ملخص مناظرة سحر الرسول ابو عبيدة وعماد

بسم الله الرحمن الرحيم
"
و الذين هم لأماناتهم و عهدهم راعون " المعارج .

ملخص الحوار الذى جرى بين الأستاذ أبوعبيده و الأستاذ عماد .

حادثة السحر بين الحقيقه و الأفتراءات .



تم تلخيص الحوار على النحو الأتى :
1-
حذف كل ما ليس له علاقه بالموضوع الأصلى . مثل ما جاء فى مشاركات الأستاذ أبوعبيده فى أثناء حديثه عن الدليل العقلى و النقلى .
2-
حذف المكرر من الكلام خاصة ما جاء فى كلام الأستاذ عماد عن الشياطين و السحر العلوى و السفلى و مجلس الشعب و الشرطه و المستحضرات الطبيه --- الخ , حتى أنه نقل ثلاث مشاركات قد سبق الرد عليهم من قبل الأستاذ أبوعبيده فى هذا الصدد, فاكتفينا بنقل واحده و اظهار الرد عليها .
3-
كانت هناك الفاظ جارحة جاءت فى مشاركات الأستاذ عماد , فقمنا بتطهير المختصر من هذه الألفاظ .

رابط الحوار :

http://www.aljame3.com/forums/index.php?showtopic=4206

وقائع المناظرة :

الأستاذ عماد : في الحديث الذي اقتبسته في كلامك وهو رقم 5321 , حيث ذكرت شئ عجيب ولم تفسره بأي كلمة ونص الحديث هو

"
قَالَ يَا عَائِشَةُ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ فَقَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ "

و الآن سوف أسائلك بعض الأسئلة و أريد من فضلك الإجابة عليها , من هما الرجلان اللذان جلسا عند رأس وقدم النبي ؟ هل هما ملاكان أم رجلان عاديان من البشر أم شيطانيان أم ساحران آخران من سحرة المدينة , أم ساحر + شيطان , أم ملاك + شيطان , أم ملاك + إنسان
إذا ما هي كنية هذان الرجلان ؟ لانهما هما اللذان أعلنا للنبي عن مكان السحر , فلو قلت انهما ملاكان فما هي أدلتك علي ذلك؟

ألأستاذ أبو عبيده : ان ما تفضلتم بذكره يدل على فطره غرضها الأول و الأخير أذية النبى عليه الصلاة و السلام , و ليست للبحث والنقد المنصف , أتعلم لماذا أكتب هذا الكلام ؟
لأنى كنت قد نقلت فى مشاركتى الأولى رواية ابن عباس و التى تفيد ما حقيقة هذين الرجلين , و التى جاء فيها (( مرض النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ عن النساء والطعام والشراب ، فهبط عليه ملكان )) فتح الباري 10 : 227 .
هذا كان فى مشاركتى الأولى و التى لم تكلف نفسك عناء النظر فيها .

و أنقل اليك أيها الفاضل رواية الأمام أحمد – مسند الأنصار – و التى جاء فيها ما نصه :
23211
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ رَبَاحٍ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ لَبِثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي وَلَا يَأْتِي فَأَتَاهُ مَلَكَانِ فَجَلَسَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِهِ وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيْهِ ----- " أعتقد أن الأمر لا يحتاج حتى الى تعليق !!!!!

الأستاذ أبوعبيده : أحيلك أيها الفاضل الى ما جاء فى كتابك المقدس - سفر التكوين , الأصحاح الثامن عشر – و الذى جاء فيه ما نصه " و ظهر له الرب عند بلوطات ممرا و هو جالس فى باب الخيمه و قت حر النهار # فرفع عينه و نظر ثلاثة رجال واقفون لديه # فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمه و سجد الى الأرض # و قال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة فى عينيك فلا تتجاوز عبدك # ليؤخذ قليل ماء و اغسلوا أرجلكم ------- " . الى أخر القصه ----- فهذة كانت ملائكة البشرى و العقاب . فلماذا اذن أمنتم بهذا و كفرتم بهذا.
أم أنه حلال على أبراهيم , حرام على رسول الأسلام , عليهما الصلاة و السلام !!!!!
أرأيت , لو كان عندك ذرة انصاف ,لأقررت بالحق .

الأستاذ عماد : طبعا هذا الكلام يفيد إمكانية ( ظهور الله في إنسان!!!!!) ولكن هناك فرق كبير , حيث هذا كان أول ظهور الله والملائكة لاول مرة في الكتاب المقدس بصورة حسية ( أي يمكن رؤيتها بالعين ) , وهذا ليس موضوعه الآن ولكن ممكن أن نجعله في موضوع آخر هل الله ظهر في إنسان ؟ كما سبق وظهر في نبات ( شجرة موسى ) وكما سبق ظهوره علي جماد ( الجبل ) وهذا موضوع كبير ليس الآن وقته حتى لا يشتت الموضوع .

الأستاذ عماد : أن كان ملاك واحد وهو جبريل عندما ظهر للنبي خاف وارتعب فما بال ملاكان مرة واحدة فلماذا لم يرتعب النبي في هذه المرة ؟

الأستاذ أبو عبيده : لقد كان هذا دوما ما يحدث للنبى صلى الله عليه و سلم اذا ما جاءه الوحى , فلسنا فى حاجه فى كل مره أن نقول أنه عليه الصلاة و السلام كان يتصبب عرقا و جسمه باردا و يرتعد --- الى أخر ما جاء فى الأحاديث .

الأستاذ عماد : شئ آخر من نص الحديث مهم جدا نفهم أن أحد الاثنين كان يسأل والثاني يجيبه ,
فلو قلت لي انهما ملاكان فلماذا الملاك الأول يسأل ويجيبه الملاك الثاني ؟
أي بمعني آخر هل أحد الملاكين عنده علم والملاك الآخر ليس عنده هذا العلم ؟

الأستاذ أبو عبيده : ان ما قام به الملكان من سؤال أحدهما الأخر أمام النبى صلى الله عليه و سلم ,كان لبيان الحق و أظهاره أمام النبى صلى الله عليه و سلم , حتى يعلم عليه السلام حقيقة ما أصابه , و لهذا كان الكلام بهذة الصيغه , و هذا ما جعل النبى صلى الله عليه و سلم يكتشف الحقيقه .
ثم أن ذلك الحوار وقع في المنام ، إذ لو جاءا إليه في اليقظه لخاطباه وسألاه . فتخاطبا وهو يسمع . وأطلق في رواية عمرة عن عائشة أنه كان نائماً ، وكذا في رواية ابن عيينة عند الإسماعيلي (( " فانتبه من نومه ذات يوم " )) وهو محمول على ما ذكرت ، وعلى تقدير حملها على الحقيقة فرؤيا الأنبياء وحي .(فتح البارى)
أما بخصوص أن الملكين أحدهما كان يعلم و الأخر لا يعلم ,,, فهذا لغو باطل لا يوجد عليه دليل . و قد بينا لماذا جاء الحوار بهذة الصيغه .

الأستاذ عماد : صدقني تحليلك لهذا الموقف , لا يدخل عقل طفل صغير.......................... لماذا ؟
لأنك تبرر وجود ملكين معا عند راس وقدم النبي هو أن يتكلما مع بعض ويسمع النبي هذا الحديث ( والكلام هنا عجيب وغريب )
أنت تقصد أن الإنسان النائم لا تشتغل من حواسه فقط سوي حاسة السمع وكان كل الحواس الأخرى تتوقف عن العمل ( هل يعقل هذا الكلام ؟)
فكلنا ننام ونحلم ونري رؤى , هل كلنا في أحلامنا نسمع فقط , هل عمرك ما حلمت وأنت نائم انك تتكلم مع فلان أو فلانة ؟ ثم تقوم الصبح وتحكي كل الحوار الذي دار بينكما ؟ هل في أحلامك لم تحلم ولا مرة واحدة انك تشم ورد ولا فل وتتعرف عليها من الشم في حلمك ؟ هل لم تحلم و أنت شاب بملامسة يدك ليد خطيبتك وتشعر أن كانت ناعمة أم خشنه ؟ ما هذا يا أخي ؟
تعالي نشوف الكلام في الكتاب المقدس لكي نري الحقيقة :
"
و قال لي ملاك الله في الحلم يا يعقوب فقلت هاأنذا , فقال ارفع عينيك و انظر جميع الفحول الصاعدة على الغنم مخططة و رقطاء و منمرة لاني قد رايت كل ما يصنع بك لابان ,أنا اله بيت أيل حيث مسحت عمودا حيث نذرت لي نذرا الان قم اخرج من هذه الأرض و ارجع إلي ارض ميلادك " ( تك 31 : 11- 14 )
هنا الملاك يكلم يعقوب في الحلم ويقول له يعقوب ها انذا ( ما رأيك في هذا الكلام ؟ ) إذا لماذا لم يكلم جبريل محمد النبي مثلما تكلم الملاك مع يعقوب؟
مثال أخر سفر دنيال:
في السنة الاولى لبيلشاصر ملك بابل رأى دانيال حلما و رؤى رأسه على فراشه حينئذ كتب الحلم و اخبر براس الكلام, اجاب دانيال و قال كنت ارى في رؤياي ليلا و إذا بأربع رياح السماء هجمت على البحر الكبير و صعد من البحر أربعة حيوانات عظيمة هذا مخالف ذاك الأول كالأسد و له جناحا نسر و كنت انظر حتى انتتف جناحاه و انتصب عن الأرض, و أوقف على رجلين كانسان و أعطى قلب إنسان و إذا بحيوان آخر ثان شبيه بالدب فارتفع على جنب واحد و في فمه ثلاثة أضلع بين أسنانه, فقالوا له هكذا قم كل لحما كثيرا و بعد هذا كنت أرى و إذا بآخر مثل النمر و له على ظهره أربعة أجنحة طائر و كان للحيوان اربعة رؤوس, و اعطي سلطانا بعد هذا كنت أرى في رؤى الليل و إذا بحيوان رابع هائل و قوي و شديد جدا و له أسنان من حديد كبيرة أكل و سحق و داس الباقي برجليه, و كان مخالفا لكل الحيوانات الذين قبله و له عشرة قرون كنت متأملا بالقرون و إذا بقرن آخر صغير طلع بينها و قلعت ثلاثة من القرون الأولى من قدامه و اذا بعيون كعيون الإنسان في هذا القرن و فم متكلم بعظائم كنت أرى انه وضعت عروش و جلس القديم الأيام لباسه ابيض كالثلج و شعر رأسه كالصوف النقي و عرشه لهيب نار و بكراته نار متقدة نهر نار جرى و خرج من قدامه ألوف ألوف تخدمه و ربوات ربوات وقوف قدامه , فجلس الدين و فتحت الاسفار كنت انظر حينئذ من اجل صوت الكلمات العظيمة التي تكلم بها القرن كنت أرى إلي أن قتل الحيوان و هلك جسمه و دفع لوقيد النار, أما باقي الحيوانات فنزع عنهم سلطانهم و لكن اعطوا طول حياة الى زمان و وقت كنت ارى في رؤى الليل و اذا مع سحب السماء مثل ابن انسان اتى و جاء الى القديم الايام فقربوه قدامه فاعطي سلطانا و مجدا و ملكوتا لتتعبد له كل الشعوب و الأمم و الألسنة سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول و ملكوته ما لا ينقرض, اما أنا دانيال فحزنت روحي في وسط جسمي و أفزعتني رؤى رأسي , فاقتربت إلى واحد من الوقوف و طلبت منه الحقيقة في كل هذا فاخبرني و عرفني تفسير الأمور"" ( دا 7 : 1- 16 )
هل رايت دانيال وهو يتكلم مع الملاك ويسجل بعد ذلك كتابه كل ما حلمه وهي كانت نبوات عن ممالك العالم الأربعة
إذا دفاعك عن وجود ملكين أو رجلين لا يقبله العقل ( وهنا أيضا أريد ردا منك )

