رسالة يوحنا الثالثة

المقدمة

مقدمة

اقتراح غايس

ادانة ديوتريفس

الثناء على ديمتريوس

خاتمة


 

تحية

مِنِّي، أنا الشَّيخُ، إلى غايُسَ الحَبيبِ الّذي أُحِبُّهُ في الحَقِّ.
2أيُّها الحبيبُ، أرجو أنْ تكونَ على أحسَنِ حالٍ في كُلِّ شيءٍ، في صِحَّةِ الجَسَدِ كما أنتَ في صِحَّةِ الرُّوحِ.
3فكَمْ سَرَّني أنْ يَجيءَ بَعضُ الإخوَةِ ويَشهَدوا لكَ أنَّكَ مُتَمسِّكٌ بِالحَقِّ وتَسلُكُ في الحَقِّ. 4وما مِنْ شيءٍ يُسعِدُني أكثَرَ مِنْ أنْ أسمَعَ أنَّ أبنائي يَسلُكونَ في الحَقِّ.

ثناء على غايس

5أيُّها الحَبيبُ، أنتَ أمينٌ في كُلِّ ما تَعمَلُهُ لأجلِ الإخوَةِ، وإنْ كانوا غُرَباءَ، 6وهُم شَهِدوا لكَ عِندَ الكَنيسَةِ بِالمَحبَّةِ. ومِنَ الخَيرِ أنْ تُعينَهُم على مُتابَعَةِ سَفَرِهِم كما يَحِقُّ للهِ. 7لأنَّهُم خَرَجوا إلى السَّفَرِ مِنْ أجلِ اسمِ المَسيحِ وما قَبِلوا شَيئًا مِنْ غَيرِ المُؤْمِنينَ. 8فعَلَينا نَحنُ أنْ نُرَحِّبَ بأمثالِ هَؤُلاءِ حتّى نكونَ شُرَكاءَهُم في العَمَلِ لِلحَقِّ.

ديوتريفس وديمتريوس

9كَتَبتُ بِكلِمَةٍ إلى الكَنيسَةِ، ولكِنَّ ديوتْريفُسَ الّذي يُحِبُّ أنْ يكونَ رَئيسًا فيهِم، لا يَقبَلْ ُنا. 10فإذا جِئْتُ ذَكرْتُ لكُم تَصَرُّفَهُ وكَيفَ يُثَرثِرُ كلامَ السُّوءِ علَينا. وهوَ لا يكتَفي بِهذا، بَلْ يَرفُضُ أنْ يَقبلَ الإخوَةَ ويَمنَعُ الّذينَ يُريدونَ أنْ يَقبَلْ وهُم ويَطرُدُهُم مِنَ الكَنيسَةِ.
11أيُّها الحبيبُ، لا تَتَّبعِ الشَّرَّ . بَلْ الخَيرَ. مَنْ يَعمَل الخَيرَ فَهوَ مِنَ اللهِ، ومَنْ يَعمَل الشَّرَّ فَما رأى اللهَ. 12أمَّا ديمتريوسُ، فكُلُّ واحدٍ يَشهَدُ لَه، ويَشهَدُ لَه الحَقُّ نَفسُهُ. ونَحنُ أيضًا نَشهَدُ لَه، وأنتَ تَعرِفُ أنَّ شَهادَتَنا صادِقةٌ.

الخاتمة

13عِندي كثيرٌ مِمّا أكتُبُ بِه إلَيكَ، ولكنِّي لا أُريدُ أنْ يكونَ بِقَلَمٍ وحِبرٍ، 14وأرجو أنْ أراكَ بَعدَ قَليلٍ فنَتَكلَّمَ وَجهًا لِوَجهٍ.
15السَّلامُ علَيكَ. يُسَلِّمُ علَيكَ أحِبّاؤُكَ. سَلِّم أنتَ على كُلِّ واحدٍ مِنَ الأحِبّاءِ بِاسمِهِ.