فيلم هندي بالكتاب المقدس هروب الرب من مصر


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم يوجد فيلم هندي بالكتاب المقدس ان لم يكن أكثر من فيلم لكن خلينا في هذا الفيلم
اسم الفلم: هيرودس وهروب الرب إلي مصر
المؤلــــــــــــــف: متى
إبطال الفيلم : هيرودس و يُوحَنَّا ويسوع
ملحوظة هامة : نظراً لعدم وجود ممثلين ذات كفاءة فان الممثل يسوع سوف يقوم بدور الرب الأب وبدور الرب الابن ويقوم بدور الرب الروح القدس وبدور الرسول ولولا المشقة لقام بدور هيرودس و يُوحَنَّا لكن الحمد لله انه اكتفي بذلك
نوع الفيلم : من الأفلام الخيالية
المخرج : إبليس اللعين
الجوائز : حصل هذا الفيلم علي ثلاث جوائز
جائزة الأب الذهبية من مهرجان القساوسة الأغبياء الذي يشرف عليه القس زكريا بط
و جائزة الابن الفضية من مهرجان الباباوات السياسيين الذي يشرف عليه البابا شنودة
جائزة الروح القدس البرنزية من مهرجان النصارى الضالين

 

أولا : مشاهد الفيلم كما كتبها المؤلف وهي مجموعة مشاهد
مجموعة ( هيرودس ويسوع )
الإصحاح الثاني :فيه
وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمٍ الْوَاقِعَةِ فِي مِنْطَقَةِ الْيَهُودِيَّةِ عَلَى عَهْدِ الْمَلِكِ هِيرُودُسَ
مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لِيُوسُفَ فِي حُلْمٍ، وَقَالَ لَهُ: «قُمْ وَاهْرُبْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى مِصْرَ، وَابْقَ فِيهَا إِلَى أَنْ آمُرَكَ بِالرُّجُوعِ، فَإِنَّ هِيرُودُسَ سَيَبْحَثُ عَنِ الصَّبِيِّ لِيَقْتُلَهُ
َلمَّا مَاتَ هِيرُودُسُ، إِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ فِي حُلْمٍ لِيُوسُفَ فِي مِصْرَ، 20وَقَالَ لَهُ: «قُمِ ارْجِعْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى أَرْضِ إِسْرَ ائِيلَ، فَقَدْ مَاتَ الَّذِينَ كَانُوا يَسْعَوْنَ إِلَى قَتْلِهِ!»
مجموعة (يوحنا ويسوع )
الإصحاح الثالث :فيه
ثُمَّ جَاءَ يَسُوعُ مِنْ مِنْطَقَةِ الْجَلِيلِ إِلَى نَهْرِ الأُرْدُنِّ، وَقَصَدَ إِلَى يُوحَنَّا لِيَتَعَمَّدَ عَلَى يَدِهِ. لكِنَّ يُوحَنَّا أَخَذَ يُمَانِعُهُ قَائِلاً: «أَنَا الْمُحْتَاجُ أَنْ أَتَعَمَّدَ عَلَى يَدِكَ، وَأَنْتَ تَأْتِي إِلَيَّ!» 15وَلكِنَّ يَسُوعَ أَجَابَهُ: «اسْمَحِ الآنَ بِذلِكَ! فَهَكَذَا يَلِيقُ بِنَا أَنْ نُتِمَّ كُلَّ بِرٍّ»
الإصحاح الحادي عشر : فيه
2
وَلَمَّا سَمِعَ يُوحَنَّا، وَهُوَ فِي السِّجْنِ، بِأَعْمَالِ الْمَسِيحِ، أَرْسَلَ إِلَيْهِ بَعْضَ تَلاَمِيذِهِ، 3يَسْأَلُهُ: «أَأَنْتَ هُوَ الآتِي، أَمْ نَنْتَظِرُ غَيْرَكَ؟»
مجموعة ( هيرودس ويوحنا )
الإصحاح الحادي عشر : فيه
فَإِنَّ هِيرُودُسَ كَانَ قَدْ أَلْقَى الْقَبْضَ عَلَى يُوحَنَّا وَكَبَّلَهُ بِالْقُيُودِ، وَأَوْدَعَهُ السِّجْنَ مِنْ أَجْلِ هِيرُودِيَّا زَوْجَةِ فِيلِبُّسَ أَخِيهِ
هِيرُودُسُ يُرِيدُ أَنْ يَقْتُلَ يُوحَنَّا، 000000000وَأَرْسَلَ إِلَى السِّجْنِ فَقَطَعَ رَأْسَ يُوحَنَّا. وَجِيءَ بِالرَّأْسِ عَلَى طَبَقٍ 0000000000وَجَاءَ تَلاَمِيذُ يُوحَنَّا، فَرَفَعُوا جُثْمَانَهُ، وَدَفَنُوهُ. ثُمَّ ذَهَبُوا وَأَخْبَرُوا يَسُوعَ.
النهاية
إلي اللقاء مع فيلم آخر من أفلام الكتاب المقدس