الأستاذ أبوعبيده : ادعيتم لسبب أهطل أنه لا يمكن أن يكون الملكان قد أتيا فى المنام للنبى عليه الصلاة و السلام , و السبب الذى ادعيتموه لا يستحق حتى عناء الرد عليه , و لكنكم تماطلون كلما ظهر الحق و بان .
فمن أنت لكى تقول أن الرؤيا يجب أن يكون بها كلام و حديث من كلا الطرفين ؟
بل ان المعروف و المألوف هو حدوث ذلك النوع الذى حدث للنبى عليه الصلاة و السلام من الرؤا .
و استدلالكم برؤيا دانيال-اذا كانت حدثت أصلا - انما يدل على وجه من أوجه الرؤا , و قد حدث للنبى عليه الصلاة و السلام كثيرا من هذا الوجه , نورد منها :
6525
حَدَّثَنِي مُؤَمَّلُ بْنُ هِشَامٍ أَبُو هِشَامٍ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا عَوْفٌ حَدَّثَنَا أَبُو رَجَاءٍ حَدَّثَنَا سَمُرَةُ بْنُ جُنْدُبٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِمَّا يُكْثِرُ أَنْ يَقُولَ لِأَصْحَابِهِ هَلْ رَأَى أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ رُؤْيَا قَالَ فَيَقُصُّ عَلَيْهِ مَنْ شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُصَّ وَإِنَّهُ قَالَ ذَاتَ غَدَاةٍ إِنَّهُ أَتَانِي اللَّيْلَةَ آتِيَانِ وَإِنَّهُمَا ابْتَعَثَانِي وَإِنَّهُمَا قَالَا لِي انْطَلِقْ وَإِنِّي انْطَلَقْتُ مَعَهُمَا وَإِنَّا أَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُضْطَجِعٍ وَإِذَا آخَرُ قَائِمٌ عَلَيْهِ بِصَخْرَةٍ وَإِذَا هُوَ يَهْوِي بِالصَّخْرَةِ لِرَأْسِهِ فَيَثْلَغُ رَأْسَهُ فَيَتَهَدْهَدُ الْحَجَرُ هَا هُنَا فَيَتْبَعُ الْحَجَرَ فَيَأْخُذُهُ فَلَا يَرْجِعُ إِلَيْهِ حَتَّى يَصِحَّ رَأْسُهُ كَمَا كَانَ ثُمَّ يَعُودُ عَلَيْهِ فَيَفْعَلُ بِهِ مِثْلَ مَا فَعَلَ الْمَرَّةَ الْأُولَى قَالَ قُلْتُ لَهُمَا سُبْحَانَ اللَّهِ مَا هَذَانِ قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ قَالَ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُسْتَلْقٍ لِقَفَاهُ وَإِذَا آخَرُ قَائِمٌ عَلَيْهِ بِكَلُّوبٍ مِنْ حَدِيدٍ وَإِذَا هُوَ يَأْتِي أَحَدَ شِقَّيْ وَجْهِهِ فَيُشَرْشِرُ شِدْقَهُ إِلَى قَفَاهُ وَمَنْخِرَهُ إِلَى قَفَاهُ وَعَيْنَهُ إِلَى قَفَاهُ قَالَ وَرُبَّمَا قَالَ أَبُو رَجَاءٍ فَيَشُقُّ قَالَ ثُمَّ يَتَحَوَّلُ إِلَى الْجَانِبِ الْآخَرِ فَيَفْعَلُ بِهِ مِثْلَ مَا فَعَلَ بِالْجَانِبِ الْأَوَّلِ فَمَا يَفْرُغُ مِنْ ذَلِكَ الْجَانِبِ حَتَّى يَصِحَّ ذَلِكَ الْجَانِبُ كَمَا كَانَ ثُمَّ يَعُودُ عَلَيْهِ فَيَفْعَلُ مِثْلَ مَا فَعَلَ الْمَرَّةَ الْأُولَى قَالَ قُلْتُ سُبْحَانَ اللَّهِ مَا هَذَانِ قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى مِثْلِ التَّنُّورِ قَالَ فَأَحْسِبُ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ فَإِذَا فِيهِ لَغَطٌ وَأَصْوَاتٌ قَالَ فَاطَّلَعْنَا فِيهِ فَإِذَا فِيهِ رِجَالٌ وَنِسَاءٌ عُرَاةٌ وَإِذَا هُمْ يَأْتِيهِمْ لَهَبٌ مِنْ أَسْفَلَ مِنْهُمْ فَإِذَا أَتَاهُمْ ذَلِكَ اللَّهَبُ ضَوْضَوْا قَالَ قُلْتُ لَهُمَا مَا هَؤُلَاءِ قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ قَالَ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى نَهَرٍ حَسِبْتُ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ أَحْمَرَ مِثْلِ الدَّمِ وَإِذَا فِي النَّهَرِ رَجُلٌ سَابِحٌ يَسْبَحُ وَإِذَا عَلَى شَطِّ النَّهَرِ رَجُلٌ قَدْ جَمَعَ عِنْدَهُ حِجَارَةً كَثِيرَةً وَإِذَا ذَلِكَ السَّابِحُ يَسْبَحُ مَا يَسْبَحُ ثُمَّ يَأْتِي ذَلِكَ الَّذِي قَدْ جَمَعَ عِنْدَهُ الْحِجَارَةَ فَيَفْغَرُ لَهُ فَاهُ فَيُلْقِمُهُ حَجَرًا فَيَنْطَلِقُ يَسْبَحُ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِ كُلَّمَا رَجَعَ إِلَيْهِ فَغَرَ لَهُ فَاهُ فَأَلْقَمَهُ حَجَرًا قَالَ قُلْتُ لَهُمَا مَا هَذَانِ قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ قَالَ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ كَرِيهِ الْمَرْآةِ كَأَكْرَهِ مَا أَنْتَ رَاءٍ رَجُلًا مَرْآةً وَإِذَا عِنْدَهُ نَارٌ يَحُشُّهَا وَيَسْعَى حَوْلَهَا قَالَ قُلْتُ لَهُمَا مَا هَذَا قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى رَوْضَةٍ مُعْتَمَّةٍ فِيهَا مِنْ كُلِّ لَوْنِ الرَّبِيعِ وَإِذَا بَيْنَ ظَهْرَيِ الرَّوْضَةِ رَجُلٌ طَوِيلٌ لَا أَكَادُ أَرَى رَأْسَهُ طُولًا فِي السَّمَاءِ وَإِذَا حَوْلَ الرَّجُلِ مِنْ أَكْثَرِ وِلْدَانٍ رَأَيْتُهُمْ قَطُّ قَالَ قُلْتُ لَهُمَا مَا هَذَا مَا هَؤُلَاءِ قَالَ قَالَا لِي انْطَلِقِ انْطَلِقْ قَالَ فَانْطَلَقْنَا فَانْتَهَيْنَا إِلَى رَوْضَةٍ عَظِيمَةٍ لَمْ أَرَ رَوْضَةً قَطُّ أَعْظَمَ مِنْهَا وَلَا أَحْسَنَ قَالَ قَالَا لِي ارْقَ فِيهَا قَالَ فَارْتَقَيْنَا فِيهَا فَانْتَهَيْنَا إِلَى مَدِينَةٍ مَبْنِيَّةٍ بِلَبِنِ ذَهَبٍ وَلَبِنِ فِضَّةٍ فَأَتَيْنَا بَابَ الْمَدِينَةِ فَاسْتَفْتَحْنَا فَفُتِحَ لَنَا فَدَخَلْنَاهَا فَتَلَقَّانَا فِيهَا رِجَالٌ شَطْرٌ مِنْ خَلْقِهِمْ كَأَحْسَنِ مَا أَنْتَ رَاءٍ وَشَطْرٌ كَأَقْبَحِ مَا أَنْتَ رَاءٍ قَالَ قَالَا لَهُمُ اذْهَبُوا فَقَعُوا فِي ذَلِكَ النَّهَرِ قَالَ وَإِذَا نَهَرٌ مُعْتَرِضٌ يَجْرِي كَأَنَّ مَاءَهُ الْمَحْضُ فِي الْبَيَاضِ فَذَهَبُوا فَوَقَعُوا فِيهِ ثُمَّ رَجَعُوا إِلَيْنَا قَدْ ذَهَبَ ذَلِكَ السُّوءُ عَنْهُمْ فَصَارُوا فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ قَالَ قَالَا لِي هَذِهِ جَنَّةُ عَدْنٍ وَهَذَاكَ مَنْزِلُكَ قَالَ فَسَمَا بَصَرِي صُعُدًا فَإِذَا قَصْرٌ مِثْلُ الرَّبَابَةِ الْبَيْضَاءِ قَالَ قَالَا لِي هَذَاكَ مَنْزِلُكَ قَالَ قُلْتُ لَهُمَا بَارَكَ اللَّهُ فِيكُمَا ذَرَانِي فَأَدْخُلَهُ قَالَا أَمَّا الْآنَ فَلَا وَأَنْتَ دَاخِلَهُ قَالَ قُلْتُ لَهُمَا فَإِنِّي قَدْ رَأَيْتُ مُنْذُ اللَّيْلَةِ عَجَبًا فَمَا هَذَا الَّذِي رَأَيْتُ قَالَ قَالَا لِي أَمَا إِنَّا سَنُخْبِرُكَ أَمَّا الرَّجُلُ الْأَوَّلُ الَّذِي أَتَيْتَ عَلَيْهِ يُثْلَغُ رَأْسُهُ بِالْحَجَرِ فَإِنَّهُ الرَّجُلُ يَأْخُذُ الْقُرْآنَ فَيَرْفُضُهُ وَيَنَامُ عَنِ الصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ وَأَمَّا الرَّجُلُ الَّذِي أَتَيْتَ عَلَيْهِ يُشَرْشَرُ شِدْقُهُ إِلَى قَفَاهُ وَمَنْخِرُهُ إِلَى قَفَاهُ وَعَيْنُهُ إِلَى قَفَاهُ فَإِنَّهُ الرَّجُلُ يَغْدُو مِنْ بَيْتِهِ فَيَكْذِبُ الْكَذْبَةَ تَبْلُغُ الْآفَاقَ وَأَمَّا الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ الْعُرَاةُ الَّذِينَ فِي مِثْلِ بِنَاءِ التَّنُّورِ فَإِنَّهُمُ الزُّنَاةُ وَالزَّوَانِي وَأَمَّا الرَّجُلُ الَّذِي أَتَيْتَ عَلَيْهِ يَسْبَحُ فِي النَّهَرِ وَيُلْقَمُ الْحَجَرَ فَإِنَّهُ آكِلُ الرِّبَا وَأَمَّا الرَّجُلُ الْكَرِيهُ الْمَرْآةِ الَّذِي عِنْدَ النَّارِ يَحُشُّهَا وَيَسْعَى حَوْلَهَا فَإِنَّهُ مَالِكٌ خَازِنُ جَهَنَّمَ وَأَمَّا الرَّجُلُ الطَّوِيلُ الَّذِي فِي الرَّوْضَةِ فَإِنَّهُ إِبْرَاهِيمُ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَمَّا الْوِلْدَانُ الَّذِينَ حَوْلَهُ فَكُلُّ مَوْلُودٍ مَاتَ عَلَى الْفِطْرَةِ قَالَ فَقَالَ بَعْضُ الْمُسْلِمِينَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَوْلَادُ الْمُشْرِكِينَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَوْلَادُ الْمُشْرِكِينَ وَأَمَّا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَانُوا شَطْرٌ مِنْهُمْ حَسَنًا وَشَطْرٌ قَبِيحًا فَإِنَّهُمْ قَوْمٌ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا تَجَاوَزَ اللَّهُ عَنْهُمْ *-- رواه البخارى .

فاذا كان هذا ما يمنعك بالأيمان بالنبى عليه الصلاة و السلام , فها أنا قد أتيتك به , فهل ستؤمن , و تقر بالحق أم أنك تجادل فقط .؟؟؟!!!.

الأستاذ عماد : لماذا انتظر الله كل هذه المدة التي سحر فيها النبي ( حيث قيل 6 شهور وقيل أيضا سنة وقيل اكثر من ذلك ) حتى يأتي ويشفي النبي , كان ممكن شفاء النبي بعد دقيقة واحدة او ساعة أو يوم أو يومين أو ثلاثة أيام علي الأكثر , لكن بعد 6 شهور أو اكتر هذا يخرج بنا خارج دائرة العقل .


