَ خارِجونَ مِنَ الكُهوفِ التي اَختَبأوا فيها)). 12وقالوا لِيوناثانَ وحامِلِ سِلاحِهِ: ((إصعَدا إلينا لِنُخبِركُما شيئًا)). فقالَ يوناثانُ لِحامِلِ سِلاحِهِ: ((إصعَدْ ورائي لأنَّ الرّبَّ سَلَّمَهُم إلى يَدِ بني إِسرائيلَ)). 13وصَعِدَ يوناثانُ على يَديهِ ورِجلَيهِ، وحامِلُ سِلاحِهِ وراءَهُ، فسَقَطَ الفلِسطيُّونَ أمامَ يوناثانَ وكانَ حامِلُ سِلاحِهِ يُجهِزُ علَيهِم وراءَهُ. 14فقَتَلوا في تِلكَ الضَّربةِ الأولى نحوَ عِشرينَ رجلاً في أرضٍ مِساحَتُها سِتُّون ذِراعًا. 15فحلَ الرُّعبُ في المُعسكَرِ وفي البرِّيَّةِ حَولَهُ وفي أفرادِ المَخفَرِ، واَرتَعَدَ المُهاجمونَ أيضًا، واَهتزَّتِ الأرضُ كما لو وقَعَ رُعبٌ مِنَ اللهِ.

هزيمة الفلسطيِّين

16ورأى رِجالُ شاولَ الذينَ يُراقِبونَ في جبعةَ بأرضِ بنيامّينَ جموعَ الفلِسطيِّينَ يَفرُّونَ هارِبينَ في كُلِّ جهةٍ. 17فقالَ شاوُلُ لِلَّذينَ معَهُ: ((تَفقَّدوا الجنودَ واَعرِفوا مَنْ غابَ مِنْ عِندِنا)). فتَفقَّدوهُم، فإذا يوناثانُ وحامِلُ سِلاحِهِ غائِبانِ. 18فقالَ شاوُلُ لأخيَّا الكاهِنِ ((جئني بالأفودِ)). وكانَ أخيَّا هوَ الذي يَحمِلُ الأفودَ أمامَ بَني إِسرائيلَ في ذلِكَ اليومِ. 19فما كادَ يَفرَغُ شاوُلُ مِنْ كلامِهِ معَ الكاهنِ أخيَّا، حتى تَزايَدَ الضَّجيج في مُعَسكَرِ الفلِسطيِّينَ وتكاثَرَ، فقالَ شاوُلُ لِلكاهنِ: ((لا تَقِفْ)). 20وصاحَ شاوُلُ وجميعُ الذينَ معَهُ ونَزَلوا إلى المعرَكَةِ، حيثُ كانَ الفلِسطيُّونَ يَضرِبونَ بَعضُهُم بَعضًا بِالسُّيوفِ، وهُم في فوضى عظيمةٍ. 21واَنضَمَ أيضًا إلى الذينَ كانوا معَ شاوُلَ ويوناثانَ مِنْ بَني إِسرائيلَ جماعةٌ مِنَ العِبرانيِّينَ اَنحازوا إلى جانِبِ الفلِسطيِّينَ مِنْ قَبلُ، وصَعِدوا معَهُم إلى المُعسكَرِ. 22وسَمِعَ جميعُ رِجالِ إِسرائيلَ الذينَ اَختَبأوا في جبَلِ أفرايمَ بِهَزيمةِ الفلِسطيِّينَ، فاَنضَمُّوا إليهِم هُم أيضًا وحارَبوا. 23وخلَّصَ الرّبُّ بَني إِسرائيلَ في ذلِكَ اليومِ، واَنتَقَلتِ الحربُ إلى بَيتِ آوِنَ.

أحداث ما بعد الحرب

24في ذلِكَ اليومِ فرَضَ شاوُلُ على رِجالِهِ صَومًا كبيرًا، حلَّفَهُم وقالَ: ((مَلعونٌ كُلُّ مَنْ يَذوقُ طَعامًا إلى المساءِ حتى أنتَقِمَ مِنْ أعدائي)). فلم يَذُقْ أحدٌ مِنهُم طَعامًا. 25وجاؤوا كُلُّهُم إلى الغابِ، وكانَ عسَلٌ على الأرضِ. 26ودخلوا الغابَ، فإذا العسَلُ يَسيلُ، فلم يَمُدَ أحدٌ يَدَهُ إلى فَمِهِ خوفًا مِنَ اليمينِ التي حَلَفَها. 27ولكنَّ يوناثانَ ما سَمِعَ أباهُ يُحَلِّفُهُم، فمَدَ طَرَفَ العَصَا التي بِيَدهِ، وغمَسَها في شَهدِ العسَلِ، ورَدَّها إلى فَمِهِ وذاقَهُ فاَنتعَشَتْ نفْسُهُ. 28فقالَ لَه أحدُهُم: ((أبوكَ حَلَّفَ الرِّجالَ وقالَ: ((مَلعونٌ كُلُّ مَنْ يَذوقُ اليومَ طَعامًا)). وإذ رأى يوناثانُ الجميعَ مُرهَقينَ، 29أجابَ: ((أبي ضايَقَ الجميعَ. أُنظُروا كيفَ اَنتَعَشَتْ نفْسي لأنِّي ذُقتُ قليلاً مِنْ هذا العسَلِ، 30فكيفَ لو أكَلَ الرِّجالُ اليومَ مِنْ غنيمةِ أعدائِهِمِ التي غَنِموها؟ أفَما كانَت هَزيمةُ الفلِسطيِّينَ أعظَمَ؟))
31وهزَمَ رِجالُ إِسرائيلَ الفلِسطيِّينَ في ذلِكَ اليومِ مِنْ مِخماسَ إلى أيالونَ، فخارَتْ قُواهُم جدُا.
32واَنقَضُّوا على الغَنيمةِ وأخذوا غنَمًا وبقَرًا وعُجولاً، وذبَحوا على الأرضِ وأكَلوا لَحمًا بِدَمِهِ. 33فقيلَ لِشاوُلَ: ((خطئَ الشَّعبُ أمامَ الرّبِّ لأنَّهُم أكَلوا لحمًا بِدَمِهِ)). فقالَ شاوُلُ: ((خانوا وَصيَّةَ الرّبِّ. دَحرِجوا إليَ الآنَ صخرَةً كبيرةً)). 34ثُمَ قالَ: ((إنتَشِروا في كُلِّ مكانٍ وقولوا للنَّاسِ أنْ يأتوا إليَ بِبقَرِهِم وغنَمِهِم، فيَذبَحوها هُنا ولا يَخطأوا إلى الرّبِّ ويأكُلوا اللَّحمَ بِدَمِهِ)). فقَدَّمَ كُلُّ واحدٍ مِنَ الشَّعبِ ثَورَهُ بَيدِهِ في تِلكَ اللَّيلةِ، وذبَحوا هُناكَ. 35وبَنى شاوُلُ مذبَحًا وكانَ أوَّلَ مذبَحِ بَناهُ لِلرّبِّ.36وقالَ شاوُلُ: ((لِنَنزِلْ وراءَ الفلِسطيِّينَ ليلاً ونَنهبهُم إلى الفجرِ ولا نُبقِ حَيُا)). فقالوا: ((إفعَلْ ما تَراهُ حسَنًا)). فقالَ الكاهنُ: ((لِنَسألِ اللهَ)). 37فسألَ شاوُلُ اللهَ: ((هل أُهاجمُ الفلِسطيِّينَ؟ هل تُسلِّمُهُم إلى أيدي بَني إِسرائيلَ؟)) فما أجابَهُ اللهُ في ذلِكَ اليومِ. 38فقالَ شاوُلُ ((تَقَدَّموا إلى هُنا، يا جميعَ زُعماءِ الشَّعبِ، واَنظُروا لِتَعرِفوا مَنِ اَرتَكَبَ الخطيئةَ اليومَ. 39حَيًّ الرّبُّ الذي خلَّصَ بَني إِسرائيلَ حتى لو كانَ هذا الخاطِئْ يوناثانَ اَبني، موتًا ليَموتُ)). فما أجابَهُ أحدٌ مِنَ الشَّعبِ. 40فقالَ لهُم: ((كونوا أنتُم في جهةٍ، وأنا واَبني يوناثانُ في جهَةٍ)). فقالوا: ((إفعَلْ ما تَراهُ حسَنًا)). 41فقالَ شاوُلُ لِلرّبِّ إلهِ إِسرائيلَ: ((لِماذا لم تُجبْ عبدَكَ اليومَ؟ إنْ كانَت هذِهِ الخطيئةُ فيَ أو في اَبني يوناثانَ، أيُّها الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ، فأجبْني بالأُوريمِ، وإنْ كانَت في شعبِكَ بَني إِسرائيلَ فأجبْني بالتُّمِّيمِ)). فأصابَتِ القُرعةُ يوناثانَ وشاوُلَ، وخرَج الشَّعبُ بَريئًا. 42فقالَ شاوُلُ: ((ألقوا القُرعةَ بَيني وبَينَ يوناثانَ اَبني)). فأصابَت يوناثانَ. 43فقالَ شاوُلُ لِيوناثانَ: ((أخبِرْني ماذا فعَلتَ)). فأخبَرَهُ، قالَ: ((ذُقتُ بِرأسِ العَصَا التي بِيَدي قليلاً مِنَ العسَلِ. فها أنا مُستَعِدًّ أنْ أموتَ)). 44فقالَ شاوُلُ: ((عاقبَني اللهُ وزادَ عِقابي إنْ لم تَمُتْ يا يوناثانُ)). 45فقالَ الشَّعبُ لِشاوُلَ: ((أيَموتُ يوناثانُ الذي أحرَزَ هذا النَّصرَ العظيمَ لِبَني إِسرائيلَ؟ لا، حيًّ الرّبُّ لا تسقُطْ شَعرَةٌ مِنْ رأسِهِ على الأرضِ، لأنَّهُ عَمِلَ مشيئةَ اللهِ في هذا اليومِ)). فأنقَذَ الشَّعبُ يوناثانَ مِنَ الموتِ. 46ثمَ اَنصرَفَ شاولُ مِنَ اللِّحاقِ بِالفلِسطيِّينَ الذينَ عادوا إلى أرضِهِم.47وحارَبَ شاوُلُ أعداءَهُ المُحيطينَ بِهِ بَعدَ أنْ تَولَّى المُلْكَ على إِسرائيلَ، فحارَبَ المُوآبِيِّينَ وبَني عَمُّونَ والأدوميِّينَ ومُلوكَ صوبَةَ والفلِسطيِّينَ مُنتَصرًا حيثُما اَتَّجهَ. 48وقاتلَ بِشَجاعةٍ وضرَبَ بَني عَماليقَ وأنقَذَ بَني إسرائيلَ مِنْ أيدي ناهبيهِم. 49وكانَ لِشاوُلَ بَنونَ هُم يوناثانُ ويِشويُ ومَلكيشوعُ، واَبنَتانِ هُما: ميرَبُ الكُبرى، وميكالُ الصُّغرى. 50وكانَ اَسمُ زَوجتِهِ أخينوعَمَ بِنتَ أخيمَعْصَ، واَسمُ رئيسِ جندِهِ أبنيرَ بنَ نيرَ عَمِّ شاوُلَ. 51وكانَ قَيسُ أبو شاوُلَ، ونيرُ أبو أبنيرَ كانا اَبنَي أبيئيلَ. 52وكانَتِ الحربُ على الفلِسطيِّينَ شَديدةً طولَ أيّامِ شاوُلَ. وكانَ شاوُلُ يَضُمُّ إليهِ كُلَ رَجلٍ جبَّارٍ أو شُجاعِ يَراهُ.

الحرب على بني عماليق

15 وقالَ صَموئيلُ لِشاوُلَ: ((أنا الذي أرسَلَني الرّبُّ لأمسَحَكَ مَلِكًا على شعبِهِ بَني إِسرائيلَ، فاَسمَعِ الآنَ قولَ الرّبِّ. 2هذا ما يقولُ الرّبُّ القديرُ: تَذكَّرتُ ما فعَلَ بَنو عَماليقَ بِبَني إِسرائيلَ حينَ خرَجوا مِن مِصْرَ، وكيفَ هاجموهُم في الطَّريقِ، 3فاَذهَبِ الآنَ واَضرِبْ بَني عماليقَ، وأهلِكْ جميعَ ما لهُم ولا تَعفُ عَنهُم، بلِ اَقتُلِ الرِّجالَ والنِّساءَ والأطفالَ والرُّضَّعَ والبقَرَ والغنَمَ والجمالَ والحميرَ)). 4فنادى شاوُلُ رِجالَهُ وأحصاهُم في طَلايمَ، فكانوا مئَتي ألفِ رَجلٍ مِنْ إِسرائيلَ وعشَرَةَ آلافٍ مِنْ يَهوذا. 5فقادَهُم إلى مدينةِ العماليقيِّينَ وكَمَن في الوادي. 6وقالَ لِلقَينيِّينَ: ((قوموا اَخرُجوا مِنْ بَينِ العماليقيِّينَ فلا تَهلِكونَ معَهُم. لأنَّ أسلافَكُم أحسَنوا إلى بَني إسرائيلَ حينَ خرَجوا مِنْ مِصْرَ)). فخرَج القينيُّونَ مِنْ بَينِهِم. 7وضرَبَ شاوُلُ بَني عماليقَ مِنْ حويلَةَ إلى شورَ التي قُبالَةَ مِصْرَ، 8وأسرَ أجاج مَلِكَ بَني عماليقَ حيُا، وقتَلَ شعبَهُ جميعًا بِحَدِّ السَّيفِ. 9وعَفا شاوُلُ ورِجالُهُ عَن أجاج، ولم يُهلِكوا خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ والخرافِ، وكلَ ما كانَ جيِّدًا، وإنَّما أهلَكوا كُلَ ما كانَ حقيرًا هزيلاً.

