شاما إسرائيلو ........ آدوناى إليهين .. أدنى آحاد ....

اسمع يا إسرائيل ... الرب إلهنا رب واحد

 

 

هل المسيح قال أنا إلهكم فأعبد ونى .. أو أتكلم عن الخطيئة ... أو عن آدم .. أو أنه جه يتصلب عشان يخلص البشرية من الخطية ..

أو قال انى ناسوت ولاهوت .. ولا قال أنا أقنوم .. ولا كلمة أقنوم أصلا جت فى الإنجيل ..أو شرح التثليث.. التثليث أو قال أعبدوني

 

يبقى السؤال هنا ... مدام أنت بتؤمن بأن الله سبحانه وتعالى واحد والعهد القديم والجديد بيؤكدوا التوحيد ، والمسيح كلماته واضحة وصريحة فى أن الله صفاتة هي العليا , يبقى إزاى بتقول بالتثليث بعد الكلام ده كلة ؟  

 

إعلان الله عن ذاته نجده صريحاً وواضحاً في التوراة والإنجيل، أو بعبارة أخرى في الكتاب الموحى به من الله والذي يسميه المسيحيون الكتاب المقدس ,الذى يحرم تحريماً باتاً قاطعاً أن نشرك مع الله أحداً, فأول وصية من الوصايا العشر التي أعطاها الله لبني إسرائيل على يد موسى، ونطق بها بصوته الإلهي نجدها في الكلمات

 

الخروج 20 عدد 1-5 : ثُمَّ تَكَلَّمَ اللّهُ بِجَمِيعِ هذهِ الْكَلِمَاتِ: أَنَا الرَّبُّ إِلاهُكَ الذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ. لَا يَكُنْ لَكَ آلِهَةٌ أُخْرَى أَمَامِي. لَا تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالاً مَنْحُوتاً وَلَا صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ تَحْتُ، وَمَا فِي الْمَاءِ مِنْ تَحْتِ الْأَرْضِ. لَا تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلَا تَعْبُدْهُنَّ

ثم تكلم موسى النبي لبني إسرائيل بالوحي الإلهي فقال فى ال
تثنية 6عدد 4 و5 : إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. فَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ قُوَّتِكَ
ويقول إشعياء النبي
  فى 45 عدد 21 و22: هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَفَادِيهِ، رَبُّ الْجُنُودِ: أَنَا الْأَوَّلُ وَأَنَا الْآخِرُ وَلَا إِلَهَ غَيْرِي *إشعياء 44عدد 6, أَلَيْسَ أَنَا الرَّبُّ وَلَا إِلَهَ آخَرَ غَيْرِي؟ إِلَهٌ بَارٌّ وَمُخَلِّصٌ. لَيْسَ سِوَايَ. اِلْتَفِتُوا إِلَيَّ وَا خْلُصُوا يَا جَمِيعَ أَقَاصِي الْأَرْضِ لِأَنِّي أَنَا اللّهُ وَلَيْسَ آخَر *

إشعياء 40عدد 18 و22 و 25 : فَبِمَنْ تُشَبِّهُونَ اللّهَ، وَأَيَّ شَبَهٍ تُعَادِلُونَ بِهِ؟,,, الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ الْأَرْضِ,,, فَبِمَنْ تُشَبِّهُونَنِي فَأُسَاوِيهِ؟ يَقُولُ الْقُدُّوسُ *

إشعياء 42عدد 8 : أَنَا الرَّبُّ هَذَا اسْمِي، وَمَجْدِي لَا أُعْطِيهِ لِآخَرَ، وَلَا تَسْبِيحِي لِلْمَنْحُوتَاتِ *

إشعياء 45عدد 5-6 : أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ آخَرُ. لَا إِلَهَ سِوَايَ . لِيَعْلَمُوا مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ وَمِنْ مَغْرِبِهَا أَنْ لَيْسَ غَيْرِي. أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ آخَرُ *

إشعياء 46عدد 9 : اُذْكُرُوا الْأَوَّلِيَّاتِ مُنْذُ الْقَدِيمِ لِأَنِّي أَنَا اللّهُ وَلَيْسَ آخَرُ. الْإِلَهُ وَلَيْسَ مِثْلِي. *

إشعياء 48عدد 12 : اِسْمَعْ لِي يَا يَعْقُوبُ. وَإِسْرَائِيلُ الذِي دَعَوْتُهُ. أَنَا هُوَ. أَنَا الْأَوَّلُ وَأَنَا الْآخِرُ *