الأستاذ أبو عبيده : لقد كان النبى عليه الصلاة و السلام دائما صابرا محتسبا , و كان اذا حمل من الأمر ما لا يطيق , يدعو الله تبارك و تعالى أن يزيل عنه هذا الأبتلاء .
قال السهيلي : لم أقف في شيء من الأحاديث المشهورة على قدر المدة التي مكث النبي صلى الله عليه وسلم فيها في السحر حتى ظفرت به في جامع معمر عن الزهر أنه لبث ستة أشهر .- فتح البارى .

و يعلق الحافظ ابن حجر قائلا : ( كذا قال( أى السهيلى) ، وقد وجدناه موصولاً باسناد الصحيح فهو المعتمد) .
و هذا ما نقلناه عن الأمام أحمد , فقولكم " ( حيث قيل 6 شهور وقيل أيضا سنة وقيل اكثر من ذلك ) لا دليل عليه , الا مدة ستة أشهر .

و يؤيد قولنا فى أن النبى صلى الله عليه و سلم احتسب و صبر طيلة ستة أشهر ما وقع في رواية ابن نمير عند الأمام مسلم (( " فدعا ، ثم دعا ، ثم دعا " )) أى بعد ستة أشهر من البلاء دعا النبى صلى الله عليه و سلم ربه ليكشف عنه هذا الابتلاء .
و لذلك قال النووي – رحمه الله فى شرحه للحديث لصحيح مسلم : فيه استحباب الدعاء عند حصول الأمور المكروهات وتكريره و الالتجاء إلى الله تعالى في دفع ذلك .

و يقول الحافظ ابن حجر – " قلت : سلك النبي صلى الله عليه وسلم في هذه القصة مسلكي التفويض وتعاطي الأسباب ، ففي أول الأمر فوض وسلم لأمر ربه فاحتسب الآجر في صبره على بلائه ، ثم لما تمادى ذلك وخشي من تماديه أن يضعفه عن فنون عبادته جنح إلى التداوي ثم إلى الدعاء ، وكل من المقامين غاية في الكمال . " ( فتح البارى – باب السحر.

الأستاذ عماد : سؤال آخر ما المانع أن يكون هذان الرجلان شيطانيان ؟ لان الشيطان هو المسئول عن هذه الأعمال السحرية السفلية , ودليلي علي ذلك واضح جدا انك لو ذهبت إلى الشيوخ التي تتعامل مع السحر والشياطين , فهم يدلونك عن مكان العمل الذي عمل لك ومكانه , وذلك لانهم يتعاملون مع الشياطين , والشيطان يعلم بهذه الاعمال ( إحدى وظائف وعمل الشيطان (و سؤال آخر ما المانع أن يكون هذان الرجلان ساحر مع شيطانه أو اثنين آخرين من السحرة , ساحر اقوي من الساحر لبيد بن الاعصم مع تلميذه أو تابعه , فلكل ساحر تابع له أو تلميذ
والدليل علي ذلك هو هذا الحوار الذي دار بين الرجلين أي أن واحد يعلم والثاني لا يعلم فالتلميذ يسأل معلمه الشيخ , وكان النبي مستلقي بينهما بالطول .

الأستاذ أبو عبيده : ما تفضلتم (بذكره) عن السحر و الشيطان, لا يوجد عليه دليل , بل ينم عن سوء نوايا تجاه النبى صلى الله عليه و سلم بغير وجه حق , انما هو افترءا و كذب.
كل كلامك , لا يزيد عن كونه أضغاث أحلام , لا دليل عليه بل افتراضات منافيه لنصوص الأحاديث الصريحه و الصحيحه , انما هو(أى كلامك) نابع عن عدم فهم أحسبه متعمد , وأسأل الله أن يكون غير ذلك.
.
تدعى أن فك السحر كان من الشيطان , فى حين أن الشبهه لا تحتاج الى رد , لآنه جاء فى الحديث أنهما ملكين من عند الله , و قد ثبت أيضا صحة الخبر , فيتوجب عليك الأقرار بهذا , أنا لا أتكلم عن اجتهاد كما تفعل أنت محاولا بنيه تدل على خبث و حقد داخل صدرك , بل أنا أتكلم عن نص جاء فيه (فأتاه ملكان) فماذا تفعل ؟ ماذا تحاول أن تثبت ؟ أنت هنا أيها الفاضل فى نقاش علمى , لابد فيه من الدليل , و أعنى بالدليل : أى أدله قاطعه على صدق ما تدعيه , فلا تحريف , و لا أوهام , و لا أراء شخصيه , لأن هذا بالفعل ما حدث منك .

الأستاذ عماد : من جهة المعوزتين في انهما كلام الله أم لا , فهذا كلام عجيب يا أخي , أنت تقول أن حادثة السحر كانت في المدينة وهذا سليم , أما المعوزتين فقلت انه فيه ناس بتقول انهما مدنيتان وفي ناس اخريين يقولون ..لا مكيتان

الأستاذ أبو عبيده : كنا قد بينا هذا فى مشاركتنا الأولى ( الرد على كيرو ) و التى يبدو أنك اما أهملتها و لم تنظر فيها , أو اما أنك تحرف فى النقل عنى .
و سوف أنقل ما ذكرته أنا , حيث تبين لنا أنك غير أمين فى النقل
.(
وما ادعاه ذلك ألأفاق المحرف( كيرو) من أن المعوذتين سورتين مكيتين , فيه طمس للحق , و تحزب لرأى خالف أقوال اجماع الأمه من أول رسولها عليه السلام على أصغر عالم فيها ,فالراجح عند علماء الأمه أنهما مدنيتين , و ألأحداث خير شاهد على هذا---)هذا ما قلته أنا فى أثناء ردنا على عاصى الهادى , أضعه بين يديك .
فالأمر كما قلنا و نزيد :
المعوذتان سورتان مدنيتان , و قد نقلنا الأدله على ذلك و نعيد نقلها , لكى لا يكون للناس على الله حجة بعد البلاغ :
1-
أخرج أبو نعيم فى الدلائل من طريق أبى جعفر الرازى عن الربيع بن أنس عن أنس بن مالك قال : صنعت اليهود لرسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا , فأصابه من ذلك وجع شديد فدخل عليه أصحابه فظنوا أنه لما به , فأتاه جبريل بالمعوذتين فعوذه بهما فخرج الى أصحابه صحيحا - أسباب النزول للسيوطى- . هذا و قد علم الخاص و العام أن حادثة السحر كانت بالمدينه .
هذا و قد أخرج مسلم والترمذي والنسائي وغيرهم عن عقبة بن عامر- رضى الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنزلت علي الليلة آيات لم أر مثلهن قط "قل أعوذ برب الفلق" و"قل أعوذ برب الناس" .
اذن فأخبرنى بعد اطلاعك على الحديثين , ماذا تكون المعوذتين ؟ .

2-
نقل القرطبى رحمه الله عن ابن عباس و قتاده ( عبد الله ابن عباس من الصحابه و قتادة من كبار التابعين ) فى تفسيره لسورة الفلق انها مدنيه .

3-
أما ما جاء فى تفسير بن كثير عن المعوذتين فيقول الأمام رحمه الله " سورتان مدنيتان "

الأستاذ عماد : حدد كلامك هل هما مدنيتان أم مكيتان , وإذا اختلف المسلمون في آيتين مثل المعوزتين بهذا المنظر, فليس معني هذا الطعن في كل كلام المشايخ في أسباب نزول القران إذا كان الاختلاف في نزول سورتين بهذا الوضع فما بال بقية السور------ أنت قلت أولا أن الراجح أنهما مدنيتين خاصة أن من قال انهما مكيتين لم يوردوا الأدلة على ذلك و أعطيت لذلك سبب ضعيف سأشرحه بعد قليل , ثم عدت تقول مره أخرى : قال بعض العلماء هي مكية نزلت بعد الهجرة إلي المدينة حينما كان النبي يؤدي لإحدى المصالح بمكة بعد فتحها و بهذا يتم الجمع و ينتفى الاضطراب.
هذا فقط لكي يجمع الرأيين المتخالفين في رأي واحد , أي التفاف علي النص للجمع بين الرأيين المختلفين ( يعني فهلوة وليست حقيقة ) ....... ألا يوجد شيئا واحد فقط اتفق عليه المسلمون ؟

الأستاذ أبو عبيده : ان ما دعاك الى قول ذلك هو جهلك الواضح بأصول العلوم الشرعيه عندنا من فقه و حديث و تفسير و خلافه. و التى عجزت البشريه عن الأتيان بعشر معشار هذة العلوم .
أعيد و أكرر أنه ليس هناك خلاف فى هذة المسأله , وذلك لوجود رأى راجح , و ما قمت به أنا من نقل أراء هؤلاء العلماء كان لبيان أن هناك قول راجح فاصل , وأن القول الضعيف ليس عليه دليل الا ألأدعاء فقط , و لذلك قلت فى أثناء ردى على عاصى الهادى " وما ادعاه ذلك ألأفاق المحرف من أن المعوذتين سورتين مكيتين , فيه طمس للحق , و تحزب لرأى خالف أقوال اجماع الأمه من أول رسولها عليه السلام على أصغر عالم فيها ,فالراجح عند علماء الأمه أنهما مدنيتين " .

و لذلك ذكرت أيضا أن كل الناس يؤخذ من كلامهم و يرد اذا ظهر دليل يدحض ما قالوه , فهم ليسوا بمعصومين , و لا بملهمين . و لكنكم أهملتم هذا الجزء من مشاركتى الأولى و لم تنقلوه .
فالأمر كما قال الأمام مالك رحمه الله " ليس من أحد بعد النبى عليه الصلاة و السلام الا و يؤخذ من قوله و يترك الا النبى عليه الصلاة و السلام ".

فاذا ظهرت الأدله التى تفيد بطلان ما ذهب اليه المجتهد , عمل بالراجح اذا وجد المرجح , و كان هو الصحيح , وذلك لثبوت الأدله القاطعه على ذلك الراجح .

فالراجح فى المسأله نعنى به أنه الصحيح , و ليس معناه أن هناك شك, فالشك فى قلوب الذين فى قلوبهم مرض , و يتبعون ما تمليه عليهم قلوبهم المريضه , لأجل الطعن فى دين الله حقدا و بغضا للأسلام و أهله .

و الراجح فى المسائل يتميز بالأتى :
1-
ثبوت ألأدله القاطعه من القرأن و السنه على رجحان هذا الراجح .
2-
اتفاق علماء الأمه الذين عرفوا بالأخلاص لدينهم على هذا الراجح , و ذلك لقول النبى عليه السلام " لا تجتمع أمتى على ضلاله " رواة الترمذى – صحيح بطرقه .

أسأل الله أن يجعل تلك الكلمات الموجزه معينا لك على الفهم .

أما عن قولك ) هذا فقط لكي يجمع الرأيين المتخالفين في رأي واحد , أي التفاف علي النص للجمع بين الرأيين المختلفين(


فهذا اعتراف منك على أن ما ذكره العلماء هو جمع منطقى و مقبول ,,,و الا ما الذى دفعك الى وصفه بالألتفاف اذا كان لا يمثل لك حتى رأيا صحيحا!!!! ,,,,,,,, هذة واحده .

الثانيه - أن الجمع لا يضير المسأله فى شئ , بل يهدم أركان ما ذهبت اليه أنت , و لأنى كما بينت ان هناك راجح فى المسأله .

و لكن قلنا ذلك لكى نبين أنه حتى الرأى الضعيف يمكن جمعه داخل الراجح .

فهو ليس لف و لا دوران كما ذكرت , و لكنها قضية جهل متمثله فى شخصك .

صدقنى ,,, كان يمكننى أن لا أنقل أقوال العلماء , و أقول أنها مدنيه , و أنا أعلم يقينا أنك لن تكتشف هذا , و لكننا فعلناه انصافا للحق و اظهاره .