نقمة الرب على شاول

10فقالَ الرّبُّ لِصَموئيلَ: 11((نَدِمتُ على إقامَتي شاوُلَ مَلِكًا، لأنَّه مالَ عنِّي ولم يَسمَعْ لِكلامي)). فتَضايقَ صَموئيلُ وصرَخ إلى الرّبِّ كُلَ ليلِهِ. 12ثُمَ بَكَّرَ في الصَّباحِ لِلقاءِ شاوُلَ، فقيلَ لَه: ((ذهَبَ شاوُلُ إلى الكَرمَلِ، حيثُ أقامَ لِنَفسِهِ نُصُبًا، ثمَ اَتَّجهَ نُزولاً إلى الجلجالِ)). 13فلمَّا جاءَ صَموئيلُ إلى شاوُلَ قالَ لَه شاوُلُ: ((مُبارَكٌ أنتَ عِندَ الرّبِّ، فأنا سَمِعتُ لِكلامِهِ)). 14فسألَهُ صَموئيلُ: ((ما هذا الصَّوتُ، صوتُ الغنمِ وصَوتُ البقَرِ الذي أسمَعُ؟)) 15فأجابَهُ شاوُلُ: ((غَنِمَها الشَّعبُ مِنْ بَني عماليقَ، جاؤوا خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ ليُقَدِّموا ذبائِحَ لِلرّبِّ إلهِكَ، والباقي أهلَكوهُ)). 16فقالَ لَه صَموئيلُ: ((مَهلاً فأخبِرَكَ بِما كلَّمَني بِهِ الرّبُّ في هذا اللَّيلِ)). فقالَ لَه شاوُلُ: ((تَكلَّمْ)). 17فقالَ صَموئيلُ: ((كُنتَ حقيرًا في عينَي نَفسِكَ، فَصِرتَ رئيسًا لأسباطِ إِسرائيلَ، مسَحكَ الرّبُّ مَلِكًا علَيهِم. 18وأرسلَكَ إلى بَني عماليقَ وقالَ لكَ: إذهَبْ وقاتِلْ أولَئكَ الأثمَةَ حتى يَفنَوا، وأهلِكْ كُلَ ما لهُم. 19فلم تَسمَعْ لِصوتِ الرّبِّ، وفضَّلتَ الغَنيمَةَ وعَملتَ الشَّرَ في عينيهِ)). 20فقالَ شاوُلُ لِصَموئيلَ: ((سَمِعتُ لِصوتِ الرّبِّ وذَهَبتُ إلى حيثُ أرسَلَني، فَجئتُ بِأجاج مَلِكِ بَني عماليقَ وأهلَكتُ شعبَهُ. 21ولكنَّ رِجالي لم يُهلِكوا مِنَ الغَنيمَةِ خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ، بل أخذوها ليقدِّموها ذبائحَ لِلرّبِّ إلهكَ في الجلجالِ)). 22فقالَ صَموئيلُ: ((أبالمُحرَقاتِ مَسرَّةُ الرّبِّ وبِالذَّبائِحِ؟ أم بِالطَّاعةِ لِكلامِهِ؟ الطَّاعةُ خيرٌ مِنَ الذَّبيحةِ،والإصغاءُ أفضَلُ مِنْ شَحمِ الكِباشِ. 23فالتمَرُّدُ خطيئَةٌ كالعِرافَةِ،والعِنادُ جريمةٌ كِعبادَةِ الأوثانِ.فالآنَ، بِما أنَّكَ رفَضتَ كلامَ الرّبِّ، رفَضكَ الرّبُّ مِنَ المُلْكِ)). 24فقالَ شاوُلُ لِصَموئيلَ: ((خطِئتُ حيثُ عصَيتُ أمرَ الرّبِّ وكَلامَكَ، لأنِّي خفتُ مِنَ الشَّعبِ وسَمِعتُ لهُم. 25فأرجو أنْ تغفِرَ خطيئتي وتَرجعَ معي إلى الجلجالِ لأسجدَ لِلرّبِّ)).
26فقالَ لَه صَموئيلُ: ((لا أرجعُ معَكَ، لأنَّكَ رفَضتَ كلامَ الرّبِّ رفَضَكَ الرّبُّ مَلِكًا على إِسرائيلَ)). 27وهَمَ صَموئيلُ بالإنصرافِ فأمسَكَ شاوُلُ بِطرَفِ رِدائِهِ فاَنشَقَ. 28فقالَ لَه صَموئيلُ: ((سَيشُقُّ الرّبُّ مَملَكَةَ إِسرائيلَ عَنكَ اليومَ ويُعطيها لِمَن هوَ خيرٌ مِنكَ. 29رَبُّ إِسرائيلَ جلَ جلالُه لا يكذِبُ ولا يَندَمُ، فما هوَ بإنسانٍِ ليَندَمَ)). 30فقالَ شاوُلُ: ((خطِئتُ ومعَ هذا فأكرمْني أمامَ شُيوخ شعبي وبَني إِسرائيلَ، واَرجعْ معي لأسجدَ لِلرّبِّ إلَهِكَ)). 31فرجعَ صَموئيلُ معَ شاوُلَ، وسَجدَ شاوُلُ لِلرّبِّ.32وقالَ صَموئيلُ لِشاوُلَ: ((جئني بِأجاج مَلِكِ بَني عماليقَ)). فذهَبَ إليهِ أجاج مُستَبشِرًا وهوَ يقولُ في نفْسِهِ: ((ها خطرُ الموتِ زالَ)). 33فقالَ لَه صَموئيلُ: ((كما حَرَمَ سَيفُكَ النِّساءَ مِنْ أولادِهِنَّ، تُحرَمُ أمُّكَ مِنْ أولادِها)). وقَطعَ صَموئيلُ أجاج أمامَ الرّبِّ في الجلجالِ.34ثمَ اَنصرَفَ صَموئيلُ إلى الرَّامةِ وصَعِدَ شاوُلُ إلى بَيتِهِ في جبعَةَ. 35ولم يَرهُ صَموئيلُ إلى يومِ وَفاتِهِ، لَكنَّهُ أسِفَ علَيهِ. ونَدِمَ الرّبُّ لأنَّه أقامَ شاوُلَ مَلِكًا على بَني إِسرائيلَ.

داود يمسح ملكًا

16 وقالَ الرّبُّ لِصَموئيلَ: ((إلى متى تَتأسَّفُ على شاوُلَ وأنا رفَضتُه مَلِكًا على إِسرائيلَ؟ فاملِأ القَرْنَ بالزَّيتِ وتَعالَ أُرسِلُكَ إلى يَسَّى في بيتِ لَحمَ، لأنِّي اَختْرتُ مِنْ بَنيهِ مَلِكًا)). 2فقالَ صَموئيلُ: ((كيفَ أذهَبُ؟ إنْ عرَفَ شاوُلُ يَقتُلُني. فقالَ لَه الرّبُّ: ((خذْ معَكَ عِجلةً مِنَ البقَرِ وقُلْ: جئتُ لأُقَدِّمَ ذبيحةً لِلرّبِّ، 3واَدعُ يَسَّى إلى الذَّبيحةِ، وأنا أُشيرُ علَيكَ بِما تفعَلُ، واَمسَحْ مَلِكًا مَنْ أُسَمِّيهِ لكَ)). 4ففعَلَ صَموئيلُ كما أمرَهُ الرّبُّ وجاءَ إلى بَيتِ لَحمَ. فاَضطرَبَ شُيوخ المدينةِ عِندَ لِقائِهِ وقالوا لَه: ((ألِخيرٍ مَجيئُكَ؟)) 5فقالَ ((نعم. جئتُ لأقَدِّمَ ذبيحةً، فتَطهَّروا وتَعالوا معي إلى الذَّبيحةِ)). وأمرَ يَسَّى وبَنيهِ أنْ يتَطهَّروا أيضًا، ودَعاهُم إلى الذَّبيحةِ.6فلمّا حضَروا نظَرَ صَموئيلُ إلى أليآبَ بنِ يَسَّى، فقالَ في نفْسِهِ: ((هذا هوَ المَلِكُ الذي اختارَهُ الرّبُّ)). 7فقالَ الرّبُّ لِصموئيلَ: ((لا تَلتَفِتْ إلى مَنظرِهِ وطُولِ قامَتِهِ، فأنا رَفَضتهُ لأنَّ الرّبَّ لا ينظُرُ كما ينظُرُ الإنسانُ. فالإنسانُ ينظُرُ إلى المَظهَرِ، وأمَّا الرّبُّ فينظُرُ إلى القلبِ)). 8ثمَ دَعا يَسَّى اَبنَهُ أبينادابَ لِلمُرورِ أمامَ صَموئيلَ، فقالَ: ((وهذا أيضًا لَم يَختَرْهُ الرّبُّ)). 9ثُمَ طلَبَ يَسَّى مِنِ اَبنِهِ شَمَّةَ، أنْ يَمرَ بهِ، فقالَ صَموئيلُ: وهذا أيضًا لم يَختَرْهُ الرّبُّ)). 10وهكذا حتى مرَ سَبْعَةٌ مِنْ بَنيهِ أمامَ صَموئيلَ، فقالَ صَموئيلُ لِيسَّى: ((لم يَختَرِ الرّبُّ أحدًا مِنْ هؤلاءِ)). 11ثمَ قالَ لَه: ((أهولاءِ جميعُ بَنيكَ؟)) فأجابَهُ: ((بَقيَ الصَّغيرُ وهوَ يَرعى الغنَمَ)). فقالَ لَه: ((أرسِلْ فَجئنا بهِ، لأنَّنا لا نأكُلُ حتى يأتيَ إلى هُنا)). 12فأرسلَ وجاءَ بهِ، وكانَ حسَنَ العينَينِ، وسيمَ المنظَرِ. فقالَ الرّبُّ لِصَموئيلَ: ((قُمِ اَمسَحْهُ مَلِكًا، فهذا هوَ)). 13فأخذَ صَموئيلُ قرنَ الزَّيتِ ومسحَهُ مَلِكًا مِنْ بَينِ إخوَتِهِ، فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا. ونهضَ صَموئيلُ وعادَ إلى الرَّامةِ.

داود في قصر شاول

14وفارَقَ روحُ الرّبِّ شاوُلَ، وأزعَجهُ روحٌ شرِّيرٌ مِنْ عِندِهِ. 15فقالَ لَه خدَمُهُ: ((ها روحٌ شرِّيرٌ مِنْ عِندِ الرّبِّ يُزعِجكَ، 16فَمُرنا يا سيِّدي أنْ نبحَثَ عَنْ رَجلٍ يُحسِنُ الضَّربَ بالعودِ، حتى إذا اَعتراكَ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ مِنْ عِندِ اللهِ يضرِبُ بِالعودِ فتَنتَعِشُ)). 17فقالَ لهُم شاوُلُ: ((فَتِّشوا عَنْ رَجلٍ يُحسِنُ الضَّربَ بِالعودِ وجيئوني بهِ)). 18فقالَ أحدُ خدمِهِ: ((رأيتُ اَبنًا لِيسَّى مِنْ بَيتَ لحمَ يُحسِنُ الضَّربَ بِالعودِ، وهوَ شُجاعٌ وأهلٌ لِلحربِ، وفصيحٌ حسَنُ المَنظَرِ، والرّبُّ معَهُ)).
19فأرسَلَ شاولُ إلى يَسَّى يقولُ لَه: ((أرسِلْ إليَ داودَ اَبنَكَ الذي يَرعى الغنَمَ)). 20فأخذَ يَسَّى حمارًا علَيهِ خبزٌ وزِقُّ خمرٍ وجديٌ مِنَ المعَزِ، وأرسلَ ذلِكَ كُلَّهُ معَ داوُدَ اَبنِهِ إلى شاوُلَ. 21فجاءَ داوُدُ إلى شاوُلَ وراحَ يَخدمُهُ، فأحَبَّهُ جدُا وجعلَهُ حامِلَ سِلاحِهِ. 22وأرسلَ شاوُلُ إلى يَسَّى يقولُ لَه: ((دعْ داوُدَ هُنا في خدمَتي، لأنَّهُ يَنعَمُ بِرضاي)). 23وكانَ إذا اَعتَرى شاوُلَ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ مِنْ عِندِ اللهِ يأخذُ داوُدُ العودَ ويَضرِبُ بهِ، فيَستَريحُ شاوُلُ ويَنتعشُ، ويَنصرِفُ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ عَنهُ.

جليات يتحدى بني إسرائيل

17 وحشَدَ الفلِسطيُّونَ جيوشَهُم لِلحربِ واَجتَمَعوا في سوكوهَ، في أرضِ يَهوذا، ونَزَلوا بَينَ سوكوهَ وعزيقةَ في أفسسِ دمِّيمَ، واَصطَفُّوا لِمحاربةِ الفلِسطيِّينَ. 2واجتمعَ شاوُلُ ورجالُ إِسرائيلَ ونزلوا في وادي البُطْمِ 3ووقفَ الفلِسطيُّونَ على جبَلٍ مِنْ هُنا، ورِجالُ إِسرائيل على جبَلٍ مُقابِلٍ، وبَينَهُمُ الوادي. 4فخرَج رَجلٌ مُبارِزٌ مِنْ صُفوفِ الفلِسطيِّينَ اَسمُهُ جلياتُ مِنْ مدينَةِ جتَ، وكانَ طُولُهُ سِتَ أذرُعِ وشِبرًا، 5وعلى رأسِهِ خوذَةٌ مِنْ نُحاسٍ، وكانَ لابسًا دِرعًا مَزْرودَةً، وزنُها رُبعُ قِنطارِ نحاسٍ، 6وعلى رِجلَيهِ ساقانِ مِنْ نُحاسٍ، وبينَ كَتِفيهِ رُمحٌ مِنْ نُحاسٍ، 7وقَناةُ رُمحِهِ غليظَةٌ كَنولِ النُّساج ووزنُ رأسِ الرُّمحِ، رَطلانِ مِنْ حديدٍ. وكانَ معَهُ رَجلٌ يَحمِلُ تُرسَهُ.
8فوقفَ ونادى صُفوفَ إِسرائيل وقالَ لهُم: ((لِماذا تَصطفُّونَ لِلحربِ أنا فلِسطيًّ، وأنتمُ عبيدُ شاوُلَ فاَختاروا رَجلاً يُنازِلُني. 9فإنْ حارَبَني وقتَلَني صِرنا لكُم عبيدًا، وإنْ تغلَّبتُ أنا علَيهِ وقتَلتُهُ تَصيرونَ أنتُم لنا عبيدًا وتَخدِمونَنا)). 10ثُمَ قالَ الفلِسطيُّ: ((أنا أتحَدَّى صُفوفَ إِسرائيلَ اليومَ. هاتوا لي رَجلاً يُبارزُني)). 11فسمِعَ شاوُلُ وجميعُ رِجالِ إِسرائيلَ كلامَ الفلِسطيِّ هذا، فاَرتاعوا وخافوا جدُا.

