إستنساخ آلهة جديدة - الإستنساخ دليل قاطع على بطلان إلوهية المسيح

 

الحمد لله والله أكبر اللهم صلي على محمد النبي الذي قال " لا تطرونى كما أطرت النصارى على عيسى بن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله و رسوله "
اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه وسلم وصلى اللهم على عبدك ونبيك المسيح عيسى بن مريم الذي خلقته من غير أب
و صلى اللهم على آدم الذي خلقته بلا أب ولا أم
اللهم لك الحمد يا خالق السماوات والأرض تخلق ما تشاء فقد خلقت أمنا حواء من ضلع أبيها وزوجها أدم فليس لها أم ولا عجب
وخلقت باقى الأنس (إلا ماشاء الله) من أب و أم و هذه قدرتك فينا و لولا أن أعتدنا ذلك لكانت تحسب من الآيات على قدرتك يا رب العالمين
يا ربنا رأينا أياتك فزدنا أيماننا بك وبقدرتك وبعظمتك يا رب العالمين يا خالق السماوات والأرض
أما بعد:إلى أخوتى فى الله المسلمين الموحدين المؤمنين.....
إلى النصارى الحائرين أصحاب العقول الباحثين عن الحق....
إلى كل الناس

خرج علينا منذ سنوات خبر إستنساخ النعجة دولى و قوبل الخبر بإستنكار شديد من جهة رجال الدين النصارى و بعض العلماء المسلمين
ثم تتابعت الأخبار فهذه أستنسخت كلبا و هذه إستنسخت قطه
ثم كانت اللحظة الحاسمة حينما أعلنوا أنهم أستنسخوا أنسان فى السر فى بريطانيا ثم تتابعت الأخبار في اليابان و دول كثيرة
حتى أننا سمعنا بإستنساخ طفل فى الإمارات ولم أعول على الخبر
يواجهون صعوبات و تحديات و لكن الإستساخ قفزة كبيرة جدا فى الطب دعنا من جوازه أو عدمه بالنسبة للدين

وللأسف هناك جهل بالأستنساخ وطبيعته بالنسبة لعوام الناس
بعض الناس يعتقدون أنهم يخلقون أطفالا يشبهون الشخص المستنسخ وهذا خطأ
لأنهم لا يستطيعون أن يخلقوا ذبابة فما بالك بإنسان
ربما يقول شخص لي لماذا هذا المقال هنا وما فائدته بالنسبة للنصارى ؟
الجواب فى الأسطر القادمة

سأشرح فكرة الأستنساخ ببساطة شديدة
الفكرة ببساطة هي أستخلاص نواة خلية عادية (جسميه) من الشخص المراد إستنساخه و زرعها في بويضة أنثوية بعد التخلص من نواتها وتنمية الخلية الناتجة فى ظروف خاصة ثم زرعها فى رحم إمرأة (رحم مستأجر) و تنموا الخلايا نموا طبيعيا إلى أن يولد الطفل (المستنسخ)
أرأيتم أن الفكرة بسيطة و لكن التقنيات المستخدمة لنزع النواة و التهيئات تحتاج ملايين طبعا....

ماذا يهمنا من كل هذا يا أصدقائى ؟؟؟؟

المهم هو ولادة الطفل من أب وليس له أم
وولادة طفل من أم وليس له أب
وكل هذا بإذن الله
وتلك هي المعجزة
وهي ليست معجزة نبي ولا رسول أنه العلم الذي سخره الله للإنسان
لماذا يعتقد النصارى ان المسيح عليه السلام إله أو إبن الله؟؟؟
لأنه ليس له أب ؟؟ هو لم يقل لهم أعبدوني ولكنهم عبدوه هو كان عبدا لله مبشرا برسول الله أحمد صلى الله عليه و سلم
هم يعتقدون أنه الأقنوم الثانى..؟؟؟
الآن أين المعجزة؟؟؟
ربما وقع عليكم الخبر كالطامة يا نصارى ولكن هذه هي الحقيقة....
فها هي ذي معجزة المسيح في الولادة علمها الله الإنسان لكي يقيم الله حجته على الأنسان النصراني فلا حجة لديك الآن يا نصراني أليس كذلك؟
وأوضح أكثربمثال
إذا أخذنا خلية من رجل و وإستخلصنا نواتها و زرعنا نواتها فى بويضة أنثوية منزوعة النواة ثم زرعناها في رحم إمرأة
ماذا يخرج ؟

