النصارى يعتقدون في المسيح ما يعتقده الهنود في كرشنة




 النصارى يعتقدون في المسيح ما يعتقده الهنود في كرشنة

 

 

جاء في كتاب " مقارنات الأديان – الديانات القديمة " لمحمد أبي زهرة ما نصه : وقد عقد صاحب كتاب " العقائد الوثنية في الديانة النصرانية " موازنة بين أقوال الهنود في " كرشنة " وأقوال المسيحين في " المسيح "  فتقارب الإعتقادان حتى أوشك أن يتطابقا , وإذا كانت " البرهمية " أسبق من " النصرانية " المحرفة فقد عُلِمَ إذن المشتق والمشتق منه , والأصل وما تفرع عنه , وعلي المسيحين أن يبحثوا عن أصل دينهم .

ولننقل لك بعضاً من هذه الموازنة على سبيل المثال , وغيره يقاس عليه وفي آخر المقالة اسم الكتب والمراجع لمن يريد الرجوع اليها والتحقق منها:

 

أقوال النصارى المسيحين في يسوع "المسيح"

أقوال الهنود الوثنين في كرشنة

 

يسوع المسيح : " هو المخلص والفادي والمعزي والراعي الصالح والوسيط وابن الله والأقنوم الثاني من الثالوث المقدس , وهو الأب والإبن وروح القدس " .

 

1- دخل الملاك علي مريم العذراء والدة يسوع المسيح , قال لها سلام لك أيها المنعم عليها , الرب معك .

 

 

2-  لما ولد يسوع المسيح علا نجمه في المشرق وبواسطة ظهور نجمه عرف الناس محل ولادته .

 

3- لما ولد يسوع المسيح رتل الملائكة فرحاً وسروراً وظهر من السحاب أنغام مطربة .

 

 

4- كان يسوع المسيح من سلالة ملوكانية ويدعونه "ملك اليهود " ولكنه ولد في حالة الذل والفقر بغار.

5- لما ولد المسيح أضىء الغار بنور عظيم أعمى بلمعانه عينى القابلة وعينى خطيب أمه يوسف النجار .

6- وقال يسوع المسيح لأمه وهو طفل : يا مريم أنا يسوع ابن الله وجئت كما أخبرك جبرائيل الذي أرسله أبي إليك وقد أتيت لأخلص العالم .

7- وعرف الرعاة يسوع وسجدوا له.

8- وآمن الناس بيسوع وقالوا بلاهوته وأعطوه هدايا من طيب ومر .

 

9- ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك أن المجوس من المشرق قد جاءوا إلي أورشليم قائلين : أين هو المولود ملك اليهود .

10-   ولما ولد يسوع كان خطيب أمه غائباً عن البيت وأتى كي يدفع ما عليه من الخراج للملك .

 

11-   ولما ولد يسوع بحالة الذل والفقر مع أنه من سلالة ملوكانية.

 

 

12-   وأنذر يوسف النجار خطيب مريم والدة يسوع بحلم كي يأخذ الصبي وأمه ويفر بهما إلي مصر لأن الملك طالب إهلاكه .

 

 

 

13-   وسمع حاكم البلاد بولادة الطفل يسوع الإلهي وطلب قتله , وكي يتوصل إلي أمنيته أمر بقتل كافة الأولاد الذين ولدوا في الليلة التي ولد فيها يسوع المسيح .

 

 

14-   واسم المدينة التي هاجر إليها يسوع المسيح في مصر لما ترك اليهودية المطرية , ويقال أنه عمل فيها آيات وقوات عديدة .

 

 

 

 

15-   وكانت ولادة يوحنا المعمدان قبل ولادة يسوع المسيح بزمن قليل وقد سعى الملك هيرودس في إهلاك الطفل يسوع المسيح وكان يوحنا مبشراً بولادة يسوع المسيح .

16-   وأرسل يسوع المسيح إلي عند المعلم زاخوس كي يعلمه فكتب له أحرف ألف , باء وقال ليسوع قل - ألف -  فقال الرب يسوع أخبرني أولاً عن معنى حرف الألف ومن بعده أقول حرف الباء واخبره عن الحروف المستقيمة والحروف المنحنية والحروف المثناة والتي لها نقط وحركات والتي ليس لها نقط ولماذا وضعت في هذا الترتيب-أي بعض الحروف قبل غيرها - وطفقا يخبر عن أشياء لم يسمع بها المعلم من قبل ولم يقرأها في كتاب .

