هل وضع الإنجيل تحدي لكل نصراني مؤمن..


الإجابة نعم ... كل شروط التحدي وردت في الكتاب المقدس فان كنت مستعد يا نصراني حاول أن تنفذ التحدي لتبرهن أن ما ورد في كتابك صحيح..
فنبدأ

 

معجزات المؤمنين

التحدي الأول

ومن النصوص أيضاً التي تثبت شهادة الواقع بأنها وأن المسيح الذي لا يكذب لا يمكن أن يقول ما نسب إليه ، من ذلك ما جاء في خاتمة مرقس فقد جاء فيه أن المسيح ظهر لتلاميذه بعد الصلب وقال لهم:

مرقس 16عدد 17-18 : وهذه الآيات تتبع المؤمنين.يخرجون الشياطين باسمي ويتكلمون بألسنة جديدة. 18 يحملون حيّات وان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم ويضعون أيديهم على المرضى فيبرأون. 

وعليه فكل مؤمن نصراني يستطيع إحياء الموتى وشفاء المرضى وإخراج الشياطين .....، وإن لم يصنع ذلك فليس بمؤمن .

ولماذا لم يضع أحد يده على بابا الفاتيكان الأخير الذي مات  .. أنا الآن أتحدى أي نصراني مؤمن أن يشرب سم أو مادة قاتله ولا يموت .....

وفي مناظرة ديدات لكبير قساوسة السويد ستانلي شوبرج وقف واحد من الجمهور ، وقرأ على القسس نص مرقس ( 16 عد د16 - 18 ) وطلب إليه إن كان مؤمناً أن يشرب زجاجة سم رفعها الرجل بيده قائلاً : " اشرب هذا السائل السام المميت ولا تمت ، لأن عندك إيمان بألوهية يسوع ، وعندك إيمان بصدق "

فتغير وجه شوبرج ، وصار يتلعثم في القول وقال " إننا لو شربنا شيئاً ساماً لا نموت . إن هذا أمر غريب ، أنا مؤمن بالله وبالروح القدس كحقيقة ، الروح القدس يخبرنا ماذا سيحدث لنا . لقد قالت لي زوجتي منذ ثلاثين يوماً : يا استانلي كن حذراً إن شخصاً ما سيغتالك بالسم ... أنا أرى الشيطان بداخلك ( للسائل ) ، أنا لا أريد أن أقوم باستعراض ... " ثم حمل السمّ وصبه في حوض الزرع .

التحدي الثانى

أطرح الجبل فى البحر

وقريباً من هذا المعنى يقول مرقس 11 عدد 22 - 23  بأن المسيح قال لتلاميذه: " ليكن لكم إيمان بالله ، لأني الحق أقول لكم : إن من قال لهذا الجبل انتقل وانطرح في البحر ، ولا يشك في قلبه بل يؤمن ، إن ما يقوله يكون ، فمهما قال يكون له "

فهل هناك من يؤمن بالمسيح انه الإله الخالق وينقل لنا زلطه من مكانها ... وليس جبل ... زلطة فقط ...

التحدي الثالث

كل ما يطلبه فى صلاته يحدث

وفي  متى 21 عدد 22 : وكل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه "

هل حدث هذا للبابا شنودة مثلا ... أو بابا الفاتيكان .. هل كل ما يطلبه فى صلاته يحدث ... فليطلب لكم شيئا هاما ... ما هو أسم كات أنجيل لوقا الثانى ... أسمه لوقا أيه ؟؟؟؟

التحدي الرابع

أنقل الجميزة

وفى لوقا 17عدد6 : فقال الرب لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذه الجميزة انقلعي وانغرسي في البحر فتطيعكم.
 

التحدي الخامس

ممكن تنقل لنا الجبل ده من مكانه ... مكانه مضايقنى

أما الذي يعجزون عن فعل المعجزات فهؤلاء لا إيمان لهم. ويحكى متى عن تقدم التلاميذ إلى يسوع على انفراد ليسألوه عن إخفاقهم في شفاء المصروع فأجابهم :

متى 17عدد 20 : فقال لهم يسوع لعدم ايمانكم.فالحق اقول لكم لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا الى هناك فينتقل ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.
إذا كان عندك إيمان مثل حبة خردل حبة خردل يا نصراني تستطيع أن تقول للجبل انتقل فيفعل وأنا أتحداك يا نصراني انه لو كان عندك إيمان كمثل السماوات والأرض لن تستطيع أن تقول للحجر الصغير انتقل فيفعل.....