ويقول عنه داود النبي في المزمور 86عدد 8-10 : لَا مِثْلَ لَكَ بَيْنَ الْآلِهَةِ يَا رَبُّ وَلَا مِثْلَ أَعْمَالِكَ. كُلُّ الْأُمَمِ الذِينَ صَنَعْتَهُمْ يَأْتُونَ وَيَسْجُدُونَ أَمَامَكَ يَا رَبُّ وَيُمَجِّدُونَ اسْمَكَ. لِأَنَّكَ عَظِيمٌ أَنْتَ وَصَانِعٌ عَجَائِبَ. أَنْتَ اللّهُ وَحْدَكَ *
وفي سفر التثنية يقول موسى النبي لبني إسرائيل مؤكداً لهم وحدانية الله:
 تثنية 4عدد 32-35 و39

 فَا سْأَلْ عَنِ الْأَيَّامِ الْأُولَى التِي كَانَتْ قَبْلَكَ، مِنَ الْيَوْمِ الذِي خَلَقَ اللّهُ فِيهِ الْإِنْسَانَ عَلَى الْأَرْضِ، وَمِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاءِ إِلَى أَقْصَائِهَا. هَلْ جَرَى مِثْلُ هذا الْأَمْرِ الْعَظِيمِ، أَوْ هَلْ سُمِعَ نَظِيرُهُ؟ هَلْ سَمِعَ شَعْبٌ صَوْتَ اللّهِ يَتَكَلَّمُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ كَمَا سَمِعْتَ أَنْتَ وَعَاشَ؟ أَوْ هَلْ شَرَعَ اللّهُ أَنْ يَأْتِيَ وَيَأْخُذَ لِنَفْسِهِ شَعْباً مِنْ وَسَطِ شَعْبٍ، بِتَجَارِبَ وَآيَاتٍ وَعَجَائِبَ وَحَرْبٍ وَيَدٍ شَدِيدَةٍ وَذِرَاعٍ رَفِيعَةٍ وَمَخَاوِفَ عَظِيمَةٍ مِثْلَ كُلِّ مَا فَعَلَ لَكُمُ الرَّبُّ إِلهُكُمْ فِي مِصْرَ أَمَامَ أَعْيُنِكُمْ؟ إِنَّكَ قَدْ أُرِيتَ لِتَعْلَمَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الْإِلهُ. لَيْسَ آخَرَ سِوَاهُ,,. فَا عْلَمِ الْيَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلْبِكَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الْإِلهُ فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَعَلَى الْأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ. لَيْسَ سِوَاهُ *

 

و في التثنية 4 عدد 39 : " فاعلم اليوم و ردد في قلبك أن الرب هو الإلـه في السماء من فوق و على الأرض من أسفل، ليس سواه ".
و في  أخبار الأيام الأول 17 عدد 20 قول داود عليه السلام لله عز وجلّ:
" يا رب ليس مثلك، و لا إلـه غيرك، حسب كل ما سمعناه بآذاننا ".
و في  نحميا 9 عدد 5 ـ 7 من العهد القديم:
" قوموا باركوا الرب إلـهكم من الأزل إلى الأبد و ليتبارك اسم جلالك المتعالي على كل بركة و تسبيح. أنت هو الرب وحدك. أنت صنعت السماوات و سماء السماوات و كل جندها و الأرض و كل ما عليها و البحار و كل ما فيها. و أنت تحييها كلها و جند السماء لك يسجد ".
و في المزامير 16 عدد 1 ـ 2 ـ 4: " احفظني يا الله لأنني عليك توكلت. و قلت للرب أنت سيدي. خيري لا شيء غيرك.... تكثر أوجاعهم الذين أسرعوا وراء آخر، لا أسكب سكائبهم من دم و لا أذكر أسماءهم بشفتي ".
و في مزمور 18 عدد 30 ـ 31: " الله طريقه كامل. قول الرب نقي. ترسٌ هو لجميع المحتمين به. لأنه من
هو إله غير الرب؟ و من هو صخرة سوى إلـهنا؟؟ ".
و في إشعيا  44 عدد 6
:" هكذا يقول الرب ملك إسرائيل و فاديه. رب الجنود: أنا الأول و أنا الآخر و لا إلـه غيري ".
و أيضا في  إشعيا 45 عدد 18 و 21 ـ 22:
" أنا الرب و ليس من رب آخر... أليس أنا الرب و لا إله غيري؟ إلـهٌ بارٌّ و مخلِّصٌ ليس سواي. التفتوا إلي و أخلصوا يا جميع أقاصي الأرض لأنني أنا الله و ليس من إلـه آخر ".
أما سفر النبي إرميا عليه السلام ، و هو سفر طويل يضم 52 إصحاحا، فمحوره كله يدور حول توحيد الله تعالى و نبذ كل آلهة سواه، و عبادته وحده و تقديم البخور و النذور و الأضاحي له وحده و عدم تقديمها لآلهة مزيفة غيره، و الدعاء باسمه وحده و التوكل عليه وحده و عدم التوكل على غيره، و لا يتسع المجال لذكر كل شواهد ذلك فنكتفي بالإشارة لمواضعها : إرميا: 1/16، 7/6 و 9، 10/3ـ16، 10/25، 11/10ـ11 و 17، 16/11، 16/19ـ21، 17/5ـ8، 18/5، 25/6،35/15، 44/3ـ8، 44/15ـ28.
و الإصحاح السادس من حزقيال عليه السلام ، يدور كله حول عاقبة بني إسرائيل الذين اتجهوا لعبادة أصنام و آلهة غير الله و ما سيحل بهم من عذاب الله و سخطه و انتقام

