رسالة تسالونيكي الأولى

المقدمة

مقدمة

المديح وعرفان الجميل

امتداح الحياة المسيحية

الكلام على عودة المسيح

عودة الى امتداح الحياة المسيحية

خاتمة


 

تحية

1 مِنْ بولُسَ وسِلْوانُسَ وتيموثاوُسَ إلى كنيسَةِ تَسالونيكي الّتي في اللهِ الآبِ وفي الرَّبِّ يسوعَ المَسيحِ. علَيكُمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ.

إيمان كنيسة تسالونيكي

2نشكُرُ اللهَ كُلَّ حينٍ مِنْ أجلِكُم جميعًا ونذكُرُكم دائمًا في صَلواتِنا، 3نذكُرُ أمامَ إلَهِنا وأبينا ما أنتُم علَيهِ بربِّنا يسوعَ المَسيحِ مِنْ نشاطٍ في الإيمانِ وجِهادٍ في المحبَّةِ وثباتٍ في الرَّجاءِ.
4نعرِفُ، أيُّها الإخوةُ، أحِبَّاءَ اللهِ، أنَّ الله اختارَكُم، 5لأنَّ البشارَةَ حمَلناها إلَيكُم، لا بالكلامِ وحدَهُ، بلْ بقوَّةِ اللهِ، والرُّوحِ القُدُسِ واليَقينِ التَّامِّ. فأنتُم تعرِفونَ كيفَ كُنَّا بينَكُم لأجلِ خيرِكُم، 6كيفَ اقتَدَيْتُم بنا وبالرّبِّ فعانَيتُم كثيرًا، إلاَّ أنَّكُم قبِلتُم كلامَ اللهِ بِفرحِ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ، 7فصِرتُم مِثالاً لجَميعِ المُؤمنينَ في مَكِدونيَّةَ وآخائيَةَ، 8لأنَّ كلامَ الرّبِّ انتشَرَ مِنْ عندِكُم، لا إلى مَكِدونيَّةَ وبلادِ آخائيَةَ وحدَهُما، بلْ ذاعَ خبَرُ إيمانِكُم باللهِ في كُلِّ مكانٍ وما بقيَ مِنْ حاجَةٍ بنا إلى الكلامِ علَيهِ. 9فهُم يُخبرونَ كيفَ قَبِلتُمونا حينَ جِئنا إلَيكُم، وكيفَ اهتَديتُم إلى اللهِ وتَركتُمُ الأوثانَ لِتَعبُدوا اللهِ الحيَّ الحقَّ، 10مُنتَظرينَ مجيءَ ابنِهِ مِنَ السَّماواتِ، وهوَ الّذي أقامَهُ اللهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ، يسوعُ الّذي يُنجينا مِنْ غضَبِ اللهِ الآتي.