داود في معسكر شاول

12وكانَ داوُدُ اَبنَ رَجلٍ أفراتيٍّ مِنْ بَيتَ لَحمَ في يَهوذا اَسمُهُ يَسَّى. ولَه ثمانيةُ بَنينَ، وفي أيّامِ شاوُلَ بَلغَ يَسَّى سِنَّ الشَّيخوخةِ.
13وتَبِعَ ثَلاثَةٌ مِنْ أبناءِ يَسَّى الكِبارِ شاوُلَ إلى الحربِ، وهُم أليآبُ وهوَ البِكرُ، وأبينادابُ ثانيهِ، وشمَّةُ الثَّالِثُ. 14وكانَ داوُدُ أصغَرَهُم. وفيما تَبِعَ الثَّلاثَةُ الكِبارُ شاوُلَ 15كانَ داوُدُ يذهَبُ إليهِ ويعودُ إلى بَيتِهِ لِيَرعى غنَمَ أبيهِ في بَيتَ لَحمَ. 16وظلَ جلياتُ الفلِسطيُّ يَتحدَّى صُفوفَ إِسرائيلَ أربَعينَ يومًا صباحًا ومساءً.17وقالَ يَسَّى لِداوُدَ اَبنِهِ: ((خذْ لإخوتِكَ قُفَّةً مِنْ هذا الفَريكِ وهذِهِ الأرغِفَةَ العشَرَةَ وأسرِعْ إليهِم في المُعسكَرِ. 18وخذْ هذِهِ الجبناتِ العَشْرَ لِقائِدِ الألفِ، واَسألْ عَنْ سلامةِ إخوتِكَ وخذْ مِنهُم علامةً تؤكِّدُ لي سلامَتَهُم)). 19وكانوا معَ شاوُلَ وجميعِ رِجالِ إِسرائيلَ في وادي إيلةَ يُقاتِلونَ الفلِسطيِّينَ.20فبَكَّرَ داوُدُ في الصَّباحِ وأوكلَ الغنَمَ إلى مَنْ يَحرُسُها، وحمَلَ الطَّعامَ ومضى كما أمرَهُ يَسَّى، فوصَلَ إلى المُعسكَرِ عِندَما كانَ جيشُ إِسرائيلَ يَصطفُّونَ هاتِفينَ لِلحربِ. 21واَصطفَ رِجالُ إِسرائيلَ والفلِسطيُّونَ مُتقابِلينَ. 22فتركَ داوُدُ الطَّعامَ الذي معَهُ في يَدِ حافِظِ الأمتِعةِ، وأسرَعَ إلى صُفوفِ المُقاتِلينَ يَسألُ عَنْ سلامةِ إخوَتِهِ. 23وبَينَما هوَ يُكَلِّمُهُم، خرَج المُبارِزُ جلياتُ مِنْ صفِّ الفلِسطيِّينَ وتكلَّمَ كعادَتِهِ، فسمِعَ داوُدُ.
24فلمَّا رآهُ رِجالُ إِسرائيلَ هرَبوا مِنْ وجهِهِ خائِفينَ. 25وقالوا: ((تَطلَّعوا إلى هذا الرَّجلِ القادِمِ لِيتحدَّى رِجالَ إِسرائيلَ. مَنْ قَتَلَهُ يُغنيهِ المَلِكُ، ويُزوِّجهُ اَبنَتَهُ، ويعفو أهلَ بَيتِهِ مِنَ الضَّرائِبِ والسُّخرَةِ في إِسرائيلَ)). 26فقالَ داوُدُ لِلحاضِرينَ: ((ماذا يَنالُ مَنْ يقتُلُ هذا الفلِسطيَ ويُبعِدُ العارَ عَنْ إِسرائيلَ؟ ومَنْ يكونُ هذا الفلِسطيُّ غيرُ المَختونِ، حتى يَتحدَّى صُفوفَ جيشِ اللهِ الحيِّ؟)) 27فأعادوا لَه كلامَ المَلكِ، وقالوا: ((هكذا يَنالُ مَنْ يَقتلُهُ)). 28فسمِعَ أليآبُ، أخوهُ الأكبَرُ، ما تكلَّمَ بهِ داوُدُ معَ الرِّجالِ، فغضِبَ علَيهِ وسألَهُ: ((لماذا جئتَ إلى هُنا؟ ومعَ مَنْ تَرَكتَ تِلكَ الغَنماتِ القليلةَ في البَرِّيَّةِ؟ أنا أعرِفُ غُرورَكَ وخبثَ قلبِكَ. جئتَ لِتَرى الحربَ)). 29فقالَ لَه داوُدُ: ((ماذا فعَلتُ؟ أما لي حَقًّ في الكلامِ؟)) 30واَنصرَفَ مِنْ عِندِهِ إلى ناحيةٍ أُخرى وسألَ الرِّجالَ السُّؤالَ نفْسَهُ فأجابوهُ بِالجوابِ نفْسِهِ.31وسَمِعَ بَعضُهُم كلامَ داوُدَ، فتَحدَّثوا بهِ أمامَ شاوُلَ فطلَبَهُ. 32فقالَ داوُدُ لِشاوُلَ: ((لا يَنقَطِعْ قلبُ أحدٍ بِسَببِ هذا الفلِسطيِّ. أنا أذهَبُ يا سيِّدي وأحارِبُهُ)). 33فقالَ لهُ شاوُلُ: ((لا قُدرَةَ لكَ على لِقائِهِ وقِتالِهِ، لأنَّك أنتَ فتًى وهوَ يُحاربُ مُنذُ صِباهُ)). 34فأجابَهُ داوُدُ: ((كُنتُ يا سيِّدي أرعى غنَمَ أبي، فإذا خطَفَ أسدٌ أو دبًّ شاةً منَ القطيعِ، 35خرَجتُ وراءَهُ وضَربتُهُ وخلَّصتُها مِنْ فَمِهِ، وإذا وثَبَ عليَ أمسَكتُهُ بِذَقنِه وضَرَبتُهُ فقَتلتُهُ. 36وهكذا كنتُ يا سيِّدي أقتلُ أسدًا أو دبُا، وسيكونُ هذا الفلِسطيُّ غيرُ المَختونِ مِثلَ واحدٍ مِنهُما، لأنَّهُ تَحدَّى صُفوفَ جنودِ اللهِ الحيِّ)). 37ثُمَ قالَ داوُدُ: ((الرّبُّ الذي أنقَذَني مِنَ الأسدِ والدبِّ يُخلِّصُني من هذا الفلِسطيِّ)). فقالَ لَه شاوُلُ: ((إذهَبْ، وليَكُنِ الرّبُّ معَكَ)). 38وألبَسَهُ شاوُلُ ثيابَه، وجعَلَ على رأسِهِ خوذةً مِنْ نُحاسٍ، وألبَسَهُ دِرعًا. 39وتَقلَّدَ داوُدُ سيفَ شاوُلَ فَوقَ ثيابِهِ وأرادَ أنْ يمشيَ فلم يقدِرْ، لأنَّهُ لم يكن مُعتادًا على هذا مِنْ قَبلُ. فقالَ لِشاولَ: ((لا أقدِرُ أنْ أمشيَ بِكلِّ هذِهِ الأشياءِ. لأنِّي ما اعتَدتُها)). ونَزَعها داوُدُ عَنهُ. 40ثُمَ أخذَ عَصاهُ بِيدِهِ، واَنتَقى خمسةَ حجارةٍ مُلسٍ مِنْ الوادي ووضَعَها في الكيسِ أوِ الجرابِ الذي يَحمِلُهُ الرّاعي. وأخذَ مِقلاعَهُ بِيدِهِ وبرَزَ للفلِسطيِّ.

داود يهزم جليات

41فتَقدَّمَ الفلِسطيُّ صوبَ داوُدَ، ومعَهُ الرَّجلُ الحامِلُ تُرسَهُ. 42وتطلَّعَ إلى داوُدَ، فاَستخفَ بهِ لأنَّهُ كان فتًى طريُا جميلَ المَنظَرِ. 43فقالَ لَه: ((أكَلبٌ أنا حتى تَجيئَني بِالعَصَا؟)) وأنزَلَ لَعنَةَ آلهتِهِ علَيهِ. 44ثُمَ قالَ لَه: ((تَعالَ فأجعَلَ لَحمَكَ لِطُيورِ السَّماءِ ووُحوشِ البَرِّيَّةِ)). 45فأجابَهُ داوُدُ: ((أنتَ تَجيئُني بِالسَّيفِ والرُّمحِ والتُّرسِ وأنا أجيئُكَ باَسمِ الرّبِّ القديرِ، إلهِ جيشِ إِسرائيلَ الذي أنتَ تَحدَّيتَهُ. 46في هذا اليومِ يُسَلِّمُكَ الرّبُّ إلى يَدي، فأقتُلكَ وأقطَعُ رأسَكَ عَنْ كَتِفَيكَ، وأجعَلُ جثثَ جنودِ الفلِسطيِّينَ لِطُيورِ السَّماءِ ووحوشِ البَرِّيَّةِ، حتى تعلَمَ الأرضُ كُلُّها أنَّ لإِسرائيلَ إلهًا،
47ويعلَمَ جميعُ الذينَ هُنا أنَّ الرّبَّ لا يحتاج إلى السَّيفِ والرُّمحِ لِيُخلِّصَ شعبَهُ، لأنَّ الرّبَّ سيّدُ الحربِ، وهوَ يُسَلِّمُكُم إلى أيدينا)).48ولمَّا هبَ الفلِسطيُّ لِمُلاقاةِ داوُدَ، توجهَ داوُدُ مُسرِعًا إليهِ.
49ومَدَ يدهُ إلى الجرابِ وأخذَ مِنهُ حجرًا، وقَذَفَهُ بِالمِقلاعِ فأصابَهُ في جبهَتِهِ. واَنغرَزَ الحجرُ فيها، فسقَطَ على وجهِهِ أرضًا. 50وهكذا تغلَّبَ داوُدُ على الفلِسطيِّ بِالمقلاعِ والحجرِ، ضربَهُ وقتلَهُ. ولم يكن في يَدِ داوُدَ سيفٌ، 51فأسرَعَ إلى الفلِسطيِّ، وأخذَ سيفَهُ مِنهُ واَستلَّهُ مِنْ غِمدِه فقتلَهُ وقَطعَ رأسَهُ. فلمَّا رأى الفلِسطيُّونَ جبَّارَهُم لاقى مَصرَعَهُ هرَبوا. 52وهجمَ رِجالُ إِسرائيلَ ويَهوذا وهتفوا هُتافَ الحربِ ولاحَقوا الفلِسطيِّينَ حتى أبوابِ جتَ وعَقرونَ. 53ثُمَ رجعَ رِجالُ إِسرائيلَ عَنْ مُطارَدتِهِم بَعدَ أنْ نَهَبوا مُعَسكرَهُم. 54وأخذَ داوُدُ رأسَ جلياتِ الفلِسطيِّ وجاءَ به إلى أورَشليمَ، ولكنَّهُ اَحتفَظَ بِسلاحِ الفلِسطيِّ في خيمتِهِ.

داود يدخل على شاول

55ولمَّا رأى شاوُلُ داوُدَ يخرُج إلى الفلِسطيِّ قالَ لأبنيرَ قائدِ الجيشِ: ((إبنُ مَنْ هذا الفتى يا أبنيرُ؟)) فأجابَهُ أبنيرُ: ((وحياتِكَ أيُّها المَلِكُ لا أعرِفُهُ)). 56فقالَ لَه المَلِكُ: ((سَلِ اَبنُ مَنْ هذا الفتى)). 57فلمَّا رجعَ داوُدُ بَعدَ قَتلِهِ الفلِسطيَ، وأخذَهُ أبنيرُ وأدخلَهُ على شاوُلَ، ورأسُ الفلِسطيِّ في يَدِهِ. 58سألَهُ شاوُلُ: ((إبنُ مَنْ أنتَ يا فتى؟)) فأجابَهُ داوُدُ: ((أنا ابنُ عبدِكَ يَسَّى مِنْ بَيتَ لَحمَ))
18 ولمَّا فرغَ داوُدُ من كلامِهِ مع شاوُلَ تعلَّقَ قلبُ يوناثانَ بِداوُدَ وأحبَّهُ كنفسِهِ. 2وأبقاهُ شاوُلُ في ذلِكَ اليومِ عِندَهُ، ولم يَدَعْهُ يَرجعُ إلى بيتِ أبيهِ. 3وقطعَ يوناثانُ معَ داوُدَ عَهدًا لأنَّهُ أحبَّهُ مثلَ نفْسِهِ، 4وخلَعَ الجبَّةَ التي علَيهِ وأعطاها لَه معَ سائِرِ ثيابِهِ، حتى سيفِهِ وقَوسِهِ وحِزامِهِ. 5وكانَ داوُدُ يذهَبُ حيثُما أرسلَهُ شاوُلُ ويَنجحُ، فجعلَهُ شاوُلُ قائدًا في جيشِهِ. وحسُنَ ذلِكَ عِندَ جميعِ الشَّعبِ وعِندَ رِجالِ شاوُلَ أيضًا.

شاول يغار من داود

6ولمَّا رجعَ شاوُلُ المَلِكْ وجنودُهُ منَ الحربِ، ومعَهُم داوُدُ الذي اَنتصَرَ على الفِلسطيِّ، خرجتِ النِّساءُ مِنْ جميعِ مُدُنِ إِسرائيلَ لِلقائِهِم وهُنَّ يُغنِّينَ فَرِحاتٍ، ويَرقُصنَ بِدُفوفٍ وآلاتِ طَرَبٍ،
7ويُرَدِّدنَ هازِجاتٍ ((قتَلَ شاوُلُ الألوفَ، وداوُدُ عشَراتِ الألوفِ)). 8فغضِبَ شاوُلُ جدُا وساءَهُ ذلِكَ الكلامُ، وقالَ: ((جعلْنَ لِداوُدَ عشَراتِ الأُلوفِ، وأمَّا لي فجعلْنَ أُلوفًا. وبَعدُ، فما بَقيَ لَه إلاَ أنْ يأخذَ المَملكةَ)).
9وأخذَ شاوُلُ يَضمُرُ الشَّرَ لداوُدَ مُنذُ ذلِكَ اليومِ.
10وكانَ في الغَدِ أنِ اَستَولى على شاوُلَ روحٌ شرِّيرٌ مِنْ عِندِ اللهِ، فأخذَ يَهذي داخلَ بَيتِهِ وداوُدُ يَضرِبُ بِالعودِ، كعادَتِهِ كُلَ يومِ. وكانَ في يَدِ شاوُلَ رُمحٌ، 11فرَماهُ بهِ مرَّتَينِ قائِلاً في نفْسِهِ: ((سأسَمِّرُ داوُدَ على الحائِط!)) فتَنحَّى عَنهُ داوُدُ في المَرَّتينِ.
12وخافَ شاوُلُ مِنْ داوُدَ لأنَّ الرّبَّ ترَكَهُ وكانَ معَ داوُدَ.
13فأبعَدَهُ عَنهُ وجعَلَهُ بِرُتبَةِ قائدِ ألفٍ، فكانَ يقودُ الشَّعبَ.
14ويَنجحُ في جميعِ طُرقِهِ لأنَّ الرّبَّ كانَ معَهُ.
15ورأى شاوُلُ نجاحَهُ ففَزَعَ مِنهُ. 16وأحبَ جميعُ شعبِ إِسرائيلَ ويَهوذا داوُدَ لأنَّهُ كانَ يقودُهُم في كُلِّ حُروبِهِم.

داود يتزوج ابنة شاول

17وقالَ شاوُلُ لِداوُدَ: ((هذِهِ اَبنَتي الكُبرى مَيرَبُ أُعطيها لكَ زَوجةً، شَرطَ أنْ تكونَ لي قائدًا شُجاعًا وتُحارِبَ حُروبَ الرّبِّ)). قالَ شاوُلُ ذلِكَ لأنَّهُ فَكَّر في نَفْسِهِ: ((هكذا لا يُقتَلُ داوُدُ بِيَدي، بل بِيَدِ الفلِسطيِّينَ)).18فقالَ داوُدُ لِشاوُلَ: ((مَنْ أنا، وما سيرتي وعَشيرَةُ أبي في بَني إِسرائيلَ حتى أكونَ صِهرَ المَلِكِ؟)) 19ولكنْ حينَ جاءَ وقتُ زَواجها مِنْ داوُدَ، أُعطيتْ زَوجةً لِعَدرِئيلَ المَحوليِّ.20على أنَّ ميكالَ اَبنَةَ شاوُلَ أحبَّت داوُدَ، فلمَّا عَلِمَ شاوُلُ بالأمرِ رأى ذلِكَ حسَنًا،
21وقالَ في نفْسِهِ: ((أُعطيها لَه فتكونُ لَه شَرَكًا، ويَقتُلُهُ الفلِسطيُّونَ)). فقالَ لِداوُدَ ثانيةً: ((تُصاهِرُني اليومَ)). 22وأمرَ حاشيَتَه أنْ يتَكلَّموا معَ داوُدَ سِرُا ويَقولوا لَه: ((حَظيتَ بِرضى المَلِكِ، وأحبَّكَ جميعُ حاشيَتِهِ، فصاهِرْهُ الآنَ)). 23فلمَّا سَمِعَ هذا الكلامَ قالَ لهُم: ((أحَقُا أُصاهِرُ المَلِكَ، وأنا رجلٌ مِسكينٌ وضيعٌ؟)) 24فأخبَروا شاوُلَ بِكلامِ داوُدَ، 25فقالَ شاوُلُ: ((هذا ما تَقولونَ لِداوُدَ: لا يَرغَبُ المَلِكُ في المَهرِ، ولكنَّهُ يُريدُ مئَةَ غُلفَةٍ مِنَ الفلِسطيِّينَ اَنتِقامًا مِنْ أعدائِهِ)). وكانَ شاوُلُ يَنوي أنْ يَرميَهُ بَينَ أيدي الفلِسطيِّينَ. 26فأخبَروا داوُدَ بِهذا الكلامِ، فسَرَّهُ أنْ يكونَ بِذلِكَ صِهرًا لِلمَلِك. ولم يَطُلِ الوقتُ 27حتى قامَ وذهَبَ معَ رِجالِهِ وقتلَ مِنَ الفلسطيِّينَ مئَتي رجلٍ، وجاءَ بِغُلَفِهِم كُلِّها إلى المَلِك لِيكونَ لَه صِهرًا. فزوَّجهُ ميكالَ اَبنَتَهُ.28وفهِمَ شاوُلُ أنَّ الرّبَّ معَ داوُدَ وأنَّ ميكالَ ابنتَهُ تُحِبُّهُ، 29فاَزدادَ خوفًا مِنهُ وصارَ عدوُا لَه طُولَ حياتِهِ.30وكُلَّما كانَ قادةُ الفلِسطيِّينَ يَخرجونَ لِلحربِ، كانَ داوُدُ ينجحُ في قِتالهم أكثَرَ مِنْ جميعِ قادةِ شاوُلَ. فاَشتهَرَ اَسمُهُ جدُا.