 

17-   وفي شهر آذار جمع يسوع الأولاد ورتبهم كأنه ملك عليهم وإذا مر بهم كانوا يأخذونه غصباً ويأمرونه بالسجود للملك .

 

18-   وبينما كان يسوع يلعب لسعة الحية أحد الصبيان الذين كان يلعب معهم فلما يسوع ذاك الصبي بيده فعاد إلي حال صحته.

 

19-   وأخفى الأولاد الذين كانوا يلعبون مع يسوع أنفسهم في فرن فبدلوا إلي هيئة جداء فناداهم يسوع تعالوا إلي هنا يا أيها الأولاد لنعلب فأعيدت تلك الجداء هيئتهم الأولى صبياناً .

20-   وأول الآيات والعجائب التي عملها يسوع المسيح هي شفاء الأبرص .

 

 

21-   وفيما كان يسوع في بيت عتيا في بيت سمعان الأبرص تقدمت إليه إمرأة معها قارورة طيب كثيرة الثمن فسكبته على رأسه وهو متكىء .

 

 

22-   يسوع صلب ومات على الصليب .

 

23-   لما مات يسوع حدثت مصائب جمة متنوعة وانشق حجاب الهيكل من فوق إلي تحت , وأظلمت الشمس من الساعة السادسة إلي الساعة التاسعة وفتحت القبور وقام كثيرون من القديسين وخرجوا من قبورهم .

 

 

 

 

 

24-       وثقب جنب يسوع بحربة .

 

25-   وقال يسوع لأحد اللصين أيضاً اللذين صلبا معه أقول لك أن اليوم تكون معي في الفردوس.

26-   ومات يسوع ثم قام من بين الأموات .

 

 

27-       ونزل يسوع إلي الجحيم .

 

 

28-   وصعد يسوع إلي السماء وكثيرون شاهدوه صاعداً.

 

 

 

29-   ولسوف يأتي يسوع في اليوم كفارس مدجج بالسلاح وراكب علي جواد أشهب وعند مجيئه تظلم الشمس والقمر وتزلزل الأرض وتهتز وتتساقط النجوم من السماء .

 

30-   ويدين يسوع الأموات في اليوم الأخير .

 

31-   ويقولون عن يسوع المسيح أنه الخالق لكل شىء ولولاه لما كان شىء مما كان فهو الصانع الأبدي .

 

 

32-   يسوع الألف والياء وهو الأول والوسط وأخر كل شىء .

 

 

 

33-   لما كان يسوع على الأرض كان يحارب الأرواح الشريرة غير مبال الأخطار التي كانت تكتنفه وكان ينشر تعاليمه بعمل العجائب والأيات , كإحياء الميت وشفاء الأبرص والأصم   والأخرس والأعمى والمريض , ونصرة الضعيف على القوي , والمظلوم على ظالمه ,وكان الناس يزدحمون عليه ويعدونه إلهاً .

 

 

 

34-   كان يسوع يحب تلميذه يوحنا أكثر من بقية التلاميذ .

 

 

 

35-   وبعد ستة أيام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا أخاه وصعد بهم إلي جبل عال منفردين وتغيرت هيئته قدامهم وأضاء وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالثلج وفيما هو يتكلم إذا سحابة نيرة ظللتهم وصوت من السحابة قائل هذا هو ابني الحبيب الذي سررت له اسمعوا ولما سمع التلاميذ سقطوا علي وجوههم وخافوا جداً .

 

 

 

36-   كان يسع خير الناس خلقاً وعلماً بإخلاص وهو الطاهر العفيف مكمل الإنسانية ومثالها , وقد تنازل رحمة ووداعة وغسل أرجل التلاميذ وهو الكاهن العظيم القادر ظهر لنا بالناسوت.

 

 

37-   يسوع هو يهوه العظيم القدوس وظهوره في الناسوت سر من أسراره العظيمة الإلهية .