بولس في تسالونيكي

2 وتعرِفونَ، أيُّها الإخوةُ، أنَّ مجيئَنا إلَيكُم ما كانَ باطلاً، 2فمعْ كُلِّ ما لَقِيناهُ في فيلبّي مِنَ العَذابِ والإهانةِ كما تَعرِفونَ، كانَت لَنا الجُرأةُ مِنْ إلَهِنا أنْ نُكلِّمَكُم ببشارَةِ اللهِ في وجهِ مُعارضَةٍ شديدَةٍ. 3فنَحنُ لا نعِظُ عنْ ضلالٍ ولا دنَسٍ ولا خِداعٍ، 4بل نتكلَّمُ كلامَ مَنِ امتَحنَهُمُ اللهُ فائتَمَنَهُم على البشارَةِ، لا لِنُرضيَ النَّاسَ، بل لِنُرضيَ اللهَ الّذي يختبِرُ قُلوبَنا. 5فما تملَّقْنا لكُم بكلمَةٍ، كما تَعرِفونَ، ولا أضمَرنا طمَعًا، يشهَدُ الله، 6ولا طلَبنا المجدَ مِنَ النَّاسِ، لا مِنكُم ولا مِنْ غيرِكُم،
7معْ أنَّهُ كانَ لَنا حقٌّ علَيكُم لأنَّنا رُسُلُ المَسيحِ. ولكنَّنا حنَونا علَيكُم حُنُوَّ الأُمِّ على أولادِها، 8حتّى إنَّنا تمنَّينا لو نُشارِكُكُم في حياتِنا، لا في بشارَةِ اللهِ وحدَها، لأنَّكُم صِرتُم أحبّاءَ إلَينا. 9فأنتُم تذكُرونَ، أيُّها الإخوةُ، جَهدَنا وتعَبَنا، فكُنَّا نُبشِّرُكُم بشارَةَ اللهِ ونحنُ نعمَلُ في اللَّيلِ والنَّهارِ لِئلاَّ نُثقِّلَ على أحدٍ مِنكُم. 10وأنتُم شُهودٌ واللهُ شاهِدٌ أيضًا كيفَ عامَلْناكُم، أنتُمُ المُؤمنينَ، مُعاملَةً نزيهَةً عادلَةً لا لومَ فيها. 11كنَّا لكُم كالأبِ لأولادِهِ كما تعرِفونَ، 12فوَعظناكُم وشجَّعناكُم وناشَدناكُم جميعًا أنْ تعيشوا عيشَةً تحقُّ للهِ الّذي يدعوكُم إلى ملكوتِهِ ومجدِهِ.
13ثُمَّ إنَّنا نحمَدُ اللهَ بغَيرِ انقطاعِ لأنَّكُم، لمَّا تلَقَّيتُم مِنْ كلامِ اللهِ ما سمِعتُموهُ منَّا، قبِلتُموهُ لا على أنَّهُ كلامُ بشَرٍ، بل على أنَّهُ بالحَقيقةٍ كلامُ اللهِ يعمَلُ فيكُم أنتُمُ المُؤمنينَ. 14فصِرتُم، أيُّها الإخوةُ، على مثالِ كنائسِ اللهِ في المَسيحِ يسوعَ، تلكَ الكنائسِ الّتي باليَهوديَّةِ، لأنَّهُ أصابَكُم مِنْ أبناءِ أمَّتِكُم ما أصابَهُم مِنْ آلامٍ على أيدي اليَهودِ 15الّذينَ قتَلوا الرّبَّ يسوعَ والأنبياءَ واضطَهدونا، والّذينَ لا يُرضُوْنَ اللهَ ويُعادونَ جميعَ النَّاسِ، 16فيَمنعونا مِنْ تَبشيرِ سائرِ الأُمَمِ بما فيه خلاصُهُم. فهُم في كُلِّ مرَّةٍ يُجاوزونَ الحَدَّ بخَطاياهُم، فينزِلُ علَيهِم في النِّهايةِ غضبُ اللهِ.
17أمَّا نحنُ، أيُّها الإخوةُ، فابتِعادُنا عَنكُم مدَّةً مِنَ الزَّمنِ، بالوجهِ لا بالقَلبِ، زادَنا شَوقًا إلَيكُم ورَغبَةً في أنْ نُشاهِدَ وجهَكُم. 18لذلِكَ أردْنا أنْ نَجيءَ إلَيكُم، وخُصوصًا أنا بولُسَ، مرَّةً ومرَّتَينِ فعاقَنا الشَّيطانُ. 19فمَنْ سيكونُ رجاءَنا وفرَحَنا وإكليلَ افتخارِنا أمامَ ربِّنا يسوعَ المَسيحِ يومَ مجيئِهِ؟ أمَا هوَ أنتُم؟ 20نعَمْ، أنتُم مجدُنا وفرَحُنا.
3 ولمَّا فرَغَ صَبرُنا، رأيْنا مِنَ الأفضَلِ أنْ نبقى وحدَنا في أثينةَ، 2فأرسَلْنا تيموثاوُسَ أخانا والعاملَ معَ اللهِ في بشارَةِ المَسيحِ ليُشَجِّعَكُم ويقوِّيَ إيمانَكُم، 3لِئلاَّ يتزعزعَ أحدٌ منكُم في هذِهِ الشَّدائِدِ، فأنتُم تعرِفونَ أنَّ هذا نصيبُنا. 4ولمَّا كنّا عندَكُم، قُلنا لكُم إنَّنا سنُعاني الشَّدائِدَ، وذلِكَ ما حدَثَ كما تعرِفونَ. 5ولِهذا أرسَلتُ حينَ فرَغَ صَبري مَنْ يستَخبِرُ عنْ إيمانِكُم خوفًا مِنْ أنْ يكونَ المجرِّبُ جرَّبكُم فيصيرَ تعبُنا باطلاً.
6والآنَ رجَعَ إلَينا تيموثاوُسُ مِنْ عندِكُم وبشَّرَنا بما أنتُم علَيهِ مِنْ إيمانٍ ومحبَّةٍ وقالَ لَنا إنَّكُم تذكُرونَنا بالخَيرِ دائمًا وتشتاقونَ إلى رُؤيتِنا كما نشتاقُ إلى رؤيتِكُم، 7فشدَّدَ إيمانُكُم هذا عزائِمَنا في كُلِّ ما نُعانيهِ، أيُّها الإخوةُ، مِنَ الضِّيقِ والشِّدَّةِ، 8بل نحنُ الآنَ نَحيا ما دمتُم ثابتينَ في الرّبِّ. 9فأيُّ شُكرٍ نقدِرُ أنْ نؤدِّيَهُ إلى اللهِ من أجلِكُم على كُلِّ هذا الفرَحِ الّذي نشعُرُ بهِ أمامَ إلَهِنا بفضلِكُم؟ 10وكم نسألُ اللهَ ليلاً ونهارًا أنْ نرى وجهَكُم ونُكمِّلَ ما نقَصَ مِنْ إيمانِكُم.
11نرجو أنْ يُمهِّدَ اللهُ أبونا وربُّنا يسوعُ طريقَ المَجيءِ إلَيكُم، 12وأنْ يزيدَ الرّبُّ محبَّةَ بعضِكُم لبَعضٍ ولجَميعِ النَّاسِ على قَدرِ محبَّتِنا لكُم، 13وأنْ يقوِّيَ قُلوبَكُم فتكونوا بقداسةٍ لا لومَ فيها، أمامَ إلهِنا وأبينا، يومَ مجيءِ ربِّنا يسوعَ مع جميعِ قِدِّيسيهِ. آمين.