أما عن قولك " ألا يوجد شيئا واحد فقط اتفق عليه المسلمون ؟ " .
فنقول بفضل الله أن الكلام حجة عليك لا لك ,,, لأنك تعلم علم اليقين ما معنى الأتفاق فى ألأسلام .
بل ان ألأسلام أبهر العالم باتفاقه البديع فى شتى أموره .
و ان كان عندك ما يفيد غير ذلك فاعرضه علينا و سوف نظهر لك بطلان ما ادعيته أنت .
و العجيب أنك تفترى و تدعى ما ليس فينا و لا بنا و أنتم الى يومنا هذا مختلفون فى ربكم يسوع الذى تتعبدون له ليل نهار , كم من الطبائع له؟ , كم من المشيئات له ؟, هل هو بشر أم اله أم أسطوره ؟.

و الى يومنا هذا تختلفون فى ذات الله !!! ,, فضلا عن الأختلافات بين طوائفكم , فضلا عن الأختلافات بين طوائف طوائفكم .فالبروتستانت على سبيل المثال يوجد داخلها أكثر من خمسين طائفه هنا فى مصر فقط .
و كفى بالمنهج فسادا أنكم الى يومنا هذا لم تتفقوا على كتاب واحد تجتمعوا عليه ,, لكل طائفه كتاب مقدس , الموجود هنا لا يوجد هناك و الموجود هناك لا يوجد هنا ,,, فضلا عن كم التضاربات و التناقضات داخل الكتاب ذاته لكل طائفه ,,, و اليك بعض منها :
العهد القديم – فى الأعداد مثلا - :
كم كان عدد الموكلين على الإشراف على خدمة العمال المسخرين لتنفيذ أعمال سليمان ؟
في سفر الملوك الأول أنهم كانوا : 150 / مئة وخمسون [ 9 : 23 ]
في سفر أخبار الأيام الثاني أنهم كانوا : 250 / مئتين وخمسين [ 8 : 10 ]
فهل هذا التضارب من عند الله ؟
كم وزنة من الذهب جلبها عبيد حيرام وعبيد سليمان من أوفير؟
في الملوك الأول : أنهم جلبوا معهم : 420 / أربع مئة وعشرين وزنة من الذهب [ 9 : 28 ]
في أخبار الأيام الثاني : انهم جلبوا معهم : 450 / أربع مئة وخمسين وزنة من ذهب [ 8 : 18 ]
فهل هذا التضارب من عند الله ؟
العهد الجديد- سبيل المثال - :

لقد أورد كل من متى ومرقس رواية لعن يسوع لشجرة التين فقد وردت عند متى في [ 21 : 18 ] ووردت عند مرقـس في [ 11 : 12 ]
لكنهما وقعا في تناقض واضح وهو :
قول متى أن المسيح لعن شجرة التين [ بعد ] أن قام بتطهير الهيكل وطرد الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه ونجد عكس ذلك في انجيل مرقس الذي يذكر أن المسيح لعن شجرة التين[ قبل ] ان يكون قد طهر الهيكل من الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه !!
ورواية تطهير الهيكل أوردها متى في [ 21 : 12 ] وأوردها مرقس في [ 11 : 15 ] وهي قصة واحدة لحدث واحد تناقض في روايتها متى ومرقس .

(2)
وبينما نجد في انجيل مرقس [ 11 : 12 ] أن المسيح لعن شجرة التين وان التلاميذ ومنهم بطرس علموا أنها يبست في [ اليوم التالي ]عندما رأوا الشجرة يابسة وهم راجعون الي المدينة [ 11 : 20 ]
نجد عكس ذلك في انجيل متى فهو يحكي وقوع جميع الاحداث في [ نفس اليوم ]وان الشجرة يبست في الحال وان التلاميذ رأوا ما جرى وقالوا : كيف يبست التينة في الحـال ؟ متـى [ 21 : 18 - 20]
فهل يقال لهذا التضارب انه إلهام من عند رب العالمين ؟
و ان شئت أتيتك بعدد شعر رأسك تناقضا و تضاربا .... نعم انه لا حصر له .
الأستاذ عماد : وما هو قولك أيضا إن كان هناك ناس أخريين ينفون تماما حادثة سحر النبي مثل أصحاب الشافعي وأبى بكر الرازى وابن حزم ومن العلماء المحدثين الأستاذ محمد عبده , رغم وجود هذا الحديث في الصحيحين , وبالتالي ما هو تفسيرهم لنزول المعوزتين إن كانوا ينكرون موضوع سحر النبي من اصله ؟

الأستاذ أبو عبيده : لقد أظهر الله الحق على لسانك وأنت لا تدرى , وصدق الله و رسوله .
بل انى الذى أسئلك نفس السؤال " كيف رفض هؤلاء العلماء قبول هذة الحادثه -هذا اذا كانوا بالفعل قد رفضوا قبولها كما ادعيت أنت - بالرغم أنها موجوده فى الصحيحين "؟
و بمعنى أخر " قول من أصوب و أحق , الرسول صلى الله عليه وسلم أم هؤلاء ؟"
الرسول صلى الله عليه و سلم طبعا و لا جدال فى هذا .

أيها الفاضل اذا أثبت صحة الخبر أو الرواية ,,, فلا سمع و لاطاعه الا لله و لرسوله عليه السلام .
و بمعنى أخر اذا قال المسيح عليه السلام " أنه من ضرب على خدك الأيمن أدر له الأيسر " و ثبت بالفعل أن المسيح عليه السلام قال ذلك ,,, فهل تجرؤ على قبول أى رأى مهما كان قدر صاحبه يقول بأن المسيح لم يقل ذلك ,,, أجبنى أيها الفاضل ؟

من أين جئت بهذا الكلام , أرجوا فى المشاركة القادمه أن تطالعنا على مصادرك أيها الهمام , لأنه و بكل بساطه جاء فى شرح الحديث للحافظ ابن حجر ما نصه " واختلف في السحر فقيل هو تخييل ولا حقيقة له وهذا اختيار أبي جعفر الاسترباذي من الشافعية و أبي بكر الرازي من الحنفية و ابن حزم الظاهري وطائفة " فتح البارى .
اذن هم لم ينفوا حادثة السحر كما ادعيت أنت , بل كان كل كلامهم عن ماهية هذا السحر ؟ على أى شكل كان ؟ على الحقيقه أى ملموس يراه الناس علي النبى صلى الله عليه و سلم ( ظاهر)أم كان فى خياله عليه السلام لا يشعر به الا هو ؟ .
و اذا كانوا قد تحدثوا عن ماهية هذا السحر , اذا فقد اثبتوه و لم ينفوه كما ادعيت أنت , والا ما ناقشوا المسأله , وذلك لأن النقاش فى المسأله يكون بعد التأكد و التثبت أنها حدثت بالفعل .
قال النووى – " : والصحيح أن له حقيقة( أى حادثة السحر ) وبه قطع الجمهور وعليه عامة العلماء ، ويدل عليه الكتاب والسنة الصحيحة المشهورة ) فتح البارى و شرح صحيح مسلم .


قال المارزى :أنكر المبتدعة هذا الحديث وزعموا أنه يحط منصب النبوة ويشكك فيها , قالوا وكل ما أدى إلى ذلك فهو باطل "----------- " وهذا كله مردود - فتح البارى .

فحتى و ان ثبت أنك وجدت كائنا من كان , يرفض ما جاء فى السنة الصحيحه , فقوله مردود عليه لصحة الخبر .و الدليل على ذلك قولكم ( الحديث ثابت فى الصحيحين

الأستاذ عماد : و ما هو رأيك في أن الطبري و ابن كثير لم يذكرا حادثة سحر الرسول في تفسيرهما للمعوذتين , رغم انهما رباطا بينهما و بين السحر.

الأستاذ أبو عبيده : هل أنت متأكد من ذلك ؟!!!
أنا لا أعلم ما هى مصادركم .
و لماذا كل هذا الخداع و كل هذا المكر و الزيف و التحريف .
لابد لنا هنا من وقفه ,,,
لماذا كلما جرى بيننا حوارا حدث هذا
فاما أنكم تحرفون .
أو أنكم تنقلون وأنتم ناعسون
أولا ابن كثير رحمه الله :
قال بن كثير فى تفسيره : . وفي الحديث الاخر " أن جبريل جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: اشتكيت يا محمد ؟ فقال : نعم فقال: باسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك, ومن شر كل حاسد وعين, الله يشفيك, ولعل هذا كان من شكواه صلى الله عليه وسلم حين سحر, ثم عافاه الله تعالى وشفاه ورد كيد السحرة الحساد من اليهود في رؤوسهم, وجعل تدميرهم في تدبيرهم وفضحهم, ولكن مع هذا لم يعاتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً من الدهر, بل كفى الله وشفى وعافى " (

هذا و قد أورد بن كثير روايات حديث السحر بشتى طرقه .

أما عن الطبرى رحمه الله – فلم ينقل الحادثه , لأنه لم يهتم بأسباب النزول فى تفسيره لاهتمام المفسرين بها , انما عنى بنقل روايات الأحاديث الخاصه فى تفسير الأيات فقط , فذلك كان منهجه رحمه الله .

الأستاذ عماد : بصراحة سحر محمد رسول الإسلام يعطينا صورة سيئة ومهينة عن الله لماذا ؟

لان الله إن كان لم يحم نبيه من السحر فهل الله يستطيع أن يحمي آخر من السحر ,
إذا كان الأولى بالله أن يحمي نبيه ,
وعندما أنا كانسان أرى قوة الله في حماية نبي الذي أؤمن به , اطمئن تما ما في قدرة حماية الله لي لانه أعطاني مثل واضح وعملي في حماية النبي الذي أؤمن به ,

ولكن بما أن هذا لم يحدث فيكون هناك شئ من أمرين ليس اكثر :-

الأمر الأول :- أن الله ضعيف أمام الشيطان والسحر وغير قادر علي حماية نبيه , وهذا الأمر لا يليق بالله..... فالله هو الأقوى من كل شئ

الأمر الثاني :- أن محمد رسول الإسلام ليس نبي حقيقي من الأساس , ويكون هذا هو الأمر الارجح أمامنا
وهذا واضح في كل الأنبياء السابقين ,
لم نسمع أن نبي آخر لله قد سحر أو دخله شيطان مثل محمد رسول الإسلام.

الأستاذ أبو عبيده : هذا أيضا قد رددنا عليه فى مشاركتنا الأولى( على عاصى الهادى ننقل منه ما نصه ) : الروايات كلها بينت أن الذى أصاب النبى عليه الصلاة و السلام من جراء هذا السحر , أنه كان يخيل له أمورا يفعلها وهو لم يأتى بها , فالذي وقع للرسول صلى الله عليه وسلم من السحر هو نوع من المرض الذي يتعلق بالصفات والعوارض البشرية والذي لا علاقة له بالوحي وبالرسالة التي كلف بإبلاغها ، لذلك يظن البعض أن ما اصاب الرسول صلى الله عليه وسلم من السحر هو نقصاً وعيباً وليس الأمر كما يظنون لأن ما وقع له هو من جنس ما كان يعتريه من الاعراض البشرية كأنواع الامراض والآلام ونحو ذلك ، فالانبياء صلوات الله وسلامه عليهم يعتريهم من ذلك ما يعتري البشر كما قال الله سبحانه وتعالى : (( قالت رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده )) سورة إبراهيم : 11
و لذلك قال النبى علية الصلاة و السلام فى روايه للبخارى «أمّا أنا فقد شفاني الله, وأكره أن أثيرَ على الناس شَرّا» و جاء فى رواية أنس بن مالك "فأتاه جبريل بالمعوذتين فعوذه بهما فخرج الى أصحابه صحيحا" ويؤيد ذلك حديث ابن عباس عند ابن سعد فى الطبقات : (( مرض النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ عن النساء والطعام والشراب ، فهبط عليه ملكان ))
و يقول ابن القيم : " السحر الذي أصابه صلى الله عليه وسلم كان مرضاً من الأمراض عارضاً شفاه الله منه ، ولا نقص في ذلك ولا عيب بوجه ما ؛ فإن المرض يجوز على الأنبياء " ( بدائع الفوائد 2/192 )