شاول يطارد داود

19 وأخبَرَ شاوُلُ يوناثانَ اَبنَهُ وجميعَ حاشيتِهِ أنَّهُ عزَمَ على قَتلِ داوُدَ. وكانَ يوناثانُ يُحِبُّ داوُدَ كثيرًا، 2فقالَ لَه: ((أبي يُريدُ قتلَكَ فَكنْ حَذِرًا مُنذُ صباحِ الغَدِ وأقمْ في مكانٍ خفيٍّ. 3وأنا أخرُج معَ أبي وأقِفُ في الحقلِ الذي تكونُ فيهِ، وأُكلِّمُهُ في شأنِكَ وأرى ما يكونُ وأخبرُكَ)).
4واَمتدَحَ يوناثانُ داوُدَ أمامَ أبيهِ شاوُلَ وقالَ: ((لا يخطأِ الملكُ في عبدِهِ داوُدَ، فهوَ لم يُسِئْ إليكَ، وأعمالُهُ كانَت لِخيركَ. 5خاطَرَ بِنفْسِهِ وقتَلَ الفلِسطيَ، فأحرَزَ الرّبُّ نصرًا عظيمًا لجميعِ بَني إِسرائيلَ. وأنتَ شاهَدتَ ذلِكَ وفرِحتَ، فلماذا تخطأُ بسفكِ دمِ بريءٍ وتقتُلُ داوُدَ بغيرِ سبَبٍ؟))
6فسمِعَ شاوُلُ لكلامِ يوناثانَ وحلَفَ: ((حيٌّ هوَ الرّبُّ لا أقتُلُ داوُدَ)). 7فدعا يوناثانُ داوُدَ وأخبرَهُ بهذا كُلِّهِ وأدخلَهُ على شاوُلَ، فأخذَ يَخدمُهُ كما في السَّابقِ.8وعادتِ الحربُ، فخرَج داوُدُ وحارَبَ الفلِسطيِّينَ وأنزلَ بِهم هزيمةً عظيمةً فهربوا مِنْ وجهِهِ. 9واَعترى شاوُلَ روحٌ شرِّيرٌ مِنْ عِندِ الرّبِّ، وكانَ جالسًا في بَيتِهِ، والرّمحُ في يدِهِ، وداوُدُ يَضربُ بالعودِ. 10فحاولَ شاوُلُ أنْ يضربَ داوُدَ بالرُّمحِ ويُلصِقَهُ بالحائطِ، فتنحَّى داوُدُ، فغرزَ الرُّمحُ في الحائطِ وهربَ داوُدُ ونجا بحياتِهِ تلكَ اللَّيلةَ.11فأرسلَ شاوُلُ رُسلاً إلى بَيتِ داوُدَ يتَرصَّدونَهُ ليقتلوهُ صباحًا. فقالَت لَه ميكالُ زوجتُهُ: ((إنْ كُنتَ لا تهرُبُ هذِهِ اللَّيلةَ قُتِلْتَ في الغَدِ)). 12وأنزلَتهُ مِنْ طاقَةٍ فهرَبَ ناجيًا بنفْسِهِ. 13ثُمَ أخذَت تِمثالاً، ووضَعتهُ على السَّريرِ، ووضعَت تَحتَ رأسِهِ مخدَّةً مِنْ شَعرِ المعَزِ وغطَّتهُ بِلحافٍ. 14وأرسَلَ شاوُلُ رُسلاً يَقبِضونَ على داوُدَ فقالَت لهُم ميكالُ: ((هوَ مريضٌ)). 15فأعادَ شاوُلُ الرُّسلَ ليَروا داوُدَ بأنفُسِهِم، وقالَ لهُم: ((اَحمِلوهُ إليَ وهوَ في فِراشِهِ لأقتلَهُ)). 16فعادَ رسلُ شاوُلَ فرأوا التمثالَ على السَّريرِ، والمخدَّةَ تحتَ رأسِهِ.17فقالَ شاولُ لِميكالَ: ((لماذا خدعتِني وأطلَقتِ عَدوِّي حتى نجا؟)) فأجابت: ((لأنَّهُ قالَ لي: ((أطلقيني وإلاَ قَتلتُكِ)). 18وهرَبَ داوُدُ ونجا. وجاءَ إلى صَموئيلَ في الرَّامةِ وأخبرَهُ بكلِّ ما فعَلَ بهِ شاوُلُ. ثُمَ ذهبا معًا وأقاما بِنايوتَ. 19فقيلَ لشاوُلَ: ((ها داوُدُ في نايوتَ في الرَّامةِ)). 20فأرسلَ رُسلاً ليَقبضوا علَيهِ، فرأوا جماعةَ الأنبياءِ وهُم يَتنبَّأونَ وصَموئيلُ رئيسٌ علَيهِم، فحلَ روحُ الرّبِّ على رُسلِ شاوُلَ فتنبَّأوا هُم أيضًا. 21ولمَّا علِمَ شاوُلُ بالأمرِ أرسلَ آخرينَ فتنبَّأوا هُم أيضًا. وعادَ للمرَّةِ الثَّالثةِ فأرسلَ سِواهُم فتَنبَّأوا هُم أيضًا. 22فذهبَ بِنفْسهِ إلى الرَّامةِ وعندَ البئرِ العظيمةِ التي في سيخو سألَ عَنْ صَموئيلَ وداوُدَ. فقيلَ لَه: ((هُنا في نايوتَ في الرَّامةِ)). 23وفيما هوَ ذاهِبٌ إلى هُناكَ حلَ علَيهِ روحُ اللهِ، فأخذَ يتنبَّأُ طُولَ الطَّريقِ إلى نايوتَ. 24ونزَعَ هوَ أيضًا ثيابَهُ وتنبَّأَ أمامَ صَموئيلَ، واَنطرَحَ عُريانًا كُلَ ذلِكَ النَّهارِ وليلَهُ. لِذلِكَ يُقالُ: ((أشاوُلُ أيضًا مِنَ الأنبياءِ؟))

العهد بين داود ويوناثان

20 فهربَ داوُدُ مِنْ نايوتَ في الرَّامةِ، وجاءَ إلى يوناثانَ وقالَ لَه: ((ماذا فعلتُ؟ وما هوَ ذنبي؟ وبمَ أسأتُ إلى أبيكَ حتى يطلبَ حياتي؟)) 2فأجابَهُ يوناثانُ: ((كلاَ، لن تموتَ. فأبي لا يفعَلُ أمرًا كبيرًا ولا صغيرًا مِنْ غيرِ أنْ يُكاشفَني بهِ، فكيفَ يَخفي عليَ هذا الأمرَ؟ هذا مستحيلٌ)).
3فقالَ داوُدُ: ((أبوكَ يعلَمُ أنِّي أنعَمُ بِرضاكَ عليَ، ويُفضِّلُ أنْ لا تعلَمَ بِما عزَمَ علَيهِ لِئلاَ تحزنَ. وحياةِ الرّبِّ وحياتِكَ أنتَ، ما كانَ بَيني وبَينَ الموتِ إلاَ خطوةٌ)). 4فقالَ لَه يوناثانُ: ((ما تُريدُني أنْ أفعَلَ؟)) 5فأجابَهُ داوُدُ: ((غَدًا أوَّلُ الشَّهرِ، وهوَ يومُ جلوسي معَ أبيكَ المَلِكِ للطَّعامِ، فاَصرِفْني لأختبئَ في البَرِّيَّةِ إلى مساءِ اليومِ الثَّالثِ. 6فإنْ سألَ أبوكَ عنِّي، فقُلْ لَه: ((استأذَنَني في الذَّهابِ إلى بيتَ لَحمَ مدينتِهِ، لأنَّ أهلَهُ كُلَّهُم يُقدِّمونَ هُناكَ كُلَ سنَةٍ ذبيحةً للرّبِّ. 7فإنْ قالَ: حسَنٌ، كانَ عليَ الأمانُ، وإنْ غضِبَ فاَعلمْ أنَّهُ عازمٌ على الشَّرِّ. 8فاَعملْ معي، يا سيِّدي، هذا المعروفَ لأنَّكَ عاهدتَني عَهدَ الأخوَّةِ باَسمِ الرّبِّ، وإنْ كُنتُ أسأتُ في شيءٍ، فاَقتُلْني أنتَ ولا تُسلِّمْني إلى يَدِ أبيكَ)). 9فقالَ لَه يوناثانُ: ((ما علَيكَ شرًّ. إذا عَلِمتُ أنَّ أبي يَنوي لكَ سُوءًا، فكيفَ لا أخبرُكَ؟)) 10فقالَ داوُدُ: ((مَنْ يُخبِرُني إذا كانَ جوابُ أبيكَ قاسيًا؟)) 11فقالَ يوناثانُ: ((تعالَ نخرُج إلى البَرِّيَّةِ)). فخرَجا.12وقالَ يوناثانُ لداوُدَ: ((يَشهدُ الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ أنِّي أستوضِحُ أبي هذا الأمرَ، في مِثلِ هذِهِ السَّاعةِ، غَدًا أو بَعدَ غَدٍ، فإنْ كانَ خيرٌ أُخبرُكَ 13وإنْ كانَ يَنوي لكَ سُوءًا، فويلٌ لي مِنَ الرّبِّ إذا لم أُخبِرْكَ وأصرِفْكَ فتَمضيَ بأمانٍ. وليكُنِ الرّبُّ معَكَ كما كانَ معَ أبي. 14وإنْ صِرتَ ملكًا وأنا حيًّ فكُنْ أمينًا لِعَهدِكَ لي باَسمِ الرّبِّ، وإنْ مُتُّ 15فلا تقطَعْ علاقَتَكَ الطيِّبةَ بأهلِ بَيتي أبدًا، حتى لو أهلَكَ الرّبُّ كُلَ واحدٍ مِنْ أعدائِكَ عَنْ وجهِ الأرضِ. 16وليَنتَقِمِ الرّبُّ مِنْ بَيتِ داوُدَ إذا قضيتَ على اسمِ يوناثانَ مِنْ بَيتِ شاوُلَ)). 17وأعادَ يوناثانُ على داوُدَ يَمينَ حُبِّهِ لَه، لأنَّهُ أحبَّه كحُبِّهِ لِنفْسِهِ.18ثُمَ قالَ يوناثانُ لِداوُدَ: ((غَدًا أوَّلُ الشَّهرِ، سيظهَرُ غيابُكَ فيهِ لأنَّ مقعَدَكَ يكونُ خاليًا. 19وبَعدَ غَدٍ يَزدادُ غيابُكَ ظُهورًا فاَذهَبْ إلى المَوضِعِ الذي اَختَبَأتَ فيهِ سابِقًا، واَنتَظِرْ عِندَ كومةِ الحجارَةِ هُناكَ. 20وأنا أرمي بِثلاثَةِ أسهُمِ إلى جانِبِها كأنِّي أرمي هدَفًا. 21ثُمَ أُرسِلُ خادمي قائلاً: إذهَبْ واَلتَقِط الأسهُمَ. فإنْ قُلتُ لَه: ((ها الأسهُمُ إلى جانِبِكَ فَخذْها)) تَجيءُ أنتَ إليَ لأنَّ علَيكَ الأمانُ وما مِنْ خطَرٍ، حَيًّ هوَ الرّبُّ. 22وإنْ قُلتُ للخادِمِ: ((ها الأسهُمُ أمامَكَ)) تَنصرفُ، لأنَّ الرّبَّ هكذا يُريدُ. 23وأمَّا العَهدُ الذي قطَعناهُ، فالرّبُّ شاهدٌ علَيهِ بَيني وبَينَكَ إلى الأبدِ)).
24فاَختبَأ داوُدُ في الحقلِ. فلمَّا كانَ أوَّلُ الشَّهرِ جلَسَ المَلِكُ لِلطَّعامِ 25على كُرسيِّهِ عِندَ الحائطِ كالمُعتادِ، وجلَسَ يوناثانُ قُبالَتهُ وأبنيرُ إلى جانبِ شاوُلَ، وكانَ مقعَدُ داوُدَ خاليًا. 26ولم يقُلْ شاوُلُ في ذلِكَ اليومِ شيئًا، لأنَّهُ قالَ في نفْسِهِ: ((رُبَّما أصابَهُ عارضٌ، أو لَعلَّهُ في حالٍ غيرِ طاهرةٍ بِحسَبِ الشَّريعةِ)). 27فلمَّا كانَ اليومُ الثَّاني مِنَ الشَّهرِ خلا مقعَدُ داوُدَ أيضًا، فقالَ شاوُلُ ليوناثانَ اَبنِهِ: ((لِماذا تغيَّبَ داوُدُ اَبنُ يَسَّى البارِحةَ واليومَ عَنِ الطَّعامِ؟)) 28فأجابَهُ يوناثانُ: ((استأذَنَني إلى بَيتَ لَحمَ 29وقالَ: ((دَعني أنصَرِفُ إلى أهلي لأنَّهُم يُقَدِّمونَ ذبيحةً في المدينةِ، وإخوتي أمروني بأنْ أكونَ هُناكَ. والآنَ إذا كُنتُ أحظى بِرِضاكَ دَعني أذهَبُ وأراهُم. لِذلِكَ لم يحضَرْ مائِدةَ المَلِكِ)).30فغَضِبَ شاوُلُ على يوناثانَ وقالَ لَه: ((يا اَبنَ الفاجرةِ العاصيةِ أتَحسَبُني لا أعلَمُ أنَّكَ مُتَحزِّبٌ لاَبنِ يَسَّى لِخزيكَ وعارِ أمِّكَ؟ 31فما دامَ اَبنُ يَسَّى حيُا على الأرضِ، فلا تَثبُتُ أنتَ ولا مَملَكتُكَ. والآنَ أرسِلْ مَنْ يَجيئُني بهِ، لأنَّهُ يستحِقُّ الموتَ)). 32فأجابَهُ يوناثانُ: ((لِماذا تَنوي قَتلَهُ؟ ما الذي فعَلَ؟)) 33فصوَّبَ شاوُلُ الرُّمحَ إليهِ كما لو أرادَ أنْ يطعَنهُ بهِ، فعرَفَ أنَّ أباهُ عزَمَ على قَتلِ داوُدَ. 34فقامَ عَنِ المائِدةِ بِغضَبٍ شديدٍ، ولم يأكُلْ في ذلِكَ اليومِ، لأنَّهُ حَزِنَ على داوُدَ ولأنَّ أباهُ أهانَهُ.35وفي الصَّباحِ التالي خرَج يوناثانُ إلى الحقلِ لِلِقاءِ داوُدَ حسَبَ الموعدِ، ومعَهُ خادمٌ صغيرٌ. 36وقالَ لِلخادِمِ: ((أُركُضْ واَلتَقطِ السِّهامَ التي أطلِقُها)). ورَمى بِسَهمِ سَقطَ أمامَهُ. 37فلمَّا بَلغَ الخادِمُ موضِعَ السَّهمِ ناداهُ يوناثانُ وقالَ لَه: ((السَّهمُ أمامَكَ)). 38ثمَ قالَ لَه: ((لا تَقِفْ. تَعالَ مُسرِعًا)). فالتَقطَ الخادمُ السَّهمَ وعادَ إلى مولاهُ. 39ولم يكنْ يَعلَمُ شيئًا، بل كانَ يوناثانُ وداوُدُ يَعلَمانِ ما يَعني هذا. 40ثُمَ أعطى يوناثانُ سِلاحَهُ لِلخادمِ وقالَ لَه: ((إذهَبْ وخذْهُ إلى المدينةِ)). 41فما أنِ اَنصرَفَ الخادِمُ حتى قامَ داوُدُ مِنْ جانِبِ كومةِ الحجارَةِ وسَجدَ على وجهِهِ إلى الأرضِ ثَلاثَ مرَّاتٍ. ثُمَ تَعانَقا وبكَيا، وكانَ بُكاءُ داوُدَ أشَدَ. 42وقالَ يوناثانُ لِداوُدَ: ((إذهَبْ بِأمانٍ. نحنُ حَلَفنا باَسمِ الرّبِّ وقُلْنا: لِيَكنِ الرّبُّ شاهدًا بَيني وبَينَكَ، وبَينَ ذرِّيَّتي وذرِّيَّتِكَ إلى الأبدِ)).