 

38-   يسوع الأقنوم الثاني من الثالوث المقدس عند النصارى .

 

 

39-   وأمر يسوع كل من يطلب الإيمان بإخلاص أن يفعل كما يأتي : وأما أنت فمتى صليت فادخل إلي مخدعك واغلق بابك وصل إلي أبيك الذي في الخفاء فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية .

 

 

40-   فإذا كنتم تأكلون أو تشربون أو تفعلون شيئاً فافعلوا كل شىء لمجد الله .

 

 

 

 

 

41-   من يسوع وفي يسوع وليسوع كل شىء " كل شىء به كان وبغيره لم يكن شىء مما كان ".

 

 

 

42-   ثم كلمهم يسوع قائلاً أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة .

 

 

 

 

43-   قال يسوع أنا هو الطريق والحق والحياة ليس أحداً يأتي الأب إلا بي  .

 

 

44-   قال يسوع أنا هو الأول والأخر ولي مفاتيح الهاوية والموت .

 

 

 

45-   وقال يسوع للمفلوج ثق يا بني مغفور لك خطايك , يا بني أعطني قلبك والمدينة لا تحتاج إلي شمس ولا إلي قمر ليضيئا فيها الحروف سراجها .

 

 

 

 

نقلت أقوال النصارى المسيحيين في يسوع المسيح من المراجع الآتية :

(1)    إنجيل لوقا الإصحاح الثالث ص 28,29 وإنجيل مريم  الإصحاح السابع .

(2)    إنجيل متى الإصحاح الثاني العدد 3 .

(3)    إنجيل لوقا الإصحاح الثاني العدد 13 .

(4)          دوان ص 279 .

(5)    إنجيل ولادة يسوع المسيح الإصحاح 12 والعدد 13 .

(6)    إنجيل الطفولية الإصحاح الأول العدد الثاني والثالث .

(7)    إنجيل لوقا الإصحاح الثاني من عدد 8-10 .

(8)    إنجيل متى الإصحاح الثاني العدد 2 .

(9)    إنجيل متى الإصحاح الثاني عدد 1, 2 .

(10) إنجيل لوقا الإصحاح الثاني من عدد 1-17 .

(11) انظر تعداد نسبه في إنجيل متى وإنجيل لوقا .

(12) إنجيل متى الإصحاح الثاني عدد 13 .

(13)   إنجيل متى الإصحاح الثاني .

(14) المقدمة على إنجيل الطفولية تأليف هيجين .

(15) إنجيل تاريخ ولادة يسوع المسيح الإصحاح السادس .

(16) إنجيل الطفولية الإصحاح العشرين عدد 1-8 .

(17) إنجيل الطفولية الإصحاح 18 عدد 1-3 .

(18)   إنجيل الطفولية الإصحاح 18

(19)   إنجيل الطفولية الإصحاح 18

(20) إنجيل متى الإصحاح الثامن العدد الثاني .

(21) إنجيل متى الإصحاح السادس والعشرين عدد7,6 .

(23) إنجيل متى الإصحاح الثاني والعشرين وإنجيل لوقا .

(24) دوان ص 282 .

(25) إنجيل لوقا الإصحاح الثالث والعشرين عدد 4,3 .

(26) إنجيل متى الإصحاح 28 .

(27) دوان ص 282 وكذلك كتاب الإيمان المسيحي .

(28) إنجيل متى الإصحاح الرابع والعشرين .

(29) إنجيل متى الإصحاح 24 .

(30) إنجيل متى الإصحاح الرابع والعشرين العدد 3,1 ورسالة الرومانين .

(31) إنجيل يوحنا الإصحاح الأول من عدد 1, 3 ورسالة كورنسوس الأول إفسس الإصحاح الثالث العدد 9 .

(32) سفر الرؤية الإصحاح الأول العدد 8 .

(33) انظر الإنجيل والرسائل ترى كثيراً من هذا الذي ذكرناه .

(34) إنجيل يوحنا الإصحاح 13 العدد 23 .

 

(35) إنجيل متى الإصحاح 17 من عدد 1إلي 9 .

(36) إنجيل يوحنا الإصحاح 13 .