و اذا كنت تعتقد يا عاصى الهادى ان ما اصاب النبي صلى الله عليه و سلم على ايدي اليهود من السحر والذي قررنا انه لم يكن له تأثير في دينه وعبادته ولا في رسالته التي كلف بإبلاغها، بل انه دليل على أن الله تعهد بعصمته عليه السلام و حفظه من شر العباد , ، إذا كنتم تعتقدون ان ما اصابه هو قدح و طعن في نبوته فهل يعني ذلك أنكم اسقطتم أنبياء كتابكم المقدس الذي نص على انهم عصاة زناة كفار ؟!
ثم أخبرنا عابد البشر عاصى الهادى عن ذلك الشيطان الذي تسلط على ربك طوال 40 يوماً كما جاء في الأناجيل ، ألم يذكر الانجيل أن إبليس كان يقود ربك إلي حيث شاء فينقاد له . فتارة يقوده إلي المدينة المقدسة و يوقفه على جناح الهيكل وتارة يأخذه إلي جبل عال جداً .لوقا4 ( هذا وقد نقل ابوعبيده العديد من النصوص من الكتاب المقدس ,تعذر نقلها هنا خشية الأطاله)
كل هذا العفن الذى تدين به لم يقدح عندكم فى نبوة أنبيائكم بما فيهم يسوع ,,,, اذن فبهذا يصير النبى صلى الله عليه و سلم أعظم الأنبياء و الرسل .- انتهى النقل-

ألأستاذ عماد : مفهوم السحر فهو واضح وهو دخول روح شريرة سفلية في إنسان ( شيطان ) يسيطر علي هذا الإنسان ويتكلم علي لسانه ( لاحظ ذلك في أي إنسان معمول له عمل سفلي )

الأستاذ أبو عبيده : أرى أنك لازلت مصر على أن السحر معناه دخول شيطان داخل الأنسان ,, و هذا مفهوم خاطئ ,, و أعتقد أن الفاصل بيننا هو ألأصل اللغوى لكلمة السحر ,, فهذة لغه و لا دخل للأهواء فيها ,, لغه يحكمها أصول و مرادفات و تراكيب و قواميس و معاجم .
جاء فى معجم الوجيز ما نصه : السحر : كل أمر يخفى سببه و يتخيل على غير حقيقته و يجرى مجرى التمويه و الخداع .
و لهذا قالت السيده عائشه رضى الله عنها أن النبى عليه الصلاة و السلام كان يخيل أنه يفعل أمورا و هو لم يفعلها ,,, الله أكبر ,, اذن أين ادعائك ؟ و ما هو الدليل عليه .
و بالنسبة لأمر السحر السفلى و العلوى و السطوحى و هذا الهراء ,, فانا لا أعلم ما الذى أقحمه فى الموضوع ,,, و لكنه كما قلت أنا أضغاث أحلام .
فهذة لغه يحكمها ضوابط و لادخل للأدعاءات و للأراء الشخصيه فيها .

الأستاذ عماد : ما تقوله عن أن السحر هو أعراض بشرية كأنواع الأمراض والآلام ونحو ذلك , فهو غير صحيح مطلقا ليه ؟

كلنا أصابتنا أمراض مختلفة من أنفلونزا وحمي وتيفود وحصبة وغيره و غيره...... من الأمراض الجسدية , ولكن كل هذه الأمراض هي بسبب ميكروب سواء كان بكتريا أو فيروس أو فطر أو أي ميكروب آخر various micro-organisms) )
وليست بسبب سحر ساحر ( عمل شيطاني ).... فأنت هنا تخلط الحقيقة .
لان السحر يأتي بأعراض أخرى تماما حتى أن الأطباء النفسيون يعجزون عن تقديم علاج لمرضي السحر الشيطاني , ولكن يعالجون فقط الذين يعانون من بعض الأمراض النفسية السيكوباتية مثل الأرق و الشيزوفرانيا والوساوس وغيرها من الأمراض النفسية,

أي أمراض ليست بسبب عمل شيطاني أو ساحر ,
وان كان بعض الأمراض النفسية و الجسدية بسبب عمل شيطاني ,
فعلاجها ليس عند الطبيب ولكن عند إنسان به روح الله يستطيع أن يخرج هذا الشيطان من المريض كما جاء عن السيد المسيح في الإنجيل .
ويؤكد كلامي هذا هو قولك أن النبي الذي شفاه هو جبريل , وجبريل ليس طبيب ( واضح هذا الكلام )
عرفت الآن الفرق بين المرض الجسدي والنفسي وبين المرض الذي بسبب الشيطان .... اعتقد أن الصورة قد وضحت الآن

الأستاذ أبو عبيده : بخصوص قولك أن السحر ليس بمرض .
فنقول لا بل هو مرض .
لكن على خلاف ما ذكرته أنت .
فالأمراض نوعان روحى و بدنى
قال تعالى " فى قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا"
وهذا ما نعنيه بالمرض الروحى .( النفاق – السحر – الحسد – الخ )
و قال تعالى حكاية عن أيوب عليه السلام " أنى مسنى الضر " فكان من بين هذا الضر الأمراض البدنيه التى ابتلاه الله بها .
فما تفضلتم بقوله , كان عن الأمراض البدنيه فقط.
فالسحر مرض روحى ,, لذلك احتاج النبى عليه الصلاة و السلام الى طبيب روحى و هو روح الله جبريل عليه السلام .

و بالبرغم من أن الله ابتلى أيوب عليه السلام أشد الأبتلاء و سمح للشيطان أن يمتحنه على حد ما ورد فى كتابكم , لم يقدح ذلك فى نبوته . بل بسبب هذا الحدث كان لأيوب عظيم المقام , و رفيع الدرجات , و ذلك بسبب تحمله و صبره و تجلده و امتثاله لأمر الله .
فما الفارق بين هذا , و بين ما أصاب النبى صلى الله عليه و سلم ؟

الأستاذ عماد : أن الحديثين الصحيحين اللذان وردا في البخاري ومسلم جاء فيهما ذكر رجلين ولم يأت فيهما ذكر لملكين .

الأستاذ أبو عبيده : فالأمر كله راجع الى عدم فهمكم لمعنى الروايات , فأرجوا منك أن تقترب منى فأنى أنا الراق , ارقيك بأذن الله و أعطيك الترياق :
أعلم أرشدك الله أن ألأحاديث المتواتره الصحيحه قسمان :
1-
متواتر لفظا و معنى : و هو ما اتفق الرواة فيه على لفظه و معناه لصدوره من النبى عليه الصلاة و السلام بلفظ واحد و معنى واحد . و مثال ذلك - قول النبى عليه الصلاة و السلام " من كذب على متعمدا فاليتبؤ مقعده من النار " هذا الحديث رواه أكثر من ستين صحابيا منهم العشره المبشرين بالجنه , و اتفقوا جميعهم على هذا اللفظ و هذا المعنى لما سمعوه من نبيهم و نبينا عليه الصلاة و السلام بهذا اللفظ و هذا المعنى .
2-
متواتر معنى فقط : و هو ما اتفق الرواة فيه على معنا كلى , و انفرد كل شاهد عيان بلفظه الذى أداه و تحمله من الرسول عليه الصلاة و السلام .
و روايات أحاديث السحر أيها الفاضل متواتره معنا فقط : أى اتفق الرواة فيها على وقوع الحادثه ( حادثة السحر ) , و انفرد كل روى بلفظه الذى أدى به الحديث وفقا لما رأه و سمعه من النبى عليه الصلاة و السلام .
و تعدد الفاظ الروايات يوضح بعضها بعضا , و يفسر أحدها الأخر , و هذا من أعجاز السنة المباركه المنقوله ألينا بالتواتر , و لبيان ذلك نقول :
على سبيل المثال جاء فى الفاظ الروايات أن الذين أتيا للنبى عليه الصلاة و السلام لشفاءه كانا ملكين.
و لكن من هم ؟
بالضبط ,, هذا ما تبينه لنا الروايه الثانيه و التى جاء فيها أنهما جبريل و ميكائيل .
و لكن كيف أتوا أى على أى صوره ؟
على صورة رجلين , كما جاء فى رواية البخارى و مسلم .
وكل هذة الروايات منقوله من لسان سيد ألأنام عليه الصلاة و السلام . فهو الذى أخبر بها عليه السلام معددا الفاظها لكى يستبين الأمر كله للناس أجمعين , و لذلك نقل الصحابه ( شهود العيان) الروايه بألفاظها المتعدده , التى تشرح بعضها بعضا , كل بما سمع من النبى عليه الصلاة و السلام , فلا يكون للناس على الله حجة بعد أن بلغ عليه الصلاة و السلام الكلام بشتى معانيه والفاظه .

الأستاذ عماد : استشهادك براوية ابن عباس التي تفيد حقيقة الرجلين , إذا فما هو رأيك في هذه الرواية:
وأخرج عبد بن حميد في مسنده عن زيد بن أسلم قال‏:‏ سحر النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود فاشتكى فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين وقال‏:‏ إن رجلا من اليهود سحرك، والسحر في بئر فلان، فأرسل عليا فجاء به فأمره أن يحل العقد ويقرأ آية فجعل يقرأ ويحل حتى قام النبي صلى الله عليه وسلم كأنما نشط من عقال‏.‏
وهنا نلاحظ أن جبريل فقط وهو الذي اعلم النبي محمد بمكان السحر والساحر بالأمر المباشر وليس عن طريق رجلين يتكلمان مع بعضهما البعض , كما في الرواية السابقة .

الأستاذ أبو عبيده : ألأحاديث التى جاء بها اسم جبريل فقط لا تتعارض مع انهما كانا ملكين , لأن الروايات التى جاء بها ذكر جبريل عليه السلام كانت لبيان أنه هو الذى رقى الرسول عليه السلام . و ليس ميكائيل .

الأستاذ عماد : ما رأيك في كلام الإمام محمد عبده حيث قال :
وأمّا الحديث ـ فعلى فرض صحّته ـ هو حديث آحاد، والآحاد لا يؤخذ بها في باب العقائد، وعصمة النبي من تأثير السحر في عقله عقيدة من العقائد، لا يؤخذ في نفيها عنه إلاّ باليقين ولا يجوز ان يؤخذ فيها بالظن والمظنون! على أن الحديث الذي يصل إلينا من طريق الآحاد انّما يحصل الظن عند من صح عنده، أمّا من قامت له الاَدلّة على انّه غير صحيح فلا تقوم به عليه حجّة،
هنا يفترض صحته رغم أن الحديث صحيح وفي الصحيحين ولكنه غير متأكد , إذا من نصدق من كل هذه الروايات ؟

الأستاذ أبو عبيده : الدليل العقلى أستاذ عماد , دليل قوى , خاصة اذا كان داعما للدليل النقلى لا مخالفا له . هذا هو المحك .
الدليل النقلى فى القرأن و السنه لا يمكن أن يقدم عليه الدليل العقلى , ذلك لأن الدليل النقلى فى القرأن و السنه هو وحى الله , الذى أثبت أنه لا يدحض , و ذلك تجده واضحا فى الأعجاز العلمى للقرأن الكريم و السنه المطهره على سبيل المثال, فهذا هو الكمال , لأنه من الكامل سبحانه و تعالى .
أما الدليل العقلى فهو داعما للدليل النقلى ( أذا أثبت الدليل النقلى أنه وحى الله ) و لا يمكن تقديمه على الدليل النقلى , اذ لا يمكن تقديم الناقص على الكامل ,أو ألأستدلال بالناقص لأثبات بطلان الكامل , فالعقل عرض ( أى عرضه للجنون و التلف ) , و كم من الدلائل العقليه التى أخطاءت فى العديد من المسائل .
فالعقل نعمة من الله لكى يكتشف الأنسان ما خفى عنه , لا أن يبارز الله به , بعد أن أثبت الله أن هذا النقل يمثل كلامه .
و بهذا يعتبر ما ذهب اليه الأمام محمد عبده خطأ – أسأل الله أن يغفره له – و قد أنكر علماء الأمه على الأمام هذا القول , و قد نقلنا فيما سبق اجماع الأمه على ثبوت وقوع حادثة السحر , و من خالف الأجماع وجب عليه الدليل , و لهذا لم يكن للأمام محمد عبده رحمه الله أى دليل الا ما حدثه به عقله .
فمن أنت ومن أنا ومن محمد عبده أمام ما ثبت عن النبى عليه الصلاة و السلام , وقد علم الخاص و العام أنه رسول من عند الله ؟
العقل أيها الفاضل من أكبر النعم , و لذلك كان عليه الصلاة و السلام يقول " كلكم أعلم بشؤون دنياكم " لكن اذا ثبت صحة الخبر , فلا سمع و لا طاعه الا لله و لرسوله .
و أكبر دليل على ما أقول هو أن الأمام – رحمه الله – قال أن الأ حاديث الوارده فى مسألة السحر أحاديث أحاد ,,, و هذا ما لا يمكن قبوله.
لا يصدر عن جاهل فضلا عن الأمام , فالأحاديث الوارده فى أعلى مراتب التواتر , و ليست أحاديث أحاد ( ما سوى التواتر ), بل ان لها من الطرق ما تعجز عن احصائه .
فالذى دفع الأمام على قول ذلك هو تحزبه للمنطق العقلى , مما أدى الى وقوعه فى الأخطاء, الى حد جعله يدعى أن الأحاديث الوارده فى أمر السحر , أحاديث أحاد .