 

ثانيا : ملخص الفيلم
(1) هيرودس مات ويسوع طفل هارب في مصر مع أمه ويوسف
(2)
يسوع يذهب إلي يوحنا ليتعمد
(3)
هيرودس يأمر بسجن يوحنا
(4)
يوحنا يسمع بمعجزات يسوع وهو بداخل السجن
(5)
هيرودس يأمر بقطع راس يوحنا فتقطع ويصل الخبر إلي يسوع
ثالثا : التعليق علي الفيلم
رغم ان الموضوع لا يحتاج إلي تعليق ويكفي ما قلناه سابقاً لكن نكرر مرة أخرى ونقول ربما يفهموا اللي مش فهمين حاجه خالص بتوع زكريا بط رس
كيف يموت هيرودس ويسوع صبي هارب في مصر ثم يرجع يسوع الناصرية وهو صبي كذلك ويكبر ويذهب ليتعمد علي يدي يوحنا ويرفض يوحنا تعميده بحجة أفضلية يسوع وانه هو الذي يحتاج إلي تعميده من المسيح ثم يأمر هيرودس ــ نعم هيرودس ــ بسجن يوحنا ومن داخل السجن يسمع يوحنا بمعجزات المسيح فيرسل له ليتأكد ان كان هو المسيح المنتظر أم لا ــ رغم انه قبل ذلك رفض تعميد المسيح علي أساس معرفته انه هو والمسيح (عدي هذه ) ــ المهم يأمر هيرودس بقطع راس يوحنا وتقطع ويسمع يسوع بذلك
نريد ان نعرف يا نصارى يا أصحاب العقول 00000000 كده
هل ملاك الرب كذب علي يوسف وقال له ان هيرودس مات وهو لم يمت؟
أم هيرودس مات وقام من القبر مثل يسوع ، يسوع قام بعد ثلاث أيام وهو قام بعد ثلاثين سنة؟
أم ان الرب أخطاء عندما أوحي لكاتب هذا الإنجيل بهذه القصة ؟
أم هو فيلم هندي كما نقول يموت الشخص أول الفيلم ثم نكتشف أثنائه ان موجود لم يمت ؟
اجب قول حاجه يا زكريا يا بن 00000000000000000000 بط00000رس
بدل ما تطلب حذف آيات من القران اطلب بحذف هذه الفضيحة نعم فضيحة بكل المقاييس تثبت بدون ادني شك ان هذا الكلام ليس كلام الله وان هذا الإنجيل لا يمت بصله إلي الإنجيل المنزل علي رسوله عيسى عليه السلام الذي ذكره رب العزة في القران
{
وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ} (46) سورة المائدة
الإنجيل الذي انزل من الله تعالي فيه هدى / نور / مصدق لتوراة / به موعظة
اما ما يطلق عليه الآن انجيل فهو ليس بإنجيل بل هو مجرد كتاب يحكي سيرة المسيح ابن مريم وأعماله من وجهة نظر الكاتب متأثراً بما يعتقد ومن الجائز انه يتضمن بعض الذي جاء بالإنجيل الحقيقي بالمعني دون اللفظ

 

((... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا((  (82) سورة النساء

 

عصام الحناوي