حياة ترضي الله

4 وبَعدُ، فنُناشِدُكُم، أيُّها الإخوةُ، ونطلُبُ إلَيكُم في الرّبِّ يسوعَ أنْ يزدادَ تقدُّمُكُم في السِّيرةِ الّتي تَسيرونَها اليومَ كما تعلَّمتُموها منَّا لإرضاءِ اللهِ. 2فأنتُم تعرِفونَ الوصايا الّتي أوصَيناكُم بها مِنَ الربِّ يسوعَ. 3وهل مشيئةُ اللهِ إلاَّ أنْ تكونوا قِدِّيسينَ، فتَمتنِعوا عَنِ الزِّنى، 4ويعرِفَ كُلُّ واحدٍ مِنكُم كيفَ يصونُ جسدَهُ في القَداسَةِ والكرامَةِ، 5فلا تستولي علَيهِ الشَّهوةُ كالوثنيِّينَ الّذينَ لا يعرِفونَ اللهَ، 6ولا يتعدَّى على أخيهِ أو يُسيءُ إلَيهِ في هذا الأمرِ. فالرّبُّ هوَ الّذي ينتقِمُ في هذِهِ الأشياءِ كُلِّها، كما قُلنا لكُم مِنْ قبلُ وشهِدْنا بهِ، 7لأنَّ اللهَ دَعانا لا إلى النَّجاسةِ، بلْ إلى القداسَةِ. 8فمَنْ رفَضَ هذا التَّعليمَ لا يرفُضُ إنسانًا، بلِ اللهَ الّذي يمنحُكُم روحَهُ القدُّوسَ.
9ولا حاجةَ بكُم إلى أن نكتُبَ إلَيكُم عَنِ المحبَّةِ الأخويَّةِ، لأنَّكُم تعلَّمتُم مِنَ اللهِ أنْ يحبَّ بعضُكُم بعضًا. 10فأنتُم هكذا تُعامِلونَ جميعَ الإخوةِ في مَكِدونيَّةَ كُلِّها. ولكنَّنا نُناشِدُكُم، أيُّها الإخوةُ، أنْ يزيدَ جهدُكُم في هذا الأمرِ، 11وأنْ تحرَصوا على العَيشِ عيشةً هادئةً وتنشَغِلوا بما يَعنيكُم وتكسَبوا رزقَكُم بعرَقِ جبينِكُم كما أوصَيناكُم. 12فتكون سيرتُكُم حسنَةً عندَ الّذينَ في خارجِ الكنيسَةِ ولا تكون بكُم حاجةٌ إلى أحدٍ.