الأستاذ عماد : سأثبت لك ذلك بالعقل ومن الكتاب المقدس
اولا :
تعالي ننظر معا إلى طريقة شفاء النبي , كيف شفي النبي ؟
قال البخاري في الحديث رقم 5632 )) واقتبس هذا الكلام من مداخلة / ا. مجدي أبو عيشة في رده علي زيوس بخصوص موضوع السحر
"
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا عائشة ما شعرت أن الله أخبرني بدائي ثم بعث علياً و الزبير وعمار بن ياسر فنزحوا ماء تلك البئر كأنه نقاعة الحناء ثم رفعوا الصخرة وأخرجوا الجف فإذا هو مشاطة رأسه وأسنان مشطه , وإذا وتر معقد فيه أحد عشر عقدة مغروزة بالإبر فأنزل الله تعالى سورتي المعوذتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة ووجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خفة حتى انحلت العقدة الأخيرة فقام كأنما نشط من عقال وجعل جبريل عليه السلام يقول‏:‏ بسم الله أرقيك "
أي أن النبي شفي بعد قراءته آيات المعوزتين وكل آية كانت تحل عقدة حتى انحلت العقدة الأخيرة ,
ويكمل أن بعد أن حلت العقدة ( لاحظ هذا الكلام جدا يا أخ أبو عبيده ) الأخيرة أن النبي نشاط من عقال , ما معني هذا الكلام ؟
معناه أن النبي بدأ النشاط يدب فيه من جديد , بعد أن كان معقولا ( كلمة عقال يعني شئ مربوط أو معقول أو مربوط )
أن النبي محمد كان مربوط وبدا يحس بالنشاط بعد أن فك العمل , هنا لي سؤال : من الذي عقل أو ربط النبي ؟ طبعا واضح انه الشيطان الذي كان به , وبمجرد خروجه منه بدا النشاط يدب في جسده , هذا تأكيد لمن يرفضون موضع السحر والعمل الشيطاني ( أريد تعليق منك علي هذه النقطة )

الأستاذ أبو عبيده : ان الذى دفعك أيها الفاضل على القول بأن النبى عليه الصلاة و السلام كان مربوطا , لا يخرج عن أمرين :
1-
عدم فهمكم للراويه بقصد أو بغير قصد , و الله أعلم .
2-
سوء نواياكم تجاه حضرة رسول الله عليه الصلاة و السلام , و هذا واضح منذ أن بدئتم فى الحوار , حتى أنكم سقتم كلاما ليس عليه أى دليل , انما افتراء و زورا .
لنرى ماذا جاء فى الروايه ؟
جاء فيها : فقام كأنما نشط من عقال

ف( عقال ) كما بينتم فى مشاركتكم , الشئ المربوط أو المعقول أو المعقود . فهنا يبرز السؤال و الذى هو قاسمة الظهر ----------- ما هو المربوط فى الحديث ؟
هل كان النبى عليه الصلاة و السلام هو المربوط كما ادعيتم , لا طبعا , و لو كان ما ادعيتم صحيحا , لظهر أثار ذلك الربط على النبى صلى الله عليه و سلم , كأن يصاب بحالات صرع أو تشنجات أو ماشابه . أو للاحظ الصحابه رضوان الله عليهم أثار ذلك الربط على النبى عليه الصلاة و السلام . و كيف يلاحظون ذلك , و هم ظلوا طيلة 6 أشهر لا يدرون بشئ عما يحدث له عليه الصلاة و السلام . مما يدل على أنه كان طبيعا لم يلاحظ عليه شئ , و ما درى أحد بما أصاب النبى عليه الصلاة و السلام الا بعد أن أخبرهم هو صلى الله عليه و سلم , بعد أن أخبره الله تبارك و تعالى .
الروايه واضحه , تقول السيده عائشه لرضى الله عنها ( حتى أنه يخيل اليه أنه فعل الشئ و لم يفعله) اذن فأين ما ادعيت أنت ؟؟؟
و الذى وقعتم فيه و لم تدركوه , هو أن المربوط هو السحر نفسه , فهذة كانت صفته , جاء فى الروايه ( وإذا وتر معقد فيه أحد عشر عقدة مغروزة بالإبر ) فالمربوط هو السحر الذى كيد به للنبى عليه الصلاة و السلام , فكان هذا الوتر أو الخيط المربوط الذى كيد به للنبى عليه الصلاة و السلام هو السبب فيما أصاب النبى عليه الصلاة و السلام , و لذلك لما فك هذا العقد , و رقى النبى عليه السلام , رجع لحالاته الأولى التى كان عليها قبل أن يربط له هذا السحر , و هذا تفسير قول الرواى ( : فقام كأنما نشط من عقال ) أى نهض كما ينهض المريض المصاب بسحر مربوط .
فالمربوط أو العقال هو السحر ذاته , و لذلك جاء فى المعوذتين , و بالتحديد فى سورة الفلق ( و من شر النفاثات فى العقد ) , و هذا أكبر دليل على أن العقال كان فى السحر لا فى النبى عليه الصلاة و السلام .
قال القرطبى رحمه الله : يعني الساحرات اللائي ينفُثْن في عُقَد الخيط حين يَرْقِي عليها .
و جاء فى تفسير الجلالالين : السواحر تنفث فى العقد التى تعقدها فى الخيط تنفخ فيها بشئ تقوله من غير ريق معه , و قال الزمخشرى كبنات لبيد المذكور .
و قال بن كثير : قال مجاهد و عكرمه و الحسن و قتادة و الضحاك يعنى السواحر . قال مجاهد : اذا رقين و نفثن فى العقد .

هذا و قد أورد بن كثير رحمه الله هذة الروايه( رواية كأنما نشط من عقال ) فى أثناء تفسير قوله تعالى ( و من شر النفاثات فى العقد ) , و هذا أكبر دليل على أن العقال هو صفة السحر الذى كيد به للنبى عليه الصلاة و السلام .
أما ما ادعيت فهو لغو باطل لا يوجد عليه أى دليل , بل هو كما قلنا و نقول , أضغاث أحلام

الأستاذ عماد : لا ادري أن كنت تعلم انك تخاطب إنسان أمي ساذج أو متعلم ومفكر. فكيف نشط المشط بعد فك الغرز , هل وجده النبي يهتز علي المنضدة , أو وجده يتراقص فرحا بفك العقد منه .. أنا لا ادري !!!!

لقد حرف الأستاذ عماد الكلام و هو ينقل عن الأستاذ أبوعبيده , فالروايه تقول ( كأنما نشط من عقال ) و بذلك يكون ما ادعاه الأستاذ عماد هو تحريف للراويه الى ( كأنما نشط العقال ) و كل ذلك لدحض ما قاله الأستاذ ابوعبيده و لو بالتحريف .

الأستاذ عماد : من فضلكم لا تطلبوا مني دليل مادي , لأنني لست رجل مباحث ولا وكيل نيابة , حتى ابحث عن شئ مادي ولم اكن موجودا في زمن النبي محمد حتى اذهب أسال لبيد كيف سحر محمد رسول الإسلام ؟ وما نوع الشيطان الذي أرسله للنبي ؟ وما اسمه ؟ وكيف حصل علي المشط ؟ ولماذا سحره ؟ وما هي المدة التي كان سحره فعال ؟
أنا لست مطالب بكل هذا ولكن أنا رجل مفكر استخدم عقلي المعطي لي من الله لكي أفكر , واضع عدة احتمالات وهل العقل يقبل ذلك أم يرفضه , وبالعقل نفهم ونزن الأمور .

الأستاذ عماد : هل الله لا يستطيع أن يشفي محمد النبي بالأمر المباشر سواء منه لمحمد النبي شخصيا , أو منه لجبريل ومن جبريل لمحمد النبي شخصيا ؟ لماذا احتاج الأمر إلى فك العمل أولا لكي يشفي ؟

الأستاذ ابو عبيده : قلت : ما هذا الهراء ؟!
للأسف أنا لا أفهم ما تعنيه .
و لكن اذا كنت تعنى أن النبى عليه الصلاة و السلام شفى بمساعدة جبريل و المعوذتين ,, فنقول ان هذا هو السبب الذى جعله الله سبب فى شفاء النبى عليه الصلاة و السلام , فكل ذلك من أمر الله .
و اذا كنت تعنى أنه لماذا لم يشفى النبى عليه الصلاة و السلام مباشرة دون الحاجه الى جبريل و المعوذتين ؟ ,,
فنقول – و لماذا أرسل الله جبريل عليه السلام فى صورة بشر الى السيده مريم عليها السلام ؟ أما كان يستطيع أن يجعل السيده مريم تلد دون الحاجه الى جبريل ؟

و لماذا أرسل الله – زعما – ملكا يقوى يسوع ((لوقا 22 : 43) – فظهر له ملاك فى السماء يقويه – ) ) أما كان يستطيع أن يقويه دون الحاجه الى ملك ؟

و لماذا بعد أن أرهق الشيطان ربكمزعما- أرسل أبوه – زعما - ملائكه تخدمه ( متى 4-11 ) ؟ أما كان يستطيع أن يهيئ له الحمايه و الخدمه دون الحاجه الى ملائكه ؟

لماذا اذن تحاجون بنفس المنطق الذى أنتم به معترفون ؟

ان الله تبارك و تعالى لا يسئل عن شئ و هم يسئلون .

الأستاذ عماد : لماذا احتاج الأمر إلى فك العمل أولا لكي يشفي ؟ هل الله اضعف من الشيطان ولذلك احتاج أن يفك العمل أولا لكي يبطل عمله ثم بعد ذلك يشفي النبي ؟ وهل الله القوي لم يكن يستطيع إبطال عمل سحر لبيد الشيطاني من غير فك العقد التي في المشط ؟ ------- إذا ما هو الذي يقوله العقل والتحليل في هذا الموقف ؟

الأستاذ أبوعبيده : بل أعجب منه شيطان تقوى على الأله – زعما - فأرهقه طيلة أربعين يوم , ألم تذكر الاناجيل أن إبليس كان يقود ربك إلي حيث شاء فينقاد له . فتارة يقوده إلي المدينة المقدسة و يوقفه على جناح الهيكل وتارة يأخذه إلي جبل عال جداً .
أَمَّا يَسُوعُ فَرَجَعَ مِنَ الأُرْدُنِّ مُمْتَلِئاً مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ ، وَكَانَ يُقْتَادُ بِالرُّوحِ فِي الْبَرِّيَّةِ 2أَرْبَعِينَ يَوْماً يُجَرَّبُ مِنْ إِبْلِيسَ. وَلَمْ يَأْكُلْ شَيْئاً فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَلَمَّا تَمَّتْ جَاعَ أَخِيراً. 3وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: ((إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ ، فَقُلْ لِهَذَا الْحَجَرِ أَنْ يَصِيرَ خُبْزاً)). 4فَأَجَابَهُ يَسُوعُ قَائِلاً : ((مَكْتُوبٌ : أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ)). 5ثُمَّ أَصْعَدَهُ إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْمَسْكُونَةِ فِي لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَانِ. 6وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: ((لَكَ أُعْطِي هَذَا السُّلْطَانَ كُلَّهُ وَمَجْدَهُنَّ ، لأَنَّهُ إِلَيَّ قَدْ دُفِعَ ، وَأَنَا أُعْطِيهِ لِمَنْ أُرِيدُ. 7فَإِنْ سَجَدْتَ أَمَامِي يَكُونُ لَكَ الْجَمِيعُ)). 8فَأَجَابَهُ يَسُوعُ وَقَالَ : ((اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! إِنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ)). 9ثُمَّ جَاءَ بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ ، وَأَقَامَهُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ وَقَالَ لَهُ: ((إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَاطْرَحْ نَفْسَكَ مِنْ هُنَا إِلَى أَسْفَلُ ،10لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ،11وَأَنَّهُمْ عَلَى أَيَادِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ لِكَيْ لاَ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ)). 12فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ : ((إِنَّهُ قِيلَ: لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ)). 13وَلَمَّا أَكْمَلَ إِبْلِيسُ كُلَّ تَجْرِبَةٍ فَارَقَهُ إِلَى حِينٍ. لوقا 4