داود يهرب من وجه شاول

21 فقامَ داوُدُ وهرَبَ، وأمَّا يوناثانُ فعادَ إلى المدينةِ. 2وذهبَ داوُدُ إلى أخيمالِكَ الكاهنِ في نوبَ، فاَضطرَبَ أخيمالِكُ حينَ رآهُ وسألَهُ: ((لِماذا أنتَ وحدَكَ، وما معَكَ أحدٌ؟)) 3فأجابَه داوُدُ: ((كلَّفني المَلِكُ بأمرٍ وقالَ لي لا تَدَعْ أحدًا يعرِفُ أيَ شيءٍ عَنِ المهمَّةِ التي كَلَّفتُكَ بِها. وأمَّا رِجالي، فلي موعدٌ معَهُم في موضِعِ كذا. 4والآنَ ما عِندَك؟ أعطِني خمسةَ أرغِفَةٍ أو ما تَيسَّرَ)). 5فأجابَهُ الكاهنُ: ((ما عِندي خبزٌ عاديًّ، بل خبزٌ مُقدَّسٌ. فهل صانَ رِجالُكَ أنفُسَهُم عنِ النِّساءِ؟)) 6فقالَ لَه داوُدُ: ((كيفَ لا؟ والنِّساءُ تُمنَعُ عنَّا كُلَ مرَّةٍ نخرُج فيها لأمرٍ عاديٍّ، فكم بالأحرى هذِهِ المرَّةَ التي نخرُج فيها لأمرٍ خطيرٍ؟)) 7فأعطاهُ الكاهنُ مِنَ الخبزِ المُقدَّسِ، لأنَّهُ ما كانَ عِندهُ خبزٌ غيرُ خبزِ التَّقدِمةِ المَرفوعِ مِنْ أمامِ الرّبِّ، لِيحِلَ محلَّهُ خبزٌ ساخنٌ يومَ رَفعِهِ. 8وكانَ هُناكَ في ذلِكَ اليومِ رجلٌ مِنْ عبيدِ شاوُلَ يؤدِّي فريضَةً أمامَ الرّبِّ، يُقالُ لَه دُواغُ الأدوميُّ وهو كبيرُ رُعاةِ شاوُلَ.
9وقالَ داوُدُ لأخيمالكَ: ((أما عِندَكَ هُنا رمحٌ أو سيفٌ؟ فأنا ما حَملْتُ سيفي ولا عِدَّتي لأنَّ أمرَ الملكِ كانَ عاجلاً)). 10فأجابَهُ الكاهنُ: ((هُنا سيفُ جلياتَ الفلِسطيِّ الذي قتَلتَهُ أنتَ في وادي إيلهَ، وهوَ ملفوفٌ بمنديلٍ خلفَ الأفودِ. إنْ شئتَ فخذْهُ، لأنَّ لا شيءَ هُنا غيرَهُ)). فقالَ لَه داوُدُ: ((لا سيفَ كهذا السَّيفِ، جئْني بهِ!))
11وقامَ داوُدُ وهرَبَ في ذلِكَ اليومِ مِنْ وجهِ شاوُلَ، فجاءَ إلى أخيشَ مَلكِ جتَ. 12فقالَ لَه رِجالُ حاشيَتِهِ: ((أهذا داوُدُ مَلِكُ الأرضِ؟ أما لَه كانَتِ النِّساءُ يُغنِّينَ في الرَّقصِ ويقُلنَ: ((ضرَبَ شاوُلُ الألوفَ وداوُدُ عشَراتِ الألوفِ؟))13فتأمَّلَ داوُدُ هذا الكلامَ في قلبِهِ، وخافَ جدُا مِنْ أخيشَ مَلكِ جتَ. 14فراحَ يتظاهَرُ بالجنونِ، كُلَّما وقَعَت علَيهِ العُيونُ، ويَخبُطُ على مَصاريعِ البابِ تارِكًا لُعابَهُ يَسيلُ على لِحيَتِه. 15فقالَ أخيشُ لِرِجالهِ: ((ألا ترونَ أنَّ هذا الرَّجلَ مجنونٌ؟ فلماذا أتيتُم بهِ إليَّ؟)) 16وهل يَنقصُني مَجانينُ، فجئتُم بهِ إلى هُنا؟ فاَترُكوهُ يذهبُ. في هذا البيتِ لا مَكانَ لهُ)).

شاوُل يذبح الكهنة

22 وهرَبَ داوُدُ مِنْ جتَ ولَجأَ إلى مغارَةِ عَدلاَمَ. فلمَّا سَمِعَ إخوتُهُ وجميعُ بَيتِ أبيهِ بالأمرِ نزَلوا إلى هُناكَ. 2واَنضَمَ إليهِ كُلُّ مَنْ ضاقَت بهِ الحالُ، أو كانَ علَيهِ دَينٌ، أو شعرَ بِمَرارةِ نفْسٍ، فتولَّى قيادَتَهُم وصارَ معَهُ نحوَ أربعِ مئةِ رجلٍ.
3ثُمَ ذهبَ داوُدُ مِنْ هُناكَ إلى مِصفاةٍ في أرضِ مُوآبَ، وقالَ لمَلِكِ موآبَ: ((ليُقِمْ أبي وأمِّي عِندَكُم حتى أرى ما يفعَلُ اللهُ بي)). 4وأخذَهُما إلى مَلِكِ مُوآبَ، فأقاما عِندَهُ كُلَ أيّامِ اَختباءِ داوُدَ في المَغاوِرِ. 5فقالَ جادُ النبيُّ لداوُدَ: ((لا تُقِمْ في هذِهِ المَغاوِرِ. إذهَبْ واَدخلْ أرضَ يَهوذا)). فذهَبَ داوُدُ مِنْ هُناكَ ودخلَ غابةَ حارِثَ.6وسَمِعَ شاوُلُ أنَّ داوُدَ ظهَر معَ رِجالِهِ، وكانَ بِجبعةَ تَحتَ شجرَةِ الأثلَةِ على التَّلَّةِ، ورُمحُهُ بيدِهِ وجميعُ رجالِهِ حولَه. 7فقالَ لهُم: ((إسمَعوا يا بَني بنيامينَ. أتَظنُّونَ أنَّ اَبنَ يَسَّى يُعطيكُم حُقولاً أو كُرومًا، أو يجعلُكُم جميعًا رؤساءَ مئاتٍ 8حتى تآمَرتُم عليَ كُلُّكُم ولا واحدٌ فيكُم أعلَمَني عِندَما عاهَدَ اَبني اَبنَ يَسَّى، ولا فيكُم مَنِ اَهتمَ بي وأعلَمَني أنَّ اَبني أثارَ عليَ أحدَ رجالي حتى كَمَنَ لي كما ترونَ اليومَ؟)) 9فقالَ دُواغُ الأدوميُّ، وكانَ واقِفًا معَ رجالِ شاوُلَ: ((رأيتُ اَبنَ يَسَّى عِندَما جاءَ إلى أخيمالِكَ بنِ أخيطوبَ في نُوبَ، 10فسألَ لَه الرّبَّ عمَّا يفعَلُهُ، وأطعمَهُ، وأعطاهُ سيفَ جلياتَ الفلِسطيِّ)).
11فاَستدعى شاوُلُ أخيمالِكَ وجميعَ بَيتِ أبيهِ الكهنَةَ الذين في نُوبَ، فحضَروا إليهِ كُلُّهُم. 12فقالَ شاوُلُ: ((إسمعْ يا اَبنَ أخيطوبَ)). فأجابَهُ: ((ها أنا يا سيِّدي)). 13فقالَ لَه شاوُلُ: ((لماذا تآمَرتُما عليَ أنتَ واَبنُ يَسَّى، فأعطيتَهُ خبزًا وسيفًا، وسألتَ لَه اللهَ ليتمرَّدَ عليَ ويكمُنَ لي كما ترَى اليومَ؟)) 14فأجابَهُ أخيمالِكُ: ((أيُّ رجلٍ مِنْ جميعِ رجالِكَ أمينٌ مِثلَ داوُدَ صهرِكَ وقائدِ حرسِكَ والمكرَّمِ في بَيتِكَ؟ 15أفي هذا اليومِ دُونَ سواهُ حلَّلتُ لنفْسي أنْ أسألَ اللهَ لَه؟ كلاَ، يا سيِّدي المَلِكُ، لا تتَّهمْني ولا تتَّهِمْ أهلي، فلا علمَ لي بهذا الأمرِ مِنْ قليلٍ أو كثيرٍ)). 16فقالَ لَه المَلِكُ: ((موتًا تموتُ يا أخيمالِكُ، أنتَ وجميعُ أهلِكَ)). 17ثُمَ أمرَ الحرَسَ الواقفينَ حولَه: ((تقدَّموا واَقتُلوا كهنةَ الرّبِّ لأنَّهُم هُم أيضًا وضَعوا أيديَهُم بيَدِ داوُدَ، ولأنَّهُم عَلِموا أنَّهُ هاربٌ ولم يُخبِروني)). فرفَضَ الحرَسُ أنْ يَرفعوا أيديَهُم على كهنَةِ الرّبِّ. 18فقالَ المَلِكُ لدُواغَ الأدوميِّ: ((تقدَّمْ أنتَ واَقتُلِ الكهنَةَ)). فتقدَّمَ دُواغُ وقتَلهُم وقتَلَ في ذلِكَ اليومِ خمسةً وثمانينَ رجلاً لابسي أفودِ كتَّانٍ. 19ثُمَ ضربَ شاوُلُ نُوبَ، مدينةَ الكهنَةِ، بِحَدِّ السَّيفِ فسقَطَ الرِّجالُ والنِّساءُ والأطفالُ والرضَّعُ والبقَرُ والحميرُ والغنَمُ.20ولكنَّ أبياثارَ، اَبنَ أخيمالِكَ نَجا وهرَبَ إلى داوُدَ 21وأخبرَهُ أنَّ شاوُلَ قتَلَ كهنةَ الرّبِّ. 22فقالَ لَه داوُدُ: ((حينَ رأيتُ دُواغَ الأدوميَ هُناكَ، في ذلِكَ اليومِ، عرفْتُ أنَّهُ سيُخبِرُ شاوُلَ. فأنا الذي سبَّبتُ موتَ بَيتِ أبيكَ كُلِّهِم 23فأقِمْ عِندي ولا تخفْ، لأنَّ شاوُلَ الذي يَطلبُ حياتَكَ يطلُبُ حياتي كذلِكَ. فأنتَ عِندي في أمانٍ)).

داوُد في قعيلة

23 وقيلَ لداوُدَ: ((هَا الفلِسطيُّونَ يُهاجمونَ مدينةَ قعيلَةَ وينهَبونَ البيادِرَ)). 2فسألَ داوُدُ الرّبَّ: ((هل أذهبُ وأضربُ أولئِكَ الفلِسطيِّينَ؟)) فأجابَهُ الرّبُّ: ((إذهبْ واَضربْهُم وأنقذْ قعيلَةَ)). 3ولكنَّ رجالَه قالوا لَه: ((نحنُ هُنا في يَهوذا خائفونَ، فكيفَ إذا ذهَبنا إلى قعيلَةَ لمُحاربةِ جيوشِ الفلِسطيِّينَ؟)) 4فعادَ داوُدُ وسألَ الرّبَّ، فأجابَهُ الرّبُّ: ((قُمِ اَنزلْ إلى قعيلَةَ، لأنِّي أسلِّمُ الفلِسطيِّينَ إلى يَدِكَ)). 5فسارَ داوُدُ ورجالُهُ إلى قعيلَةَ، وحارَبَ الفلِسطيِّينَ، وأنزلَ بِهِم هزيمةً عظيمةً وساقَ مواشيَهُم، وخلَّصَ أهلَ المدينةِ مِنهُم.6وكانَ لمَّا هرَبَ أبياثارُ بنُ أخيمالِكَ إلى داوُدَ في قعيلَةَ أنَّهُ نزَلَ وفي يدِهِ أفودٌ. 7وقيلَ لشاوُلَ إنَّ داودَ جاءَ إلى قعيلَةَ، فقالَ: ((أسلَمَهُ اللهُ إلى يَدي، لأنَّهُ وقَعَ في فَخ حينَ دخلَ مدينةً لها أبوابٌ ومَغاليقُ)). 8ودَعا شاوُلُ جميعَ جنودِه للحربِ والنُّزولِ إلى قعيلَةَ لمُحاصرةِ داوُدَ ورِجالِهِ. 9وعرَفَ داوُدُ بالأمرِ، فقالَ لأبياثارَ الكاهنِ: ((هاتِ الأفودَ)).
10وقالَ داوُدُ: ((أيُّها الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ، سَمعتُ أنَّ شاوُلَ نازِلٌ إلى قعيلَةَ ليُخرِّبَ المدينةَ مِنْ أجلي، 11فهل يُسَلِّمُني أهلُها إلى يَدِهِ؟ وهل هوَ نازِلٌ كما سمِعتُ؟ أيُّها الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ أخبِرْني)). فقالَ الرّبُّ: ((هوَ نازِلٌ)). 12فقالَ داوُدُ: ((وهل يُسَلِّمُني أهلُ قعيلَةَ أنا ورِجالي إلى يَدِ شاوُلَ؟)) فقالَ الرّبُّ: ((يُسَلِّمونَكم)). 13فقامَ داوُدُ ورِجالُه، وهُم نحوَ سِتِّ مئةِ رجلٍ، وخرَجوا مِنْ قَعيلَةَ، ولمَّا علِمَ شاوُلُ بذلِكَ اَمتنَعَ عَنِ الخروج لِمُحاربَتِهِ.

داود في بريّة زيف

14وأقامَ داوُدُ في برِّيَّةِ زيفَ، في مَغاوِرِ الجبلِ هُناكَ. وكانَ شاوُلُ لا يتوقَّفُ عنِ البحثِ عنهُ، ولكِنَّ الرّبَّ لم يُسلِّمْهُ إلى يَدِهِ. 15وخافَ داوُدُ لأنَّ شاوُلَ خرَج يطلُبُ حياتَهُ. وكانَ داوُدُ في ذلِكَ الوقتِ قُربَ حورَشَ في بَرِّيَّةِ زيفَ. 16فقامَ يوناثانُ بنُ شاوُلَ وجاءَ إليهِ في الغابةِ وقوَّى قلبَهُ باللهِ 17وقالَ لَه: ((لا تخفْ لأنَّ يدَ أبي لنْ تَطالَكَ، وهوَ يعلَمُ أنَّكَ مَلِكٌ على إِسرائيلَ وأكونُ لكَ المُساعِدَ)). 18وتعاهَدَ الاثنانِ أمامَ الرّبِّ. وبَقيَ داوُدُ في الغابِ، بَينَما عادَ يوناثانُ إلى بَيتِهِ.
19وتوجهَ بعضُ سكَّانِ زيفَ إلى شاوُلَ في جبعَةَ وقالوا لَه: ((ألا تعلَمُ أنَّ داوُدَ مُختبئِّ عِندَنا في مَغاوِرِ الغابِ، في تَلِّ حَخيلةَ جنوبَ بَرِّيَّةِ يَهوذا؟ 20فاَنزِلِ الآنَ، أيُّها المَلِكُ، وحقِّقْ ما يَشتهيهِ قلبُكَ، ونحنُ نسلِّمُهُ إلى يَدِكَ)). 21فقالَ شاوُلُ: ((يُباركُكُمُ الرّبُّ لأنَّكُم جئتُم لِمَعونَتي. 22فاَنصَرِفوا الآنَ وتأكَّدوا مِنَ الأمرِ، وفتِّشوا عنهُ وعيِّنوا مكانَهُ مِنْ آثارِ قدمَيهِ وممَّن رآهُ هُناكَ. فهوَ كما قيلَ لي شديدُ الدَّهاءِ. 23واَرْصُدوا جميعَ المَخابئِ التي يَختَبئْ فيها، وعودوا إليَ باليقينِ، فإنْ كانَ في أرضِكُم سِرتُ إليكُم للبَحثِ عنهُ، ولو في جميعِ قبائلِ بَني يَهوذا)). 24فقامَوا وذَهَبوا إلى زيفَ قُدَّامَ شاوُلَ. وكانَ داوُدُ ورجالُهُ في سَهلِ بَرِّيَّةِ مَعونَ جنوبَ بَرِّيَّةِ يَهوذا.25وسارَ شاوُلُ ورِجالُهُ في طَلَبِ داوُدَ. وعَلِمَ داوُدُ، فهربَ إلى الصَّخرةِ التي في بَرِّيَّةِ مَعونَ واَختبأَ هُناكَ. فلمَّا سمِعَ شاوُلُ بذلِكَ تبِعَهُ إلى بَرِّيَّةِ مَعونَ. 26وهوَ يَسيرُ جانِبَ الجبَلِ مِنْ هُنا، وداوُدُ ورِجالُهُ في الجانِبِ الآخرِ مِنْ هُناكَ. وكانَ داوُدُ مُسرِعًا في هرَبِهِ مِنْ شاوُلَ ورِجالِهِ الذينَ أحاطوا بهِ وبِرجالِهِ للقبضِ علَيهِم. 27فجاءَ رسولٌ إلى شاوُلَ وقالَ لَه: ((أسرِعْ بالعودةِ لأنَّ الفلِسطيِّينَ اَجتاحوا البِلادَ)). 28فرجعَ عنْ مُطارَدَةِ داوُدَ، وسارَ لِمُلاقاتِهِم. لذلِكَ دُعيَ ذلِكَ الموضِعُ صخرةَ الفَصْلِ.

