الثلاثة المنتظرون..إيليا والمسيح والنبي الميسيا

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

بإستقراء الأناجيل تبين أن اليهود كانوا ينتظرون ثلاثة "إيليا" وجاء ولم يعرفوه و "المسيح" وهو بن مريم وأنكروه و "النبي" وهو محمد بن عبد الله خاتم المرسلين

ويحدث خلط دائما من كتاب الأناجيل بين المسيح والنبي الميسيا ...وهو من الغلو فقط لا غير لكن المخطوطات الحديثة للغنوضيين كانوا ينتظرون شخصين كلاهما مسيح وليس واحدا ناهيك عن أناجيلهم المعتمدة!

 

Jn:1:19 وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من انت.

20  فاعترف ولم ينكر واقرّ اني لست انا المسيح.

21  فسألوه اذا ماذا.ايليا انت.فقال لست انا.النبي انت.فاجاب لا.

22  فقالوا له من انت لنعطي جوابا للذين ارسلونا.ماذا تقول عن نفسك.

23  قال انا صوت صارخ في البرية قوّموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي.

24  وكان المرسلون من الفريسيين.

25  فسألوه وقالوا له فما بالك تعمّد ان كنت لست المسيح ولا ايليا ولا النبي.

26  اجابهم يوحنا قائلا انا اعمد بماء.ولكن في وسطكم قائم الذي لستم تعرفونه.

27  هو الذي يأتي بعدي الذي صار قدامي الذي لست بمستحق ان احل سيور حذائه. (SVD)

 

النبوؤات مليئة بالتحريفات وبعض الباحثين إكتشف كثير من التحريفات بالنسبة للمخطوطات القديمة فما بالك بكونها كتب مخترعة أساسا ...الجدير بالذكر أن كل القول السابق ليس قول يوحنا ولكنه قول عيسى المسيح مبشرا بأحمد حسب مخطوطات كثيرة يذكرها د.شريف حمدي هنا

الذي يأتي بعدي صار قدامي - مفاجأة المخطوطات

 

لكن الذي يهمني هنا هو إنتظار اليهود لثلاثة هم : إيليا و المسيح والنبي

 

فإيليا قال عنه المسيح :

 Mk:9:11  فسألوه قائلين لماذا يقول الكتبة ان ايليا ينبغي ان يأتي اولا.

12  فاجاب وقال لهم ان ايليا يأتي اولا ويرد كل شيء.وكيف هو مكتوب عن ابن الانسان ان يتألم كثيرا ويرذل.

13  لكن اقول لكم ان ايليا ايضا قد أتى وعملوا به كل ما ارادوا كما هو مكتوب عنه (SVD)

 

المصيبة أن إيليا جاء ولم يعرفوه

Mt:17:12 ولكني اقول لكم ان ايليا قد جاء ولم يعرفوه بل عملوا به كل ما ارادوا.كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتألم منهم. (SVD)

 

والمسيح كلنا يعرفه هو عيسى بن مريم

 

 وبقي النبي الميسيا الخاتم فمن هو ؟

 

وسؤال أخر يدفعنا دفعا...أين الكتب المقدسة في العهد القديم التى تقول ببشارة لهؤلاء الثلاثة ؟

بالقطع هناك كتب سرية لليهود- ومازالت- وإلا فكتبهم بين أيدينا ولا نرى فيها هذا التصريح الواضح بالبشارة بهؤلاء الثلاثة سوى زلات ألسنتهم يحكيها يوحنا التلميذ في العهد الجديد !

فأين تلك الكتب التي تحوي تلك البشارات ؟

 

وصدق الله القائل

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (المائدة : 15 )

 

مجاهد في الله