مجيء الرب

13ولا نريدُ، أيُّها الإخوَةُ، أنْ تجهَلوا مصيرَ الرّاقدينَ لِئلاَّ تحزَنوا كسائِرِ الّذينَ لا رجاءَ لهُم. 14فإنْ كُنَّا نؤمنُ بأنَّ يسوعَ ماتَ ثُمَّ قامَ، فكذلِكَ نؤمِنُ بأنَّ الّذينَ رقَدوا في يسوعَ، سينقلُهُمُ اللهُ إلَيهِ معْ يسوعَ.
15ونقولُ لكُم ما قالَهُ الرّبُّ، وهوَ أنَّنا نحنُ الأحياءَ الباقينَ إلى مجيءِ الرّبِّ لنْ نتقدَّمَ الّذينَ رقَدوا، 16لأنَّ الرّبَّ نفسَهُ سينزِلُ مِنَ السَّماءِ عِندَ الهُتافِ ونداءِ رئيسِ الملائِكَةِ وصوتِ بوقِ اللهِ، فيقومُ أوَّلاً الّذينَ ماتوا في المَسيحِ، 17ثُمَّ نُخطَفُ معَهُم في السَّحابِ، نحنُ الأحياءَ الباقينَ، لمُلاقاةِ الرّبِّ في الفضاءِ، فنكونُ كُلَّ حينٍ معَ الرّبِّ. 18فلْيُشجِّعْ بعضُكُم بعضًا بهذا الكلامِ.
5 أمَّا الأزمنَةُ والأوقاتُ فلا حاجةَ بكُم، أيُّها الإخوةُ، أنْ يُكتَبَ إلَيكُم فيها، 2لأنَّكُم تَعرِفونَ جيِّدًا أنَّ يومَ الرّبِّ يجيءُ كاللِّصِّ في اللَّيلِ. 3فحينَ يقولُ النَّاسُ: سلامٌ وأمانٌ، يُفاجِئُهمُ الهَلاكُ بغتَةً كما يُفاجئُ الحُبلى ألمُ الولادَةِ، فلا يقدِرونَ على النَّجاةِ. 4أمَّا أنتُم، أيُّها الإخوةُ، فلا تعيشونَ في الظَّلامِ حتّى يُفاجِئَكُم ذلِكَ اليومُ مُفاجأةَ اللِّصِّ، 5لأنَّكُم جميعًا أبناءُ النُّورِ وأبناءُ النَّهارِ. فما نحنُ مِنَ اللَّيلِ ولا مِنَ الظَّلامِ. 6فلا ننَمْ كسائِرِ النَّاسِ، بلْ علَينا أنْ نسهَرَ ونصحوَ. 7فإنَّما في اللَّيلِ ينامُ النَّائمونَ، وفي اللَّيلِ يسكرُ السَّكارى. 8أمَّا نحنُ أبناءَ النَّهارِ فلنكُنْ صاحينَ، لابسينَ درعَ الإيمانِ والمحبَّةِ وخوذةَ رجاءِ الخلاصِ، 9لأنَّ اللهَ جعَلَنا لا لِغضَبِهِ، بل لِلخلاصِ بربِّنا يسوعَ المَسيحِ. 10الّذي ماتَ مِنْ أجلِنا لنَحيا كلُّنا معَهُ، سواءٌ كُنَّا في يقظَةِ الحياةِ أو في رقدةِ المَوتِ. 11فساعِدوا وشجِّعوا بعضُكُم بعضًا مِثلَما تفعَلونَ الآنَ.

دعاء وسلام

12ونطلُبُ إلَيكُم، أيُّها الإخوةُ، أنْ تُكرِموا الّذينَ يَتعبونَ بينَكُم ويَرعَوْنكُم في الرّبِّ ويُرشِدونَكُم، 13وأنْ تُعامِلوهُم بمُنتَهى الاحترامِ والمحبَّةِ مِنْ أجلِ عملِهِم. عيشوا بسَلامٍ فيما بينَكُم. 14ونُناشِدُكُم، أيُّها الإخوةُ، أنْ تُرشِدوا الكسالى وتُشجِّعوا الخائفينَ وتُساعدوا الضُّعفاءَ وتَصبِروا على جميعِ النَّاسِ. 15إنتَبِهوا أنْ لا يُجازيَ أحدٌ شَرّاً بشَرٍّ، بلِ اعمَلوا الخيرَ دائمًا، بعضُكُم لبَعضٍ ولجَميعِ النَّاسِ.
16إفرَحوا دائمًا، 17واظِبوا على الصَّلاةِ، 18احمَدوا اللهَ على كُلِّ حالٍ، فهذِهِ مشيئَةُ اللهِ لكُم في المَسيحِ يسوعَ.
19لا تُعيقوا عملَ الرُّوحِ، 20لا تستَهينوا بالنُّبوَّاتِ، 21بل امتَحِنوا كُلَّ شيءٍ وتمسَّكوا بالحسَنِ، 22وتجنَّبوا كُلَّ شَرٍّ.
23وإلهُ السَّلامِ نفسُهُ يُقدِّسُكُم في كُلِّ شيءٍ ويحفظُكُم مُنزَّهينَ عَنِ اللَّومِ، سالِمينَ روحًا ونفسًا وجسدًا، عندَ مجيءِ ربِّنا يسوعَ المَسيحِ. 24فالّذي دعاكُم أمينٌ يفي بوعدِهِ.
25صلُّوا لأجلِنا، أيُّها الإخوةُ. 26سلِّموا على جميعِ الإخوةِ بقُبلَةٍ مقدَّسَةٍ. 27أناشِدُكُم بالرّبِّ أنْ تَقرأوا هذِهِ الرِّسالةَ على جميعِ الإخوةِ.
28لتكُنْ نعمَةُ ربِّنا يسوعَ المَسيحِ معَكُم.