و في هوشع 13 عدد 4: " و أنا الرب إلـهك، من أرض مصر، و إلـها سواي لست تعرف، و لا مخـلِّص غيري ".
و في يوئيل 2عدد 27:
" و تعلمون أني أنا في وسط إسرائيل و أني أنا الرب إلـهكم و ليس هناك غيري ".
و في سفر زكريا (عليه السلام) 14 عدد 9:
" و يكون الرب ملكا على الأرض كلها. و في ذلك اليوم يكون رب واحد، و اسمه واحد "


وفي العهد الجديد نقرأ الآيات البينات عن وحدانية الله,

 

متى 5 عدد 17 - 20 : لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس أو الأنبياء. ما جئت لانقض بل لأكمل. 18 فاني الحق أقول لكم إلى ان تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل.19 فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى اصغر في ملكوت السموات. واما من عمل وعلّم فهذا يدعى عظيما في ملكوت السموات. 20 فاني اقول لكم انكم ان لم يزد بركم على الكتبة والفريسيين لن تدخلوا ملكوت السموات

متى 4عدد 10 : لِلرَّبِّ إِلهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ *

 مرقص 12عدد 28 و29 : ولما جاء واحد من كتبة اليهود وسأل المسيح: أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ أَوَّلُ الْكُلِّ؟ فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ  

 

يوحنا 17عدد 3 : وفي صلاة المسيح الشفاعية قال: وَهذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الْأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الْإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الذِي أَرْسَلْتَهُ *
ويقول بولس فى
1 كو 8عدد 4 : أَعْلَمُ أَنْ لَيْسَ وَثَنٌ فِي الْعَالَمِ، وَأَنْ لَيْسَ إِلهٌ آخَرُ إِلَّا وَاحِداً

 وقد قال المسيح للمرأة السامرية كما يحكى لنا يوحنا 4 عدد 24 : اللّهُ رُوحٌ. وَالذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا

 

قول السيد المسيح: " إن أول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد" (مر 12 عدد29).

" لأن الله واحد"  (رومية  3 عدد 30).

" أنت تؤمن أن الله واحد حسنا تفعل" (يعقوب 2 عدد 19).

وفي رسالة أفسس:" إله وآب واحد" ( 4عدد 6).

 

كل هذه الآيات التي تضيء بلمعانها صفحات الكتاب المقدس، وغيرها كثير,, تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن اليهود، وكتابهم هو كتاب العهد القديم,, والمسيحيين وكتابهم هو الكتاب المقدس الذي يشمل كتاب العهد القديم وكتاب العهد الجديد,, يؤمنون بوحدانية الله, لكنهم يؤمنون بوحدانية حقيقية هي وحدانية الله الجامعة ,

 

إذا كانت كل هذه الأعداد تؤكد أن الله واحد ... وأن المسيحيين بيؤمنوا بالاه واحد ... طيب نشوف كلام المسيح ذات نفسة من الإنجيل بيفرق إزاى بينه كعبد وبين الله بجميع الطرق الممكنة :

 

يوحنا 14 عدد 28    .... لان أبي أعظم مني.

يوحنا 10 عدد 29    .... أبي الذي أعطاني إياها هو أعظم من الكل

متى 12 عدد 28      .... ولكن ان كنت أنا بروح الله اخرج الشياطين فقد اقبل عليكم ملكوت الله.

لوقا 11 عدد 20      .... ولكن ان كنت باصبع الله اخرج الشياطين فقد اقبل عليكم ملكوت الله.

يوحنا 5 عدد 30      .... أنا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا. كما اسمع أدين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني

 

يوحنا 14 عدد 24  24 الذي لا يحبني لا يحفظ كلامي. والكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي ارسلني.

 

وأغرب الأمور أن كلمة التثليث مش موجودة فى الأنجيل بل موجودة فى القرآن Truth_Gate