داود يعف عن شاول

24 وذهبَ داوُدُ مِنْ هُناكَ والتجأَ إلى مَغاوِرِ عين جديٍ.2فلمَّا رجعَ شاوُلُ مِنْ مُطاردَةِ الفلِسطيِّينَ قيلَ لَه: ((ها داوُدُ في بَرِّيَّةِ عين جديٍ)). 3فاَنتَقى ثَلاثَةَ آلافِ رَجلٍ من جميعِ بَني إِسرائيلَ، وسارَ في طلَبِ داوُدَ ورجالِهِ شرقيَ المكانِ المَعروفِ بصخورِ الوعولِ. 4وجاءَ إلى حَظائِرِ الغنَمِ التي في الطَّريقِ وكانَت هُناكَ مَغارةٌ، فدَخلَها ليقضيَ حاجتَهُ. وكانَ داوُدُ ورجالُه مُختبئينَ في باطنِ المَغارةِ، 5فقالَ لَه رجالُهُ: ((هذا هوَ اليومُ الذي قالَ لكَ الرّبُّ: ((ها أنا أسَلِّمُ فيهِ عدوَّكَ إلى يدِكَ فتفعَلُ بهِ ما تراهُ حسنًا)). فقامَ داوُدُ وقطعَ طرَفَ جبَّةِ شاوُلَ خفيةً. 6وبعدَ ذلِكَ وبَّخهُ ضميرُهُ عمَّا فعَلَ، 7وقالَ لرجالِهِ: ((حَرامٌ عليَ مِنَ الرّبِّ أنْ أفعَلَ هذا بسيِّدي شاوُلَ، وأرفَعَ يَدي على مَنْ مسحَهُ الرّبُّ مَلِكًا)). 8وردَعَ رجالَهُ بالكلامِ، ومنَعَهُم مِنَ الهُجومِ على شاوُلَ. ثُمَ قامَ شاوُلُ وخرج منَ المَغارةِ وسارَ في طريقِهِ.9ثُمَ خرَج داوُدُ وراءَهُ مِنَ المَغارةِ وناداهُ: ((يا سيِّدي المَلِكُ)). فاَلتفَتَ شاوُلُ إلى خلفِهِ، فاَنحنى داوُدُ حتى الأرضِ، 10وقالَ لَه: ((لماذا تُصدِّقُ القائلينَ لكَ إنَّ داوُدَ يَطلبُ أذاكَ؟ 11ها عيناكَ رأتا اليومَ أنَّ الرّبَّ أسلمَكَ إلى يَدي في المَغارةِ، وأشارَ عليَ رجالي أنْ أقتُلَكَ، ولكنِّي أشفَقتُ علَيكَ وقُلتُ: لا أرفَعُ يَدي على سيِّدي الذي مسحَهُ الرّبُّ. 12فاَنظُرْ يا أبي، ها طرَفُ جبَّتِكَ في يَدي. قَطعتُهُ ولم أقتُلْكَ فتَعلَمُ أنِّي لا أُضمِرُ لكَ شرُا ولا خيانةً. ولم أُذنِبْ إليكَ، وأنتَ تُطاردُني لتَقتُلَني. 13فليَحكُمِ الرّبُّ بَيني وبَينكَ وينتقِمْ لي مِنكَ، وأمَّا يَدي فلا أرفَعُها علَيكَ. 14كما يقولُ المَثلُ القديمُ: ((مِنَ الأشرارِ سيخرُج الشَّرُّ))، لذلِكَ لن أرفَعَ يَدي علَيكَ. 15فمَنْ تُطارِدُ إذًا على مَنْ خرَج مَلِكُ إِسرائيلَ اَنظُروا مَنْ يُطارِدُ كلبًا ميتًا أو برغوثًا. 16فليكُنِ الرّبُّ ديَّانًا يَحكُمُ بَيني وبَينَكَ، ولينظُرْ إلى دَعوايَ ويُدافِعْ عَنها، ويُنقِذْني مِنْ يَدِكَ)).
17فلمَّا اَنتَهى داوُدُ مِنْ كلامِهِ هذا، قالَ شاوُلُ: ((أهذا صوتُكَ يا اَبني داوُدُ؟)) ورفَعَ صوتَهُ وبكى. 18ثُمَ قالَ لداوُدَ: ((أنتَ أحسَنُ منِّي، أنتَ جازيتَني خيرًا وأنا جازيتُكَ شرُا. 19والخيرُ الذي صَنعتَ إليَ اليومَ عظيمٌ، لأنَّ الرّبَّ أسلمَني إلى يَدِكَ ولم تَقتُلْني. 20فأيُّ رجلٍ إذا تمكَّنَ مِنْ عدُوِّهِ يعفو عَنهُ؟ ألا جازاكَ الرّبُّ خيرًا لِما صَنعتَ معي اليومَ. 21والآنَ تأكَّدتُ أنَّكَ ستَصيرُ مَلِكًا، وأنَّ مملكةَ إِسرائيلَ تثبُتُ في يَدِكَ. 22فاَحلِفْ ليَ الآنَ بالرّبِّ أنَّكَ لنْ تَقطعَ نسلي مِنْ بَعدي، ولا تُبيدَ اَسمي مِنْ بَيتِ أبي)). 23فحلَفَ لَه داوُدُ. واَنصرَفَ شاوُلُ إلى بَيتِهِ. وأمَّا داوُدُ فصعِدَ معَ رجالِهِ إلى مَخبإِهِ في المَغاورِ.

وفاة صموئيل وزواج داود

25 وتُوفِّيَ صَموئيلُ، فاَجتمَعَ بَنو إِسرائيلَ، وناحوا علَيهِ ودَفنوهُ قريبًا مِنْ بيتِهِ في الرَّامةِ. وبَعدَ هذا قامَ داوُدُ ونزَلَ إلى بَرِّيَّةِ فارانَ.2وكانَ هُناكَ رجلٌ يُقيمُ في مدينةِ مَعونَ ولَه أملاكٌ في الكرمَلِ، وكانَ هذا الرَّجلُ غنيُا جدُا، لَه ثَلاثَةُ آلافٍ مِنَ الغنَمِ وألفٌ مِنَ المعَزِ، وكانَ يجزُّ غنَمَهُ في الكرمَلِ. 3واَسمُ الرَّجلِ نابالُ واَسمُ زوجتِهِ أبيجايِلُ. وكانَت أبيجايِلُ ذَكيَّةً وجميلةً وكانَ نابالُ رجلاً فظُا سيِّئَ التَّصرُّفِ، وهوَ مِنْ قبيلَةِ كالَبَ. 4فسمِعَ داوُدُ وهوَ في البَرِّيَّةِ أنَّ نابالَ يجزُّ غنَمَهُ، 5فأرسَلَ إليهِ عشَرَةً مِنَ الفِتيانِ وقالَ لهُم: ((روحوا إلى نابالَ في الكرمَلِ، وسلِّموا علَيهِ باَسمي 6وقولوا لَه: ((عشتَ ودُمتَ سالِمًا أنتَ وأهلُكَ وكُلُّ ما لَكَ. 7سَمِعتُ الآنَ أنَّكَ تجزُّ غنَمَكَ فاَعلَمْ أنَّ رُعاتَكَ كانوا معَنا، فما أذَيناهُم ولا أخذْنا مِنهُم شيئًا طُولَ إقامَتِهم في الكرمَلِ. 8سَلْ رُعاتَكَ يُخبِروكَ. فليَنعَمْ رُسُلي بِرِضاكَ، لأنَّهُم جاؤوا إليكَ في يومِ خيرٍ، فاَبعَثْ معَهُم لاَبنِكَ داوُدَ ورِجالِه ممَّا تَيسَّر)).
9فجاءَ الفِتيانُ إلى نابالَ وكلَّموهُ بكلِّ هذا الكلامِ باَسمِ داوُدَ. واَنتَظَروا. 10فأجابَهُم نابالُ: ((مَنْ هوَ داوُدُ؟ مَنْ هوَ اَبنُ يَسَّى؟ كثُرَ اليومَ العبيدُ الذينَ هرَبوا مِنْ عِندِ أسيادِهِم. 11كيفَ لي أنْ آخذَ خبزي ومائي وذبيحَتي التي ذَبحتُ للَّذينَ يَجزُّونَ غنَمي وأُعطيها لقومِ لا أعرِفُ مِنْ أينَ هُم؟)) 12فرجعَ الفِتيانُ وأخبَروا داوُدَ بِما سَمِعوا. 13فقالَ داوُدُ لِرِجالهِ: ((تَقلَّدوا سُيوفَكُم)). ففَعَلوا وتَقلَّدَ داوُدُ سيفَهُ أيضًا، وصعِدَ على رأسِ أربعِ مئةِ رَجلٍ، وبَقيَ مِئَتا رَجلٍ يَحرسونَ الأمتعةَ.14فقالَ واحدٌ مِنْ خدَمِ نابالَ لأبيجايلَ زوجتِهِ: ((أرسَلَ داوُدُ رُسلاً مِنَ البَرِّيَّةِ يُسلِّمونَ على سيِّدِنا، فثارَ غضبُهُ علَيهِم. 15ورجالُ داوُدَ أحسَنوا إلينا جدُا، فما آذونا وما أخذوا لنا شيئًا كُلَ أيّامِنا معَهُم في البَرِّيَّةِ، 16وكانوا يُدافِعونَ عنَّا ليلاً ونهارًا طُولَ إقامَتِنا معَهُم ونحنُ نرعى الغنَمَ. 17فاَعلَمي هذا واَنظُري الآنَ ماذا تَعملينَ، لأنَّ الشَّرَ يتهدَّدُ سيِّدَنا وكُلَ أهلِ بَيتِهِ، وهوَ صَعبُ المزاج لا يَقدِرُ أحدٌ أنْ يُكلِّمَهُ)).18فأسرَعَت أبيجايلُ وأخذَت مئتي رَغيفٍ، وزقَّي خمرٍ، وخمسةَ خرافٍ مَشويَّةٍ، وخمْسَ كيلاتٍ مِنَ الفَريكِ، ومئةَ عُنقودٍ مِنَ الزَّبيبِ، ومئتَي قُرصٍ مِنَ التِّينِ، وحملَتْ ذلِكَ كُلَّهُ على حميرٍ 19وقالَت لِخدَمِها: ((إستَبِقوني فأتبعَكُم)). ولم تُخبِرْ زَوجها نابالَ شيئًا. 20وبَينَما هيَ راكبَةٌ على الحمارِ ونازِلةٌ في لِحفِ الجبَلِ، إذا بِداوُدَ ورِجالِهِ مُنحدِرونَ صَوبَها فاَلتقَت بِهِم.
21وكانَ داوُدُ يقولُ في نفْسِهِ: ((عبَثًا حافَظتُ على ما لهذا الرَّجلِ في البَرِّيَّةِ، فما فقَدَ مِنْ جميعِ ما هوَ لَه شيئًا، فبادلَني الخيرَ شرُا. 22ويلٌ لي مِنَ اللهِ إنْ أبقَيتُ إلى الصُّبحِ ذَكَرًا مِنْ جميعِ أهلِ بَيتِهِ)).23فلمَّا رأت أبيجايِلُ داوُدَ، نزَلَت في الحالِ عَنْ حمارِها واَنحنَت حتى الأرضِ أمامَهُ،
24ووقَعَت على رِجليهِ وقالت: ((عليَ يقعُ اللَّومُ يا سيِّدي، فَدَعْني أنا جاريَتكَ أتكلَّمُ على مسمَعِكَ، وأصغِ أنتَ لِكلامي. 25لا تهتمَ بهذا الرَّجلِ اللَّئيمِ نابالَ، لأنَّ اَسمَهُ يَنطبِقُ على مُسمَّاهُ وهوَ الحَماقةُ. فأمَّا أنا جاريَتُكَ فما رأيتُ الذينَ أرسلتَهُم. 26والآنَ يا سيِّدي، حَيًّ هوَ الرّبُّ وحَيًّ أنتَ، إنَّ الرّبَّ الذي منعَكَ عَنْ سَفكِ الدِّماءِ بيَدِكَ اَنتِقامًا لِنَفْسِكَ، سَيُعاقبُ أعداءَكَ وكُلَ مَنْ يَطلُبُ لكَ الشَّرَ مِثلَ نابالَ. 27والآنَ إليكَ بهذِهِ الهديَّةِ التي جاءَتكَ بِها جاريتُكَ، فأعطِها لرِجالِكَ. 28واَصفَحْ عَنْ إساءةِ جاريَتِكَ إليكَ، ولا بُدَ أنْ يُقيمَ لكَ الرّبُّ مُلكًا وطيدًا، لأنَّكَ يا سيِّدي تُحاربُ حروبَ الرّبِّ ولا تفعَلُ شرُا طُولَ أيّامِ حياتِكَ. 29وإذا قامَ أحدٌ ليُطاردَكَ ويَطلبَ حياتَكَ، فلتَكُنْ حياتُكَ يا سيِّدي مَصرورةً في صُرَّةِ الأحياءِ معَ الرّبِّ إلهِكَ، وأمَّا حياةُ أعدائِكَ فليَرمِها الرّبُّ كما في كفَّةِ المِقلاعِ. 30وإذا عَمِلَ الرّبُّ لكَ يا سيِّدي كُلَ ما وعدَكَ بهِ مِنَ الخيرِ وجعَلَكَ رئيسًا على إِسرائيلَ، 31فلا يكونُ هُنالِكَ ما يُخلِّيكَ تشعُرُ بالنَّدَمِ وتَبكيتِ الضَّميرِ لأنَّكَ سَفَكتَ دَمًا بِغَيرِ سبَبٍ اَنتِقامًا لِنَفْسكَ. وإذا أنعَمَ الرّبُّ علَيكَ، يا سيِّدي، فاَذكرْني أنا جاريَتُكَ)).32فقالَ داوُدُ لأبيجايِلَ: ((مُبارَكٌ الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ الذي أرسَلَكِ اليومَ إليَ. 33مُبارَكَةٌ حِكمَتُكِ، ومُبارَكَةٌ أنتِ، لأنَّكِ مَنَعتِني اليومَ مِنْ سَفكِ الدِّماء اَنتِقامًا لِنَفْسي بيَدي. 34ولكِنْ، حَيًّ هوَ الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ الذي مَنعَني عَنِ الإساءةِ إليكِ، لو لم تُسرِعي وتأتي إليَ لَما بَقيَ لِنابالَ إلى الصُّبحِ ذَكَرٌ في بَيتِه)).
35وأخذَ داوُدُ مِنْ يَدِها الهديَّةَ وقالَ لها: ((عودي إلى بَيتِكِ بِسلامِ، واَعلَمي أنِّي سَمعتُ لكِ وأكرَمتُكِ)).36فعادت أبيجايلُ إلى نابالَ، فإذا في بَيتِهِ وليمةٌ كوليمةِ المُلوكِ. وكانَ نابالُ مُبتهِج القلبِ مِنْ شدَّةِ السُّكرِ، فلم تُخبرْهُ أبيجايِلُ بِشيءٍ إلى طلوعِ الصَّباحِ. 37وعِندَما أفاقَ مِنْ سُكرِهِ في الصَّباحِ أخبرَتهُ بكُلِّ ما جرى لها، فصارَ مِثلَ الحجرِ وماتَ قلبُهُ في صَدرِهِ. 38وبَعدَ نحوِ عشَرَةِ أيّامِ ضربَ الرّبُّ نابالَ فماتَ.39فلمَّا سمِعَ داوُدُ بموتِ نابالَ قالَ: ((تبارَكَ الرّبُّ الذي اَنتَقَم مِنهُ على ما عيَّرني بهِ، ومَنَعني أنا عبدهُ عنِ الشَّرِّ وردَ شَرَ نابالَ إلى رأسِهِ)). وأرسَلَ داوُدُ إلى أبيجايِلَ يُخبِرُها أنَّهُ يُريدُ أنْ يأخذَها زَوجةً لهُ. 40فجاءَها رُسلُ داوُدَ في الكَرمَلِ وقالوا لها: ((أرسَلَنا داوُدُ إليكِ طالبًا أنْ يأخذَكِ زَوجةً لهُ)). 41فقامَت واَنحنَت حتى الأرضِ وقالت: ((إعتَبِرْ جاريَتَكَ، أمَةً لكَ، يا سيِّدي لِتَغسِلَ أرجلَ عبيدِكَ)). 42وقامَت مُسرِعةً ورَكبَت حمارًا ومَعَها خمسٌ مِنْ جواريها وراءَها، وتَبِعت رُسُلَ داودَ وصارت لَه زوجةً.43وتزوَّج داوُدُ أيضًا أخينوعَمَ مِنْ يزرَعيلَ فصارَ لَه زَوجتانِ. 44فأمَّا شاوُلُ، فأعطى ميكالَ اَبنَتَهُ التي تَزوَّجها داوُدُ زوجةً لِفلطيِّ بنِ لايشَ مِنْ جلِّيمَ.