(37) رسالة ثيموثاوس الأول الإصلاح الثالث .

(38) انظر كافة كتبهم الدينية وكذلك الأناجيل والرسائل .

(39) إنجيل متى الإصحاح 6 عدد 6 .

(40) رسالة كورنوس الأولى الإصحاح العاشر من عدد 1 : 3 .

(41) إنجيل يوحنا الإصحاح الأول من عدد 31 .

(42) إنجيل يوحنا الإصحاح 8 العدد 12 .

(43) إنجيل يوحنا الإصحاح الرابع عشر عدد 6 .

(44) إنجيل يوحنا الإصحاح الأول من عدد 17-18 .

(45) إنجيل متى الإصحاح 9 عدد 2 وسفر الأمثال الإصحاح 23 عدد 26 وسفر الرؤيا الإصحاح 12 عدد 23 .

 

كرشنة : " هو المخلص والفادي والمعزي والراعي الصالح والوسيط وابن الله الأقنوم الثاني من الثالوث المقدس , وهو الأب والابن وروح القدس ".

 

1- قد مجد الملائكة ديفاكي والدة كرشنة ابن الله , وقالوا : يحق للكون أن يفاخر بابن هذه الطاهرة.

 

 

2- عرف الناس ولادة كرشنة من نجمه الذي ظهر في السماء.

 

 

3- لما ولد كرشنة سبحت الأرض وأنارها القمر بنوره وترنمت الأرواح وهامت ملائكة السماء فرحاً وطرباً , ورتل السحاب بأنغام مطربة .

4- كان كرشنة من سلالة ملوكانية ولكنه ولد في غار بحال الذل والفقر.

 

5- لما ولد كرشنة أضىء الغار بنور عظيم وصار وجه أمه ديفاكي يرسل أشعة نور ومجد .

 

6- ومن بعد ما وضعته صارت تبكي وتندب سوء عاقبة رسالته فكلمها وعزاها .

 

 

7- وعرفت البقرة أن كرشنة إله وسجدت له .

8- وآمن الناس بكرشنة واعترفوا بلاهوته وقدموا له هدايا من صندل وطيب .

 

9- وسمع نبي الهنود " نادر " بمولد الطفل الإلهي كرشنة فذهب وزاره في " توكول " وفحص النجوم فتبين له من فحصها أنه مولود إلهي يعبد .

10-   لما ولد كرشنة كان " ناندا " خطيب أمه ديفاكي غائباً عن البيت حيث أتي إلي المدينة كي يدفع ما عليه من الخراج للملك .

11-   ولد كرشنة بحال الذل والفقر مع أنه من عائلة ملوكانية .

 

 

 

12-   وسمع ناندا خطيب أمه ديفاكي والدة كرشنة نداء من السماء يقول له : قم وخذ الصبي وأمه فهرّبهما إلي كاكول واقطع نهر جمنة لأن الملك طالب إهلاكه .

 

 

13-   وسمع حاكم البلاد بولادة كرشنة الطفل الإلهي وطلب قتل الولد , وكي يتوصل إلي أمنيته أمر بقتل كافة الأولاد الذكور الذين ولدوا في الليلة التي ولد فيها كرشنة .

 

14-   واسم المدينة التي ولد فيها كرشنة " مطرا " وفيها عمل الآيات العجيبة ولم تزل محل التعظيم والإحترام عند الهنود العابدين للأوثان القائلين عن كرشنة أنه ابن الله وأنه الله إلي يومنا هذا .

 

15-   كانت ولادة القديس راما قبل ظهور كرشنة في الناسوت بزمن قليل وقد سعى فانسا ملك البلاد في إهلاك القديس راما وإهلاك كرشنة أيضاً .

 

16-   وربي كرشنة بين الرعاة ولما جىء به إلي مطراً كان في احتياج عظيم إلي التعليم فأتى له بمعلم خبير وفي وقت قليل فاق على أستاذه في العلوم وأعياه في المسائل العلمية السنسكريتية الدقيقة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

17-   وفي أحد الأيام كان كرشنة سائراً مع قطيع من البقر فأختاروه ملكاً عليهم وذهبت كل بقرة إلي المكان الذي عينه لها هذا الملك .