و رغم هذا لم يقدح ذلك فى كونه اله باعتقادكم الفاسد فى حين أنه جاء فى رسالة يعقوب
"
وَإِذَا تَعَرَّضَ أَحَدٌ لِتَجْرِبَةٍ مَا، فَلاَ يَقُلْ: «إِنَّ اللهَ يُجَرِّبُنِي!» ذَلِكَ لأَنَّ اللهَ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يُجَرِّبَهُ الشَّرُّ، وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ بِهِ أَحَدا
." 1: 13.
أى أن الأله الحق لا يجرب بالشر .
فكل هذا منطقى و مقبول عندكم , أما بخصوص رسول الأسلام , و الذى حادثته عليه الصلاة و السلام لا يمكن أن تقارن بهذا الهزال الذى جاء فى الأناجيل , بل ان حادثته عليه السلام دليل على صدق نبوته و دليل على عناية الله تبارك و تعالى به , ليست محل قبول .
أعرض عليكم أيها السادة نص ما جاء فى سفر أيوب فى حوار بين الاههم و الشيطان , لنرى بأى دين يدينون :
وجاءَ الملائِكةُ يومًا للمُثولِ أمامَ الرّبِّ، وجاءَ الشَّيطانُ بَينَهُم. 2فقالَ الرّبُّ لِلشَّيطانِ: «مِنْ أينَ جئتَ؟» فأجابَ الشَّيطانُ: «مِنَ التَّجوُّلِ في الأرضِ والسَّيرِ فيها». 3فقالَ لَه الرّبُّ: «هلِ اَستَرْعى اَنتِباهَكَ عبدي أيُّوبُ؟ فهوَ لا مَثيلَ لَه في الأرضِ لأنَّهُ رَجلٌ نَزيهٌ مُستَقيمٌ يَخافُ اللهَ ويَحيدُ عَنِ الشَّرِّ، وإلى الآنَ هوَ مُتَمَسِّكٌ بِنَزاهَتِهِ، معَ أنَّكَ حَرَّضتَني علَيهِ مِنْ دُونِ سبَبٍ». 4فأجابَ الشَّيطانُ: «نَجا بِجلدِه! كُلُّ ما يَملِكُهُ الإنسانُ يَبذُلُهُ عَنْ نفْسِهِ. 5ولكِنْ مُدَ يدَكَ ومُسَ عظْمَهُ ولَحمَهُ، فترَى كيفَ يُجدِّفُ علَيكَ في وجهِكَ».
6
فقالَ الرّبُّ للشَّيطانِ: «ها هوَ الآنَ في قبضَةِ يَدِكَ، ولكِنِ اَحفَظْ حياتَهُ».
7
وخرَج الشَّيطانُ مِنْ أمامِ وجهِ الرّبِّ وضرَبَ أيُّوبَ بِالجرَبِ مِنْ باطِنِ قدَمِهِ إلى قِمَّةِ رأسِهِ. 8فأخذَ أيُّوبُ
شَقفَةً مِنَ الخزَفِ ليَحُكَ جسَدَه بِها وهوَ جالِسٌ على الرَّمادِ.
9
فقالَت لَه اَمرأتُهُ: «أتَبقى إلى الآنَ مُتَمَسِّكًا بِنَزاهَتِكَ؟ جدِّفْ على اللهِ ومُتْ!»
10
فقالَ لها أيُّوبُ: «كلامُكِ هذا كلامُ اَمرأةٍ جاهِلَةٍ. أنَقبَلُ الخيرَ مِنَ اللهِ، وأمَّا الشَّرَ فلا نقبَلُهُ؟» ومعَ هذا كَلِّهِ لم يَخطَأْ أيُّوبُ بكَلِمَةٍ مِنْ شَفَتَيهِ.---- ايوب 2 . الترجمه العربيه المشتركه .

من الأله و من الشيطان ؟
من القوى و من الضعيف ؟
كيف يمكن أن يعقل هذا ؟

الشيطان يقول للأله " نَجا بِجلدِه! كُلُّ ما يَملِكُهُ الإنسانُ يَبذُلُهُ عَنْ نفْسِهِ. 5ولكِنْ مُدَ يدَكَ ومُسَ عظْمَهُ ولَحمَهُ، فترَى كيفَ يُجدِّفُ علَيكَ في وجهِكَ» "
الأله يقول للشيطان ( أنت حرضتنى عليه ) أى أن الشيطان حرض الأله على أيوب !!!!– هذا هو الكفر البواح .
فى ترجمة الفان دايك – جاء فيها " و قد هيجتنى عليه لأبتلعه بلا سبب " .
كل هذا الهزال مقبول عندكم ,,, لكن فيما يخص رسول الأسلام , و الذى لا يمكن أن تقارن حادثته بهذا القدح الألهى البواح , ليس محل قبول .
لقد أردنا من خلال تلك الشواهد أن نبين أن حقيقة دعواكم لا توجد الا فى كتابكم المقدس , و هذا كان له عظيم الأثر فى دعواك التى ادعيتها دون استحياء . فكل أنسان يعطى مما عنده , و كل أناء ينضح مما فيه .

الأستاذ عماد : لو كان الذي شفي النبي هو جبريل , لشفاه بدون فك عمل ولا شيء من هذا , بل يكفي قوله له : الله يشفيك يا محمد بالأمر المباشر ولا احتاج الأمر إلى فك سحره من المشط

الأستاذ ابوعبيده : لقد تم الجمع بين الأمرين , الا و هو شفاء النبى عليه الصلاة و السلام بأمر الله تبارك و تعالى و اكتشاف مكان السحر و اسم فاعله , فقولكم (قوله له : الله يشفيك يا محمد بالأمر المباشر) حدث بالفعل , فلقد جاء فى الحديث أن جبريل عليه السلام لما رقى النبى عليه الصلاة و السلام بالمعوذتين قال للنبى صلى الله عليه و سلم : اشتكيت يا محمد, فقال : نعم , فقال : بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك و من شر كل حاسد و عين الله يشفيك – رواه مسلم – فشفى النبى عليه الصلاة و السلام بفضل الله .
و الغايه من أمر اكتشاف مكان السحر و اسم الساحر , كان لبيان أن النبى عليه الصلاة و السلام موحى له من الله .
فهذا من تمام العنايه التى حفظ الله بها نبيه عليه الصلاة و السلام .
ثم أنه كان ردا قويا على اليهود , اذ لو كان النبى عليه الصلاة و السلام شفى بالرقيه فقط , لتجرأ اليهود على فعل ذلك ثانية , و لكن لما جمع بين الأمرين , أصبح اليهود فى ذهول ,اذ أخذوا يتسائلون , كيف عرف رسول الأسلام بأن السحر فى المكان الفلانى , و أن الذى سحره هو فلان ؟

نعم ان هو الا و حى يوحى .

الأستاذ عماد : طالما ان النبي محمد ذهب واحضر العمل وفكه بالمعوزتين فهذا ليس شغل الله ولكن شغل ساحر آخر وشيطان اخر , اقوي من الساحر لبيد وشيطانه الذي دخل رسول الإسلام.
تم حذف بقية الكلام فى هذة النقطة بالذات , بسبب سؤء اللألفاظ تجاه النبى عليه الصلاة و السلام .

الأستاذ ابوعبيده : ادعائكم الباطل الذى زعمتموه من أن الشيطان هو الذى أوحى للنبى عليه السلام بذلك , فهو و ان دل على شئ يدل فانما يدل على ضعف حجتكم , و سوء نواياكم تجاه حضرة رسول الأسلام عليه الصلاة و السلام ..... فمن خالف فعليه بالدليل .... و من لم يستطع فعليه أن يحنى رقبته أمام هذا الدين العظيم .

الأستاذ عماد : أليست سورة البقرة وفاطر والجن ويونس والأنفال والنساء و الأحزاب والنحل وكل سور القران كلام الله ؟ بلي هي كلام الله كما يقول المسلمون
وقد قال الرسول محمد هذا الكلام الآتي (من قرأ آية الكرسي في ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح وصح عنه أيضا صلى الله عليه وسلم أنه قال : من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه والمعنى والله أعلم : كفتاه من كل سوء---- ما معني أن هذا الكلام هو كلام الله ؟ هل كلام الله لا يمثل وجود الله ؟ .... الله وكلامه شيئا واحد فكلام الله يمثل وجود الله , و إذا كان كلام القران هو كلام الله فعلا لكان محمد رسول الإسلام ما احتاج إلا إلى آية صغيرة وليكن الفاتحة لكي يخيف الساحر لبيد ويمنع الشيطان من الدخول فيه , أليست الفاتحة كلام الله وهل كان النبي لا يحفظها ,هل كلام الشيطان له سلطة اكثر من كلام الله ؟ وهل الشيطان عندما يدخل إنسان لو وجده حافظ المعوزتين لا يدخله , ولكن إن وجده حافظ لسورة البقرة يدخله, لان كلام سورة البقرة اقل قوة علي الشيطان من كلام سورتي المعوزتين ( هل هذا الكلام يدخل عقل انسان ؟ )

الأستاذ أبوعبيده : ان لله تبارك و تعالى معاملة خاصه , يعامل بها أنبياءه , و ذلك لحصول التقوى ,و الجلد و الصبر على الأبتلاء .
فأيوب عليه الصلاة و السلام , الم يكن من أنبياء الله ؟ ألم يرد فى كتابكم أن أيوب عليه السلام " لا مَثيلَ لَه في الأرضِ لأنَّهُ رَجلٌ نَزيهٌ مُستَقيمٌ يَخافُ اللهَ ويَحيدُ عَنِ الشَّرِّ، وإلى الآنَ هوَ مُتَمَسِّكٌ بِنَزاهَتِهِ" أيوب 2 : 3 , و لكن رغم هذا تركه الله للفتن و الأبتلاءات , فصبر عليه السلام , فكان هذا سببا لرفعة درجته عند الله , و رفع مقامه عند الناس .
فلما كان هذا مقبول عندكم ,,, وجب عليكم قبوله للنبى عليه الصلاة و السلام , والا اعتبر هذا تحزب أجوف لا معنى له الا العناد و التكبر و اتباع الباطل .
بل و ما لنا نذهب بعيدا , و عندنا ربكم الذى تتعبدون له ليل نهار , صاحب المعجزات ,ألم يكن يدعو ربه أن ينجيه مما هو مقدم عليه , بعد أن أكره على القيام به , قائلا : " يا أبتاه , ان أمكن فلتعبر عنى هذة الكأس , و لكن ليس كما أريد أنا , بل ما تريد أنت " متى 26 : 39 ؟؟
.....
فكانت النتيجه أن استجاب له أبوه , بأن صلبه !!!!!!!.
فالنبى عليه الصلاة و السلام , علمنا أنه ما أصابك ما كان ليخطئك , و ما أخطأك ما كان ليصيبك .
فالأمر كما قال الله ( قل لا يصيبنا الا ما كتب الله لنا ) .
فأخذ المسلم بالأسباب ( أسباب الحماية) واجب عليه , لكن الله بيده الأمر من قبل و من بعد , و سبحان من هذا فعله و مشيئته , و سبحان من هذا حكمه , و لذلك كان النبى عليه الصلاة و السلام يقول " عجبا لأمر المؤمن , , ان أمره كله خيرا و ليس لأحد الا للمؤمن, ان أصابته سراء شكر , فكان خيرا له , وان أصابته ضراء صبر فكان خيرا له . " .- رواه مسلم .
و كان عليه الصلاة و السلام يقول " من يرد الله به خيرا يصب منه " رواه البخارى .
و كان يقول " ان أعظم الجزاء مع عظم البلاء , و أن الله اذا احب قوما ابتلاهم , فمن رضى فله الرضا , ومن سخط فله السخط " رواه الترمذى و ابن ماجه .
فهذا هو نبينا عليه الصلاة و السلام
الأستاذ عماد : لماذا سورة البقرة أو سورة فاطر أو سورة الجن أو الفاتحة أو غيرها , إذا كانت هذه فعلا من كلام الله فلماذا لم تشفي رسول الإسلام من السحر ؟ ( أرجوك يا أخي فكر جيدا في هذا الكلام

الأستاذ أبو عبيده : القرأن كلام الله الذى لا مرية فيه ,و أى أيه فيه تكفى لحفظ الأنسان من شر الشيطان , لكن المعوذتين زيد فى فضلهما فى هذا الجانب على الخصوص , و لذلك يقول النبى عليه الصلاة و السلام " ان الناس لم يتعوذوا بمثل هذين ( قل أعوذ برب الفلق ) و (قل أعوذ برب الناس )" أخرجه النسائى .
و يقول عليه الصلاة و السلام لابن عابس الجهنى " يا ابن عابس الا أدلك بأفضل ما يتعوذ به المتعوذون ؟ , قال : بلى يا رسول الله , قال : ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) هاتين السورتين " أخرجه النسائى . و كان يقول أيضا علية الصلاة و السلام " ما سأل سائل بمثلهما و لا استعاذ مستعيذ بمثلهما " أخرجه النسائى . فهكذا كانت مكرمة الله لهذة الأمه , فاللهم اجزى عنا نبينا خير الجزاء .