داوُد يعف أيضًا عن شاول

26 وجاءَ رِجالٌ مِنْ زيفَ إلى شاوُلَ في جبعَةَ وقالوا لَه: ((ها داوُدُ مُختبِئِّ في تلِّ حَخيلَةَ عِندَ طرَفِ البَرِّيَّةِ)). 2فقامَ شاوُلُ، ومعَهُ ثَلاثَةُ آلافِ رجلٍ مِنْ خيرَةِ بَني إِسرائيلَ، ونزَلَ إلى بَرِّيَّةِ زيفَ لِلبحثِ عَنهُ. 3وعسكَرَ شاوُلُ في تلِّ حَخيلَةَ بجانِبِ الطَّريقِ عِندَ طَرفِ البَرِّيَّة. وكان داوُدُ مُقيمًا في البَرِّيَّةِ فلمَّا سمِعَ أنَّ شاوُلَ تَبِعَهُ إليها 4أرسَلَ جواسيسَ وتيقَّنَ أنَّهُ هُناكَ. 5فأسرَعَ إلى حيثُ عسكَرَ شاوُلُ ورأى الموضِعَ الذي كانَ شاوُلُ وأبنيرُ بنُ نيرَ، قائدُ جيشِهِ. وكانَ شاوُلُ نائمًا في المُعسكَرِ، والجنودُ حولَهُ. 6فسألَ داوُدُ أخيمالِكَ الحثِّيَ وأبيشايَ اَبنَ صَرويَّةَ، أخا يوآبَ: ((مَنْ يَنزلُ معي إلى شاوُلَ في المُعسكَرِ؟)) فقالَ لَه أبيشايُ: ((أنا أنزلُ معَكَ)).7فجاءَ داوُدُ وأبيشايُ إلى المُعسكَرِ ليلاً، فوجدا شاوُلَ نائمًا داخلَهُ، ورمحُهُ مغروزٌ في الأرضِ عندَ رأسِهِ، وأبنيرُ والجنودُ نيامٌ حولَه. 8فقالَ أبيشايُ لداوُدَ: ((أسلَمَ اللهُ اليومَ عدوَّكَ إلى يدِكَ، فدَعْني أطعَنُهُ بِرمحه وأسمِّرُهُ إلى الأرضِ طعنَةً واحدةً لا غيرَ)). 9فقالَ لَه داوُدُ: ((لا تقتُلْه. فمَنِ الذي يَرفعُ يدَهُ على المَلكِ، الذي مسحَهُ الرّبُّ، ويكونُ بريئًا؟)) 10وقالَ داوُدُ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ، لا أحدَ يَضرِبُهُ غيرُ الرّبِّ، إمَّا أنْ يَحينَ يومُهُ فيموتَ، وإمَّا أنْ يَنزِلَ إلى حربٍ فيَهلِكَ. 11حَرامٌ عليَ منَ الرّبِّ أنْ أرفَعَ يَدي على مَنْ مسحَهُ الرّبُّ. والآنَ فلنأخذِ الرُّمحَ الذي عِندَ رأسِهِ وكوزَ الماءِ ونَنْصرِفْ)). 12وأخذَ داوُدُ الرُّمحَ وكوزَالماءِ واَنصرَفا، مِنْ غيرِ أنْ يَنظُرَ أو يعلَمَ أو يَنتبِهَ إليهما أحدٌ، وكانوا جميعُهُم نيامًا لأنَّ نُعاسًا مِنَ الرّبِّ وقعَ علَيهِم.13ثُمَ عبرَ داوُدُ إلى الجانبِ الآخرِ مِنَ الوادي ووقَفَ بعيدًا على قِمَّةِ الجبَلِ، والمَسافةُ بَينَهُم وسيعَةٌ، 14وصاحَ بالجنودِ وبأبنيرَ بنِ نيرَ قائلاً: ((ألا تُجيبُ يا أبنيرُ؟)) فأجابَ أبنيرُ: ((ومَنْ يُناديني؟)) 15فقالَ لَه داوُدُ: ((أما أنتَ برجلٍ ومَنْ مِثلُكَ في إِسرائيلَ؟ فكيفَ لا تُحسِنُ القيامَ بواجبِكَ. 16حَيٌ هوَ الرّبُّ إنَّكُم جميعًا تَستحقُّونَ الموتَ، لأنَّكُم لم تَحرُسوا سيّدَكُمُ الذي مسحَهُ الرّبُّ. فاَنظرِ الآنَ أينَ رُمحُ المَلكِ وكوزُ الماءِ اللَّذانِ كانا عِندَ رأسِهِ)).
17فعرَفَ شاوُلُ صوتَ داوُدَ فقالَ لَه: ((أصوتُكَ هذا يا اَبني داوُدُ؟)) فقالَ لَه داوُدُ: ((هوَ صوتي يا سيِّدي المَلِكُ)). 18ثُمَ سألَهُ: ((ما بالُكَ تُطارِدُني يا سيِّدي أنا عبدُكَ؟ ما الذي فعلتُ؟ وأيَ شَرٍّ فعَلَتْهُ يَداي؟ 19فاَسمعِ الآنَ يا سيِّدي المَلِكُ كلامي: إنْ كانَ الرّبُّ أثارَكَ عليَ، فرائِحةُ مُحرقةٍ أقدِّمُها لَه تُكفِّرُ لي، وإنْ كانَ بَنو البشَرِ فهُم ملعونونَ أمامَ الرّبِّ، لأنَّهُم طَردوني اليومَ مِنْ أرضِ الرّبِّ قائلينَ اَذهبْ إلى حيثُ تعبُدُ آلهةً أخرى. 20والآنَ لا تَدعْ دمي يسقُطُ على الأرضِ بعيدًا عَنْ وجهِ الرّبِّ، فلماذا يخرُج مَلِكُ إِسرائيلَ ليطلُبَ برغوثًا مِثلي، كما يطلُبُ الصَّيَّادُ الحجلَ في الجبالِ)) .
21فقالَ شاوُلُ: ((أخطأتُ، فاَرجعْ يا اَبني داوُدُ، فأنا لن أُسيءَ إليكَ ثانيةً. فحياتي كانَت عزيزةً في عينَيكَ اليومَ، وأنا تصرَّفتُ بحماقةٍ وضلَلتُ ضلالاً كبيرًا)). 22فأجابَهُ داوُدُ: ((هذا رُمحُ المَلكِ فليَعبرْ أحدُ الجنودِ ويأخذْهُ. 23وليُكافئِ الرّبُّ كُلَ واحدٍ بحسَبِ استقامتِهِ وأمانتِهِ، فالرّبُّ أسلمَكَ اليومَ إلى يَدي وما شِئتُ أنْ أرفَعَ يَدي علَيكَ لأنَّ الرّبَّ مسحَكَ مَلِكًا. 24فكما كانَت حياتُكَ اليومَ عزيزةً في عيني، فلْتَكُنْ حياتي عزيزةً في عينَيِّ الرّبِّ ويُنقِذْني مِنْ كُلِّ ضيقٍ)). 25فقالَ لَه شاوُلُ: ((مُبارَكٌ أنتَ يا اَبني داوُدُ، ستقومُ بأعمالٍ عظيمةٍ وتنجحُ)). ثُمَ مضَى داوُدُ في طريقِه، ورجعَ شاوُلُ إلى بيتِهِ.

داود عند الفلسطيِّين

27 وقالَ داوُدُ في قلبهِ: ((سأهلِكُ يومًا بيَدِ شاوُلَ، فخيرٌ لي أنْ أهرُبَ إلى أرض الفلِسطيِّينَ، فيَيأسَ منّي ولا يعودَ يبحَثُ عنِّي في أرضِ إِسرائيلَ، وأنجو بنفْسي مِنْ يَدِهِ)). 2وعبرَ داوُدُ هوَ والستُّ مئةِ رجلٍ الذينَ معَهُ، إلى أخيشَ بنِ معوكَ مَلكِ جتَ. 3وأقامَ داوُدُ عِندَ أخيشَ بِجتَ هوَ ورجالُهُ، كُلُّ واحدٍ معَ أهلِ بَيتِهِ، وداوُدُ معَ اَمرأتَيهِ أخينوعمَ التي مِنْ يزرعيلَ وأبيجايلَ التي كانت زوجةَ نابالَ في الكَرمَلِ. 4وقيلَ لشاوُلَ إنَّ داوُدَ هرَبَ إلى جتَ، فتوقَّفَ عَنْ مُطاردَتِه.
5وقالَ داوُدُ لأخيشَ: ((إنْ كنتُ أنعَمُ بِرضاكَ، فأعطِني مكانًا في إحدى قُرى البَرِّيَّةِ لأسكنَ فيهِ. فلِماذا أسكنُ يا سيِّدي المَلِكُ في المدينةِ معَكَ؟)) 6فأعطاهُ أخيشُ في ذلِكَ اليومِ صِقلغَ التي صارت لمُلوكِ يَهوذا إلى هذا اليومِ. 7وسكنَ داوُدُ في بلادِ الفلِسطيِّينَ سنَةً وأربعَةَ أشهرٍ.8وكانَ داوُدُ يخرُج هوَ ورجالُهُ ويَغزونَ الجشوريِّينَ والجرْزِّيِّينَ والعماليقيِّينَ، وهُم قبائلُ سكنتِ الأرضَ في قديمِ الزَّمانِ مِنْ حُدودِ شورَ إلى أرضِ مِصْرَ. 9وكانَ داوُدُ يَغزو البلادَ فلا يُبقي على رَجلٍ ولا اَمرأةٍ، ويأخذُ الغنَمَ والبقَرَ والحميرَ والجمالَ والثِّيابَ ويرجعُ إلى أخيشَ. 10فيسألُهُ أخيشُ: ((أينَ غزوتُمُ اليومَ؟)) فيُجيبُه داوُدُ: ((في جنوبيِّ يَهوذا، وجنوبيِّ اليرحَمئيليِّينَ، وجنوبيِّ القَينيِّينَ)).
11ولم يَكنْ داوُدُ يأتي بأُناسٍ أحياءَ إلى جتَ لِئلاَ يُخبروا ويقولوا: فَعلَ داوُدُ كذا وكذا. وكانَت هذِهِ عادتُهُ مُدَّةَ إقامتِهِ في أراضي الفلِسطيِّين. 12وكانَ أخيشُ يُصدِّقُ داوُدَ ويقولُ في نفْسِهِ: ((جعَلَ نفْسَهُ مكروهًا لدى شعبِهِ إِسرائيلَ، فسيكونُ عبدًا لي إلى الأبدِ)).
28 وفي تلكَ الأيّامِ جمعَ الفلِسطيُّونَ جيوشَهُم ليُحاربوا إِسرائيلَ. فقالَ أخيشُ لداوُدَ: ((لا بُدَ أنَّكَ ستَنضمُّ إلى جيشي أنتَ ورِجالُكَ)). 2فأجابَهُ داوُدُ: ((وأنتَ ستعلمُ ما يفعَلُ عبدُكَ)). فقالَ أخيشُ: ((إذًا، أجعلُكَ حاملَ سلاحي طُولَ الأيَّامِ)).

شاوُل عند العرافة

3وماتَ صَموئيلُ وناحَ علَيهِ جميعُ بَني إِسرائيلَ، ودفنوهُ في الرَّامةِ مدينتِهِ. وكانَ شاوُلُ نفى العرَّافينَ والسَّحرَةَ مِنَ البلادِ. 4فاَجتمعَ الفلِسطيُّونَ وعسكَروا في شُونَم. وجمَعَ شاوُلُ رجالَ إِسرائيلَ جميعَهُم وعسكَروا في جلبوعَ. 5فلمَّا رأى شاوُلُ مُعسكَرَ الفلِسطيِّينَ خافَ واَضطربَ قلبُهُ جدُا. 6فسألَ الرّبَّ ماذا يفعَلُ، فلم يُجبْهُ الرّبُّ لا بالأحلامِ ولا بالعرافةِ ولا بالأنبياءِ. 7فقالَ لمُعاونيهِ: ((فتِّشوا لي عَنْ عرَّافةٍ حتى أذهبَ إليها وأستشيرَها)). فقالوا لَه: ((في عينَ دورٍ عرَّافةٌ)).8فتنكَّرَ شاوُلُ، ولبسَ ثيابًا غيرَ ثيابِهِ، وسارَ هوَ ورجلانِ معَهُ، وجاؤوا العرَّافةَ ليلاً. فقالَ لها: ((تكهَّني لي بالأرواحِ وأطْلِعي لي مَنْ أسمِّيهِ لكِ)). 9فقالَت لَه: ((أما علمتَ ما فعَلَ شاوُلُ، كيفَ قطعَ العَرَّافينَ والسَّحَرةَ مِنَ البِلادِ؟ فلِماذا تنصِبُ لي شرَكًا لِتُهلكَني؟)) 10فحلَفَ لها شاوُلُ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ لن يقَعَ علَيكِ ضَررٌ في هذا الأمرِ)). 11فسألَتْهُ العرَّافةُ: ((مَنْ أُطلِعُ لكَ؟)) قالَ: ((أطْلعي لي صَموئيلَ)). 12فلمَّا رأتِ العرَّافةُ صَموئيلَ، صرَخت صرخةً عاليةً وقالَت لِشاوُلَ: ((لماذا خدَعْتَني أنتَ شاوُلُ؟)) 13فقالَ لها: ((لا تخافي. ماذا رأيتِ؟)) فقالَت: ((رأيتُ رُوحًا يَطلُعُ مِنَ الأرضِ)). 14فقالَ لها: ((ما هيئَتُهُ؟)) قالَت: ((رَجلٌ شيخ يرتدي جبَّةً)). فعرَفَ شاوُلُ أنَّهُ صَموئيلُ، فسجدَ على وجهِهِ إلى الأرضِ.15فقالَ صَموئيلُ لشاوُلَ: ((لماذا أزْعجتَني وأطلَعتَني؟)) فأجابَهُ شاوُلُ: ((أنا في ضيقٍ شديدٍ، لأنَّ الفلِسطيِّينَ يُحاربونَني واللهُ أهمَلَني وما عادَ يُجيبُني لا بالأنبياءِ ولا بالأحلامِ، فدَعوتُكَ لتُخبِرَني بما أفعَلُ 16فقالَ صَموئيلُ: ((لماذا تسألُني، والرّبُّ أهملَكَ وصارَ عدوَّكَ 17وهوَ فعَلَ بكَ كما قالَ على لساني، واَنتزعَ المَملكةَ مِنْ يَدِكَ وأعطاها لصاحبِكَ داوُدَ. 18فأنتَ ما أطَعتَ أمرَ الرّبِّ وما شَفيتَ غليلَ غضَبِهِ في عماليقَ، لذلِكَ فعَلَ بكَ اليومَ ما فعَلَ. 19كذلِكَ سيُسلِّمُ الرّبُّ بَني إِسرائيلَ معَكَ إلى أيدي الفلِسطيِّينَ، وغَدًا تكونونَ معي أنتَ وبَنوكَ، وأيضًا جيشُ إِسرائيلَ يُسلِّمُهُ الرّبُّ إلى أيدي الفلِسطيِّينَ.
20فسقطَ شاوُلُ في الحالِ بطولِهِ على الأرضِ واَرتعبَ مِنْ كلامِ صَموئيلَ، وما عادت بهِ قوَّةٌ لأنَّهُ لم يَذُقْ طَعامًا كُلَ يومِهِ وليلتِهِ. 21فتَقدَّمَت إليهِ العرَّافةُ ورأتْهُ في خوفٍ شديدٍ، فقالَت لَه: ((أنا يا سيِّدي أطعْتُ أمرَكَ، وخاطرْتُ بنفْسي، وسَمعتُ لِكلامِكَ الذي كلَّمْتني بهِ. 22فاَسمعْ أنتَ الآنَ لكلامي، فأُقدِّمَ لكَ كِسرَةَ خبزٍ وتأكلَ، فتَقوى على السَّيرِ في الطَّريقِ)). 23فرفضَ وقالَ: ((لا آكلُ)). فألحَ علَيهِ مُعاوِناهُ والعَرَّافةُ أيضًا، فسمِعَ لهُم وقامَ عنِ الأرضِ وجلسَ على السَّريرِ. 24وكانَ للعرَّافةِ في البيتِ عِجلٌ مُسمَّنٌ، فأسرَعَت وذبحَتهُ وأخذَت دقيقًا وعجنتهُ وخبزتهُ فطيرًا 25وقدَّمت إلى شاوُلَ ومُعاونيهِ فأكلوا، ثُمَ قاموا واَنصرَفوا في تلكَ اللَّيلةِ.