أنه طفل في الظاهر إبن المرأة صاحبة الرحم المستأجر ولكنه ليس كذلك انه إبن الرجل المستنسخ فقط


وكذلك إذا أخذنا خلية من أمرأة و يمكننا فى هذه الحالة زرع البويضة فى رحم نفس المرأة
وتولد فى هذه الحالة طفلة مستسخة من أمها وليس لها أب

والملاحظ أن الجنس يتبع جنس الشخص المستنسخ منه طبعا لأن النواة هي نواة الشخص المستنسخ تماما

والظاهر هنا من الأمر أنه أمر خارق أو معجزة و للأسف ليس معجزة أنه العلم الذي سخره الله للإنسان
إنه العلم يا نصارى

هذا الذى ولد بلا أم نسميه ماذا ؟؟؟
أبن من هذا؟؟؟


وهذه التى ولدت بلا أب بنت من تلك ؟؟؟
أنها معجزة أليس كذلك ؟؟؟
أين أبوها؟؟

مشكلة أليس كذلك؟؟
أظن أن النصارى يحتاجون لمجمع جديد عام 2006 لينصبوا ألهة جديده كما فى المجامع الوثنية لقسطنطين وغيره
فما يعجبنى فى النصارى هو الديموقراطية فالإله بالإنتخاب كما أنتخب المسيح بعد أكثر من ثلاث قرون إلها ثم انتخب الروح القدس فى مجمع أخر...

الآن تحتاجون لإنتخاب الأطفال المستنسخين فى العالم أجمع
وللأسف ستضطرون لإنتخاب الحيوانات المستنسخة أيضا
ولن نقول لكم بعد ذلك "أيا عباد المسيح لنا سؤال" كما كان يقول بن القيم
لا الآن سنقول أيا عباد دوللي لنا سؤال


أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله
كلمة فوق مستوى الشبهات أليس كذلك؟

والله المستعان على ما تصفون

قال الله (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ {59} سورة آل عمران

هذا مكتوب فى القرآن منذ أكثر من 1400 سنة يا نصارى

التفسير المبسط :

(
إن مثل عيسى) شأنه الغريب (عند الله كمثل آدم) كشأنه في خلقه من غير أم ولا أب وهو من تشبيه الغريب بالأغرب ليكون أقطع للخصم وأوقع في النفس (خلقه من تراب ثم قال له كن) بشراً (فيكون) أي فكان وكذلك عيسى قال له كن من غير أب فكان .
فيا أصحاب العقول هناك ما هو أغرب من خلق المسيح بدون أب أنه خلق أدم بدون أب وبدون أم .
و الأغرب أيضا هو خلق حواء بدون أم من ضلع زوجها آدم . و هذا أغرب بالتأكيد من خلق المسيح بدون أب .
و بقية المخلوقات إلا ما شاء الله من أب و أم .
فلماذا لم يعبد النصارى أدم و خلقه أغرب من خلق المسيح , " فلا تستعجب ولا تستغرب , الله يفعل ما يشاء"
ورغم تفوق آدم على المسيح فهو يفوقه لأنه ليس له أم لم تختاروه فى المجامع النصرانية كإله وأقنوم رابع
لماذا لم تنصب حواء كأقنوم خامس لأنه لا أم لها
لماذا لا يكون المستنسخين ممن لا أب لهم ألهة
والذين لا أم لهم سيطالبون بها ايضا

وأظن ان الحجة أقيمت عليكم من رب العالمين
فإما الإيمان و إما الكفر
وأظن أن قرار دخول النار قرار صعب يحتاج التفكير

ولهذا سوف تضلوا و تشقوا فى الدنيا والآخرة يا نصارى إن لم تؤمنوا بإله واحد هو خالق السماوات والأرض
يتصف بجميع صفات الكمال والعلو والجمال
إله خلقنا لنعبده لا لنعبد غيره
وتعالى الله عن منزلة الولد
إنه الله الخالق الرازق الحي القدوس هو غني عن هذا
فلا تسب إلهك يا نصراني وأمن بالذى لا إله إلا هو
نحن نعبد الخالق وحده لا شريك له
ألا تعبده معنا
هيا
ألا تسلم
ألا تقولها
لا إله إلا الله محمد رسول الله
واترككم لعقولكم و فطرتكم يا نصارى
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

عبد الإله الواحد الأحد خادم الأسلام
المجاهد في الله