التحدي السادس

هل يمكن ان تعمل مثل ما عمل المسيح

وأجمل نص في نظري....وهو التحدي الأكبر

يوحنا 14عدد12 : الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فالاعمال التي انا اعملها يعملها هو ايضا ويعمل اعظم منها لاني ماض الى ابي.
الله اكبر ، يعمل أعظم منها !!  وأنا أتحدى أي نصراني أن يحي ميت من الأموات طالما أن المسيح فعل هذا ....وهو يقول) فالأعمال التي أنا اعملها يعملها) فاروني هذه الأعمال .....
وما يزيد الطين بله انه قال ...... ويعمل أعظم منها ....... يا سلام أعظم منها
وهناك لكم مخرجين .. اما ان تكونوا غير مؤمنين لذلك لا تقدروا أن تفعلوا هذه الأعمال .. أو أن كتبة الأناجيل كذبة ..... لأنه حاشى لله أن يكذب المسيح عيسى ابن مريم

 

التحدي السابع

لن يرى الموت إلى الأبد

ويبالغ يوحنا في عرضه للمعجزات التي يتوارثها النصارى عن المسيح إذ يقول في يوحنا 8 عدد 51 - 54  بأن المسيح قال لليهود : " الحق الحق أقول لكم إن كان أحد يحفظ كلامي فلن يرى الموت إلى الأبد " وفهم اليهود منه موتاً حقيقياً فقالوا : " ألعلك أعظم من أنبياء إبراهيم الذي مات ، والأنبياء ماتوا " فلم يتهمهم بسوء الفهم بل قال : " إن كنت أمجد نفسي فليس مجدي شيئاً ، أبي هو الذي يمجدني "

إذاً هذه النصوص تتحدث عن معجزات تحدث للمؤمنين ، فهل تحقق شيء منها ؟

هل حقق آباء الكنيسة فضلاً عن بقية المؤمنين أمثال معجزة المسيح أو أفضل منها ؟ هل أحيوا موتى ؟ هل شفوا مرضى ؟ هل أتقنوا لغات عدة وصاروا يتكلمون بالسنة مختلفة؟ أم هم غير مؤمنين فلم تقع منهم هذه المعجزات .؟؟؟؟؟؟؟

 

ولو كانت هذه النصوص حقاً من أقوال المسيح لما مات باباوات الكنيسة ، ولما رأينا القسس يجتهدون في تعلم اللغات للتبشير ثم لا ينجحون ، ولو كان حقاً لما مات البابا اسكندر السادس مسموماً !!

التحدي الثامن

التعويض السريع في الدنيا

ومن الأمور التي ذكرتها الأناجيل أيضاً ، ويكذبها واقع الناس ما جاء في مرقس أن بطرس قال للمسيح: " ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك، فأجاب يسوع وقال : أقول لكم : ليس أحد ترك بيتاً أو إخوة أو أخوات أو أباً أو أماً أو امرأة أو أولاداً أو حقولاً لأجلي ولأجل الإنجيل إلا ويأخذ مائة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتاً وإخوة وأخوات وأمهات وأولاداً وحقولاً مع اضطهادات، وفي الدهر الآتي الحياة الأبدية " ( مرقس 10 عدد28 - 30 ) ومثله في متى : " يأخذ مائة ضعف ويرث الحياة الأبدية "( متى 19 عدد 29 )، وانظر ( لوقا 18 عدد 28 - 30 ) وفيه: " يأخذ في هذا الزمان أضعافاً كثيرة ".

وحار المحققون في فهم كيفية هذا التعويض ، كيف يمكن للإنسان أن يصبح عنده أمهات وآباء كثر ... وإذا فهم أن الآباء والإخوة والأمهات أمور مجازية ، فكيف يفهم تعويض الحقول والزوجات ؟ ومتى رأينا ذلك لأحد أولئك الذين يهجرون أوطانهم للتبشير فيتركون أمهاتهم وأخواتهم وأموالهم ، متى أعطوا جزاء في الدنيا مائة ضعف.

والنص واضح الدلالة أنه يتحدث عن جزاء دنيوي " مع اضطهادات " " في هذا الزمان " ثم وعد بالحياة الأبدية في الآخرة .

فهذا النص من الكذب ، ولو كان حقاً لرأينا الناس سيسرعون إلى إجابة هذه الدعوة ، ولكشفت التجربة الواقعة منها عن معطيات يستبق الناس إليها ويقتتلون من أجلها.

التحدي التاسع ... لليهود فقط

بني إسرائيل ليس فيهم عقيم ولاعاقر ولا في بهائمهم  ولا تصيبهم الأمراض ؟؟؟

تثنية7 عدد14 مباركا تكون فوق جميع الشعوب.لا يكون عقيم ولا عاقر فيك ولا في بهائمك. (15) ويرد الرب عنك كل مرض وكل أدواء مصر الرديئة التي عرفتها لا يضعها عليك بل يجعلها على كل مبغضيك. (SVD)

 

 

ولا تعليق ...