18-   وفي أحد الأيام لسعت الحية بعض أصحاب كرشنة الذين يلعب معهم فأشفق عليهم لموتهم الباكر ونظر إليهم ألوهيته فقاموا سريعاً من الموت وعادوا أحياءً .

 

19-   وسرق بعض أصحاب كرشنة مع عجولهم وأخفاهم السارقون في غار فخلق كرشنة أصحاباً وعجولاً مثلهم في الشكل والهيئة.

 

 

20-   وأول الآيات والعجائب التي عملها كرشنة شفاء الأبرص .

 

 

 

21-   وأتى كرشنة بإمرأة فقيرة مقعدة ومعها إناء فيه طيب وزيت وصندل وزعفران وغير ذلك من أنواع الطيب فدهنت منه جبين كرشنة بعلامة مخصوصة وسكبت الباقي على رأسه .

 

22-   كرشنة صلب ومات على الصليب .

 

23-   لما مات كرشنة حدثت مصائب وعلامات شر عظيم وأحاط بالقمر هالة سوداء وأظلمت الشمس في وسط النهار وأمطرت السماء ناراً ورماداً وتأججت أشعة نار حامية وصار الشياطين يفسدون في الأرض وشاهد الناس ألوفاً من الأرواح في جو السماء يتراوحون صباحاً ومساء وكان ظهورها في كل مكان .

 

24-       وثقب جنب كرشنة بحربة .

 

25-   وقال كرشنة للصياد الذي رماه بالنبلة وهو مصلوب: اذهب أيها الصياد محفوفاً برحمتي إلي السماء مسكن الألهة.

26-   ومات كرشنة ثم قام من بين الأموات .

 

 

27-       ونزل كرشنة إلي الجحيم .

 

 

28-   وصعد كرشنة بجسده إلي السماء وكثيرون شاهدوه صاعداً.

 

 

29-   ولسوف يأتي كرشنة في اليوم ويكون ظهوره كفارس مدجج بالسلاح وراكب علي جواد أشهب وعند مجيئه تظلم الشمس والقمر وتزلزل الأرض وتهتز وتتساقط النجوم من السماء .

 

30-   وهو – أي كرشنة – يدين الأموات في اليوم الأخير .

 

31-   ويقولون عن كرشنة : الخالق لكل شىء ولولاه لما كان شىء مما كان فهو الصانع الأبدي .

 

 

 

32-   كرشنة الألف والياء وهو الأول والوسط وأخر كل شىء .

 

 

 

33-   لما كان كرشنة على الأرض حارب الأرواح الشريرة غير مبال بالأخطار التي كانت تكتنفه ونشر تعاليمه بعمل العجائب والأيات كإحياء الميت وشفاء الأبرص والأصم والأعمى وإعادة المخلوع كما كان أولاً , ونصرة الضعيف على القوي , والمظلوم على ظالمه , وكانوا إذ ذلك يعبدونه ويزدحمون عليه ويعدونه إلهاً .

 

 

 

34-   كان كرشنة يحب تلميذه أرجونا أكثر من بقية التلاميذ .

 

 

 

35-   وفي حضور أرجونا بدلت هيئة كرشنة وأضاء وجهه كالشمس ومجد العلي اجتمع في الألهة فأحنى أرجونا رأسه تذللاومهابة وتكتف تواضعاً وقال باحترام : الآن رأيت ثانية حقيقتك كما أنت وإني أرجو رحمتك يا رب الأرباب فعد واظهر في ناسوتك ثانية أنت المحيط بالملكوت .

 

 

 

 

36-   وكان كرشنة خير الناس خلقاً وخلقاً وعلماً بإخلاص ونصح هو الطاهر العفيف مثال الإنسانية وقد تنازل رحمة ووداعة وغسل أرجل البرهميين وهو الكاهن العظيم برهما وهو العزيز القادر ظهر لنا بالناسوت .

 

37-   كرشنة هو برهما العظيم القدوس وظهوره بالناسوت سر من الأسرار العجيبة الإلهية .

 

38-    كرشنة الأقنوم الثاني من الثالوث المقدس عند الهنود الوثنين القائلين بألوهيته .