الفلسطيون يصرفون داوُد

29 وحشدَ الفلِسطيُّونَ جميعَ جيوشِهِم في أفيقَ، وكانَ بَنو إِسرائيلَ مُخيِّمينَ على العينِ التي في يِزْرَعيلَ. 2وسارَ مُلوكُ الفلِسطيِّينَ الخمسةُ بِجيوشِهِم مئةً مئةً وألفًا ألفًا، وسارَ داوُدُ ورِجالُه في المُؤخرةِ معَ أخيشَ. 3فقالَ قادةُ الفلِسطيِّينَ: ((ماذا يفعَلُ هؤلاءِ العِبرانيُّونَ هُنا؟)) فقالَ لهُم أخيشُ: ((هذا هوَ داوُدُ أحدُ رجالِ شاوُلَ ملكِ إِسرائيلَ، وكانَ معي أيّامًا بل سِنينَ، فما وجدتُ علَيهِ مأخذًا مُنذُ أنْ قَدِمَ إلينا إلى اليومِ)). 4فغضِبوا وقالوا: ((رُدَ هذا الرَّجلَ، وليرجعْ إلى الموضِعِ الذي أقمتَهُ فيهِ، ولا ينضمَ إلينا فيكونَ لنا عدوُا في القتالِ. فبِماذا يُرضي سيّدَهُ شاوُلَ إلاَ بِرؤُوسِ رجالِنا؟ 5أما هذا هو داوُدُ الذي كانَتِ النِّساءُ يُغنِّينَ لَه في الرَّقصِ ويقُلنَ: ((ضرَبَ شاوُلُ الألوفَ وداوُدُ عشَراتِ الألوفِ؟))6فدعا أخيشُ داوُدَ وقالَ لَه: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ، أنتَ رجلٌ مُستقيمٌ، وأرى مِنَ الصَّوابِ دُخولَكَ معي في الحربِ. فأنا لم أجدْ فيكَ سوءًا مُنذُ جئتَني إلى اليومِ وأمَّا سائرُ المُلوكِ فلا يَرونَ ما أرى. 7فاَرجعِ الآنَ واَذهبْ بسلامِ، ولا تُعادِ مُلوكَ الفلِسطيِّينَ)). 8فقالَ لَه داوُدُ: ((ما الذي فعلْتُ؟ وأيَ مأخذٍ وجدْتَ عليَ مُنذُ دخلْتُ في خدمتِكَ إلى اليومِ، حتى لا أسيرَ وأُحاربَ أعداءَكَ يا سيِّدي المَلِكُ؟)) 9فأجابَهُ أخيشُ: ((أعرِفُ ذلِكَ، فأنا أراكَ صالحًا كملاكِ اللهِ، إلاَ أنَّ سائرَ المُلوكِ رأوا أنْ لا تَصعدَ معَنا إلى القِتالِ. 10فبكِّرْ صباحًا أنتَ ورجالُ سيّدِكَ شاوُلَ الذينَ جاؤوا معَكَ، بَكِّروا وعودوا حالما يطلُعُ الفجرُ)). 11فبكَّرَ داوُدُ صباحًا هوَ ورجالُهُ ورَجعوا إلى أرضِ الفلِسطيِّينَ وأمَّا الفلِسطيُّونَ فصعِدوا إلى يزرَعيلَ.

داوُد يحارب العماليقيين

30 فلمَّا وصلَ داوُدُ ورجالُهُ إلى صقلَغَ في اليومِ الثَّالثِ، كانَ العماليقيُّونَ غزَوا الجنوبَ وصقلَغَ وأحرَقوها، 2وسبَوا مَنْ فيها مِنَ النِّساءِ ولم يقتُلوا أحدًا، لا كبيرًا ولا صغيرًا، بل ساقوهم وذهَبوا في طريقِهِم. 3فلمَّا وصلَ داوُدُ ورجالُهُ إلى المدينةِ، وجدوها محروقةً بَعدَ أنْ سُبيَت نِساؤُها وبَنوها وبَناتُها. 4فرفَعَ داوُدُ والذينَ معَهُ أصواتَهُم بالبُكاءِ، حتى لم يبقَ لهُم قدرةٌ علَيهِ. 5وسُبيت حتى زوجتا داوُدَ أيضًا أخينوعَمُ اليَزرعيليَّةُ وأبيجايلُ التي كانت زوجةَ نابالَ الكَرمليِّ. 6وتضايقَ داوُدُ جدُا لأنَّ رجالَهُ شعَروا بالمَرارةِ على بَنيهِم وبناتِهِم وفكَّروا برَجمِهِ. فشدَّدَ داوُدُ عزيمتَهُ بالرّبِّ 7وقالَ لأبياثارَ الكاهنِ اَبنِ أخيمالِكَ: ((جئْني بالأفودِ))، فجاءَهُ بهِ.
8فسألَ داوُدُ الرّبَّ: ((هل أُطارِدُ هؤلاءِ الغُزاةَ وهل ألحَقُ بهِم؟)) فقالَ الرّبُّ: ((طارِدْهُم، تَلحَقْ بهِم وتُنقِذِ الأسرى)).9فسارَ داوُدُ ورجالُهُ السِتُّ مئَةٍ وجاؤوا إلى وادي البَسور. فبقيَ مِنهُم هُناكَ مِئتا رجلٍ عجزوا عَنْ عُبورِ الوادي، 10وتابَعَ داوُدُ سيرَهُ بأربَعِ مئةِ رجلٍ. 11فصادَفوا رجلاً مِصْريُا في البَرِّيَّةِ، فأخذوهُ إلى داوُدَ وأعطَوهُ خبزًا فأكلَ وسَقَوهُ ماءً، 12وأعطَوهُ قُرصًا مِنَ التِّينِ وعُنقودَينِ منَ الزَّبيبِ، فأكلَ وعادت إليهِ قُواهُ، ولم يكُنْ أكلَ خبزًا ولا شرِبَ ماءً مدَّةَ ثَلاثَةِ أيّامِ بِلياليها. 13فسألَهُ داوُدُ: ((مَنْ أنتَ ومِنْ أينَ جئتَ؟)) فقالَ: ((أنا مِصْريًّ وعبدٌ لِرجلٍ عماليقيٍّ ترَكَني لأنِّي مرِضتُ مُنذُ ثَلاثَةِ أيّامِ. 14غَزَونا الكريتيِّينَ في الجنوبِ وبعضَ أرضِ بَني يَهوذا وبَني كالِبَ، وأحرَقنا صِقْلَغَ)). 15فقالَ لَه داوُدُ: ((هل تَقودُني إلى أولئِكَ الغُزاةِ؟)) فأجابَهُ: ((أقسِمْ لي باللهِ أنَّكَ لا تَقتُلُني ولا تُسَلِّمُني إلى يَدِ سيِّدي، وأنا أقودُكَ إليهِم)).16فقادَهُ إليهِم، فرآهُم هُنا وهُنالِكَ، يأكُلونَ ويشربونَ ويرقُصونَ فرَحًا بالغنيمةِ الوافرةِ التي أخذوها مِنْ أرضِ الفلِسطيِّينَ ومِنْ أرضِ يَهوذا. 17فقاتَلَهُم داوُدُ مِنَ الفَجرِ إلى المساءِ، فما نَجا مِنهُم إلاَ أربَعُ مئةِ رجلٍ ركِبوا على الجمالِ وهربوا. 18واَستردَ داوُدُ ما أخذَ العماليقيُّونَ، وخلَّصَ اَمرأتَيهِ. 19وما خسِروا شيئًا، لا صغيرًا ولا كبيرًا ولا بَنينَ ولا بَناتٍ، ولا غنيمَةً ولا شيئًا مِنْ جميعِ ما سَلبَ العماليقيُّونَ، بلِ اَسترَدَ داوُدُ كُلَ شيءٍ. 20إستردَ جميعَ الغنَمِ والبقَرِ، وساقَ رجالُهُ المواشيَ أمامَهُم وهُم يَهتفونَ: ((هذِهِ غنيمةُ داوُدَ)).
21وجاءَ داوُدُ إلى الرِّجالِ المِئَتينِ الذينَ عجزوا عنِ اللَّحاقِ بهِ وظَلُّوا في وادي البَسورِ، فخرَجوا لِلقائِهِ هوَ ورجالُهُ الذينَ معَهُ. فتقدَّمَ داوُدُ إليهِم وسلَّمَ علَيهِم. 22فقالَ كُلُّ شرِّيرٍ لئيمِ مِمَّنْ ذهَبوا معَ داوُدَ: ((بِما أنَّهُم لم يذهبوا معَنا، فلن نُعطيَهُم مِنَ الغنيمَةِ التي اَسترجعناها إلاَ زوجةَ كُلِّ واحدٍ وبَنيهِ، فليَقتادوهُم ويَنصرِفوا)). 23فقالَ داوُدُ: ((لا تفعَلوا هكذا يا إخوتي في ما أعطانا الرّبُّ. فهوَ الذي حمانا وأسلمَ الغُزاةَ إلى أيدينا. 24لا أحدَ يُوافِقُكُم على هذا الأمرِ، لأنَّ نصيبَ السَّائرينَ إلى الحربِ كنصيبِ الذينَ يَحرُسونَ المونَةَ والعِتادَ، بالسَّواءِ يُقتَسمونَ)). 25فصارَ ذلِكَ فريضَةً وحُكمًا في أرضِ إِسرائيلَ إلى هذا اليومِ.
26وجاءَ داوُدُ إلى صِقْلَغَ وأرسلَ مِنَ الغنيمَةِ إلى شُيوخ يَهوذا أصحابِهِ قائلاً: ((هذِهِ لكُم هديَّةٌ مِمَّا غنِمناهُ مِنْ أعداءِ الرّبِّ)). 27أُرسِلُها إلى الذينَ في بَيتَ إيلَ وفي راموتَ في الجنوبِ، وفي يَتيرَ 28وعَروعيرَ وسِفْموثَ وأشتِموعَ، 29وفي راكالَ ومُدُنِ اليَرحَمئيليِّينَ والقَينيِّينَ، 30وفي حُرمَةَ وكورَعاشانَ وعَتاكَ، 31وفي حَبرونَ وجميعِ الأماكنِ التي سارَ فيها داوُدُ ورِجالُهُ.

موت شاول وبنيه

31 وهاجمَ الفلِسطيُّونَ بَني إِسرائيلَ، فاَنهزَمَ رِجالُ إِسرائيلَ مِنْ وجهِهِم، وسقَطَ مُعظَمُهُم قَتلى في جبَلِ جلبوعَ. 2وطاردَ الفلِسطيُّونَ شاوُلَ وبَنيهِ وقَتلوا أبناءَهُ يوناثانَ وأبينادابَ ومَلكيشوعَ بَني شاوُلَ. 3واَشتَدَّتِ الحربُ على شاوُلَ، وفاجأَهُ الرُّماةُ بالأقواسِ فاَرتعَبَ مِنهُم جدُا. 4فقالَ لحامِلِ سِلاحِهِ: ((إستَلَ سَيفَكَ واَطْعَنِّي بهِ لِئلاَ يأتيَ الفلِسطيُّونَ ويَقتُلوني ويُشَنِّعوا فيَّ)). فرفضَ حامِلُ سلاحِه هذا الطَّلبَ لأنَّهُ خافَ جدُا. فأخذَ شاولُ سيفَهُ وسقطَ علَيهِ. 5ولمَّا رأى حاملُ سِلاحِهِ أنَّهُ ماتَ، سقَطَ هوَ أيضًا على سيفِهِ وماتَ معَهُ. 6فماتَ شاوُلُ وبَنوهُ الثَّلاثَةُ، وحاملُ سلاحِهِ وجميعُ رجالِهِ، في ذلِكَ اليومِ. 7ولمَّا علِمَ بَنو إِسرائيلَ الذينَ في الجانِبِ الآخرِ مِنْ وادي يِزرَعيلَ وفي شرقيِّ الأُردُنِّ أنَّ الجنودَ هرَبوا وأنَّ شاوُلَ وبَنيهِ ماتوا، ترَكوا المُدُنَ وهرَبوا. فجاءَ الفلِسطيُّونَ وأقاموا فيها.
8وفي اليومِ التَّالي أقبلَ الفلِسطيُّونَ لِيَسلُبوا القَتلى، فوَجدوا شاوُلَ وبَنيهِ الثَّلاثَةَ موتى في جبَلِ جلبوعَ. 9فقَطَعوا رأسَهُ ونَزَعوا سِلاحَهُ، وطافوا بهِ يُبشِّرونَ في أرضِ الفلِسطيِّينَ يُبشِّرونَ أصنامَهُم وشعبَهُم بالخبَرِ السَّعيدِ. 10ووَضَعوا سِلاحَهُ في هَيكلِ عَشتاروتَ، وعَلَّقوا جسدَهُ على سُورِ بيتِ شانَ. 11وسمِعَ أهلُ يابيشَ في جلْعادَ بِما فعَلَ الفلِسطيُّونَ بِشاوُلَ، 12فنهضَ كُلُّ شُجاعِ مِنهُم، وساروا اللَّيلَ كُلَّهُ، وأخذوا جثَّةَ شاوُلَ وجثَثَ بَنيهِ عَنْ سُورِ بيتَ شانَ، وجاؤوا بِها إلى يابيشَ وأحرَقوها هُناكَ. 13وأخذوا العِظامَ ودَفَنوها تَحتَ شجرَةِ الأثْلَةِ التي في يابيشَ، وصاموا سبعةَ أيّامِ.