كلمنت السكندري

للأخ Jesus is Muslim

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه اجميعين.

هذه الترجمة ليست نهائية ولست راضيا عنها لكنني اضعها تحت تصرف الإخوة حتى يعدلوا عليها ويصححون ما يجدون فيها من اخطاء لنصل الى افضل ترجمة ممكنة. وجزى الله خيرا كل من يساهم في التعديل.

________

معلومات حول الأنجيل

في عام 1958 اكتشف البروفيسور ( مورتون سميث ) من جامعة كولومبيا اكتشافا كبيرا ,فقد عثر اثناء فهرسته لمكتبة دير مار سابا وتقع في جنوب شرقي القدس مخطوطة لرسالة الى شخص اسمه ( ثيودور ) . وكاتب الرسالة هو ( كلمنت السكندري ) * .في هذه الرسالة , يذكر الكاتب "انجيل مرقص السري ". ويذهب كلمنت الى ابعد من ذلك حين يصرح بأن انجيل مرقص قد دخله التغيير والتزييف , ثم نراه يقتبس بعض المقتطفات من ذلك الانجيل السري ( الصحيح ) الذي لم يمس. ويشير كلمنت ايضا ان هذا الإنجيل الكامل هو بحوزة كنيسة الاسكندرية التي تبقيه سرا.

سأبدأ بترجمة الفقرات التي اقتبسها كلمنت من انجيل المرقص ثم سأترجم رسالته كاملة.

المقطع الأول الذي اقتبسه كلمنت من انجيل مرقص في الاصحاح العاشر بين الاعداد 34 و 35 .

( وجاؤوا الى قرية (بيت حاني ) ** واذا بامرأة قد مات اخيها كانت هناك. وجائت وسجدت ليسوع قائلة له " يا ابن داود,ارحمني ". فانتهرها التلاميذ.فغضب يسوع منهم وذهب معها الى الحديقة حيث كان الضريح. وفي الحال سمع صوت بكاء عالي من داخل الضريح. فدحرج يسوع الصخرة من امام الضريح. فذهب حيث كان الشاب فمد يسوع يديه واحياه. " فنظر الشاب اليه ( الى يسوع ) , فاحبه وتوسله ليبقى معه. وعند خروجهم من الضريح, ذهبوا الى بيت الشاب, لأنه كان غنيا. وبعد ستة ايام قضاها يسوع يعلمه, جاء اليه الشاب في المساء مرتديا ثوبا ( خفيفا ) من الكتان فوق جسده العاري. فبقى معه تلك الليلة. يعلمه يسوع اسرار ملكوت الله ".وحين استيقظ يسوع , عاد الى الجانب الآخر من الأردن).

اما المقطع الثاني فمكانه 10:46

( واخت الشاب الذي احبه يسوع كانت هناك, مع امه وسالومة , لكن يسوع لم يستقبلهم).


رسالة كلمنت الى ثيودور :

إلى ثيودور

لقد فعلت حسنا في اسكات التعاليم الرديئة ( للكاربوكرات ) *** لأنهم كـ" النجوم الضائعة " المشار اليها في النبوءة , الذين يتيهون من الطريق المحدد للوصايا الى قعر خطيئة الجسد اللا محدودة . لتباهيهم بالمعرفة , كما يقولون , " في الاشياء العميقة للشيطان , فانهم لا يعلمون انهم يطردون انفسهم بعيدا الى " عالم الأموات المظلم " للكذب., وبتباهيم انهم احرار, فقد اصبحوا عبيدا اذلاء للجسد. فمثل هؤلاء البشر يجب ان نقاومهم جميعا بشتى الطرق.
لأنهم حتى لو قالوا شيئا صحيحا , فان من يحب الحقيقة لا يجب عليه ان يتفق معهم. لأن ليس كل الأشياء الصحيحة هي الحقيقة , ولا يجب حتى تفضيل الحقيقة التي تبدو حقيقية لرأي الإنسان على الحقيقية الحقة حسب الإيمان.
الآن بالنسبة للأشياء التي يقولونها باستمرار عن انجيل مرقص الموحى به من الله. بعضها مزيف, والبعض الآخر حتى لو حوى بعض الحقيقة . فهي على أية حال لم تقدم بالشكل الصحيح. لأن الأمور الحقيقية خلطت مع المزيفة , واسيء تقديمها , اذا , كما يقول المثل , حتى الملح فقد طعمه.

بالنسبة لمرقص , فخلال اقامة بطرس في روما فقد كتب حول اعمال الرب . وليس , على أية حال , جميع اعماله , ولا حتى لمح للأعمال السرية , لكنه اختار ما كان يعتقد ان له فائدة ليزيد من ايمان الذين كان يعلمهم. لكن حين مات بطرس شهيدا . جاء مرقص الى الاسكندرية , محضرا معه كتاباته وكتابات بطرس معه , فنقل ( مرقص ) الى كتبه الأشياء المناسبة التي تفيد في التقدم نحو المعرفة .