 

39-   وأمر كرشنة كل من يطلب الإيمان بإخلاص أن يترك أملاكه وكافة ما يشتهيه ويحبه من مجد هذا العالم ويذهب إلي مكان خال من الناس ويجعل تصوره في الله فقط .

 

 

 

40-   وقال كرشنة لتلميذه الحبيب أرجونا أنه مهما عملت أعطيت الفقير ومهما أكلت ومهما قربت من قربان مهما فعلت من الأفعال المقدسة فليكن جمعيه بإخلاص لي أنا الحكيم والعليم ليس لي ابتداء وأنا الحاكم المسيطر والحافظ .

41-   قال كرشنة أنا علة وجود الكائنات في كانت وفي تحل وعلي جميع ما في الكون يتكل وفي يتعلق كاللؤلؤ المنظوم في خيط .

 

42-   وقال كرشنة : أنا النور الكائن في الشمس والقمر وأنا النور الكائن في اللهب وأنا نور كل ما يضىء ونور الأنوار ليس فيّ ظلمة .

 

 

43-   قال كرشنة أنا الحافظ للعالم وربه وملجؤه وطريقه .

 

 

 

44-   وقال كرشنة " أنا صلاح الصالح وأنا الابتداء والوسط والأخير والأبدي وخالق كل شىء وأنا فناؤه ومهلكه " .

 

 

45-   وقال كرشنة لتلميذه الحبيب لا تحزن يا أرجونا من كثرة ذنوبك أنا أخلص منها فقط تثق بي وتتوكل علب واعبدني واسجد لي ولا تتصور أحداً سواي لأنك هكذا تأتي إلي المسكن العظيم الذي لا حاجة فيه لضوء الشمس والقمر اللذين نورهما مني .

 

نقلت أقوال الهنود الوثنين في كرشنة من المراجع الآتية :

(1)    كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 329 .

(2)    كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 317 ,367 .

(3)          كتاب فشنوبورانا ص 502 .

(4)          كتاب دوان ص 297 .

(5)          كتاب دوان ص 297 .

(6)    كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 311 .

(7)          كتاب دوان ص 279 .

(8)    كتاب الديانات الشرقية ص 500 وكتاب الديانات القديمة المجلد الثاني ص 353 .

(9)    كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 317 .

(10) كتاب فشنوبورانا الفصل الثاني من الكتاب الخامس .

(11) التنقيات الآسيوية المجلد الأول ص 259 وتاريخ الهند المجلد الثاني ص 310 .

(12) كتاب فشنوبورانا الفصل الثالث .

(13)   دوان ص 280 .

(14) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 17 م والتنقيات الآسيوية المجلد الأول ص 259 .

(15) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 316 .

(16) دوان ص 280 و كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 321 .

(17) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 312 .

(18) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 343 .

(19) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 14 و كتاب خرافات الأريين المجلد الثاني ص 136 .

(20) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني ص 319 .

(21) كتاب تاريخ الهند المجلد الثاني .

(23)تاب ترقي التصورات الدينية المجلد الأول ص 17 .

(24) دوان ص 283 .

(25) فشنوبورانا ص 282 .

(26) دوان ص 282 .

(27) دوان ص 282 .

(28) دوان ص 282 .

(29) دوان ص 282 .

(30) دوان ص 283 .

(31) دوان ص 282 .

(32) دوان ص 282 .

(33) دوان ص 282 .

(34) كتاب بها كافات كيتا .

(35) كتاب مورس وليمس المدعو " دين الهنود " ص 215 .

(36) المرجع السابق .

(37) فشنوبورانا ص 492 عند شرح حاشية عدد 3 .

(38)كتاب مورس وليمس المدعو العقائد .

 

(39) ديانة الهنود الوثينين ص 211 .

 

(40) مورس وليمس ديانة الهنود الوثنين  ص 211 .

 

(41 ) مورس وليمس ديانة الهنود الوثنين  ص 212 .

 

(42) مورس وليمس ديانة الهنود الوثنين  ص 213 .

 

(43) دوان ص 283 .

 

(44) مورس وليمس ديانة الهنود الوثنين  ص 213 .

 

(45) مورس وليمس ديانة الهنود الوثنين  ص 213 .