الأستاذ عماد : قيل عن السيد المسيح :
"
و في تلك الساعة شفى كثيرين من أمراض و ادواء و( أرواح شريرة ) و وهب البصر لعميان كثيرين " (لو 7 : 21)
وفي كل الذين شفاهم المسيح من الأرواح الشريرة لم يطلب المسيح من المصابين بهذه الأرواح الشريرة من إحضار العمل وفكه ثم بعد ذلك شفائهم , ولكن الشفاء هنا كان بالأمر المباشر , وهذا يتوافق مع العقل فالله هو الأقوى بكثير جدا جدا من الشيطان .---- وقيل عن بولس الرسول في سفر الأعمال :
"
و كان الله يصنع على يدي بولس قوات غير المعتادة حتى كان يؤتى عن جسده بمناديل أو مآزر إلى المرضى فتزول عنهم الأمراض و تخرج الأرواح الشريرة منهم " (اع 19 : 12)
وهنا مجرد منديل لبولس يخرج هذه الأرواح الشريرة التي في الناس بدون فك أعمال أو غير ذلك ( اعتقد أن الكلام اصبح واضح جدا الان)
رأينا هنا طريقة الشفاء من الله من لأرواح الشريرة , إذا ما هو رأيك الآن في عملية شفاء رسول الإسلام هل هي فعلا من الله كما رأيت من هذه الاقتباسات من الإنجيل ؟ " و في تلك الساعة شفى كثيرين من أمراض و ادواء و( أرواح شريرة ) و وهب البصر لعميان كثيرين " (لو 7 : 21)
وفي كل الذين شفاهم المسيح من الأرواح الشريرة لم يطلب المسيح من المصابين بهذه الأرواح الشريرة من إحضار العمل وفكه ثم بعد ذلك شفائهم , ولكن الشفاء هنا كان بالأمر المباشر , وهذا يتوافق مع العقل فالله هو الأقوى بكثير جدا جدا من الشيطان
مثال آخر:
"
ثم قام ( المسيح ) من هناك و مضى إلى تخوم صور و صيدا و دخل بيتا و هو يريد أن لا يعلم أحد فلم يقدر أن يختفي , لان امرأة كان بابنتها روح نجس سمعت به فاتت و خرت عند قدميه , و كانت المرأة أممية و في جنسها فينيقية سورية , فسألته أن يخرج الشيطان من ابنتها فقال لها دعي البنين أولا يشبعون لانه ليس حسنا أن يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب, قالت نعم يا سيد و الكلاب أيضا تحت المائدة تأكل من فتات البنين , فقال لها لاجل هذه الكلمة اذهبي قد خرج الشيطان من ابنتك فذهبت إلى بيتها و وجدت الشيطان قد خرج و الابنة مطروحة على الفراش " ( مر 7 : 24 – 30 )

ألأستاذ أبوعبيده : بخصوص ما أوردتموه من معجزات للسيد المسيح , فلا شك فى ذلك , فنحن نؤمن أن الله أيد عبده و رسوله عيسى كما أيد عباده من الأنبياء بالمعجزات ,,,, لكن السؤال الذى نطرحه من الذى أمر بحدوث هذة المعجزات ؟ .
و الله انكم لا تقرؤن الكتاب ,,,,قال المسيح (انى لأقدر أن أفعل من نفسى شيئا--- انى لا أطلب مشيئتى بل مشيئة ألأب الذى أرسلنى ) يو 5-30,,
"
لَيْسَ تَعْلِيمِي مِنْ عِنْدِي، بَلْ مِنْ عِنْدِ الَّذِي أَرْسَلَنِي # وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَعْمَلَ مَشِيئَةَ اللهِ يَعْرِفُ مَا إِذَا كَانَ تَعْلِيمِي مِنْ عِنْدِ اللهِ، أَوْ أَنَّنِي أَتَكَلَّمُ مِنْ عِنْدِي. # مَنْ يَتَكَلَّمُ مِنْ عِنْدِهِ يَطْلُبُ الْمَجْدَ لِنَفْسِهِ؛ أَمَّا الَّذِي يَطْلُبُ الْمَجْدَ لِمَنْ أَرْسَلَهُ فَهُوَ صَادِقٌ لاَ إِثْمَ فِيهِ" يو 7 : 16-18.

اذن هو لم يكن له ضلع فيها و لولا أباه لرأيتموه عاجزا ضعيفا , لا حول له و لا قوة ----- هذة واحده .
الثانيه – أن ما يحدث للناس , يخالف ما يحدث للأنبياء أنفسهم , و لبيان ذلك نقول :

ما ورد من معجزات على يد السيد المسيح باذن الله , كان لتحقيق الأيمان لا له , و لكن للناس , فنحن جميعا لا يمكن أن يقارن أيماننا بأيمان الأنبياء , و لذلك كان لابد أن تكون نتائج المعجزة فى وقتها حتى يتحقق الأيمان للناس.
و هذا تجده واضحا فى معجزات كل الأنبياء عليهم الصلاة و السلام بما فيهم محمد عليه الصلاة و السلام , و نورد منها :

عن عبد الله بن مسعود قال: " كنا نَعُد الآيات بَركة، و أنتم تَعُدونها تخويفاً، كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فقَلَّ الماء، قال عليه الصلاة والسلام: اطلبوا لي فضلة من ماء. فأدخَل يده في الإناء وقال: حَيّ على الطَّهور المبارك، والبركة من الله. ويقول ابن مسعود: لقد رأيتُ الماء ينبع من بين أصابع الرسول صلى الله عليه وسلم، و لقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يُؤكل "، رواه البخاري.

عن أنس رضي الله عنه أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يُريهم آية فأراهم انشقاق القمر مرتين . قال الخطابي : انشقاق القمر آية عظيمة لا يكاد يعدلها شيء من آيات الأنبياء و ذلك أنه ظهر في ملكوت السماوات خارجاً عن جل طباع ما في هذا العالم المُرَكَّب من الطبائع .. قال تعالى :{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ} [القمر: 1] .

فكما ترى , المعجزات حدثت فى وقتها لأنها سوف تتعلق بأيمان الناس المشاهدين للحدث , لذلك كان الوقت لا شئ .


أما بخصوص ما يتعلق بالأنبياء أنفسهم , فهم ليسوا بحاجه للمعجزات , بل بحاجه للتقوى , و الثبات , و الصبر و الجلد و التحمل ..
فكلما ازداد الوقت , ازداد الصبر .
فالصبر هو الغاية العظمى لكل نبى .
و لهذا ظل عليه الصلاة و السلام طيلة 6 أشهر صابرا محتسبا .

ثم من الذى أقحم بولس فى الموضوع .
بل ان من هو أعظم منه عندكم, زعيم الرسل بطرس قال عنه المسيح : " مِنْ ذَلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيراً مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ وَيُقْتَلَ وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ. 22فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلاً: «حَاشَاكَ يَا رَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هَذَا!» 23فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ : اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ. أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا لِلَّهِ لَكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ. )) [ متى 16: 13-23 ]
فها هو المسيح يشهد لبطرس الرسول بأنه الشيطان عينه و هو الصادق فى خبره! , اليس كذلك .
فكيف ببولس الذى لم يرى المسيح , و لم يعرفه المسيح أو يقره على أنه من الرسل , اللهم الا ما ادعاه بولس نفسه افكا و زورا .
ثم ان المعجزه تعتبر أمر خارق للعادة , تقودالأنسان الى توحيد الله , لا الى الشرك به !!!!!!!!!

الأستاذ عماد : ولماذا تهكم اليهود علي أصحاب النبي بقولهم ( إن تتبعون إلا رجلا مسحورا.

الأستاذ أبوعبيده : كان تهكم اليهود فى مجال الدعوة , حيث أنهم أنكروا على النبى عليه الصلاة و السلام أن يأتى بهذا الأعجاز و هو الذى عاش بينهم ما كان يدرى ما الكتاب و ما الأيمان , و لذلك تعجبوا كيف بعد أن لبث كل هذا العمر فيهم أتى بهذا القرأن المعجز , فلذلك ادعوا أنه ساحر و كاهن و مسحور و شاعر ---- الى أخر تلك الأتهامات الباليه التى و ان دلت على شئ فانما تدل على أعجاز ما بعث به عليه الصلاة و السلام .

و مثال ذلك أيضا فى كتابك المقدس , لما ادعى اليهود أن المسيح هو بعلزبول رئيس الشياطين ." أما الفريسيون فلما سمعوا قالوا " هذا لا يخرج الشياطين الا ببعلزبول رئيس الشياطين , فعلم يسوع افكارهم . " --- " و ان كنت أنا بعلزبول أخرج الشياطين , فأبناؤكم بمن يخرجون " متى 12: 22 - 28.

فهذا كان فى الدعوة على سبيل التهكم, و لا علاقة له بحادثة السحر .

الأستاذ عماد : موضوع سحر محمد نبي الإسلام هو حلقة ضعيفة جدا جدا في سلسلة حياته ونبوته , ولو اقتنعت بتحليلي له , لانهارت بقية حلقات السلسلة تباعا حلقة حلقة .

الأستاذ ابو عبيده : كفى مكابره أستاذ عماد . أعتقد أننى بهذا قد أثبت بما لا يدع مجالا للشك , أن دعواكم باطله , ليس لها الا الردم كما فعل بالسحر الذى ابتلى به رسول الله عليه الصلاة و السلام .

فاللهم أنى أدعوك الى الأسلام .
أسلم و تواضع لله , فهذا خير عند الله و المسيح .
و الله لم يعد لك بعد هذا الحوار غير الأسلام دينا , و نهج محمد عليه الصلاة و السلام طريقا .
كنتم قد ادعيتم أن حاثة السحر تمثل حلقه خطيره فى حياة رسول الأسلام , ها و قد أثبتنا باطل ما تصنعون , و أفك ما تكتبون , فبهذا صارت الحلقه الخطيره , اعجاز مبهر , يضئ ليلا و نهارا , لكى يهدى به الله من يشاء من عباده .

بسم الله الرحمن الرحيم
"
محمد رسول الله ----- " الفتح .
صدق الله العظيم .

و أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

هذا هو نص الحوار الذى دار بعد الأختصار .


اعلان :
وضعت رابط المناظره بالأعلى , و ذلك لكى لا نتهم بأى شئ .
فكما يقولون " الجزء لا يغنى عن الكل " .

الأستاذ أبوعبيده – الأستاذ عماد .
شكرا لكما على هذا الحوار .
مريم .