وهكذا ألف انجيلا اكثر روحية ليستخدمه من يكون كاملا. لكنه على أية حال لم يفشي الأمور التي لا يجب افشائها , ولكن للقصص التي كتبت سلفا فقد زاد عليها. وبالإضافة الى ذلك , فكقائد ديني جلب اقوالا محددة يعرف ان تفسيرها سيقود المتلقين الى سبر اغوار الحقيقة المخفية من وراء سبعة حجُب.
لذلك , ففي الخلاصة , فقد اعد مسائل , لا مُكرها ولا غير حذر , في رأيي , و حين شارف على الموت , ترك مؤلفاته للكنيسة في الاسكندرية , حيث تحرس بعناية كبيرة . وتقرأ فقط لمن تعلموا الخفايا العظيمة.

لكن بما ان ( الجان – الارواح الشريرة ) تخطط دائما لتدمير الجنس البشري, فان ( الكاربوكراتيون ), تعلموا منهم واستخدموا فنون الخداع , فاستعبدوا احد قساوسة الكنيسة بالاسكندرية وحصلوا منه على نسخة من الانجيل السري, ففسره حسب عقيدته الكفرية والجسدية , علاوة على ذلك , لوث , وخلط مع الكلمات النقية والمقدسة اكاذيب مخزية. ومن هذ الخليط خرجوا بتعاليم ( الكاربوكراتيون )

وبالنسبة لهم فكما قلت عاليه , فلا يجب ان نفسح لهم المجال; ولا حتى حين يقدمون ( ادلتهم ) الكاذبة , فلا يجب ان نعترف ان الإنجيل السري كتبه مرقص, ولكننا يجب ان ننكره حتى لو اقسمنا على ذلك .لأن " ليس كل الحقائق تقال للناس ". لهذا السبب فان حكمة الله لسليمان تقول " اجب الاحمق بنفس حماقته " , فنور الحقيقة يجب ان يخفى عن العميان باذهانهم.
مرة اخرى تقول ( الحكمة الإلهية ) , " منه الذي سوف لن تؤخذ بعيدا " و " دع الاحمق يمشي في الظلام " . لكننا نحن " ابناء النور " تمت انارتنا من قبل " فجر " روح الله " من العالي " و " حيث تكون روح الله " , تقول , " هناك حرية " , لأن " كل الأشياء نقية للنقي ".

إليك ( ثيودور ) , اذن , سوف لن اتردد في اجابة اسألتك التي سألتها , لدحض الاكاذيب بكلمات الانجيل, على سبيل المثال , بعد " وكانوا في الطريق ذاهبين الى اورشليم " وما بعدها , حتى " بعد ثلاثة ايام سوف يقوم ", الإنجيل السري يذكر هذا المقطع كلمة بكلمة:

( وجاؤوا الى قرية (بيت حاني ) واذا بامرأة قد مات اخيها كانت هناك. وجائت وسجدت ليسوع قائلة له " يا ابن داود,ارحمني ". فانتهرها التلاميذ.فغضب يسوع منهم وذهب معها الى الحديقة حيث كان الضريح. وفي الحال سمع صوت بكاء عالي من داخل الضريح. فدحرج يسوع الصخرة من امام الضريح. فذهب حيث كان الشاب فمد يسوع يديه واحياه. " فنظر الشاب اليه ( الى يسوع ) , فاحبه وتوسله ليبقى معه. وعند خروجهم من الضريح, ذهبوا الى بيت الشاب, لأنه كان غنيا. وبعد ستة ايام قضاها يسوع يعلمه, جاء اليه الشاب في المساء مرتديا ثوبا ( خفيفا ) من الكتان فوق جسده العاري. فبقى معه تلك الليلة. يعلمه يسوع اسرار ملكوت الله ".وحين استيقظ يسوع , عاد الى الجانب الآخر من الأردن.

وهذه الكلمات تتبع النص , " وجاء يعقوب ويوحنا اليه " وكل ذلك المقطع . لكن " رجل عاري مع رجل عاري " والاشياء الاخرى التي كتبتها لي , ليست موجودة. وبعد الكلمات ." وجاء الى اليهودية ", يضيف الانجيل السري فقط ," واخت الشاب الذي احبه يسوع كانت هناك , مع امه وسالومه , لكن يسوع لم يستقبلهم " لكن اشياء كثيره مما ذكرتها لي يبدو انها اكاذيب وهي كذلك فعلا.
انتهى

*كلمنت السكندري : القديس تيطوس فلافيوس كلمنس – راجع الموسوعة الكاثوليكية تحت اسم Clement of Alexandria.

•** قرية بيت حاني شرق القدس

*** الكاربوكراتيون : لم اعرف حقيقة المقصود بالكاربوكراتيون على وجه الدقة لكن وجدت حسب الموسوعات ان الاقرب الى هذا الإسم هو الفيلسوف السكندري كاربوكريتيسc.130-c.150 المؤسس مع ابنه ابيفانيس المذهب الهلنستي المجاهر بالإباحية وهم على علاقة بالغنوصية كما تذكر الموسوعة.

والحمد لله